اسباب فقدان الشهية عند الاطفال و علاجها

0

هناك مثلا أطفال قد يأكلون كميات طعام أكبر في شهور الشتاء، بينما تنخفض كمية الطعام التي يستهلكونها في الشهور الحارة، وهناك أطفال آخرون قد تنخفض شهيتهم لأن الطعام الذي يقدم لهم لا يعجبهم.

إذا كان الانخفاض في شهية طفلك يصاحبه الفقدان في الوزن أو بعض الأعراض المرضية فقد تحتاجين آنذاك لاستشارة الطبيب، وعليك أن تعلمي أنه من الأصعب أن ترضي الطفل عن الأشخاص البالغين فيما يخص الطعام.

تتعدد أسباب فقدان الطفل لشهيته أو انخفاضها، فهو قد يكون مريضا، وقد تكون الآثار الجانبية للأدوية هي السبب. وتأكدي أنه قد تمر على الطفل مرحلة تنخفض شهيته فيها ويكون الأمر طبيعيا في تلك المرحلة، ولكن إذا ظلت شهية طفلك منخفضة لفترة طويلة وبدأ في فقدان الوزن بصورة حادة وغير طبيعية فيجب عليك أن تقلقي وتبحثي في الأمر.

نصائح وارشادات:

– تتعدد أسباب فقدان طفلك لشهيته، ولكن يمكنك أن تجعليه يشعر أنه يريد تناول الطعام عن طريق الحرص على أن يتضمن غذاءه خيارات صحية وتشجيعه على مساعدتك في إعداد وجبات الطعام.

– يمكنك أيضا أن تتحدثي مع طفلك حول حاجاته الغذائية، مع محاولة التفكير في طرق مبتكرة تشجعه على تناول الطعام.

– إذا كان طفلك يبدو مشتتا أو غير منتبه أثناء وجبات الطعام المختلفة، فإنه لن يركز بالتأكيد على طعامه، مع الوضع في الاعتبار أنك يجب أن تراقبي طفلك لتلاحظي ما إذا كان يفقد اهتمامه بالطعام أم يرفض تناوله كله، حاولي أن تبعدي عن طفلك أي شيء قد يشتت انتباهه أثناء تناول الطعام، مثل شقيقه الأصغر الذي يصرخ، أو التليفزيون المفتوح.

– يجب أن تعلمي أنه في حالة إصابة طفلك بنـزلة برد أو ارتفاع في درجة الحرارة، قد يؤدى لفقدانه لشهيته، وإذا حدث هذا فيجب أن تعطيه الحساء والكثير من السوائل حتى لا يصاب بالجفاف، واعلمي أنه كلما كان الطعام سهل الهضم تقبل الطفل تناوله.

– عليك أن تعلمي أيضا أنه إذا تناول طفلك الكثير من الحلويات والمشروبات الغازية فإن هذا قد يؤدي لفقدان الشهية.

– يجب أن تضعي في اعتبارك أنه بالرغم من أنك تريدين تشجيع طفلك على تناول الطعام، فالطفل قد لا يكون جائعا وهذا يعني أنك يجب ألا تجبريه على تناول الطعام؛ لأن مثل هذا الأمر قد يأتي بنتيجة عكسية عند الطفل.

– قد يكون فقدان الشهية عند طفلك بسبب الاكتئاب أو الأنيميا أو شعوره بالإرهاق الشديد، ولذلك فإن تحليل الدم والفحص الطبي سيكشفان عن أي أسباب طبية عند طفلك قد تكون سببا في شهيته المنخفضة.

– يجب أيضا أن تتحدثي مع طبيب طفلك النفسي بصراحة؛ لأنه إذا كان الاكتئاب هو سبب شهيته المنخفضة فإن علاج هذا الاكتئاب سيجعل شهية الطفل جيدة.

– يساهم كل من تناول الوجبات الخفيفة ما بين الوجبات الأصلية وعدم انتظام مواعيد تناول الطعام في فقدان الطفل لشهيته. يجب أن تسمحي لطفلك باختيار وجبته المفضلة من بين مجموعة من الوجبات الصحية مع تحديد مواعيد منظمة لوجبات الطعام، يجب أن يشعر طفلك أنك فخورة به لأنه تناول وجبته كلها.

– قد يكون للضغوطات المختلفة آثار سلبية على جسم الطفل ومنها فقدانه للشهية، فالطفل مثلا إذا كان يشعر بالضيق بسبب سخرية زملائه في المدرسة منه أو بسبب صعوبة بعض المواد الدراسية، ولذلك فإن مثل هذا النوع من الضغوطات قد يجعل شهيته تنخفض، كما أن فقدان الطفل لشخص عزيز عليه أمر قد يجعله يفقد شهيته، ويجب أن تشجعي طفلك على المشاركة في أنشطة رياضية مختلفة، وهو الأمر الذي سيخفف الضغوطات من عليه وسيجعله يشعر بالجوع.

– يجب ان تتحققي من مزاج طفلك لتتأكدي ما إذا كان مستعدا لتناول الطعام أم لا، فعلى سبيل المثال إذا كان الطفل قد رجع من المدرسة للتو فإنه لن يكون جاهزا لتناول الطعام.

– قدمي لطفلك أنواعا مختلفة من الفواكه التي تكون مليئة بالفيتامينات والمعادن والكالسيوم، مع إمكانية تقديم العصائر الطازجة له أيضا ، واعلمي أن السكر الطبيعي الموجود في الفاكهة سيفتح شهية الطفل.

– قد يكون نقص فيتامينات معينة عند طفلك هو السبب في فقدانه لشهيته، وفي تلك الحالة يمكنك أن تقدمي له فيتامينات تحتوي على الزنك والحديد والمعادن المكملة الأخرى.