الإقلاع عن التدخين ذاتياً

0

اذا كنت تعاني من كثرة التدخين و تبحث عن افضل الوسائل الطبيعية للتخلص منه نهائيا فتابعنا حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال مقال يشمل طرق الإقلاع عن التدخين ذاتياً.

000

إذا كنت تريد الاقلاع عن التدخين، يمكنك أن تضيف بعض التغييرات الصغيرة إلى نمط حياتك والتي قد تساعدك على مقاومة إغواء إشعال السيجارة.

هل تريد ان تقلع عن التدخين؟ اليك الخطوات الاتية التي قد تساعدك في ذلك:

التفكير الايجابي
ربما تكون قد حاولت الاقلاع عن التدخين من قبل، لكن عليك ان تخبر نفسك بانك ستقوم بذلك هذه المرة.

التخطيط للاقلاع عن التدخين
اقطع وعدا، وحدد الموعد والتزم به. لا تؤجل قرار الاقلاع عن التدخين الى ما بعد مرور حفل زفاف او مناسبة او الى اي وقت اخر تدخن فيه بشكل عادي.

تغيير النظام الغذائي
هل اشعال السيجارة بعد تناول العشاء هو الشيء المفضل لديك؟ كشفت دراسة امريكية ان بعض الاطعمة – من بينها اللحوم – تجعل السجائر اكثر اشباعا. كما تجعل اطعمة اخرى – بما في ذلك الجبن والفاكهة والخضروات – مذاق السجائر سيء. لذا، استبدل شريحة اللحم المعتادة او البرجر ببيتزا الخضروات بدلا منها.

تغيير المشروبات
بحثت الدراسة نفسها في المشروبات. حيث اكتشفت ان المشروبات مثل المشروبات الغازية والكحوليات والكولا والشاي والقهوة تجعل مذاق السجائر افضل. لذا، فعندما تكون خارج البيت، فاشرب المزيد من الماء والعصائر. كما وجد البعض انهم عندما احدثوا تغييرا بسيطا في مشروباتهم (على سبيل المثال، استبدال الخمر بالفودكا او عصير الطماطم)، فقد اثر ذلك على احتياجاتهم للحصول على سيجارة.

تحديد زمن الرغبة في التدخين
قد يستمر زمن الرغبة في التدخين لمدة خمسة دقائق. فقبل ان تقلع عن التدخين، ادرج في قائمة خطط خلال مدة الخمس دقائق هذه. على سبيل المثال، يمكن ان تغادر الحقل في دقيقة وترقص او تذهب الى الحانة. وفكر في ان: الجمع بين التدخين وشرب الكحوليات قد يزيد من خطر الاصابة بسرطان الفم بنسبة 35 مرة.

الحصول على بعض الدعم للاقلاع عن التدخين
اذا اراد الاصدقاء او افراد العائلة الاقلاع عن التدخين ايضا، فاقترح عليهم المضي سويا في هذا الامر.

الحركة
لقد تبين باستعراض الدراسات العلمية ان ممارسة التمرينات (حتى المشي او الاطالة لمدة خمسة دقائق) تقلل من الرغبة في التدخين وقد تساعد عقلك على انتاج مواد كيميائية مضادة للتدخين.

ايجاد اصدقاء من غير المدخنين
عندما تكون في حفل، فيجب ان تبقى مع غير المدخنين. ويقول لويس – المدخن السابق، والبالغ من العمر 52 – يجب الا تحسد المدخنين عند النظر اليهم. ويضيف قائلا “فكر في ان ما يقومون به شيء غريب نوعا ما – حيث يقومون باشعال انبوب ابيض صغير ويستنشقون دخانه”.

الحفاظ على اشغال اليدين والفم
يمكن ان تزيد المعالجة المعيضة عن النيكوتين (NRT) من فرصة الاقلاع عن التدخين بمقدار ضعفين. بالاضافة الى اللصقات، كما ان هناك حبوب صغيرة واقراص للمص والعلكة وبخاخ انفي. واذا كنت تحب الامساك بالسجائر، فعليك ان تستخدم جهاز الاستنشاق. وحاول ان تمسك الشراب بيدك التي تمسك بها السيجارة دائما، او تشرب من شفاطة المشروبات كي تبقي فمك مشغولا.

وضع قائمة باسباب الاقلاع عن التدخين
يجب ان تذكر نفسك دائما باسباب الاقلاع عن التدخين. ضع قائمة من الاسباب واقراها عندما تحتاج الى المساندة. ويقول كريس – المدخن السابق- : “لقد اعتدت ان التقط صورة لابنتي وهي معي عندما كنت اخرج من البيت. واذا شعرت بالرغبة في التدخين، انظر الى تلك الصورة”

اضرار التدخين على القلب واعضاء الجسم الاخرى

اضرار التدخين على القلب لها عواقب عديدة ومتنوعة، لذلك علينا بذل محاولات عديدة للإقلاع عن التدخين. هنالك العديد من الطرق والمستحضرات التي من الممكن ان تفيدنا

تناولت العديد من الابحاث اضرار التدخين على الجسم عامة، اضرار التدخين على القلب بشكل خاص والزيادة الكبيرة التي قد يسببها التدخين في احتمالات ومخاطر الاصابة بامراض القلب. عندما يتعرض الجسم لاضرارا التدخين، فانه يبدا باصلاح هذه الاضرار، ومنها مشكلة عدم توزيع الدم الغني بالاكسجين على جميع اجزاء الجسم. اذا، فالتدخين يسبب خللا في نقل الدم الغني بالاكسجين الى اجزاء الجسم المختلفة، بينما تعتبر مشكلة تضيق الاوعية الدموية، احدى الظواهر الخطيرة الناتجة عن هذا الخلل.

بسبب التدخين، تتقلص شرايين الساقين وشرايين الذراعيين، وهي الظاهرة المعروفة باسم: “امراض الاوعية الدموية المحيطية”. يؤدي هذا الامر لان لا تحصل اعضاء في الجسم على الاوكسجين الذي تحتاج اليه، مما يسبب الالام، وحتى الغنغرينا، الامر الذي من الممكن ان يؤدي الى بتر الساقين. تشمل فئة الناس الاكثر عرضة لمخاطر الاصابة بامراض الاوعية الدموية المحيطية، الكثير من المسنين والمدخنين، الذين يزيدون من مخاطر اصابتهم بهذا المرض او امراض القلب بسبب التدخين واضراره على القلب.

الجسم هو الة مذهلة. فحتى في الظروف التي تتطلب ترميمه، تاهيله واصلاحه من الاضرار التي تلحق به، نراه يتابع العمل بشكل جيد جدا. كذلك، حتى بعد الكثير من الاضرار التي تلحق بالجسم بسبب التدخين، يبدا الجسم بتقليص الضرر اللاحق به قدر ما يستطيع، وبعدة طرق. يبدا الجسم بعملية تنظيف وازالة اول اكسيد الكربون من الدم، وهو غاز سام يتم استنشاقه عند تدخين السجائر.

00

توضح وسيلة الإيضاح هذه التغيرات التي يُحدثها التدخين في الدماغ مسبباً الإدمان على النيكوتين.

يرتبط اول اكسيد الكربون بخلايا الدم الحمراء التي تحمل الاوكسجين الى اعضاء الجسم، فتضطر اعضاء الجسم المختلفة للحصول على كميات اقل من الاوكسجين. وحين ينظف الجسم نفسه من بقايا اول اكسيد الكربون، يدق القلب بسرعة اقل. من الممكن ان يستغرق الشفاء التام لجسم الانسان من التدخين عدة سنوات، لكن منذ الايام الاولى لبدء الاقلاع عن التدخين، تظهر علامات لشعور ايجابي، مثل اليقظة الشديدة، القدرة على التحمل وتحسن اللياقة البدنية، وغيرها من الاشارات الايجابية.

ان عواقب التدخين على الانسان عديدة ومتنوعة، ولذلك فانه يبذل محاولات عديدة للاقلاع عن التدخين. هنالك العديد من الطرق والمستحضرات التي من الممكن ان تكون مفيدة للاقلاع عن التدخين، من بينها اقراص تؤثر على مناطق الدماغ التي تتاثر بالنيكوتين الموجود في السجائر. هذه الاقراص تسهل عملية الفطام، وهي تحاكي تاثير النيكوتين على الدماغ، وتمنع امكانية العودة الى التدخين من خلال حجبها لتاثير النيكوتين.

من بين المستحضرات الاضافية الاخرى للاقلاع عن التدخين، والتي يمكن الحصول عليها في الاسواق: منشقة النيكوتين، لاصقة النيكوتين، اقراص الاقلاع عن التدخين وتقنيات من مجال الطب البديل والطب الصيني.

يسبب التدخين الكثير من الامراض، من بينها انواع مختلفة من السرطان، امراض القلب والدم والرئتين. ويعتبر الاقلاع عن هذه العادة امرا ضروريا للكثيرين الكثيرين من الناس في جميع انحاء العالم.

تشجع العديد من المنظمات على ابتكار واختراع منتجات، مستحضرات وادوية جديدة للتغلب على تدخين السجائر، وذلك بغية تقليص معدل الوفيات نتيجة للامراض المزمنة التي تصاحب هذه العادة، ومن اجل رفع جودة حياة المدخنين. وبغض النظر عن الجانب الصحي، فان الجانب المالي، هو ايضا، يتضرر بصورة جسيمة لدى المدخنين، اذ ان الانفاق على السجائر على مر السنين يمكن ان يصل الى مبالغ ضخمة جدا.

بسبب مضار التدخين هذه المجتمعة، ولغيرها ايضا، يجب اخذ مسالة الاقلاع عن التدخين على محمل الجد، والتخلص من هذه العادة السيئة وغير الصحية. لا بد من الادراك انه من الممكن السيطرة على ادمان النيكوتين، بعدة طرق وبمساعدة العديد من المنتجات والمستحضرات، بعيدا عن التدخين.

فيما يلي بعض الدراسات المهمة حول مخاطر التدخين:

1 . منع التدخين في الاماكن العامة في ولاية مينيسوتا في الولايات المتحدة الامريكية: حظر التدخين لا يسبب لفقدان اماكن العمل في الحانات والمطاعم
فحص الباحثين من جامعة مينيسوتا في الولايات المتحدة صحة الادعاء بان فرض الحظر على التدخين في الحانات والمطاعم يسبب اضرارا اقتصادية في هذا المجال. يستند هذا الادعاء على فرضية ان شرب الكحول والتدخين “متلازمين” ولذلك يجب اعفاء الاماكن التى تقدم الكحول من الحظر المفروض على التدخين في الاماكن العامة. فحص الباحثون التوظيف في عشر مدن في ولاية مينيسوتا، بين يناير 2003 وسبتمبر 2006، واجروا مقارنة بين المدن التي يحظر فيها تماما التدخين في الاماكن العامة (بما في ذلك الحانات والمطاعم) وبين المدن التي يوجد فيها حظر جزئي (اعفاء للحانات التي تقدم الكحول). في مدينتين من بين العشر لم يكن هناك اي حظر، وتم استخدامها كمجموعة ضابطة.

نتائج البحث: لم يظهر اي تاثير كبير سواء ا قصير الامد ام طويل الامد على فرص العمل في المدن التي شملتها الدراسة. ففي المدن التي يوجد فيها حظر تام على التدخين في الاماكن العامة – قل عدد العمال في الحانات والمطاعم بـ 0.09% فقط (9 عمال لكل 10،000 نسمة) بالمقارنة مع المدن التي يوجد فيها حظر جزئي على التدخين، وكان عدد العمال اقل بـ 0.02 ٪ (2 عمال لكل 10،000 نسمة) مقارنة بالمدن التي لا يوجد فيها حظر بالمرة. لكن هذا الفارق ليس مثبت من ناحية احصائية. في المدن التي يوجد فيها حظر من اي نوع كان عدد العمال اكثر بثلاثة في كل 10،000 بالمقارنة مع المدن التي لا يوجد فيها اي حظر.

لخص الباحثون الى ان الحظر المفروض على التدخين في المطاعم والحانات، التي تقدم الكحول، لا يؤثر على العمل في هذا المجال بشكل كبير. هذا الحظر يحمي من التعرض للتدخين السلبي، لا يسبب ضررا اقتصاديا ويشكل ابسط طريقة لتوفير هذه الحماية. هذه الاستنتاجات تتفق مع استنتاجات الدراسات السابقة حول الاضرار الاقتصادية للمطاعم والحانات الناتجة عن حظر التدخين. وقد نشرت هذه الدراسة مؤخرا في مجلة Prevention Science.

2 . الاضرار الناجمة عن التدخين: التدخين هو عامل خطر اخر لفيروس الورم الحليمي البشري الذي يسبب سرطان عنق الرحم
فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) هو السبب الرئيسي لسرطان عنق الرحم. لكن، لان هناك العديد من النساء اللاتي اصبن بالفيروس ولن يصبن بالمرض، فانه ليس السبب الوحيد للمرض. دور التدخين كمسبب لسرطان عنق الرحم تم فحصه في الماضي لكن كان من الصعب التاكد والفصل بين تاثير التدخين كمسبب مستقل للمرض بعد الاصابة بفيروس الورم الحليمي.

في دراسة جديدة اخذت معطيات من خمسة بنوك للدم في الدول الاسكندنافية (السويد، النرويج، فنلندا وايسلندا)، التي تحتوي على عينات من اكثر من مليون امراة. تمت مقارنة هذه المعطيات مع معلومات اخذت من مكاتب سجل السرطان الوطنية. جميع المعطيات كانت من السنوات 1973-2003. حيث فحص الباحثون 588 عينة من النساء اللواتي اصبن بسرطان عنق الرحم المنتشر و -2861 عينة من نساء غير مصابات بالمرض. في هذه العينات تم فحص وجود مادة الكوتينين (علامة بيولوجية تدل على التعرض للتبغ) والاجسام المضادة للسلالات 16 و 18 من فيروس الورم الحليمي البشري، الاجسام المضادة للهربس والاجسام المضادة للمرض التي ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي – الكلاميديا.

وجد الباحثون زيادة كبيرة في خطر الاصابة بسرطان عنق الرحم من نوع سرطان الخلايا الحرشفية لدى المفرطات في التدخين، سواء بالنسبة للنساء اللاتي وجد لديهن فيروس الورم الحليمي البشري (اكثر ب 2.7 مرة )، وكذلك بالنسبة للنساء اللاتي لم يعثر لديهن على الفيروس ( اكثر بـ 2.9 مرة )، بالمقارنة مع النساء غير المدخنات. الخطر لدى المفرطات في التدخين بقي متشابها، حتى بعد الاخذ في الاعتبار عامل الاجسام المضادة لفيروس الورم الحليمي البشري (اكثر بـ 3.2 مرة ). الاستنتاجات: التدخين هو عامل خطر مستقل لسرطان عنق الرحم لدى النساء اللاتي اصبن بسلالات فيروس الورم الحليمي البشري، التي تسبب السرطان. هذه الدراسة نشرت في عام 2009 في المجلة الامريكية لعلم الاوبئة American Journal of Epidemiology.

3 . تطبيق القانون لمنع التدخين في الاماكن العامة في اسبانيا – الحظر الكامل ادى الى خفض كبير في التدخين القسري. تطبيق قانون المناطق المخصصة للمدخنين، ادى الى انخفاض طفيف.
باحثون اسبان فحصوا تاثير قانون حظر التدخين في الاماكن العامة في اسبانيا (الذي دخل حيز التنفيذ في عام 2006) عن مدى انتشار التدخين القسري في اسبانيا – التدخين السلبي. يحظر القانون الاسباني تماما التدخين في المراكز الطبية، المؤسسات التعليمية واماكن العمل، ويسمح بالتدخين فقط في غرفة التدخين في اماكن الترفيه. لدراسة تاثيره على السكان الاسبان، فقد اجرت الجمعية الاسبانية لامراض الرئة وجراحة الصدر (SEPAR) استطلاعا عبر الهاتف للسكان في موعدين مختلفين: 6،533 شخصا تم استطلاعهم قبل دخول القانون حيز النفاذ، منهم 3،907 (59.8 ٪) كانوا من غير المدخنين. 3،289 شخصا تم استطلاعهم بعد نحو عام من تنفيذ القانون، منهم 2،174 (65.9 ٪) من غير المدخنين.

يظهر من النتائج ان نسبة التعرض لدخان التبغ البيئي (ETS) انخفضت عموما من – 49.5 ٪ في عام 2005 الى – 37.9 ٪ في عام 2007 – انخفاض قدره 22٪. وكان الانخفاض الاكبر للتعرض للتدخين في اماكن العمل من – 25.8 ٪ الى 11 ٪، اي انخفاض قدره 58.8 ٪. في المدارس انخفضت نسبة التعرض من – 17.8 ٪ الى 8.8 ٪، انخفاض قدره 49.8 ٪. نسبة الانحفاض كانت متدنيه اكثر في المنازل واماكن الترفيه. ففي المنازل انخفض التعرض للتدخين من 29.5 ٪ الى – 21.4 ٪، وفي اماكن الترفيه من 37.4 ٪ الى – 31.8 ٪، انخفاض مقداره 27 ٪ و 8 ٪، على التوالي.

استنتج الباحثون ان تطبيق قانون مكافحة التدخين في الاماكن العامة ادى الى انخفاض كبير في التعرض لدخان التبغ البيئي. ففي الاماكن التي كان فيها الحظر كاملا، كان الانخفاض اعلى بالمقارنة مع الاماكن التي يوجد فيها تقييد فقط او لا يوجد فيها اي حظر. هذه الدراسة نشرت في اغسطس في 2008 المجلة الاوروبية للصحة العامة European Journal of Public Health.

4 . اضرار التدخين: التدخين وشرب الكحول يزدان من خطر الاصابة بسرطان المريء والمعدة
فحص باحثون هولنديون ما اذا كان التدخين وشرب الكحول يزيدان من خطر الاصابة بثلاثة انواع من سرطان المريء – الغدي (Adenocarcinoma – EAC)، وسرطان الخلايا الحرشفية (ESCC) وسرطان الذي يحدث في مكان اتصال المريء والمعدة (GCA). بدات الدراسة في عام 1986. حيث قام 120،852 شخص اصحاء بملء استبيانات حول اسلوب الحياة ومن ثم تمت متابعتهم لمدة 16 عاما.

النتائج: على مر السنين، اكتشفت لدى المشاركين 120 حالة من سرطان الخلايا الحرشفية، 168 حالة من EAC و 187 حالة من GCA. ووجدت علاقة بين التدخين في الماضي والحاضر وبين انواع المرض الثلاثة. خطر الاصابة لدى المدخنين الحاليين كان الاعلى. لدى المدخنين في الماضي كانت المخاطر متوسطة، مقارنة مع اولئك الذين لم يدخنوا قط. لمدة ووتيرة التدخين تاثير على حجم المخاطر. كما وجدت هذه الدراسة علاقة بين شرب الكحول وبين ESCC. الاشخاص الذين شربوا اربعة كؤوس من الكحول في اليوم كانوا معرضين بخمس مرات اكثر لخطر الاصابة بالمرض بالمقارنة مع الاشخاص الذين لم يشربوا الكحول.

استنتج الباحثون ان من مخاطر التدخين وشرب الكحول انهم يزيدان من خطر الاصابة بسرطان المريء والسرطان الذي يحدث في مكان اتصال المعدة والمريء. هذه الدراسة عرضت في 17 نوفمبر 2008 في المؤتمر السنوي السابع للجمعية الاميركية لابحاث السرطان – American Association for Cancer Research.

0