السيليلوت و الغذاء

0

orange-zip-preview-7715636السيليلوت و الغذاء.
من اهم مشكلات الحمية السيلوليت او بشره البرتقال.
هذه اهم الاغدية التي يجب ان تبعدي عنها و ايضا التي تقربي منها .

الملح

فكثرة الملح تسبب احتفاظ الجسم بالسوائل ومن ثم تكّون السليوليت. لذلك يمكنك شرب الكثير من الماء للتخلص من الملح ولتخفيف مظهر السليوليت.

الدهون المشبعة

ويقصد بها الدهون أو الشحوم الحيوانية، فبالإضافة إلى كونها تضر بالشرايين والقلب، فإنها تسبب توسع الخلايا، مما يسبب التمزق في جدرانها فيتكون السليوليت.

المعجنات النشوية

الغنية بالسكر من الغذاء المسبب للسيلوليت: مثل أنواع الكيك والبسكويت والخبز الأبيض والفطائر، فهي صعبة الهضم وخالية من الألياف وقد تسبب الإمساك،أى أنها تعوق عملية طرد الفضلات من الجسم، مما يساعد على تكون السليوليت.

وينصح خبراء التغذية بتناول الأغذية التي تساعد على التخلص من السيلوليت ومقاومته لأنها تحرق الشحوم وهي:

* الخضر والفاكهة

لغناها بمضادات الأكسدة التي تساعد على طرد السموم من الخلايا وتمنع تكون السيلولايت.

*الحبوب المحتفظة بالقشور

مثل الأرز الأسمر والخبز الأسمر، لاحتوائها على الألياف التي تدعم الهضم وتساعد على خروج الفضلات من الجسم بحيث لا يتشكل السيلولايت.

*الأسماك

خاصة السلمون والتونا والساردين، لاحتوائها على الأحماض الدهنية التي تحافظ على صحة الشرايين ونشاط الدورة الدموية وسرعة طرح الفضلات. وهناك سبب آخر لتناول الأسماك، إذ أن هناك نظرية تقول إن الشكل الكمثري للجسم (عريض في الأسفل وضيق في الأعلى) هو شكل تتحكم فيه غد التناسل وان هذه الغد يمكن موازنة افرازاتها بتناول الأسماك، وبالتالي تنظيم الوزن. كما توجد الأحماض الدهنية أيضا في البذور (كالسمسم ودوار الشمس) وفي المكسرات.

*الماء

للمساعدة في طرح الفضلات أولا بأول، بحيث لا يتشكل السيلوليت.

*السبانخ والبروكولي (القرنبيط الأخضر)

هذه الخضر غنية بالكالسيوم وتساعدك على حرق الشحوم، وتبين الدراسات إن المرأة التي تحصل على 1000 ملليجرام من الكالسيوم في اليوم تكون نسبة الشحوم المتراكمة في بطنها اقل من الأخريات لذا عليك تناول خمس حص من الخضر في اليوم، لا سيما الغنية بالكالسيوم.