السبت , مارس 25 2017

انا وامي وخلافاتنا

كثيرا ما تشب الخلافات بين الأم وابنتها ، . نوعية اللباس مثلاً محور أساسي للخلاف،
فالأم غالبا ما تميل إلى اللباس الساتر ، أما الابنة – لقلة وعيها وخبرتها وتعدد
المؤثرات عليها – قد ترغب في الجديد لمسايرة خطوط الموضة ، من ناحية أخرى
فإن الخروج من المنزل يشكل مجالا آخر للخلاف ، فالأم لها أماكن تفضل الذهاب
إليها دون غيرها، وقد لا ترغب في ذلك ، فيتمثل النزاع في رفض البنت للخروج
ورفض الأم لبقاء الابنة بمفردها بالمنزل خوفاً عليها . . وهكذا تتعدد مجالات
الخلاف بين طرفين لا يمكن أن يستغني أحدهما عن الآخر !
بالطبع لا نستطيع ترجيح كفة إحداهما على الأخرى ، فكلاهما عرضة للصواب
والخطأ، ، غير أن للخلاف سببا رئيسيا ألا وهو الفارق الزمني بين الأم وابنتها، فكل
منهما تنتمي إلى جيل له ظروف ومتغيرات خاصة به . لكن هذا لا يعطي الأم الحق
برفض كل ما تريده البنت، وفرض الرأي عليها سواء كان صائباً أم لا . كذلك فإنه
لا يعني رفض الابنة الانصياع لكل ما تطلبه منها الأم .
هنـاك حلّ
الخلاف الدائم بين الأم وابنتها يمكن أن تخف حدته إلى درجة كبيرة، ومن الممكن
أيضاً أن يختفي ، وذلك من خلال تمرين بسيط لتقريب وجهات النظر بين الطرفين
فيكون لزاماً على كل منهما التراجع عن بعض الآراء والتضحية من أجل الطرف الآخر
في إطار شرعي واجتماعي مناسب. وليس معنى ذلك أن تتنازل الأم عن آرائها، أو أن
تتخلى البنت عما تراه صحيحاً من أفكارها، لكن على الأم أن تتنازل بعض الشيء
وتتجاوب مع ابنتها فيما تريده ما دام ذلك لا يمثل تجاوزا للشرع ، ولا يتم من خلاله
تخطي حدود الأخلاق والأدب .
كما يمكن للأم التقارب من ابنتها وإقناعها بالتجاوب معها من خلال تلبيتهاً لبعض
الطلبات المقبولة للابنة ، ولو لم تكن على المستوى المطلوب، أو مرافقتها للأماكن
التي تريدها ولو لفترات متباعدة ، المهم أن لا يتخذ التقارب والتفاهم جانباً إيجابياً
لصالح إحداهما دون الأخرى بل يكون منصفاً وتتعادل فيه المصلحة وتحقيق المراد
للطرفين .
ويأتي الجانب المهم في موضوع الخلاف، وهو من قبل الابنة فقد لا تدرك الفتاة عند
وقوع أي خلاف بينها وبين أمها، أن الأم كثيراً ما تعارضها بدافع الحب والحرص
على مصلحتها، ولن يكون اعتراضها على آراء ابنتها من قبيل العناد أو لأي سبب
آخر، بعكس الفتاة التي غالبا ما تتمسك برأيها لمجرد العناد وإثبات الذات .
قد تجهل البنت أن خوف الأم عليها أمر طبيعي ، فالأم من خلال خبرتها وتجاربها
الكثيرة في الحياة، تعرف مواطن الخطر، فتنأى بابنتها عنها، وتحاول حمايتها، لا سيما
وأننا أصبحنا في زمن تحيط فيه المخاطر بالبنات من كل جانب ، فعندما تمنع الأم
ابنتها من الذهاب إلى مكان معين، أو تحاول إبعادها عن صديقة ما ، فلا بد أن يكون
لها وجهة نظر غالبا ما تكون صائبة ، وأقرب إلى مصلحة الابنة .
هنا تتساءل الفتاة عن المطلوب منها تجاه أمها عند الخلاف معها ، ونجيبها بأن
من واجبها طاعة أمها واحترامها ، وهو ما حث عليه ديننا الحنيف ، وكذلك احترام
ما يصدر عنها من آراء وأفكار ، فإن كان رأي الأم جائراً بعض الشيء في نظر ابنتها،
فمن المؤكد إنه للمصلحة .
ولا تنسي فتاتي الأجر والثواب الذي يترتب علي طاعتك أمك ، وأنها أحق الناس
بحسن صحابتك ، ولا تنسي أيضاً عدد المرات التي تقوم فيها أمك بحبس قناعاتها،
وكتمان رغباتها من أجل أن ترسم الابتسامة على وجهك ، أو تزرع الفرحة في قلبك .
فليتك تتجاوزين عن بعض رغباتك إرضاءً لها ، وتخبرينها أن ذلك قد لا يصدر منك
عن قناعة بقدر ما هو ابتغاء رضاها ، واعلمي أن ذلك سيكون مرضياً لها وسيجعلها
في المستقبل وفي كل مناسبة تراجع حساباتها وتبذل كل ما في وسعها لإسعاد
ابنتها البارة .

12 تعليق

  1. كتيررررررررر حلو الموضوع انا وماما كتير بنتقار عالبس او عصاحباتي او اشي بس عارف انها بدها مصلحتي شكرا كتير يا اختي

  2. ربي ايخليلي ماما ويطولي في عمرها ويحفظ كل امهات قولو اميييييييييييييييييييييييييين

  3. اختي مسره اولا اشكر لكي متابعتك ومشاركتك
    واحب اوضح لكي جانب اخر قد يكون غايب عنكي
    شوفي حبيبتي امك زيك وزيي بالظبط يعني مرت بكل اللي انتي مريتي فيه لازم تفكري دايما حبيبتي بنظرة اللي قدامك يعني تحطي حالك محلها ممكن تكون امك بتعاني من جواها عندها ضغوط وعندها كبت في المشاعر وفي الكلام وفي التعبير يعني حبيبتي ممكن تكون امك هي اللي في امس الحاجه لكي لكنها لاتريد ان تشاركك همومها واحاسيسها لذلك تتجنبك او تحسيها بعيده عنكي
    نصيحه مني لاتضيعي الفرصه في انتظار انها تبدا انتي الان ماشاءالله كبيره وقريبا راح تصيري ام والوالدين لما بيكبروا بيكونوا هما اللي محتاجين عطفنا واحتضاننا لهم استغلي فرصة وجودك جمبها قبل زواجك واستغلي ان الله حفظها لكي الى الان ياما بنات تتمنى لو امهاتهم يرجعوا دقيقه وحده لتعبر لها عن حبها الله يطول عمر والدتك يارب
    وزي ماقلتلك كل انسان عنده اعذاره اللي لازم نلتمسها له حتى لو ماعرفناها فمابالك بامك وهي احق الناس بصحبتك وحنانك
    اتمنى ماتبخلي عليها ولا على نفسك بلحظات حب وحنان وعطف
    واتمنالك التوفيق والسعاده دائما يارب

  4. نهلة رجيم

    لا شكر على واجب يا حلوين
    احنا هنا في الخدمة:)
    واي شي تحت امركم
    وان شاء الله تفرحوني و تجيبو الماما معاكم المرة الجاية 😉

  5. ام البنات

    اهلا بك عمر جميل منك ان تساعد خطيبتك وان تكون مودع اسرارها
    والاجمل ان تحاول اكثر معها كي تحاول فهم امها بطريقة امها وتفكيرها
    الام ام مهما كانت فلا احد يختار امه لذلك الرضى بها كما هي راحة نفسية وسعادة بالغة
    طبعا لا تنسو تسجيل موعد زواجكما حتى نحتفل معكم هنا بالمجلة *_*
    والبتوفيق

  6. ام البنات

    السلام عليكم اختى مسرة
    قد يكون ما كتبتي مشكلة تارقك لكن حبيبتي لا ينظر الى كل الامور على انها مشاكل عويصة
    تكلمتى عن عدم اهتمام امك بك كما تعتني امهات صديقاتك بهن
    لكن فلننظر الى الامور من زاوية اخرى
    لقد مررت بمرحلة المراعقة وهي اصعب المراحل على الاطلاق وانت تعانين بعد امك ولنقل انك مررت نوعا ما بسلام
    اما الان وقد بلغت 22 من العمر فسيكون الامر مغتلف لانك فتاة ناضجة وتستطيع ان تكون لك امور تبادرينا انت
    لا خلاف ان امك مخطئة في تصرفها معك
    اكن فلنجعل دوما حسن الظن بالاخرين يسبق اي حكم عليهم
    فلنقل ان امك لا تعلم الطريقة المثلى للتقرب
    او ان ما تفعله ليس كافيا
    او ربما هي تعجز عن ترجمة مشاعرها على الوجه الذي يرضيك
    لذلك فلتكن البادرةمنك
    حاولي ان تتقربي من امك
    على النحو الذي ترضه هي
    بطريقتها هي
    بترجمتها هي
    وبعدها وبالتدريج حاولي ان توصلي لها فكرتك
    او ربما بتقربك منها ستعرفين امور خفيت عنك عجز قبك تفسيرها قبلا
    اعلمي حبيبتي انه ليس هناك ام لا تهتم بصغيرتها لكن هناك ام لا تعرف ذلك بما يرضي ابنتها
    وما عليك الا التودد اليها واخذ ما تريدين منها بطريقتها والتعامل معها بدون تلك الحساسية المفرطة
    حاولى حبيبتي ان تنزعي تلك الافكار عن امك وابدئي صفحة جديدة ان من تخط الاجمل بها
    واخيرا اتمنى لك التوفيق فالام تستحق ان نبذل بعض الجهد من اجلها
    دمت بود ام البنات

  7. شكرا كتييييييير الك يانهله رجيم على النصائح وبحب برضو اشكر خطيبي الي مهتم في وبتفاصيل حياتي وبحاول قد مايقدر يسعدني وان شالله بنعمل بنصائحك ويااارب تزبط ان شالله واحنا حنضل على تواصل معك ان شالله ويسلمووو كتيييير الك

  8. جد شكرا كثير لنصيحتك وان شالله بنعمل فيها مع اني مش متفائل لانه حاولنا كثير كثار بس ان شالله تتغير عقليتها ….

  9. نهلة رجيم

    اهلا اخي عمر
    منور المحلة انت و خطيبتك 😉
    اخي الكريم مهما كانت طبيعة حماتك و ام مسرة
    فواجبكمها يحتم ان تحاولا معها و ان شاء الله يلين طبعها
    حاولا باشتراء الهدايا بالاستشارة الدائمه حتى لو كان ردها سلبيا
    وايضا اسعدني جدا انو والدتك راح تكون قلب حنون لخطيبتك 🙂
    ربنا يديم المحبه و الصفاء بينك وبين مسره وتتزوجو عن قريب و تفرحونا 😉
    ولا تنسى انت و مسره
    لا ياس مع الحياه وانتما ماشاء الله في بدايه حياتكمها فحاولو مره و 2 و 3 و حتى 10000 لانو الحياه تستحق انو نخليها ايجابيه
    و محاولات التغيير اكبر ايجابيه حتى لو النتائج طولت شوي
    اسعدني جدا تواجدكما هنا
    🙂

  10. اما بالنسبه الي انا بكون خطيب مسره وبحب احكيلك انه مرت عمي من النوع الي مستحيل انها تتغير لانها معقده جدا وبعد تجربه معها انا بنصح حبيبتي انها تتجه لامي لانه انا متأكد انها راح تلاقيها بمثابته امها واعز انشالله وانا كثير مدايق ع الوضع مع خطيبتي ورغم هيك حاولت كثير بس للاسف مرت عمي ما الها دخل بأي شي وما بتدخل بتفاصيل علاقتنا ولا حتى موعد زواجنا …يعني بالمشرمح احنا حاسين انه وجودها وعدم وجودها للاسف واااااحد … بتمنى من الي عندها الحل انها تكتبلها اياه لاني والله مدايق ع الوضع الي عندها … والله يا روحي اني بموت فيكي ….

  11. نهلة رجيم

    اهلا حبيبتي 🙂
    انا متلك البنت الوحيده و كنت احس اني ماما بعيده عني ;(
    لكن من فتره عملت انا اول خطوه و اتقربت منها و اتكلمت معاها هي صعبه شوي الخطوه الاولى لكن راح ترتاحي حبيبتي
    جربي كلميها و اتقربي منها و خبريها الي بقلبك و انك محتاجاها
    جربي حبيبتي و اعملي انت اول خطوه وخلي ماما ان شاء الله تكمل الخطوه الي بعدها .
    و ان شاء الله تتصلح العلاقة عن قريب جدا و اطمنينا حبيبتي
    و مو عيب انك تبتدي بالخطوه الاولى لانها امك وتستحق ذلك
    ولانك ايضا تستحقي المحاولة محاولة ان تكوني قريبه من امك .
    حاولي حبيبتي و في انتظار انك تفرحيني عن قريب
    😉

  12. انا وماما مابنتفق بالمره وعمرنا ماتصاحبنا ….ماما من النوع المهمل الا مبالي يعني مابتعرف اي شي عني ولا بتسألني شي عن حياتي وعن يومي وعن الاشياء الي بحبها او بكرهها حتى على مستوى اشياء لازم توعيني عليها في فترة المراهقه ماقلتلي شي عنها كل هاد عرفتو من المحيط الخارجي عن طريق صحباتي وعن طريق الكتب ….
    يعني انا عمري 22 سنه والله بحياتنا ما قعدنا سوى قعده انفراديه وحكينا …حتى على مستوى غرفتي مابتعرف شو فيها اغراض وشو عندي اواعي ….يعني بالعربي حاسه انو وجودها وعدم وجودها وااااااااااااحد..
    انا بغااار كتيير من البنات اللي صحبه هم وامهاتهم والي بحكولهم كل شي عنهم والمشكله انو انا البنت الوحيده وهاااي المصيبه …يعني انا بقول اني تعودت بس والله اني بحب احس بالحنان والرعايه والاهتمام منها بس هاد ابدا مو موجووود

اترك رد