الخميس , مارس 30 2017

دراسة: الوجبات السريعة والتلفاز تحالف ضار بصحتك

حذرت دراسة أجرتها جامعة مينيسوتا الأمريكية، حول السمنة وأسبابها، من تناول العشاء أمام شاشة التلفاز، لما لذلك من أثار سلبية على صحة الإنسان.

وأثبتت الدراسة أن تناول العشاء بعيدا عن مشاهدة التلفزيون يحمي من الأمراض الناتجة من السمنة بنسبة 40  بالمئة، مؤكدة أن تناول الأطعمة التي تم إعدادها في البيت يقلل الإصابة بالبدانة بنسبة 26  بالمئة.

وذكرت الدراسة أيضا أن الشعب الأميركي هو أكثر الشعوب تناولا للوجبات السريعة، مما يعرضهم لمشاكل صحية كبيرة نتيجة الإصابة بالبدانة، لاسيما وأن غالبية الأميركيين يتناولون عشاءهم أمام أجهزة التلفزيون، وهو ما يجعلهم مشتتي التركيز ليفاجئوا في النهاية بتناولهم كميات كبيرة من الطعام.

وقام الباحثون بقياس مؤشر كتلة الجسم لحوالي 12.842 شخضا شملتهم الدراسة بعدما تناولوا وجبات سريعة لفترات طويلة مع أسرهم أمام شاشة التلفاز، واكتشفوا أن احتمالية إصابتهم بالبدانة لا ترتبط بعدد المرات التي تناولوا فيها العشاء مع أسرهم.

في حين أن الذين حرصوا على تناول وجبات منزلية أمام التلفزيون فتقل قابليتهم للسمنة بنسبة 26 بالمئة، أما الذين لا يشاهدون التلفزيون مطلقا فتقل إصابتهم بالسمنة بنسبة 37  بالمئة.

اترك رد