الأحد , مارس 26 2017

دراسة حديثة عن الحليب

حدراسة حديثة عن الحليب.

اكدت دراسات حديثة أجريت في الجمعية الأمريكية للقلب أن اضافة اللبن قليل السُعرات الحرارية الى النظام الغذائي يُقلل من خطر الاصابة بارتفاع ضغط الدم , وثبت أن متناولي اللبن لفترات زمنية طويلة يتناقص لديهم ضغط الدم الانقباضي وبالتالي تناقص احتمالية ارتفاع ضغط الدم مُستقبلاً . وفي دراسات سابقة تم الكشف عن الفوائد الصحية المُتعددة لتناول اللبن المُتكرر فيما يتعلق بالحفاظ على مؤشر كتلة الجسم ووزن الجسم .

يتركب اللبن من تركيز عال من الكالسيوم وغيره من العناصر الغذائية الأساسية ويسهل اضافته للنظام الغذاي اليومي , كما يُعد مصدراً للبروتين ويُضفي الشعور بالشبع لفترة زمنية أطول .

خضع للدراسة ما يُقارب 2000 متطوع ثبتت سلامة اصابتهم من ارتفاع ضغط الدم في بداية الدراسة التي استمرت لمدة 15 عاماً وتم خلالها تعبئة استبيان لثلاث مرات للتحقق من استهلاكهم لللبن , وأكدت النتائج تناقص احتمالية الاصابة بارتفاع ضغط الدم لما يُقارب 31% من المُتطوعين كان استهلاكهم اليومي من اللبن لا يقل عن 2 % من السعرات الحرارية اليومية أي ما يُعادل 4.53 غم من اللبن قليل الدسم لكل ثلاثة أيام كما أن مُعدل ارتفاع ضغط الدم الانقباضي يتناقص مُقارنة باولئك الذين لم يعتمدوا اللبن جزءاً من نظامهم الغذائي اليومي .

يُسهم النظام الغذائي ذو السعرات الحرارية القليلة وممارسة النشاط الفيزيائي في الحد من الاصابة بالأمراض المُزمنة كارتفاع ضغط الدم الذي يتسبب تاخر علاجه في تضرر الشرايين وتمزقها وتعمل كشبكة تلتقط الكوليستيرول وينتقل خلال مجرى الدم ليتراكم على جدار الأوعية الدموية .

اترك رد