رحلة في عالم الاناناس

0

رحلة في عالم الاناناس نبداها من موطنها فالأناناس فاكهة إستوائية ، عجيبة الشكل ، متفردة الخواص ، لذيذة الطعم ، عصيرية المحتوى ، ليمونية اللون.
هذه الفاكهة ما كانت معروفة قبل إكتشاف القارة الأمريكية ، وظلت نظرة الناس لها على أنها شيء غريب لمئات السنين في القارة الأوروبية حتى بعد إكتشافها.

تدخل في تركيب ثمرة الأناناس عدة مواد كيميائية من أشهرها مركبات النكهة التي تتكون من مواد طيارة تدرك بواسطة حواس الشم ، ومواد غير طيارة مثل السكر والأحماض العضوية التي تدرك بواسطة براعم التذوق في اللسان .

أما المركبات الطيارة فقد كان لظهور تقنيات التقطير التفاضلي «التجزئي» والتحليل الكروماتغرافي الفضل الكبير- بعد الله- في كشف المركبات الطيارة وفصلها من ثمرة الأناناس .
ونتيجة للجهود الكبيرة التي بذلها الكيميائيون فقد تم فصل أكثر من 64 مركباً من الاسترات «مثل الإثايل فورميت والميثايل فورميت والإيثايل استيت والاسترات الأخرى» ومركبات كيتونية أخرى ، وكذا أنواع من الكحولات ومركبات نكهات أخرى عطرية طيارة أخرى .

ويؤكد خبراء الأناناس أنه مهما يكن تركيز المواد العطرية الطيارة مؤثراً في حواس الشم فلابد أن يكون هناك أيضاً توازن في محتوى الفاكهة من مركبات الحلاوة «السكريات» والحموضة حتى تروق الفاكهة المستهلك ، فقد يحكم على المادة الغذائية التي تفتقد السكر بأنها حامضة ، ولكن في وجود كمية كافية من السكر مع وجود الكمية نفسها من الحامض تكون هذه المادة الغذائية مقبولة للمستهلك.

والأحماض العضوية الموجودة في ثمرة الأناناس هي حمض الستريك ثم حمض الماليك الذي يأتي في المرتبة الثانية ثم حمض الاسكوربيك «فيتامين ج» وحمض الاكساليك.
أما السكريات فتتكون من السكروز والجلكوز والفركتوز ، في بداية نمو الثمرة تكون نسبة سكريات الجلكوز والفركتوز عالية ، بينما تنخفض نسبة السكروز «سكر المائدة» ولكن عند مرحلة النضج ترتفع نسبة السكروز وتنخفض نسبة السكريات الأخرى.

القيمة الغذائية للأناناس

تساهم الكربوهيدرات في الأناناس بمعظم السعرات الحرارية التي تبلغ «52» سعراً حرارياً لكل 100 جم من الفاكهة فتبلغ نسبة السكروز في فاكهة الأناناس حوالي 12% تليها نسبة الجلكوز بحوالي 3% ثم الفركتوز 2% ثم السليولوز حوالي 5% والنشا حوالي 002% وحوالي 19% سكريات «كربوهيدرات» أخرى ، ثم ألياف غذائية على صورة بكتين تصل نسبة 16% من وزن الثمرة .

البروتينات

رغم وجود البروتينات في ثمار الأناناس على صورة أحماض أمينية حرة إلا أن فاكهة الأناناس لا تعتبر مصدراً مهماً لهذه العناصر الغذائية .

الفيتامينات

يعتبر فيتامين «ج» هو الفيتامين الأساسي في الأناناس مع وجود فيتامينات أخرى بنسب ضئيلة ، وقد يصل محتوى فيتامين «هـ» إلى 25 ملجم لكل 100 جرام من فاكهة الأناناس ، كما توجد كميات صغيرة من فيتاميني «أ» و«ب» المركب.

المعادن و الأملاح

يعتبر الأناناس غنياً بعنصر البوتاسيوم الذي يصل محتواه إلى 330 ملجم لكل 100 جم فاكهة يليه الماغنسيوم والكالسيوم والسليكون والصوديوم والفسفور ، ويحتوي الأناناس على نسبة عالية من أملاح النترات

فوائد الأناناس

1 – فقد وجد أن عصير هذه الفاكهة يساعد على الهضم
وعلى نقاء الجلد وصحته ، فهو يسّهل هضم الطعام ويمنع قبوضة المعدة ، وينصح به المصابون بفقر الدم وعسر الهضم .

2 – يكافح القروح والحروق ولب الأناناس المهروس لعلاج الجروح وورقها لتغطية الجرح مثل الكمادات .

3 – يحتوي على إنزيمات قوية أهمها ((البروميلين)) المعروف بقدرته القوية على هضم البروتينات فهو يهضم في دقائق كمية تفوق وزنهه ألف مرة .

4 – ومن فوائد ((البروميلين)) إنه يحفز الجسم على إنتاج ((البلاسمين))
وهي مادة تذيب الجلطات الدموية و يمنع تراكم الدهون داخل الأوعية الدموية خصوصاً الشرايين ، لذلك يمنع تصلب الشرايين .

5 – وهو مضاد قوي للإلتهابات .
ويستخدم ((البروميلين)) في علاج عدد من المشكلات الصحية مثل :
مرض القلب
إلتهاب المفاصل
وإلتهاب الجهاز التنفسي
وعسر الهضم
وهو قادر على تعزيز مفعول المضادات الحيوية والعقاقير المستخدمة في العلاجات الكيميائية
ويساعد في علاج الكدمات والرضوض والتواء المفاصل .

6 – كما يحتوي على حمض((ب-كوماريك)) وحمض((كلوروجينيك)) ممكن أن يشكلا دفاعاً فعالاً ضد مرض السرطان
وهما مع بعض المواد الأخرى الموجودة في الأناناس تساهم في خفض مستوى الكوليسترول السيء وفي تخفيف إرتفاع ضغط الدم وتنقية الدم وتخفيف أعراض الحساسية وهما مضادات أكسدة قوية .

7 – وهو مفيد لعلاج مسامير القدم حيث تهرس شريحة منه ويوضع على المكان لمدة نصف ساعة..

8 – يستعمل كمادة لتطرية اللحم القاسي .

9 – يكافح الرشح وعوارضه بسب إحتوائه على الفيتامينات وخصوصاً فيتامين c .

10 – يكسر العطش والحر في الصيف وبسبب كثرة الماء في تركيبه فإنه يمنع ضربات الشمس وهو خافض للحرارة .

11 – يدر البول ويزيد التعرق ، ويمنع تشكل الرمل والحصى في الكلى والمثانة والمجاري البولية كلها .

12 – يستعمل من قبل من يتبع حمية لأنه لا يحتوي على سكريات بشكل عال ، ولأنه مدر للبول ، ويقذف السوائل الزائدة خارج الجسم ، وله قدرة كبيرة على تذويب الشحوم لذلك فهو مفيد جداً للمصابين بفرط السمنة .

13 – ينشط وظائف الكبد ويكافح اليرقان .

14 – باحتوائه على مادة الفلوريد يمنع التسوس الاسنان ويفضل أن يعطى إلى الاطفال خلال مرحلة النمو لحماية اسنانهم واللثة .

رحلة في عالم الاناناس

رحلة في عالم الاناناس