طفلك و شهية الاكل

0

5طفلك و شهية الاكل

– يمكنك مثلا أن تجعلي طفلك مسؤولا عن كمية الطعام التي يتناولها في الوجبات المختلفة، مع الوضع في الاعتبار أن مخ الطفل سيجعله يأكل كمية السعرات الحرارية اللازمة لنموه ولإعطائه الطاقة اللازمة.

قدمي لطفلك وجبات متوازنة مع الوضع في الاعتبار أنه إذا شعر بالجوع فإنه سيأكل وإذا لم يشعر به فإنه سيأكل لاحقا.

– إن سبب عدم شعور الطفل بالجوع في كثير من الأحيان هو تناوله لعدد كبير من الوجبات الخفيفة خلال اليوم، مما يؤدي لعدم شعوره بالجوع الفعلي.
قدمي لطفلك وجبتين خفيفتين خلال اليوم وذلك فقط إذا طلب الطفل هذا الأمر، وإذا شعر طفلك بالعطش خلال الوجبات قدمي له الماء مع تقليل كمية العصير التي يشربها.

– لا تجبري طفلك على إنهاء طبقه أو الانتهاء من وجبته بالكامل حتى لا يشعر بأن الأمر مهمة ثقيلة عليه، في البداية قدمي لطفلك مجموعات صغيرة من الطعام، وقدمي له المزيد إذا شعر بالجوع وطلب منك كمية إضافية.

– وبالإضافة لما سبق فإن طريقة إعداد الطعام وطريقة تقديمه أمور شديدة الأهمية ليكون الطعام شهيا أمام الطفل، وحتى لا يشعر بالملل، ويمكنك أن تشركي طفلك في عملية إعداد أو تجهيز الطعام من خلال مهام بسيطة، مثل غسل الفواكه والخضراوات، واعلمي أن الطفل سيكون أكثر إقبالا على تناول الأطعمة الجديدة إذا كان قد شارك في إعدادها.

– يجب أن تقدمي لطفلك معلومات عن أهمية بعض العناصر الغذائية لنمو جسمه مما سيجعله يختار بشكل أفضل.

– يمكنك من وقت لآخر أن تقدمي لطفلك الأطعمة المفضلة لديه حتى لو كانت تلك الخيارات في بعض الأوقات غير صحية، مع الوضع في الاعتبار أن تلك الخيارات في بعض الأحيان تكون أفضل من عدم تناول الطفل الطعام على الإطلاق. ويمكنك مثلا أن تقدمي لطفلك كميات صغيرة من البسكويت ورقائق الشيبسي، لتقدمي له بعد ذلك أطعمة صحية.

– لا تحاولي إطعام طفلك إذا كان يستطيع تناول الطعام بمفرده، مع الوضع في الاعتبار أن الطفل في الفترة ما بين 12 و15 شهرا يكون قادرا على تناول طعامه بنفسه.

– إن شرب الطفل لكميات كبيرة من اللبن أو العصير أمر يمكنه أن يقلل من شهيته، واعلمي أنك إذا قدمت لطفلك كمية صغيرة من الطعام في طبق كبير فإنه سينهي طعامه بأكمله، وسيشعر بأنه أنجز أمرا عظيما.

– إذا كنت قلقة بسبب فقدان طفلك لشهيته، فيمكنك أن تطلبي من الطبيب أن يعطيه مكملا غذائيا من الفيتامينات أو المعادن لفتح شهيته، مع الوضع في الاعتبار أن تلك الفيتامينات تؤدي غرضها طالما أن الطفل بصحة جيدة ولا يعاني من أي أمراض خفية.

– لا تقومي بالثناء على طفلك أو انتقاده بسبب كمية الطعام التي يتناولها، ولا تجبري طفلك أيضا على الجلوس على الطاولة حتى إنهاء جميع أفراد العائلة لأطباقهم.