السبت , مارس 25 2017
عادات خاطئة في المطبخ

عادات خاطئة في المطبخ

عادات خاطئة في المطبخ
عادات خاطئة في المطبخ

عادات خاطئة في المطبخ .
عادات سيئة نقوم بها دوما في المطبخ اغلبها خاطئة هذه اهمها عزيزتي

تسخين الزيت حتّى يبدأ الدخان بالظهور :

إنّ غالبيّة الوجبات تبدأ بتسخين الزيت في المقلاة، و عادة ما يستغرق و قتاً قليلاً للإحماء! لذا قد تجدنا في بعض الأحيان، نضع الزيت بالمقلاة، وندير ظهورنا لفعل شيء أخر بينما تتزايد درجة حرارته، وقبل إدراك ذلك، تبدأ خيوط من الدخان بالتصاعد، مما يعني أن المقلاة أصبحت ساخنة وجاهزة للبدء بالطبخ، ولكن هل هذا الأمرصحيّ ؟ بالطبع لا، لأنّ تحمية الزيت ليصل إلى درجة تصاعد الدخان أو إعادة تسخينه لمرّات متعدّدة سيفقده المواد المفيدة التي يحتوي عليها كالمواد المضادة للأكسدة، و سيعمل أيضاً على تشكيل مركّبات ضارة.

و يمكنك الطبخ بشكل صحيّ من خلال عدم إحماء الزيت لدرجة التدخين، و لتحصل على زيت ساخن جاهز للطبخ فقط سخّنه إلى أن يبدأ باللمعان.

تحريك الطعام عند الطهي بشكلٍ كبيرٍ :

قد تقوم بتقليب الطعام عدّة مرّات أثناء الطهي خوفاً من الاحتراق، لكنّ تحريك الطعام بشكل كبير يعتبر أمراً سيئاً، فقد يمنع الطعام من النضج و الحصول على النكهة المطلوبة، كما أنّه يفقده بعض المواد الغذائيّة الضروريّة، و يجعله طريّاً بشكلٍ مبالغٍ فيه. لذا عليك أنّ تتخلّص من عادة التحريك المستمر إلاَ إذا احتاجت وصفتك لذلك.

ملء المقلاة بشكلٍ زائدٍ عن حدّها :

إنّ الطهي يحتاج للصبر! وقد تعتقد أنّه من الأسرع ملء وعاء الطبخ بالمكوّنات لغاية حافّة الوعاء، و لكنّ القيام بذلك يبطّئ من نضج الطعام فعلاً، وبالنهاية، يؤدي إلى الحصول على مجموعة من الطعام المهروس.
فإذا كنت تريد القلي، و ملأت المقلاة زيادة فإنّك ستحصل على طعام مطهوٍ على البخار، و لن تحصل على نتيجة مقرمشة، و ينطبق ذلك على طهو اللحم أيضاً، فملء المقلاة باللحم بشكلٍ زائدٍ يقلّل من درجة حرارة المقلاة بسرعة، ممّا يسبّب الالتصاق و بعض المشاكل الأخرى، و من الأفضل طهي الطعام على فترات، و سيجعل الوقت الإضافي الذي سوف تستغرقه في الطبخ، وجبتك أفضل بكثير.

عدم إعطاء الوقت الكافي حتّى ينضج اللحم :

يجب عدم تناول اللحم قبل أن ينضج تماماً، ويتم امتصاص جميع العصارة، و يصبح طريّاً، فالقطع الصغيرة من اللحم تحتاج لوقت قليل (تقريباً من خمسة إلى عشرة دقائق)، بينما القطع الأكبر حجماً تحتاج لوقت أطول (يصل إلى عشرين دقيقة).

استخدام الأوعية الغير لاصقة على حرارة عالية :

يجب خفض درجة الحرارة عند استخدام الأوعية الغير لاصقة، لأنّ درجة الحرارة العالية قد تتسبّب في إطلاق مادة الفلور (المشبعة)، على هيئة أبخرة، حيث يرتبط الفلور بمرض تلف الكبد ويسبّب مشاكل أخرى في النمو، كما يجب التحقّق من الشركة المصنّعة لمعرفة درجة الحرارة الموصى باستخدامها.

استخدام الأدوات المعدنيّة :

إنّ استخدام الأدوات المعدنيّة مع الأوعية الغير لاصقة قد يسبّب الخدش لهذه الأوعية، والذي بدوره يحرّر مادة الفلور الضارّة بالجسم، و من الأفضل استخدام الأدوات الخشبيّة أو المطاطيّة المضادة للحرارة.

مزج السوائل الساخنة :

عند مزج السوائل الساخنة باسخدام الخلاط الكهربائي، يجب إزالة السدادة الموجودة في الأعلى قبل البدء بالخلط، لأنّ البخار الناتج عن السوائل الساخنة سيولّد ضغطاً يزيل غطاء السدادة من مكانه على هيئة انفجار، و للتخفيف من الضغط قم بإزالة السدادة و بتغطية الثقب بمنشفة مطوية قبل البدء بعملية الخلط لمنع حدوث الفوضى.

وضع صحن البايركس تحت المشواة :

إنّ صحن البايركس من الأوعية المقاومة للحرارة، لكن استخدم الوعاء المعدنيّ أفضل إذا كانت و صفتك تحتاج للشواء حتّى لو كانت لفترة قصيرة من الزمن. إنّ صحن البايركس لم يصمّم لتحمل حرارة المشواة الساخنة جداً، فقد يتحطّم صحن البايركس إذا تعرّض لدرجة حرارة عالية جداً، و هذا سيتطلّب منك إعادة تجهيز الوصفة من الصفر.

خلط العجين بشكل زائد :

عند تجهيز العجينة للخبز(أو أيّ شيء يتطلّب كميّة كبيرة من الطحين)، فيجب خلط جميع المكوّنات مع بعضها بشكلٍ جيدٍ، و لكن دون مبالغة في ذلك فالمبالغة قد تعطي نتائج عكسيّة، فالحركة الميكانيكيّة للخلط تشكّل مادة الجلوتين في الطحين الذي يجعل ملمس العجينة قاسياً، لذا يجب الخلط بلطف في البداية حتّى يصبح الخليط متجانساً، ثمّ يوضع بعد ذلك تحت الخلّاط الكهربائي.

اترك رد