مشكلة التهابات المهبلية المزعجة في ليلة العمر

0

تصاب المراة أثناء شهر العسل بالإحراج بسبب مشكلة حدوث الالتهابات المهبلية الناتجة عن انتقال المراة من كونها فتاةً إلى سيدة. ، حيث تفقد اثناءها غشاء البكارة، ولهذا يتغير الوسط الحمضي بالمهبل من حمضي إلى قلوي أو العكس، حسب نوع المهبل وفي هذا المقال ستوضح لك مجلة ريجيم ماهية هذه المشكلة واهمية الوقاية منها
مشكلة التهابات المهبلية المزعجة في ليلة العمر
العوارض

هناك العديد من العوارض لهذا الالتهاب ومنها الألم وإحساس بالحريق خلال التبول ورائحة منفرة في البول وألم وضغط في منطقة الحوض وارتفاع طفيف في الحرارة. إذا لم يُعالج، فقد ينتشر في الجهاز البولي ويصل إلى الكلى، التي تُعدّ إصابتها أكثر خطورة
الأسباب المؤدية إلى ظهورهذه مشكلة
مشكلة التهابات المهبلية المزعجة في ليلة العمر

• الاحتكاك المباشر للأعضاء التناسلية بفتحة الفرج.
• فقدان نسبة كبيرة من سوائل الجسم، وقلة شرب الماء.
• قلة النظافة في المهبل لها دور كبير بظهور الالتهابات المهبلية، فالمرأة تحتاج إلى عناية فائقة

للحفاظ على هذه المنطقة نظيفةً.
• استخدام منظفات أو كريمات أو محاليل تنظيفية جديدة غريبة عن الجسم.
• ومن أهم أسباب إلاتهابات شهر العسل هو وجود التهابات قديمة ونشطة بعد الجماع في ليلة الدخلة.

التشخيص

يُشخَّص هذا الالتهاب من خلال إجراء تحليل للبول أو زراعة البول وهما طريقتان غير مؤلمتين وتتطلبان تزويد طبيبك بعينة من البول. وتُحلّل عينة البول للتوصل إلى مؤشرات الإصابة. وإذا عُثر على بكتيريا أو خلايا دم حمراء، فهذا يعني وجودها. وإذا اشتُبه بإصابة أكثر تعقيداً، فقد تُطلب زراعة للبول وكذلك إذا لم تستجب العوارض للجولة الأولى من العلاج، التي تكون غالباً بإعطاء المريض مضاداً للالتهاب.

العلاج

في حال نموّ المرض، توصف مضادات الالتهاب للسيطرة على نموّ البكتيريا، وتعمل هذه المضادّات على التخلص الفوري من التهاب المثانة. وحتى إذا لم تعودي تشعرين بالعوارض، يجب إنهاء الدواء بأكمله لتفادي أيّ نموّ جديد للبكتيريا. كما يمكن استعمال اعشاب مساعدة على العلاج
– شرب مغلي الشمر
– شرب فنجان واحد يوميا من مستحلب زهر البابونج
-عمل حمام مهبلي بنقع ثلاث ملاعق كبيرة من البابونج في لتر ماء مغلي ويترك حتى يصبح فاتراً، ثم يصفى وتجلس فيه الزوجة
-عمل مغلي قشر الصفصاف، ويستعمل كما سبق مع البابونج
– مغلى بذر الكتان

الوقاية

هناك عدد من النصائح على كل فتاة مقبلة على الزواج أن تتبعها:
• أهمها التبوّل والتنظيف الجيد بعد أيّ علاقة حميمة، لإزالة أيّ بكتيريا دون إعطائها الفرصة لتنمو.
• التنشيف من الأمام إلى الخلف، وشرب الكثير من المياه والتبوّل المنتظم.
• كما أن حصر البول لوقت طويل من شأنه أن يعزز نموّ البكتيريا.
• الابتعاد عن استخدام الكريمات المهيجة للالتهابات المهبلية.
• ارتداء الملابس الداخلية القطنية دائماً