آلآم الجماع عند المرأة

0

اذا كنت تعانين من الام الجماع و تبحثين عن اهم الاسباب و الحلول الممكنة لعلاجها نهائيا بطرق طبيعية فتابعينا حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال مقال شامل حول آلآم الجماع عند المرأة.

0000

آلآم الجماع من أصعب الآلآم التي تعاني منها السيدات وهذا ما يكون سبباً في كثير من الأوقات في شعورهن بالضيق أثناء ممارسة العلاقة الحميمة وعدم الرغبة في ممارستها ويخلق بداخلها نوع من التوتر وينتقل ذلك الشعور الى زوجها وهذا ما قد يؤثر سلباً على علاقتهم وتخجل المرأة في استشارة طبيب أمراض النساء في هذا الأمر وتبقى المشكلة عالقة وتزداد سوءاً حيث أن مفهوم ممارسة الجنس “العلاقة الحميمة ” مرتبط بالألم وأنه لابد أن يصاحب العلاقة الجنسية مجموعة آلآم ومع الوقت يزداد الشعور بالأحباط والسأم عندها وعند زوجها عند ممارسة العلاقة الحميمة ولكن هذا المفهوم خاطئ تماماً فطبيعي أن تشعر المرأة بألم أثناء ممارسة العلاقة ولكن هناك مجموعة آلآم ترتبط بالحالة الصحية الخاصة بها والتي ينبغي الرجوع فيها الى الطبيب وهذه الآلآم حددها الأطباء كمايلي.

أسباب آلآم الجماع :

فطريات المهبل :ن سبة كبيرة من السيدات تصل لحوالي 75% تعاني من فطريات المهبل وهو ما يعرف بمرض القلاع المهبلي وهذا المرض يتسبب في الألتهاب الشديد والحكة الشدية والشعور بالحرقان ما يؤدي الى زيادة الألم عند الجماع وترجع أسباب الفطريات عند السيدات وأصابتهن بمرض القلاع الى عوامل وراثية والأصابة بمرض السكر ، الحمل أيضاً.

العدوى الجنسية : هناك مجموعة من الأمراض تنتقل الى المرأة من خلال الاتصال الجنسي وتعرف هذه الأمراض بالأمراض البكتيرية ومن أشهرها مرض الكلاميديا وهذا يؤدي الى الشعور بالحرقان والضيق الشديد وانعدام الرغبة الجنسية نتيجة لآلآم الجماع التي ستنجم عن المرض.

انقباض عضلة المهبل : ما يعرف بالتشنج وهذا يرجع لمجموعة عوامل النفسية خاصة بالمرأة فالامر يكون عبارة عن رد فعل أو نتيجة لخوف ما يؤدي الى تقلص عضلات فتحة المهبل وهذا الأمر شائعاً عند السيدات اللاتي لم يكن لديهن خبرة في الممارسة الجنسية شابات في مقتبل الحياة الزوجية وأيضاً السيدات كبار السن.

جفاف المهبل : عند المرأة :يكون جفاف المهبل بسبب سن اليأس وتناول حبوب منع الحمل والرضاعة والسيدات اللاتي يتناولن أدوية لعلاج سرطان الثدي كل هذا يتسبب في جفاف المهبل ويؤدي لآلآم الجماع.

التهاب العضو نفسه : التهابات الأعضاء الأنثوية عند الأنثى أمر خطير ويتميز بحدوث ألم في الفرج دون سبباً ويختلف الألم من أمرأة لأخرى وأرجعت الدراسات والأبحاث أسباب ذلك الى مجموعة من العوامل الوراثية والبيئية والجدير بالذكر أن السيدات قد بدأن في المعانا من ذلك بعد استخدام السدادات القطنية .

علاج آلآم الجماع التي تواجه المرأة مبدئياً من الضروري جداً استشارة الطبيب لان هذا الموضوع حساس للغاية ولا يحتمل المجازفة بالطرق التقليدية والوصفات غير مأمونة أو الأقدام على تناول عقاقير فستكون النتيجة غير مضمون وذات عواقب وخيمة وكما ذكرنا عدة أسباب الشعور بالآلآم سنذكر أيضاً طرق لعلاج كل آلم من الآلآم سالفة الذكر.

علاج فطريات المهبل :هذه الحالة الى الطبيب لعلاج داء الفطريات ويكون العلاج بأستخدام مرهم خارجي ومن المراهم الموصوفة في مثل هذه الحالة “مرهم اجيستين”ويمكن شراء هذا من الصيدليات وينصح بعدم اللجوء الى الوصفات كما من الضروري استخدام فوطة نظيفة خاصة بالمنطقة الحساسة ومراعاة تبديلها يومياً وعدم ممارسة “العلاقة الحميمة ” الا بعد هدوء المنطقة الحساسة تماماً والتأكد من التخلص من الفطريات

علاج العدوى الجنسية :هنا لابد من الذهاب لطبيب النساء أولاً حتي يقوم بتشخيص الحالة وتحديد نوع الميكروب تحديداً دقيقاً ومن ثم البدء في وصف الأدوية وسيلجأ الطبيب هنا الى المضادات الحيوية ومن الممكن أ يخضع الشريك الى العلاج اذا استدعى الأمر ويتم وقفهم عن ممارسة العلاقة الحميمة الى أن يتم شفاؤهما.

علاج انقباض المهبل:
هنا يقوم الأطباء بالتركيز على راحة واسترخاء عضلات المهبل وينصح السيدات هنا بالاقلاع عن القلق عند الأقبال على ممارسة العلاقة الحميمة فكلما تخليت المرأة عن القلق كان الأمر أكثر راحة.

علاج جفاف المهبل :من الممكن الأقبال على استخدام مواد التشحيم وهذه المواد واستخدام المستحضرات المهبلية فور انقطاع الطمث ولابد أن تحتوي على الأستروجين وتكون هذه المستحضرات عبارة عن كريمات ومراهم أوحبوب أما عن السيدات التي تعاني من سرطان الثدي يوصف لها مستحضرات غير هرمونية تزيد رطوبة المهبل .

علاج التهاب العضو نفسه :قد يبدو صعباً ولكن هناك من الأدوية الموصوفة مؤخراً وساعدت على الشفاء ويكون العلاج من خلال الأدوية وعلاج أرضية الحوض عند المرأة وبعد الشفاء يعودان الزوجان الى ممارسة العلاقة الحميمة ولكن بصورة تدريجية.

نصائح وتوصيات :العلاقة الحميمة من أجمل العلاقات التي حللها الله عزوجل لذلك من الضروري محاولة التمتع بها والتخلي عن فكرة أنها مصدر للآلآم والمتاعب وذلك من خلال الآتي

-استشارة خبراء العلاقات الأسرية والنفسية والجنسية

-الذهاب للطبيب حال الشعور بآي تغير يطرأ عليكي عند ممارسة العلاقة الحميمة.

-الأهتمام بالنظافة الشخصية ونظافة المنطقة الحساسة تحديداً للتأكد من خلوها من الأمراض

-ممارسة العلاقة في سلام وبدون آلآم يحتاج لصبر الزوجين وتفهم كل منهم لاحتياجات الأخر ورغباته.

000

فوائد الجماع

يساعد على ابقاء الهمهم عالية لجهاز المناعة
الناس الذين يمارسون الجماع بشكل مستمر فإنه يقلل فرص الاصابة بالامراض .
كما ان الناس الذين يمارسون الجماع لديهم مستويات أعلى بقوة الدفاع عن ضد الجراثيم والفيروسات وغيرها من الفيروسات .
وجد الباحثون في جامعة ويلكس في ولاية بنسلفانيا أن الناس الذين يمارسوا الجماع مرة أو مرتين في الأسبوع لديهم مستويات أعلى من الأجسام المضادة المعينة مقارنة بالناس الذين يمارسوا الجماع أقل في كثير من الأحيان .

يخفض ضغط الدم
تشير الأبحاث على وجود صلة بين الجماع وانخفاض ضغط الدم ، كما يقول جوزيف جيه الرئيس التنفيذي والمدير الطبي لاماى العافية .
حيث وجدت دراسة تاريخية واحدة أن الجماع (وليس الاستمناء) يخفض ضغط الدم الانقباضي” . هذا هو الرقم الأول على جهاز اختبار ضغط الدم .
كما ان النشاط الجماعي ، وعلى وجه التحديد الجماع ، يرتبط باجهاد واستجابة أفضل لخفض ضغط الدم .
يخفض خطر الإصابة بالنوبة القلبية
الجماع هو جيد لقلبك . إضافة إلى كونه وسيلة رائعة لزيادة معدل ضربات القلب ، فالجماع يساعد على الحفاظ على هرمون الاستروجين الخاص بك ، ومستويات هرمون تستوستيرون في التوازن .
كما ان ممارسة الجماع في كثير من الأحيان قد تساعد في خفض خطر الإصابة بالنوبة القلبية .

الحصانة
الناس الذين يمارسون الجماع بشكل متكرر (واحدة أو مرتين في الأسبوع) لديهم مستويات أعلى بكثير من الغلوبولين المناعي A (ايغا) .
نظام ايغا المناعي الخاص بك هو خط الجسم الدفاع الأول .
وتتمثل مهمتها في محاربة الكائنات الغازية في نقاط الدخول ، وخفض أو حتى القضاء على الحاجة إلى تفعيل الجهاز المناعي في الجسم .
هذا وقد يفسر لماذا الناس يميلون لممارسة الجماع بشكل متكرر أيضا والتي تأخذ أقل أيام المرض .

صحة القلب
كان الرجال الذين جعلوا الحب بانتظام (على الأقل مرتين في الأسبوع) 45 في المئة أقل عرضة لتطوير مرض القلب من أولئك الذين فعلوا ذلك مرة واحدة في الشهر أو أقل ، وفقا لدراسة واحدة ان النشاط الجماعي لا يوفر فقط العديد من نفس المزايا لقلبك ، بل ان ممارسة الجماع يبقي على مستويات هرمون الاستروجين والتستوستيرون في التوازن ، وهو أمر مهم لصحة القلب .

انها شكل من أشكال الرياضة
الجماع يساعد على زيادة معدل ضربات القلب ، حرق السعرات الحرارية وتقوية العضلات ، تماما مثل ممارسة الرياضة . في الواقع ، أظهرت أبحاث مؤخرا أن الجماع يحرق السعرات الحرارية حوالي 4 دقيقة للرجال و 3 للنساء ، مما يجعلها (في بعض الأحيان) نموذج ‘كبيرة’ من ممارسة الرياضة . حتى أنه يمكن أن تساعدك على الحفاظ على المرونة والتوازن .

تخفيف الآلام
نشاط الجماع يقوم بالحد من الألم وقد يساعد في خفض أو منع آلام الظهر والساق ، فضلا عن الألم من تشنجات الحيض ، والتهاب المفاصل والصداع . حتى وجدت إحدى الدراسات أن نشاط الجماع يمكن أن يؤدي إلى تخفيف جزئي أو كامل من الصداع النصفي في بعض المرضى مثل الصداع .

قد يساعد في تقليل خطر سرطان البروستاتا
وقد أظهرت الأبحاث أن الرجال الذين يماسون الجماع مالا يقل عن 21 مرة في الشهر فإنه يقلل من مخاطر الاصابة بسرطان البروستاتا .
كما يحتاج هذا الرابط لمزيد من الاستكشاف ، ومع ذلك ، كما انه قد يكون هناك عوامل إضافية .

تحسين النوم
بعد ممارسة الجماع ، يتم تحرير وتحفيز هرمون البرولاكتين للاسترخاء ، والتي قد تساعدك على موافقة بسرعة أكبر .
فإن “هرمون الحب” والأوكسيتوسين ، الذي يصدر أثناء النشوة الجماعية ، تعزز النوم .

تخفيف التوتر
الجماع يطلق جسمك للافراج عن انشطة جيدة طبيعية ، مما يساعد على تخفيف التوتر وتعزيز المتعة والهدوء والثقة بالنفس .
وتبين البحوث أيضا أن أولئك الذين يقومون بالجماع على نحو أفضل عندما يتعرض للمواقف العصيبة مثل التحدث في الأماكن العامة .

زيادة الألفة وتحسين علاقتك
الجماع والهزات تؤدي إلى زيادة مستويات هرمون الأوكسيتوسين – “الحب” هو هرمون يساعدك في شعور جميل بين شريك حياتك ، فهي أفضل تجربة للاتصالات العاطفية .

عوامل مساعدة على الجماع والتي تسمح بقوة الجهاز المناعي ، مثل:
• عدم الافراط في تناول الطعام .
• البقاء نشط .
• الحصول على قسط كاف من النوم .
• مواكبة التطعيمات الخاصة بك

دراسات وابحاث

اثبتت الدراسات الامريكية ان هناك أسرار لحياة جماع صحية لكلا الرجال والنساء
هل أنت في علاقة ملتزمة وإيجاد حياتك الجماعية يترك الكثير مما هو مرغوب فقد اظهرت ان الجماع يساعد على زيادة الرغبة الجماعية بشكل طبيعي وتساعد على استعادة الوئام لحياتك الحميمة ، واستخدام الاستراتيجيات التي تتبع الجماع .
فعليك باتباع نظام غذائي صحي ، والتي سوف تساعد على تطبيع مستويات الأنسولين .
هذا الإجراء البسيط له تأثير عميق على كل مجال الصحة ، بما في ذلك الحياة الجماعية الخاصة بك .
كما يساعد على تحسين مستويات فيتامين د الخاصة بك ، من الناحية المثالية من خلال التعرض لأشعة الشمس المناسبة وهذا سوف يسمح لجسمك أيضا إنشاء فيتامين (د) كأحد العوامل التي قد تلعب دورا حاسما في منع تشكيل اللويحات في الشرايين والمرتبط إلى عدم القدرة على الانتصاب .
يجب ممارسة الرياضة بانتظام .
عليك بتجنب التدخين أو شرب الكحول بشكل مفرط .

00