أبرز مشكلات الحنجرة

0

مجلة رجيم تقدم لك اهم مشاكل الحنجرة عند الاطفال و الكبار .

أبرز مشكلات الحنجرة

أبرز مشكلات الحنجرة

ما هي الحنجرة؟
تتألّف الحنجرة من وترين للصوت، والغضروف الذي يؤمّن الحماية لهما، علماً أنّه عندما تتحرّك أوتار الصوت، يخرج الهواء من الرئتين على شكل موجة، فيصدر الصوت الطبيعي.كما تحمي الحنجرة قصبة الهواء وتمنع دخول الطعام والماء إليها.

المشكلات المتعلّقة بالحنجرة :

التهابات الحنجرة
تنقسم التهابات الحنجرة، إلى:التهابات حادّة والتهابات مزمنة.
ينتج الالتهاب الحادّ عن الإصابة بالرشح، ويسبّب بحّة في الصوت وألماً في الحنجرة، خصوصاً عند بلع الطعام.أمّا الالتهاب المزمن، فليس بالضرورة أن يكون سببه جرثوميّاً، بل من الممكن أن يكون التهابيّاً (وهج في الحنجرة)، لأسباب عدّة، كالتدخين والصراخ المتواصل…ولا حاجة لعلاج هذا الأخير، إذ يُشفى من تلقاء نفسه خلال أسبوعين، ولكن من الممكن تناول “الكورتيزون”، في هذا المجال.
وتجدر الإشارة إلى أنّ مشكلة زيادة الحموضة في المعدة، يمكن أن تؤدّي الى حرقة في أسفل أوتار الصوت.كذلك فإنّ معالجة الربو بواسطة البخّاخ، الذي يحتوي على “الكورتيزون” يمكن أن يؤدّي الى خفض مناعة الحنجرة، والتسبّب بالتهاب فطري فيها.
ومن جهة ثانية، تظهر عند المرضى الذي يعانون من أمراض “الساركويد” Sarcoidosis أعراض جسمانيّة، تشمل المشكلات في الكلى والجلد والحنجرة.

العقيدات في أوتار الصوت
العقيدات في أوتار الصوت هي بثور تصيب الحنجرة، نتيجة استعمال الصوت بطريقة خاطئة، كرفعه والشدّ أثناء الكلام، أو السعال المتكرر، ممّا يشكل ضغطاً على أوتار الصوت.
ويتمّ تشخيص هذه الحالة من خلال تنظير الحنجرة.أمّا علاجها، فعبارة عن جلسات لتقويم النطق، تحثّ المريض على استعمال صوته بطريقة سليمة، من دون أن يبذل مجهوداً كبيراً في أثناء الكلام.ويُنصح بعدم اللجوء إلى الجراحة، لأنّها قد تكون خطرة، في بعض الأحيان.

أكياس الماء على أوتار الصوت
تواجه أكياس الماء أوتار صوت المدخِّن، فتنعكس آثارها تغييراً في الصوت (مثلاً: يتغيّر صوت المرأة ليشبه صوت الرجل) وتورّماً في أوتاره التي تخزّن الماء، ممّا يعيق عمليّة اهتزازها لتصبح بطيئة، فيشعر المريض بضيق في أثناء التنفّس.
ويتطلّب علاج هذه الحالة الإقلاع عن التدخين، أو اللجوء الى الجراحة من خلال التنظير الذي يستغرق حوالي 15 دقيقة، حيث يتمّ تفريغ أكياس الماء لإزالة الأنسجة المتورّمة.

التقرّحات في أسفل أوتار الصوت
تحدث التقرّحات في أسفل أوتار الصوت، أحياناً، بعد الخضوع لجراحة سابقة، وخصوصاً عند استعمال أنبوب التنفّس الذي يجلف أوتار الصوت، وكذلك عند زيادة الحموضة في المعدة.ويتمّ العلاج عبر التخلّص من الحموضة وإراحة الصوت، فضلاً عن الخضوع لجلسات تقويم النطق.

إصابة الحنجرة
إذا تعرّض المرء لضربة قويّة على حنجرته، كما عند الإصابة في حادث سير، مثلاً، يُنصح باللجوء مباشرةً إلى قسم الطوارئ والخضوع لجراحة.

الأمراض السرطانيّة
تطال الأمراض السرطانيّة حنجرة المدخّن الشره والعتيق، ومن تعرّض سابقاً للأشّعة، أو من يعاني من فيروس الورم الحليمي البشري، الذي ينتقل في أثناء العلاقات الزوجيّة.وتتلّخص أعراض الأمراض السرطانيّة في الحنجرة، في: بحّة في الصوت طويلة المدى أي تستمر لأشهر عدّة، والشعور بضيق في التنفس.
ويتمّ الشفاء، غالباً، في الحالات المكتشفة باكراً، بعد الخضوع لجلسات العلاج بواسطة الأشعة والعلاج الكيميائي أحياناً. ويمكن استئصال الحنجرة جزئيّاً أو بشكل كلّي في بعض الحالات، ما يؤثّر على القدرة على الكلام.

مشكلات الحنجرة عند الأطفال:
_ مشكلات منذ الولادة في الحنجرة، سببها أنّ غضروف الطفل يكون طريّاً، فتظهر عنده بعد شهر من الولادة، وذلك عند الشهيق، أثناء التنفس.وينتظر الطبيب حتى يبلغ المصاب السنة من عمره، حيث يشفى الغضروف بنفسه ويصبح أكثر قساوة. أما إذا لازمت مشكلة ضيق التنفس الشديدة الطفل، فمن الضروري إخضاعه لعلاج طبّي، من خلال توسيع حنجرته أو فتح قصبة الهواء عن طريق الجراحة.
_الشلل في أوتار الصوت: يكون عند الأطفال عبارة عن مشكلة خلقيّة، أو تحدث عند الولادة الصعبة.ويشفى الصغير، في غالبيّة الأحيان، مع مرور الوقت.أمّا عند الكبار، فيحدث الشلل نتيجة الإصابة بالأمراض السرطانيّة، أو نتيجة الخضوع لبعض العمليّات الجراحيّة، كالغدّة، مثلاً.
_ الأورام غير الخبيثة: تنتج عن إغلاق الشرايين للحنجرة، مما يسبّب ضيقاً في التنفّس عند الطفل.

نصائح من مجلة رجيم للحفاظ على سلامة الحنجرة:
_ إحرصي على البعد عن التدخين، أو حتى التواجد في أماكنه، فضلاً عن الامتناع عن استعمال الصوت بطريقة خاطئة.
_ قومي بغرغرة فمك جيّداً بالماء، عند اضطرارك لاستعمال “الكورتيزون”، كي تتخلّصي من آثاره العالقة في فمك وحنجرتك، ممّا يخفّف من فرص الإصابة بالفطريّات.