أدوات مهمة لتنظيف الاسنان

0

يعتبر تنظيف الاسنان من احد العادات المهمة يوميا للتمتع باسنان صحية و جميلة و لهذا نقدم لك  حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال مقال يشمل أدوات مهمة لتنظيف الاسنان.

628

جميعنا ننظف اسناننا بفرشاة الأسنان، غالبيتنا مرتين في اليوم والبعض منا حتى أكثر من ذلك، ولكن كثيرين منا لا يزالون يجهلون كيفية التنظيف الفعال، الذي يصل إلى جميع المناطق في الفم.

نعلم اطفالنا في رياض الاطفال عن اهمية تنظيف الاسنان بالفرشاة وكذلك تقنية التنظيف الاكثر شيوعا، التي تسمى التنظيف الافقي بالفرشاة. يتم التركيز على المناطق الامامية وخاصة تلك التي تتوجه نحو الخارج. هذه هي المناطق التي يمكن الوصول اليها اكثر وهي المرئية من الخارج. ولذلك فمن السهل بشكل خاص تعليم تقنية تنظيفها بالفرشاة.

إهمال الأسنان التي لا نراها

بما ان الأسنان الأمامية هي مكون رئيسي من مكونات مظهرنا الخارجي وابتسامتنا، فهي تحظى بـ”معاملة خاصة” ومعظم وقت تنظيف الأسنان يكرس للأسنان الأمامية. هذا يخلق وضعا تختفي فيه وراء الابتسامة المشرقة باقي الأسنان التي تعاني من الإهمال المستمر، والذي يمتد أحيانا على مدى العمر كله. يبدو هذا الامر غريبا ومثيرا للقلق؟ هذا هو الوضع لدى معظم الناس وربما لديكم أيضا.

لماذا يجب تنظيف الأسنان؟

قبل أن ندخل إلى التفاصيل التقنية لكيفية تنظيف الأسنان، يفضل الإجابة على سؤال أساسي أكثر: لماذا ننظف اسناننا؟

الغرض من تنظيف الأسنان هو إزالة طبقة البكتيريا المتراكمة على سطح الأسنان. تجويف الفم هو منطقة مليئة بالبكتيريا من أنواع عديدة، يقدر عددها بأكثر من 1,000 نوع مختلف.

بعض البكتيريا قادرة على الالتصاق بأسطح السن والاغشية المخاطية للفم. هذه البكتيريا تستوطن أولا على السطح وتشكل أيضا وسيطا لربط المزيد من البكتيريا. والتي تشكل معا مبنى مركب من البكتيريا من مختلف الانواع، مرتبة في طبقات أشبه بمستعمرة من البكتيريا. تسمى البلاك (Plaque اللويحات ـ أي، لويحات البكتيريا).

بسبب تغيير الخلايا المخاطية، التي تسقط ويتم استبدالها بوتيرة عالية، لا يظهر تراكم البلاك على الأغشية المخاطية للفم، ولكن على أسطح الأسنان التي لا تتجدد. يتراكم البلاك ويكبر دون ازعاج.

البكتيريا التي تستوطن في طبقة البلاك تكون محمية (بواسطة مبنى طبقة البلاك) من الانزيمات، الأجسام المضادة والخلايا المناعية وتظهر حتى مقاومة زائدة ضد المضادات الحيوية. من ناحية أخرى، فإن البكتيريا التي تتراكم في البلاك تظهر خصائص أكثر شراسة.

لمنع تراكم البلاك والتأثير الضار الناجم عن البكتيريا التي تعيش فيه، مثل تسوس الأسنان والتهاب اللثة، يجب تنظيف الأسنان وإزالة البلاك يدويا.

630

التنظيف بفرشاة الأسنان لا يقوم بهذه المهمة

لدى معظم الناس، تشمل عملية تنظيف الأسنان استخدام فرشاة الأسنان فقط، دون وسائل مساعدة إضافية. عمليا، هناك مجموعة كبيرة من الوسائل التكميلية التي تم تصميمها لتحسين مستوى سيطرتنا على البلاك.

استخدام وسائل مثل غسول الفم، خيط تنظيف الاسنان الطبي، المسواك، فرشاة ما بين الاسنان، فرشاة الاسنان وحيدة الالياف، كلها يمكن ان تفيد وتحسن بشكل ملحوظ من مستوى التحكم بطبقة البلاك لدينا. اذا كنتم لا تستخدمون هذه الوسائل بشكل يومي، فانتم لا تنظفون اسنانكم بشكل كامل.

إذا شبهنا السن بالمكعب الذي تتجه قاعدته باتجاه اللثة، فان فرشاة الأسنان تفرك ثلاث جهات فقط من السن أو المكعب – الجهة التي تواجه الخد أو الشفتين، الجهة التي تواجه اللسان وسطح المضغ العلوي للسن. هذا يترك جهتين تتجهان نحو تجويف الفم، والتي لا يمكن للفرشاة الوصول إليهما، بدون أي تنظيف. تلك هي السطوح التي تتجه نحو الأسنان المجاورة.

أدوات مهمة لتنظيف الاسنان

لا احد منا يحب ان يعاني من الام الاسنان. لذلك من المهم أن نحفاظ على اسناننا صحيه وبشكل يومي. تنظيف الاسنان بالفرشاه واستخدام الخيط الطبي ما هو الا جزء من العمليات المهمه للحفاظ على صحه الاسنان. واليكم 5 ادوات من المفضل ان تتواجد لدى كل منا:

تعتمد صحة الاسنان على العديد من العوامل، منها العوامل الوراثية للانسان، النظام الغذائي الذي يتبعه والعادات الاخرى التي تميز نمط حياته. وبطبيعة الحال الجزء الاكبر والاهم من العوامل هو الوقت الذي يستثمره الانسان يوميا لنظافة فمه واسنانه.

وعندما نتكلم عن نظافة الفم والاسنان فان اول ما يخطر في ذهننا هو معجون وفرشاة الاسنان. لكن ما نغفله احيانا ان هنالك العديد من الادوات المنزلية الخاصة التي تساعد في الحفاظ على نظافة الفم. مع الاشارة على اهمية استشارة طبيب الاسنان دائما حول استعمال اداة جديدة.

هناك العديد من الادوات لعلاج الاسنان والتي اثبتت فعاليتها وسلامتها على مدى السنين. وفي الكثير من الاحيان، تحقق هذه الادوات البسيطة نتائج افضل بكثير من غيرها.

جمعنا لكم خمسة ادوات للاستخدام البيتي التي تساهم في الحفاظ على صحة الاسنان:

1. فرشاة الاسنان، الخيط الطبي وغسول الفم

تنظيف الاسنان بالفرشاة واستخدام الخيط الطبي يزيل جزيئات الطعام الصغيره والبكتيريا التي تتراكم على الاسنان (التي تسمى طبقة البلاك او اللويحات – Plaque). تتغذى هذه البكتيريا على السكريات الموجودة في الفم من بقايا الطعام بعد كل وجبة. وتقوم البكتيريا باطلاق الاحماض التي تؤدي الى تاكل مينا السن (Enamel) مع الوقت. لذا يشدد اطباء الاسنان على اهمية استخدام فرشاة الاسنان، كونها تستطيع ازالة البكتيريا من الاسنان بانتظام.

اما الخيط الطبي فيقوم بازالة بقايا الطعام والبكتيريا المتواجدة في مناطق التي يصعب على فرشاة الاسنان الوصول اليها. ينصح الاطباء باستخدام الخيط الطبي قبل تنظيف الاسنان بالفرشاة وذلك للسماح للفلورايد (Fluoride)، احد مركبات معجون الاسنان الذي من المفروض ان يحمي مينا السن (Enamel)، الوصول للفروغات بين الاسنان.

ومن المهم استخدام غسول الفم ايضا، الذي يساهم بشكل كبير في تعزيز صحة لثتك ووقاية الاسنان من التسوس والحفاظ على اسنان بيضاء ومكافحة رائحة الفم الكريهة.

2. سائل لصبغ طبقة البلاك (Plaque)

من كان ليفكر ان تغيير لون الاسنان هو لامر جيد؟ حسنا، بشكل مؤقت فقط. ان سائل صبغ تجمع البكتيريا (Disclosing Solution) يساعد في تحديد النقاط التي لا نصلها عند تنظيف اسناننا بشكل يومي. يمكنك شراء هذا السائل من الصيدليات وعادة ما يكون باللون الازرق او الاحمر. ندهن السائل على كل الاسنان وبعد ذلك نغسلها بالماء. المناطق التي تبقى متصبغة هي الاماكن التي تتواجد به تجمعات البكتريا (البلاك/اللويحات Plaque). ويجب المحافظة على تنظيف هذه المناطق بانتظام.

3. مراة لفحص الاسنان

مراة الاسنان مشابهة لتلك التي نجدها لدى طبيب الاسنان ونستخدمها لفحص الاماكن التي لا نصلها اثناء تنظيف الاسنان واستخدام الخيط الطبي. تستطيع المراة ان تكشف عن تغييرات في لون السن او حتى اكتشاف ثقوب جديدة في الاسنان.

اذا كانت لديكم اسنان محشوة وتريدون فحص الحشوات (Fillings) بانتظام للتاكد من انها في مكانها، فستساعدكم المراه في تحويل هذه المهمة لاسهل بكثير. تستطيعون استشارة الطبيب حول الاسنان التي ينصحكم بمراقبتها بشكل خاص.

4. اداة تنظيف اللسان

تساعد اداة تنظيف اللسان في التقليل من علامات رائحة الفم الكريهة في المدى القصير. لكن كيف تقوم بذلك؟

تساعد ادوات تنظيف اللسان على ابعاد البكتيريا والفطريات التي تتراكم على سطح اللسان بواسطة كشط خفيف لسطح اللسان. من المفضل الوصول الى اقرب مكان من قاعدة اللسان – طالما لا يؤدي ذلك الى شعوركم بالارتجاع او التقيؤ. يجب استعمال اداة تنظيف اللسان بلطف، فالفكره هي ازالة تجمعات البكتيريا من الطبقة السطحية للسان وعدم الحاق الضرر باللسان.

وجدت الدراسات ان ادوات تنظيف اللسان تستطيع تقليل تواجد مركبات الكبريت المتطايرة (Volatile Sulfur Compounds) والتي تتكون نتيجة تفكيك البروتينات من خلال البكتيريا المتكاثرة في جوف الفم. تعتبر هذه المركبات بالمسبب الاساسي للرائحة الكريهة في الفم.

بالمقابل، ان الاشخاص الذين يعانون من رائحة فم كريهة بشكل مزمن عليهم زيارة طبيب الاسنان لان ذلك قد يكون علامة اساسية لحالات صحية اخرى.

5. فرشاة بين الاسنان

اذا كان الخيط الطبي غير كاف لازالة بقايا الطعام العالقة بين الاسنان، من الممكن – بل من المحبذ – استخدام فرشاة ما بين الاسنان. وهي فرشاة صغيرة على شكل لفيفة والتي يتم ادخالها في الفراغ الضيق بين الاسنان. وللاشخاص مع جهاز تقويم الاسنان، تساعدهم هذه الفرشاة في تنظيف الاوساخ العالقة بين الاسنان والمعدن.

اداة اخرى من المفروض ان تساعد في تنظيف الفراغ بين الاسنان هي مسواك المياه الكهربائي (water pick – oral Irrigation) الذي يغسل الفم بواسطة ضخ ماء وازالة جزيئات الطعام وتجمعات البكتيريا.

629