أسباب اسمرار المناطق الحساسة

0

اذا كنت تبحثين عن وصفات طبيعية و سهلة لتبييض المناطق الحميمية نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل نتحدث فيه عن أسباب اسمرار المناطق الحساسة و طرق علاجها.

2

أسباب اسمرار المناطق الحساسة :

* يعد الاحتكاك من أهم أسباب اسمرار الجلد في ثنايا الجلد والتي تسبب التهاب البشرة وخاصة مع ارتفاع درجات الحرارة في فصل الشتاء مما يؤدي للاسمرار .
* العرق والإفرازات الجلدية تعمل على اسمرارالمنطقة الحساسة .
* طرق إزالة الشعر الخاطئة التي تؤدي لاسمرار الجلد في هذه المنطقة ، مثل الشفرات إذ أنها تؤدي لتهيج الجلد والتهابه وظهور الحبوب أحيانا والتي تؤدي لتبقع البشرة واسمرارها .
* استعمال كريمات إزالة الشعر والتي تتكون من مواد كيمائية تضر بالجلد .
* عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية بشكل يومي .
* ارتداء ملابس داخلية غير قطنية حيث تعمل الألياف الصناعية على زيادة حساسية الجلد والتهابه .
* استعمال مزيلات العرق في هذه المناطق والتي تضر الجلد .
* زيادة الوزن مما يزيد من الاحتكاك .
* الإفراط في استعمال الليفة في تنظيف هذه المنطقة .
* اهمال علاج الالتهابات الجلدية .

اضرار عدم تغيير الملابس الداخلية :-

أولًا : ارتفاع درجة حرارة الجسم خصوصًا في فصول كالصيف تتسبب في كثرة الإفرازات و التعرق لذلك يجب تغير الملابس الداخلية بصورة يوميه على الأقل مرتين يوميًا منعًا لحدوث و تكون أي فطريات ..

ثانيًا : تتسب تلك الإفرازات بتراكم البكتيريا و الفطريات التي تسبب في الروائح الكريهة و الإلتهابات و التسلخات يجب عند الوصول لتلك الحالة إستشارة طبيب أمراض جلدية لكي ينصحك بنوع العلاج المناسب لتلك الحالة و المراهم المناسبة ، المشكلة تكمن في ملاصقة الملابس بشكل مباشر إلى الجسم يحدث ضعف تهوية تراكم للعرق ، تتفاعل تلك الملابس مع العرق مخلفة الفطريات و البكتيريا المسببة للإلتهابات .

ثالثًا : بعض الأقمشة كالنيلون تتفاعل مع البكتيريا مما يضرر بالجلد ضرًا بالغًا مسببة تسلخات كثيرة لذلك إحرصي دائمًا على الإهتمام بإختيار نوعية الأقمشة القطنية لأنها لا تتفاعل مع أي ميكروبات أو عدوى ، لو كنتي على طريق سفر يمكنك إستخدام الفوط الصحية الرقيقة و تغيرها من حين إلى أخر منعًا لتراكم الإفرازات بالملابس مسببة الرائحة الكريهة .

رابعًا : الملابس الداخلية مثلها مثل الفوط الصحية يجب عدم إرتداها أكثر من 2-4 ساعات فقط منعًا لتراكم الرائحة الكريهة و حدوث الإلتهابات في منطقة البيكيني مع حفظها بمكان جاف حتى لا تتفاعل الميكروبات مع الجو الحار .

قواعد للعناية بالملابس الداخلية :-

تحتاج الملابس الداخلية إلى عناية من نوع خاص نظرًا لأنها تحتك بالمناطق الحساسة داخل جسم الإنسان كما أنها تتأثر بالعوامل الخارجية بشكل كبير لهذا يجب أن تعقم جيدًا قبل إرتداءها :-

أولًا : لا تغسلي ملابسك الداخلية مع الملابس الأخرى يفضل غسلها بشكل يدوي بالماء البارد و الصابون العضوي و تركها لتجف قليلًا ثم كيها يفضل أن تكون الملابس قطنية تمامًا لا يوجد بها أي نوع أخر غير القطن ، في حال تعذر عليك ذلك بإمكان وضعها داخل كيس غسيل مخصص لها تجميعها و غلسها في دورة واحدة ، يمكنك في حال تعزر الحصول على الصابون العضوي استخدام ديتول الأخضر .

ثانيًا : لا ترتدي الملابس الجديدة قبل غسلها حتي تقضي على بكتيريا حفظ الملابس التي تستخدم في الأغلب في جميع المصانع لمحافظة على الملابس من العته .

ثالثًا : مدة صالحية ملابسك الداخلية هي ستة أشهر فقط يجب بعد تلك المدة التخلص منها ، لانها تؤثر سلبًا على صحة البشرة .

رابعًا : لا تغسلي حمالة الصدر بأي وضع في الغسالة بل بالماء البارد و يدويًا حتى لا يتأثر شكلها ، إحرصى على شراء الانواع الجيدة و تغيرها بإستمرار لأنها قد تتسب في ظهور خراج بمنطقة الصدر مع الضغط و الحرارة ، تذكري ألا تدوم زيادة عن سنة واحدة فقط .

خامسًا : لابد من تعريض الملابس الداخلية للشمس ، البعض يغسلها و يتركها بالحمام ثم يرتديها مرة أخرى هذا خطأ كبير لان البكتيريا و الفطريات التي توجد بالملابس لا يقتلها إلا الشمس حتى لو تم كيها لذلك عرضيها للشمس فترة الظهيرة لمدة نصف ساعة على الاقل .

سادسًا : تعطير الملابس الداخلية من الأمور المحببه للبعض يمكنك فعل ذلك عن طريق أعواد البخور أو وضع أكياس اللافندر و الورد المجفف داخل درج الملابس أو مكعبات المسك لا تؤثر على الملابس و تتركها رائحتها قوية و جذابة .

طرق علاج اسمرار المناطق الحساسة :

يعتمد علاج اسمرار المناطق الحساسة على السبب المؤدي لها ، بالإضافة لدرجة الاسمرار ودرجة إصابة الجلد بالالتهاب المصاحب لاسمرار البشرة ، وهناك طرق عديدة لعلاج هذه المشكلة المؤرقة :

– كريمات تفتيح البشرة : ولابد من اختيار الأنواع الآمنة والتي لا تحتوي على مواد كيمائية مسرطنة ،أو مواد مبيضة للبشرة ، ويفضل استعمال هذه الكريمات بعد استشارة الطبيب ، تستعمل هذه الكريمات لفترة تتراوح ما بين 4-6 أسابيع ، وتتوفر عدة أنواع في الأسواق من كريمات التفتيح والتي تحتوي على الهيدروكينون ، كوجك أسيد ، كما تحتوي أنواع أخرى على أعشاب طبيعية ، أو مضادات الفطريات والبكتيريا وهي علاجات مساعدة لعلاج التهاب مع نسبة من الكريمات المرطبة لإضفاء نعومة على الجلد .

– التقشير الكيمائي : وهو من أكثر علاجات تفتيح البشرة فاعلية وأمان ، بالإضافة لتكلفته المعقولة مقارنة بالليزر مما يجعله أكثر انتشارا ، ويستخدم لتفتيح أي منطقة من مناطق الجسم بتركيزات مختلفة ، وهو متاح بعدة أنواع تختلف تبعا لعمق التقشير سواء سطحي ، متوسط ، أو عميق .

– تقشير البشرة بالليزر : أو ما يعرف بالوميض الضوئي ، وهو أكثر العلاجات شعبية لكونه ذو فعالية سريعة آمنة ، كما يفيد الليزر في إزالة الشعر عند استعماله لتبييض البشرة حيث يكسب الجلد نعومة ونضارة ، يحتاج تبييض الجلد لعدة جلسات حسب درجة الاسمرار بما يحدده الطبيب المختص .

– صنفرة البشرة بالكريستال : وتعمل على التخلص من البقع الداكنة ، إزالة طبقات الجلد الميتة مما يكسبه نعومة ولون أكثر بريقا واضاءة ، ويحتاج الجلد لعدة جلسات يمكن تكرارها مرة أسبوعيا أو عدة أسابيع ، وينصح باستعمال مرطبات الجلد بين الجلسات للشعور التحسن بوقت أسرع .

– استعمال المرطبات لمنع الاحتكاك : يفيد استعمال الكريمات المرطبة باستمرار في الحماية من الالتهابات وتهيج الجلد مما يعني عدم تبقع البشرة واسمرارها ، بالإضافة لتعطير الآمن الذي تمنحه للجلد .

– الخلطات الطبيعية : تعد من العلاجات الآمنة التي لا تتسبب بأي آثار جانبية على البشرة ، كما تفيد في تغذية الجلد وترطيبه وتمنحه نعومة وجمال ، ومن أمثلة هذه الخلطات :

* خلطة الحليب والعسل : تتكون هذه الخلطة من ملعقة من الحليب البودرة ،، ملعقة عسل نحل ، ملعقة نشا ، عصير ليمونة ، تخلط هذه المكونات معا جيدا ثم تدهن بها المناطق الحساسة لربع ساعة ، ثم تشطف بماء فاتر .

* خلطة الجلسرين والليمون : تخلطة علبة كريم الجلسرين ، مع ملعقتين بوردة تلك ، عصير ليمونة ، تستعمل هذه الخلطة كل مساء يوميا .

* خلطة ماء الورد والسكر : يمكن تحضيرها بخلط كوب من ماء ورد ، نصف كوب من زيت الزيتون ، ملعقة ملح وسكر ، نصف كوب من بودرة التلك ، تخلط هذه المكونات وتدهن بها المناطق الحساسة كما يمكن استعمالها لعلاج الكلف وتبييض البشرة ، حيث يدهن به الجلد ويترك ليجف ثم يفرك برفق ويغسل بالماء الفاتر ويجفف .

3

نصائح لتجنب روائح المهبل الكريهة :

أولًا : تحديد هل يوجد سبب لمثل تلك الرائحة ، حين تريدي ايقاف الرائحة الكريهة لابد اولًا من تحديد و الوقوف على سبب العدوى حيث ان العدوى الفطرية و البكتيرية هي الاكثر شيوعًا لرائحة المهبل تترواح ما بين الإلتهابات الفطرية و الالتهابات البكتيرية ، قد يكون سبب تلك الإلتهابات منقول عن طريق المعاشرة و تكون افضل الطرق المتبعة في تلك الحالات هي الفحوصات الطبيية السريرية ، في حالات وجود افرازات بيضاء سميكة فمن المحتمل أن تعانين من إلتهابات فطرية و يوجد العلاج لها متوافر في الصيدلية ليس منه مشاكل ، قد تأتي العدوى نتيجة عدم التنظيف بصورة صحية بعد التبرز حيث ان المسح من الخلف إلى الامام من اكثر المسببات للبكتيريا داخل المهبل ، أما لو كانت الافرازات مائلة للون الاصفر الغامق فهذا معناه أنها منقولة جنسيًا و يتعين عليك الذهاب إلى الطبيب في الحال للكشف السريري .

ثانيًا : خلل التوازن يعد المهبل من أحد البيئات الغنية التي ينبغي ان تظل في حالة من التوازن المثالية دائمًا لذلك عليك استخدام الصابون او احد المنتجات المضادة للبكتيريا باستمرار و الاستحمام بمياة دافئة و استخدام للوشن للمهبل موثوق به ، و استخدام الفوط الصحية المعطرة و استخدام فوط العناية اليومية ، مع الحرص على تفير الفوطة مرتين باليوم الواحد ، مع الحرص على تغير الملابس الداخلية مرتين باليوم و استخدام الملابس ذات الملمس القطني ، حيث أن اي اضطراب في ذلك من شأنه ان يتسبب في اضطراب بيئة المهبل بالتالي ينتج عنها الروائح الكريهة و الإلتهابات الفطرية و البكتيرية ، مع اجراء التغيرات المناسبة في العلاقة الزوجية من اجل تجنب الروائح الكريهة تلك .

ثالثًا : الاجسام الغريبة بالمهبل تتسبب في الروائح الكريهة مثل السدادات القطنية أو الواقي الذكري أو اي شيء محشور به نتيجة لأدوية منع الحمل المهبلية تلك الاشياء تعمل على إحداث الرائحة الكريهة في الجسم لذلك على السيدة التخلص من تلك الاشياء الغريبة أو على الاقل الاستخدام الأمن لها لتجنب أي روائح مستقبلية .

رابعًا : من الافضل استعمال منظفات المهبل المخصصة لذلك و عدم استخدام الصابون المعطر مثل صابون الايدي و الوجه لان تلك المناطق الحساسة لها انواع اخرى تكون خالية من الصوديوم و العطر لحساسية المنطقة ، لابد من اتباع تعليمات طبيب النساء بشأن الدش المهبلي حتى لا يتسبب ذلك في حدوث الإلتهابات و منها الروائح الكريهة .

خامسًا : النظام الغذائي من اكثر ما يدعم منع و تجنب الروائح الكريهة للمهبل لذلك لابد من ادراج الزبادي لانها تحتوي على حمض البروبيوتك أو الخمائر الطبيعية (البكتيريا الجيدة) التي يقدمها لجسمك تعمل كإجراء وقائي قبل حدوث المشاكل ، مع تجنب الاطعمة التي تحتوي على كميات سكر لانها تزيد من الفطريات في المهبل و تعزز من الاصابة بالعدوى الفطرية .

سادسًا : ارتداء الملابس الفضفاضة ، حيث ان الجوراب الطويلة بكلون من اكثر المسببات لروائح المهبل الكريهة ، مع الوقت تجدي الرائحة و لا تعرفي ما هو مصدرها ، يمكنك مزج قطرات من زيت الشاي مع الماء و من ثم وضعه في منطقة المهبل من وقت إلى اخرة لقتل أي بكتيريا تتكون به .

أهم النصائح للمحافظة على المناطق الحساسة اثناء الحمل و بعد الولادة :

بوصي الاطباء بارتداء الملابس القطنية التي تمتص الرطوبة بشكل افضل من الملابس الصناعية ، البقاء على المنطقة جافة مع مراعاة التنشيف الجيد بعد دخول دورة المياه عدم لبس الملابس الضيقة لانها تسبب تهيج المهبل ، الحرص على عمل حمام دافئ من الحين و الأخر لتلك المنطقة بالماء الدافئ و الصابون المخصص للغسيل بتلك المنطقة ، التغيرات الهرمونية اثناء الحمل و الولادة تضر بدرجة الحموضة فتصبح الظروف ملائمة للفطريات لذلك عليك استعمال صابون بدرجة حامضية من pH3.5 يحافظ على التوازن الحامضي في المنطقة ، استخدام المناديل الصحية و استعمال الفوط الصحية اليومية مع تغير نوعيتها باستمرار مع الاختيار النوعيات الجيدة سريعة الامتصاص في حالة تطور الالتهابات و الاحمرار و التورم عليك استشارة الطبيب في الحال للمساعدة على التشخيص الجيد و للتشخيص و تلقي العلاج المناسب ، يفضل عدم الاهمال لعدم حدوث مضاعفات خطيرة قد تصل للجنين بالرحم و يحدث عواقب وخيمة تكون الام في غنى عنها بأقل الاحتياطات الممكنة ، مع الحرص على النظافة الشخصية بعد الولادة و تطهير المنطقة بشكل دائم و تطهير الجروح .

4