أسباب الفطريات

0

اذا كنت تعاني من الفطريات في مختلف مناطق جسمك و تبحث عن اهم اسبابها و طرق علاجها طبيعيا فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل يشمل أسباب فرط نمو الفطريات.

00

قد نعاني من أعراض كثيرة مثل التعب والإرهاق ، الصداع ، اضطرابات الهضم ، الحساسية والحكة الجلدية ، الصداع ولكننا لا نربطها بالإصابات الفطرية بالرغم من أن السبب الحقيقي لها قد يكون هو فرط نمو الفطريات والذي يعرف باسم Candida Overgrowth ، حيث أن الكانديدا هي أحد أنواع الفطريات التي تعيش بكميات محدودة في الجسم وبشكل طبيعي حيث توجد في الفم ، الحنجرة ، الأمعاء ، الجهاز البولي والتناسلي ، حيث أن الوظيفة الطبيعية لها هو تخليص الأمعاء وتنظيفها من بقايا الطعام المتعفنة وتتخلص منها ، بالإضافة لدورها في تحليل الجسم بعد موته وتحويله إلى تراب ، كما تعيش هذه الكائنات بالجهاز الهضمي بشكل متوازن وتلعب دورا هاما في وظائفه ووظائف جهاز المناعة .

متى تكون الفطريات ضارة للجسم ؟

إن وجود الفطريات في جسم الإنسان بنسبة متوازنة وعدم تعرض هذا التوازن لأي خلل لا يسبب أي ضرر على الإنسان مثل وجود البكتيريا النافعة ، والتي يؤدي موتها نتيجة لتناول المضادات الحيوية أو التعرض للضغوط النفسية مما يؤدي لتكاثرها بسرعة كبيرة وتتحول لصورة مرضية ، وتعد البكتيريا النافعة وصحة جهاز المناعة هما العاملان الأساسيان للسيطرة على الفطريات ، حيث يؤدي أي خلل في أي عامل منهم لتكاثر الفطريات بشكل مفرط وتضرر الجهاز الهضمي أو المناعي .

تمثل الكانديدا ضررا على الصحة حيث أن واحدة منها تفرز ما يقارب من 79 نوع من السموم المختلفة التي تصل للدم وتبث فيه الأسيتالدهايد ، حمض اليوريك ، حيث يسبب السيتالدهايد الصداع وتشوش التفكير بالإضافة لتأثيره المسرطن ، كما يسبب حمض اليوريك ألم المفاصل والنقرس ، بالإضافة لتأثر عملية الهضم والإخراج وحساسية الطعام والالتهابات الفطرية في أماكن مختلفة من الجسم .

أسباب فرط نمو الفطريات :

– استعمال المضادات الحيوية : وهي من أهم الأسباب التي تؤدي لزيادة نمو الفطريات وبسرعة ، حيث أن الوصفات الطبية التي تعتمد على العلاج بالمضادات الحيوية المتكرر والتي توصف في حالات غير مناسبة أحيانا مثل الأمراض الفيروسية كما في حالات الزكام ، حب الشباب ، التهابات المثانة وغيرها ، بالإضافة لتناول اللحوم والدواجن والبيض والحليب الذي تضاف المضادات الحيوية للأعلاف التي يتغذى عليها الحيوانات والطيور مما يجعل تناول المنتجات العضوية أمرا مفضلا .

تعمل المضادات الحيوية على قتل البكتيريا الضارة والنافعة التي تعيش في جسم الإنسان ، ومن المعروف أهمية هذه البكتيريا في عملية الهضم وامتصاص المغذيات مما يحافظ على سلامة وصحة الجهاز المناعي ، لذا عند تناول المضادات الحيوية تبدأ الفطريات بالتكاثر بأعداد كبيرة لتنتج كل خلية فطرية 100 أخرى في اليوم الواحد ، ثم تتضاعف هذه الأعداد يوما عن يوم وهي عملية تستهلك كميات من السكر وتنتج مواد شديدة السمية في الجسم وتؤدي لإصابته بالمشاكل الصحية .

– التعرض المستمر للفطريات في البيئة المحيطة : مثل العفن .

– تناول الأدوية الستيرويدات وأدوية تثبيط المناعة : والتي تستعمل لعلاج الحساسية والالتهابات حيث تعمل هذه الأدوية على شل عمل جهاز المناعة مما يجعل الجسم أكثر عرضة للفطريات ولا يتمكن من منع تكاثرها وسيطرتها على الأمعاء .

– الأمراض المناعية : مثل الإيدز والسرطان .

– الحمل وتعاطي حبوب منع الحمل لفترة طويلة : حيث أن هذا يؤثر على توازن الأحياء الدقيقة الموجودة في الجهاز الهضمي نتيجة لتغير مستوى الهرمونات وخاصة هرمون الاستروجين الذي يزيد من فرص الإصابة بالالتهابات الفطرية المهبلية ، بالإضافة لذلك فغن استعمال اللوالب النحاسية لها نفس التأثير على الجسم .

– النظام الغذائي المرتفعة السكريات والكربوهيدرات البسيطة : يعد الخبز والحبوب والحلويات والمعجنات المصنعة من الطحين والسكر هي البيئة المثالية لتكاثر الفطريات ، لذا فالاعتماد على النمط الغذائي المعتمد على السكريات لفترة طويلة يمكن أن يؤدي لفرط نمو الفطريات ، بالإضافة للحوم المحفوظة والصلصات والكاتشاب ومنكهات السلطة .

– التعرض للضغوط النفسية لفترات طويلة : تؤثر الضغوط النفسية على وظائف الجسم حيث أن هرمون الكورتيزول الذي يرفع سكر الدم لزيادة الطاقة في المخ وهو ما يؤدي لتغذية الفطريات وضعف المناعة ، وفي حال استمرار الضغوط النفسية لفترة طويلة يتأثر عمل الغدة الكظرية والتي لها دورا هاما في وظيفة الجهاز المناعي .

– مرض السكري : حيث أن زيادة ارتفاع نسبة السكر في الدم يهيئ بيئة مناسبة لتغذية الفطريات مما يؤدي لفرط نموها لذا تصاب النساء المصابات بالسكري بالفطريات المهبلية .

اسباب الفطريات المهبلية :

هناك عدد من الامراض التي يتم تشخيصها بالخطأ على انها من امراض الفطر المهبلي اهمها البكتيريا المهبلية و التهاب المهبل بالمشعرات و لكن السبب الرئيس للفطر المهبلي ينتح عن الاصابة بالبكتيريا المهبلية Bacterial vaginosis يعد هذا هو السبب الاكثر انتشارًا و شيوعيًا لدى غالبية النساء في سن الخصوبة و السبب الاخر الامراض المنقولة جنسيًا Sexually transmitted diseases و هذان النوعان من الاصابة مرتبطة ارتباطًا مباشرة بإصابات الجهاز المناعي و تكون اكثر صعوبة على الاعضاء التناسلية لكثرة العدوى و الاصابة عند ظهور اي من العلامات و الاعراض يجب اولًا التشخيص الجيد للعرض من اجل معرفة نوع الملوث بالتالي تجديد العلاج المناسب بدقة .

أعراض الفطريات المهبلية :

تعامي 8% من النساء من داء المبيضات او فطريات المهبل و هي ذات اعراض مشابهة لتلوث المهبل و تأتي كل 12 شهر اربعة او خمس مرات لغالبية النساء ، خصوصًا لمرضى السكري او النساء التي تعاني من مشاكل بالجهاز المناعي تعاني الغالبية العظمي بالفطر المهبلي و لا تعاني من مرض محدد يسبب التلوث المتكرر بالمهبل ..!! لذلك تشتمل الاعراض على وجود افرازات هائلة خصوصًا اثناء المباشرة الزوجية مع وجود الألم و الالتهابات و الحكة و الاحمرار و الحرقان .

0

كيفية تشخيص الفطريات المهبلية :

غالبية النساء تلجأ لتشخيص الذاتي و لكن هذا خطأ كبير لابد من الذهاب لطبيبة حيث ان هناك اشكال و انواع كثيرة من عدوى المهبل تتشابه اعراضها مع البكتيريا المهبلية المسببة لفطريات المهبل لذلك عند ظهور العلامات التالية لابد من التوجه للطبيبة في الحال و تلك العلامات هي التي تستطيع ان تحكم ان المصابة لديها فطريات المهبل :

اولًا : الحكة المصاحبة للوجع

ثانيًا : وجود افرازات لزجة لخا رائحة الخميره النتنة تكون غالبًا صافية او معكرة مع افراز مائي شديد السيولة .

ثالثًا :الحرقة بفتحة المهبل عند ملامسة البول .

رابعًا : الانتفاخ و الاحمرار بمنطقة الفرج .

خامسًا : اثناء فترة الحيض يتغير شكل الافرازات فتكون اقل لزوجة و تتغير وتيرة الافرازات و كميتها احيانًا تكون مائية جدًا على اي حال تكون مصحوبة برائحة كريهة مع التهيج .

علاج فطريات المهبل و طرق الوقاية :

للوقاية يتم استخدام دواء Antifungal drugs عند التأكد من الاصابة تعطي الطبيبة عدد من الادوية من اهمها :-

بوتوكونازول (Butoconazole)تيركونازول (Terconazole)تياكونازول (Tioconazole)مايكونازول (Miconazole)كلوتريمازول (Clotrimazole)
يكون تناولها من يوم إلى سبعة أيام و تعرف الطبية الفوراق بين الادوية على حسب حالة المريضة الصحية و الادوية التي تتناولها و هل يوجد تعارض معها ام لا و تكون الاعراض الجانية للدواء الصداع و الاسهال و الدوخة و وجع البطن و الحرقة ، من اجل الوقاية من الافرازات المهبلية يجب بقاء المنطقة جافة مع الامتناع عن استعمال الصابون العطري مع الحرص على ارتداء الملابس القطنية النظيفة تبديل الملابس الرطبة الحفاظ على مستوى السكري لمرض السكر ، استعمال المضاد الحيوي بوصفة الطبيب فقط .

أسباب إلتهاب بين أصابع القدم :-

1) أحد المسببتات الأساسية لتكارثر هذا النوع من الفطريات هو قلة التهوية و المكان المنغلق و الرطوبة و يظهر ذلك بالأخص في فصل الشتاء حيث تقل التهوية و يكثر لبس الشربات و الأحذية المقفولة أما بالنسبة للرياضيون فيكون بسبب لبس الحذاء بصورة دائمة مع التعرق في التدريبات دون تهوية فتكون الأصابع في هذه الحالة عرضة للإصابة بفطريات القدم .

2) الأشخاص المصابون بداء السكري يكونوا أكثر عرضة من غيرهم لمثل هذه الفطريات و تكون أكثر خطور خصوصًا في حال الجروح .

3) العدوى هذه الفطريات معدية بشكل كبير فعند مشي الشخص المصاب بدون حذاء على الأرضيات الرخامية و السجاد تكون الأوبرة و الأرض حاملة للفطريات بصورة كبيرة .

4) مشاركة المناشف الخاصة بالمريض.

5) الحيوانات تكون احيانًا مصاة بفطريات فعند التعامل معاها يحدث الإصابة كالقطط و الكلاب .

الأعراض :-

تتسبب الفطريات في تقشر الجلد في المنطقة المصابة و تظهر الأنسجة الداخلية و يحدث ألام و إنتفاخات في بعض الحالات لو لم يتم السيطرة عليها تنتقل العدوى في أماكن أخرى من الجسم و تكون غالبًا الإصابة بين أصبعين القدم الخامس و الرابع .

طرق العلاج :-

– يكون عن طريق المضادات الحيوية عن طريق الطبيب و الكريمات المضادة للفطريات التي يوصي بها الطبيب لمدة شهر لم يحدث أي تحسن تلجأ للطبيب فورًا ،في حال مرض السكري يجب اتباع تعليمات الطبيب من البداية..

– في الحالات الأخرى ممكن فرك القدم بالبودرة بين الأصابع و تجفيفها حال ظهور الأعراض و رش الحذاء أيضًا و استخدام عصير الليمون و غسل القدمين بالماء الدافئ مع الملح ليقلل من تكاثر البكتيريا .

– استخدام خل التفاح أو زيت الشاي أو الثوم المطحون حيث أن الثوم الطازج يقتل الفطريات عن طريق تركها على القدم و لبس جورب من ثلاث إلى أربع ساعات ثم خلع الجورب و غسل القدم مع التكرار عدة أيام .

– محلول الهيدروجين بيروكسيد فهو يساعد على الحد من الفطريات لو لم يوجد تحسن بعد 14 يومًا يجب استشارة الطبيب على الفور .

– عصير البصل بخواصة المضادة للجراثيم شريحة متوسطة من البصل وضعها على قماش الشاش و ربط القدم بها ( المكان المصاب) بإحكام حتى تعصر البصل جيدًا للسماح للجلد بإمتصاص البصل مع التكرار مرتين أسبوعيًا .

الوقاية من فطريات القدم

نصائح للوقاية من فطريات القدم :-
1) تنظيف القدمين بإستمرار فغسل القدمين يوميًا بالماء و الصابون مع فرك بين الأصابع أمر ضروري لحماية القدم ، مع عمل تقشير للقدمين بإستمرار كل اسبوعين لقتل الخلايا الميته
2) المحافظة على جفاف القدمين عدم لبس الجوراب المبللة و تجفيف القدم بعد الغسيل أو الوضوء و تجفيف الأحذية قم لبسها من التعرق و وضع بودرة التلج بها بإستمرار.
3) استخدام خل التفاح لتخلص من الفطريات فهو يساعد على التخلص منها عن طريق قطنة .
4) عدم ارتداء الحذاء و الجورب لمدة طويلة فذلك يساعد على نمو الفطريات .
5) ارتداء صندل في حمامات السباحة و السونا و غيرها منعًا لإنتقال أي عدوى من أي نوع .
6) تجنب ارتداء الأحذية الضيقة خصوصًا لمريض السكري .

0000