أسباب تأخر الدورة الشهرية

0

تعاني الكثير من السيدات من تأخر الدورة الشهرية وقد يكون تأخر الدورة الشهرية امر مقلق للكثير من السيدات ولكن هناك العديد من العوامل والاسباب التي تؤدي الى تأخر الدورة الشهرية على مجلة رجيم اعرف اكثر عن اسباب تأخر الدورة الشهرية
أسباب تأخر الدورة الشهرية
اسباب تأخر الدورة الشهرية

الحسابات الخاطئة : تتميز الدورة الشهرية المضبوطة بأنها تأتي كل 28 يوماً . و إذا كان لديكي دورة شهرية منتظمة فهي تأتي كل 28 يوماً كالساعة . و مع ذلك ، هذا لا يشكل ضمان لإستمرارها دائماً هكذا . قد يختلف وقت التبويض من شهر لأخر . فمن الممكن أن يحدث التبويض في وقت متأخر عن الشهر السابق . بالإضافة إلي ذلك ، لا ينصح بتتبع الدورات الخاصة بك ، لأنه من السهل حدوث خلط في التواريخ و بالتالي يحدث تأخر الدورة الشهرية .

الإجهاد : هل سمعت من قبل أن الإجهاد يؤدي إلي تأخر الدورة الشهرية . في الواقع ، هو واحد من أكثر الأسباب شيوعاً ، حيث أنه يلعب دور هام في حياتنا و له تأثير فعال علي العديد من الجوانب . حيث تعمل زيادة التوتر علي إفراز الجسم كميات زائدة من هرمون GnRh و الذي يتسبب في عدم حدوث الإباضة أو تأخر الدورة الشهرية يوم أو يومين . و يفضل إستشارة الطبيب حول التقليل من أعراض التوتر لتعود الدورة الشهرية إلي طبيعتها .

الأمراض : تماماً مثل الإجهاد ، يمكن لفترة المرض أن تساعد في تأخر الدورة الشهرية . و إذا أصابتك مرض ما قبل فترة التبويض ، قد يعمل علي تأخرها لفترة مؤقتة أو منعها . و بذلك إذا حدثت الإباضة في وقت متأخر سوف تأتي الدورة الشهرية . و بذلك ، فإن المرض المفاجئ ، سواء كانت الفترة طويلة أو قصيرة . يؤدي إلي تأخر الدورة الشهرية و لكن غالباً ما تكون هذه الفترة مؤقتة .

إضطربات التغذية : يمكن أن تؤدي إضطربات التغذية أو نقص الوزن في منع الدورة الشهرية أو عدم إنتظامها . و يعتقد أن فقدان الشهية العصبي هو السبب وراء حدوث إضطراب في الأكل . و قد وجدت دراسة حديثة أن أي إضطرابات في الأكل يمكن أن تسبب مشاكل في الحيض . فعندما لا يكون لدي المرأة ما يكفي من الدهون في الجسم ، ستجد أن هناك صعوبة في عمل الأستروجين اللازم لدعم الإباضة . و بالتالي تصبح الدورة الشهرية غير منتظمة .

زيادة الوزن : يمكن لزيادة الوزن أن تؤدي إلي عرقلة الدورة الشهرية . حيث تؤدي زيادة الوزن إلي تراكم الدهون في الجسم و تخزين الهرمونات في الدهون ، مما يقلل من عمل الهرمونات في الجسم و تأخير الدورة الشهرية و التي تؤثر أيضاً علي حدوث التبويض . و عدم إنتظام التبويض ، من المتوقع أن يؤدي إلي دورات متقطعة و غير منتظمة .
أسباب تأخر الدورة الشهرية
تكيس المبايض : تكيس المبايض عبارة عن عدة أعراض متلازمة معاً ، إلي جانب حدوث خلل هرموني في الجسم . و قد يكون له العديد من الأعراض الظاهرية مثل زيادة نمو الشعر الغير مرغوب به و إنتشار الحبوب في الوجه و الصدر و الجسم . و يؤدي إلي إرتفاع الهرمون الذكوري في الدم و الذي يؤدي إلي عرقلة التبويض و تصبح الدورة الشهرية غير منتظمة . كيف تعالج تكيس المبايض بالاعشاب

إضطرابات الغدة الدرقية :من الشائع جداً عند النساء نسبياً الذين يعانوا من إضطرابات الغدة الدرقية لديهن مشاكل في التبويض و عدم إنتظام الدورة الشهرية . و لك يذكر الأطباء حتي الأن العلاقة بين مشاكل الغدة الدرقية و مشاكل الدورة الشهرية . و بعض النساء الذين لديهم إضطرابات في الغدة الدرقية ، تكون لديهم مشاكل في التبويض و تأخر الدورة الشهرية و عدم إنتظامها .

أعراض ما قبل فترة إنقطاع الطمث( Peri-Menopause ): فترة إنقطاع الطمث هى الفترة ما بين مرحلة الخصوبة وسن اليأس ، وتحدث خلالها بعض الاعراض التى تسبق الانقطاع الدائم للدورة الشهرية مثل حدوث تغير فى مواعيد قدوم الدورة الشهرية ومدتها وتغير فى كمية الدم المصاحب للحيض ،فمن الممكن ان تصابى بغزارة الحيض احيانا وإنقطاع الدورة لشهور ،ويجب زيادة الطبيب لوصف بعض الهرمونات التى تساعد على تجاوز تلك المرحلة بدون قلق .

إنقطاع الطمث مبكراً : تولد كل إمرأة و لديها حوالي من 1 – 3 مليون بيضة . و في كل مرة تخرج بيضة من هذه البويضات . و يحدث بعد مرور فترة توقف التبويض و يحدث ذلك بالنسبة لمعظم النساء عند سن 45 و أحياناً في وقت سابق عن المتوقع .

التغير في الساعة البيولوجية : أي شئ يؤدي إلي الضغط علي الجسم ، يمكن أن يسبب في تأخر التبويض. فمثلاً إذا قمت في البدء في عمل جديد أو السفر أو تغير وقت الإستيقاظ ، قد يحتاج الجسم بعض الوقت للتكيف مع هذا التغيير . و إذا إستغرق التغير في الروتين إلي تأخر موعد التبويض و إذا حدث ذلك ، سيتم تأخر الدورة الشهرية أو حتي عدم حدوثها .

ممارسة الرياضة بصورة زائدة : النساء الذين يمارسموا الرياضة بكشل مفرط أحيانا ، يؤدي إلي توقف أو تأخر الدورة الشهرية . حتي لو كان وزن الجسم سليم . عند وضع برنامج رياضي يتطلب الكثير من الضغط علي جسم المرأة . و عندما يحدث ذلك يتوقف التبويض كوسيلة للحفاظ علي الطاقة . بالإضافة إلي ذلك ، يمكن للمرأة التي تمارس الكثير من الرياضة لديها نسبة دهون منخفضة و عدم وجود الدهون في الجسم لا يمكن أن ينتج الجسم الكمية الكافية من هرمون الأستروجين اللازمة لعملية التبيويض .

اسباب أخرى: الدورة الشهرية غالبا ما تكون 28 يوميا للنساء ولكن ليس مقياس فبعض النساء تكون الدورة لديهن اكثر من ذالك ربما 35 يوما لذالك يجب معرفة الفترة الذمنية بعد حدوث التبويض باسبوعين لتكون ميعاد الدورة لديك .

الحمل:  يعتبر الحمل اكثر اسباب تأخر الدورة الشهرية ويمكنك التاكد ببساطة باجراء إختبار الحمل المنزلى لقياس هرمون الحمل (hormone hCG ) فاذا كانت النتيجة إيجابية تكونى قد تأكدت من سبب تأخر الدورة الشهرية لديك .
أسباب تأخر الدورة الشهرية

علاج تاخر الدورة الشهرية

من شأن العلاج للأمراض المختلفة أن يكفي لعلاج عدم انتظام الدورة الشهرية.

وسائل منع الحمل الهرمونية:

وسائل منع الحمل الهرمونية عديدة وتشمل حبوب منع الحمل، اللصقات الجلدية، الحلقة المهبلية، حقنة منع الحمل، وحتى اللولب الرحمي المطلق لليفونورجيستريل (Levonorgesterel-Releasing IUD). جميع هذه الوسائل، وخاصةً حبوب منع الحمل تُستخدم لعلاج متلازمة المبيض متعدد الكيسات، ويُمكن استخدامها في العديد من الحالات لتنظيم الدورة الشهرية.

علاج سوء التغذية أو القهم العصابي

يتطلب الحفاظ على تغذية مفيدة، بالاضافة الى المعالجة النفسية واستشارة طبيب نفسي. أما اذا كان عدم انتظام الدورة الشهرية نتيجة للنشاط البدني الزائد، يجب العمل على التقليل من النشاط البدني، والقيام به بشكل معقول.

فشل المبيض المبكر وانقطاع الحيض الدائم:

من الطبيعي أن ينقطع الحيض في ما حول سن الخمسين، ولا توجد طريقة لعلاج الأمر. لكن اذا ما عانت المرأة من اعراض انقطاع الحيض الدائم كالومضات الساخنة والنزيف المهبلي، يُمكن التحكم بهذه الأعراض وتنظيم الدورة الشهرية بواسطة العلاج الهرموني بالاستروجين والبروجسترون. على المرأة التوجه للطبيب النسائي لاستشارته لأجل العلاج الهرموني

. فشل المبيض المبكر

هو حالة من فشل المبيض وعدم قدرته على الاباضة قبل سن الأربعين. تؤدي هذه الحالة لانقطاع الحيض ولأعراض مشابهة لانقطاع الحيض الدائم، ولكنها تظهر قبل سن الأربعين. معنى الأمر هو عدم قدرة المرأة على الانجاب، وقد يكون مزعجاً للمرأة. لا يوجد علاج لفشل المبيض المبكر، الا أنه من الممكن أن يتم العلاج بحبوب منع الحمل أو العلاج الهرموني للتلطيف من الأعراض التي قد تظهر.

أمراض الغدد الصماء:

أمراض الغدة الدرقية تحتاج للمعالجة بالأدوية المضادة للغدة الدرقية أو هرمونات الغدة الدرقية، وفقاً للمرض المصابة به المرأة. قد تحتاج المرأة للمعالجة الجراحية لأمراض الغدة الدرقية. أورام الغدة النخامية تستجيب للعلاج بالأدوية الناهضة للدوبامين (Dopamine Agonist) والتي تؤدي لخفض افراز البرولاكتين، مما قد يؤدي لانتظام الدورة الشهرية. بعض أورام الغدة النخامية تحتاج للمعالجة الجراحية. لا يُمكن معالجة الأمراض الوراثية، ولكن بعض التشوهات الخلقية في الجهاز التناسلي النسائي يُمكن علاجها بالمعالجة الجراحية