أسباب تكون دهون الكبد

0

يعتبر الكبد من اهم الاعضاء التي يحتاجها الجسم و الذي يتطلب رعاية خاصة تحميه من السموم و الامراض و لهذا نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال أسباب تكون دهون الكبد عبر المقال التالي.

0000

الكبد عضو هام جدا في الجسم البشري ، يقوم بوظائف هامة ومتعددة ، لذا لابد من الحفاظ عليه لكي يقوم بوظيفته الحيوية علي أكمل وجه لاستمرار وبقاء الإنسان علي قيد الحياة ، ومن أهم وظائف الكبد :

ينقي الدم من المواد السامة.
يخزن الفيتامينات والمعادن الهامة والضرورية، بما فيها الحديد.
ينظم ويوازن تركيز مستويات السكر و البروتين والدهن في الدم.
ينتج العصارة الصفراوية (عصير المرارة) الذي يساعد علي هضم الدهون .
ينتج مواد تعمل علي تخثر الدم ممايساعد علي وقف النزف .
يحلل الكبد (بواسطة عملية الايض أو الميتابوليزم) الكحوليات وانواعا اخرى عديدة من السموم.

التنكس الدهني مرض يصيب الكبد نتيجة لتراكم نوع من الدهن في العضو: ثلاثي الغليسيريد.

يتعرض نسيج الكبد للغزو جزئياً عقب تواجد كمية كبيرة من ثلاثي الغليسيريد في الدم التي تترسب تدريجياً.

يمكن أن تنتج ظاهرتين: إذا تحوّل نسيج الكبد إلى دهون، نتحدث عن انحلال، وإذا اكتسى النسيج بعناصر دهنية فحسب، نتحدث عن تسرّب.

التنكس الذي يصيب الرجال حميد عموماً. نجد هذه الظاهرة عادة لدى الأشخاص المدمنين على الكحول، ونظام غذائي غني جداً بالدهون يكون السبب أيضاً.

أما أسباب التنكس الأخرى فهي خلل أنزيمي، كمية سكر مفرطة أو تناول بعض الأدوية.

تطور التنكس هو عبارة عن تشمّع كبد محتمل.

الأعراض

في معظم الحالات، لا يسبب التنكس الدهني أي عارض: ونتحدث عن مرض خال من الأعراض. وإنما في بعض الحالات، يمكن أن نجد:
كبد متضخّم.
إحساس بالانزعاج في البطن على مستوى الكبد.
إحساس بالكبد لدى لمسه.

التشخيص

تشخيص التنكس الدهني يتم عن طريق فحص تحسس يكشف ضخامة الكبد وصورة للكبد.

صورة بالموجات فوق الصوتية، والصورة المطبقية تسمحان بتحديد الترسبات الدهنية في العضو.

يضاف تحليل للدم لمعرفة ما إذا بدأت معاناة الكبد، ويراقب بشكل منتظم لتشخيص مبكر لاحتمال التطور وبلوغ مرحلة التشمّع أو التليّف.

العلاج

يعتمد علاج التنكس الدهني على سبب المرض، وإنما للنظام الغذائي دوراً كبيراً. خفض الوزن ضروري بفضل حمية مكيّفة وممارسة التمارين الرياضية المنتظمة.

إذا كان المريض مصاباً بداء السكري، يتم تعديل علاجه وتعزيز السيطرة على معدل السكري. يجب الامتناع عن تناول الكحول لئلا يتطور المرض سريعاً ويتحول إلى تليّف.

يجب الحد من الأطعمة الغنية بالدهون بقدر الإمكان وإزالتها من النظام الغذائي. إذا نتج التنكس عن تناول بعض الأدوية، فيجب التوقف عن تناولها.

الوقاية

لتفادي التنكس الدهني، لا شيء أفضل من أسلوب اتّباع أسلوب عيش صحي.

كما يجب احتساء الكحول، وهي السبب الرئيسي للتنكس، باعتدال بالإضافة إلى نظام غذائي صحي غني بالألياف وقليل بالمواد الدهنية، يجب ممارسة نشاط جسدي منتظم.

خطورة دهون الكبد

دهون الكبد او الكبد الدهني , يعني هذا أن هناك تجمع من الكتل الدهنية الكبيرة و هى من نوعية الدهون الثلاثية داخل خلايا الكبد يشكل أكثر النسبة الطبيعية و التي تمثل 5% من وزن الكبد , و يحدث ذلك بسبب ترسب الدهون غير الطبيعية داخل الخلايا او في غير أماكنها .

أسباب ظهور او تكون دهون الكبد .

1- شرب او إدمان الكحوليات و هو السبب الرئيسي لهذه الحالة .
2- بعض الأمراض المتعلقة بالدم مثل السكري , ضغط الدم , البدانة , إختلال نسبة الدهون في الدم و غيرها عدد من الأمراض المتعلقة بعمليات الأيض في جسم الإنسان .
3- سوء التغذية .
4- المخدرات و السموم بشكل عام .
5- علاج الفيروسات النشطة .
6- إلتهاب الكبدي سي و بالتحديد الوراثي منه و إلتهاب الأمعاء الفيروسي و نقص المناعة .

هذه بعض الأسباب التي قد تؤدي الى الكبد الدهني او الى تكوين الدهون على الكبد و بخلاف الكحول فكلها اسباب إحتمالية حيث لا يوجد تحديد أكيد لأسباب حدوث المرض , إن تكون دهون الكبد قد يعيش بها الإنسان عقود دون ظهور أعراض غير جيدة عليه طالما أن الدهون ليست بسبب الكحول .

كيف يتم إكتشاف وجود دهون الكبد .

غالبُا يتم بالصدفة عندما يشك الطبيب المعالج أثناء فحص روتيني أو عند إجراء تحليل خاص بالدم , فتظهر بعض الأعراض لكن الطريقة الوحيدة لتشخيص الحالة و التأكد من وجودها او عدمه عن طريق خزعة الكبد .

ما هي خطورة هذه الدهون ؟

الاول لنتعرف هنا على أعراض هذه المرض و للأسف فإن هذه النوع من الأمراض من الأنواع التي يمكن أن نطلق عليها الامراض الصامتة , و بخاصة في بداية تكون الدهون في الكبد لكن مع التقدم في الحالة و أزدياد كم الدهون المترسبة و كبر حجم الحويصلات الدهنية تبدأ بعض الأعراض في الظهور مثل التعب , الغثيان , فقدان الوزن , فقدان الشهية , التشوش , الإحساس بالألم في الجانب الأيمن العلوي من البطن , التضخم في حجم الكبد , ظهور بعض البقع الداكنة على الجلد في مناطق الرقبة و تحت الإبطين .

مع عدم الإهتمام و إزالة المسبب في تكوين دهون الكبد فإن حالة الكبد قد تدهور كثيرًا فتصل الى تشمع الكبد او ما يعرف بتليف الكبد و ذلك يعني أن الكبد فقد القدرة على تأدية وظائفه , فالكبد مع زيادة الدهون تبدأ أعراض أشد في الظهور على الإنسان المصاب مثل : –
1- إحتباس السوائل في الجسم مما يودي الى تورم في منطقة البطن .
2- ضمور في العضلات ,
3- نزيف داخلى .
4- يرقان .
5- في بعض الحالات قد يحدث إلتهاب و تندب للكبد .
6- فشل كلوي .
7- تطور للأورام في الكبد .

000

علاج دهون الكبد :

حتى الآن لا يوجد علاج خاص للتخلص من دهون الكبد فقط يتم معالجة السبب سكري , بدانة , سوء تغذية فعلاج السبب يقلل او يساعد في عكس مسار إلتهاب و تندب الكبد و كذلك التوقف عن تناول الأدوية غير الضرورية ,عمل نظم غذائية جيدة , زيادة النشاط الحركي و في حالة التليف الكامل للكبد و الفشل الكلوي التام فإنه يمكن عمل عمليات زراعة الكبد و لكن مازالت هناك علاجات تجريبية لعلاج هذه المرض قائمة على تحديد المسبب للمرض فمثلا يوجد علاقة بينه و بين الاجهاد التأكسدي و السكري لذا فقد خطعت بعض الحالت لتناول بعض المواد مثل فيتامين أي , عنصر السيلينيوم , الباتان , ميتوفورمين , بيوغوليتازون .

الخلاصة الوقاية خير من العلاج أجري فحوصات شاملة حتى تتعرف إن كان هناك دهون بنسبة غير طبيعية على الكبد و و قي نفسك من الوصول الى حد ظهور الأعراض غير الحميدة لها و قد ثبت بنسبة كبيرة أن تغيير نظام التغذية و النشاط البدني و العمل على إزالة المسبب للدهون يقي الإنسان من ظهور تلك الأعراض .

أفضل الأغذية لصحة الكبد :

1 الثوم :
الثوم يحفز الكبد لتنشيط الانزيمات التي يمكن اخراج المواد الضارة . الثوم هو مصدر غني من الأليسين والسيلينيوم التي تساعد الكبد في عملية التطهير

2 الجريب فروت :
يمكنك شرب عصير الجريب فروت للمساعدة الكبد طرد المواد المسرطنة والسموم . الجريب فروت يحتوي على كمية جيدة من فيتامين C ومضادات الأكسدة

3 البنجر :
البنجر هي مصدر غني من النباتات الفلافونويدات . وهذا مفيد للحفاظ على سير صحية من الكبد

4 الخضر الورقية :
يمكن أن الخضر الورقية مثل السبانخ والخس وتحييد المعادن والمواد الكيميائية والمبيدات من المواد الغذائية ، كما أنها تحمي آلية الكبد
الخضر الورقية يمكن استهلاكها نيئة أو مطبوخة . أنها مليئة بالكلوروفيل الذي يخلع السموم البيئية من مجرى الدم . الخضر الورقية لديها قدرة متميزة على تحييد المواد الكيميائية والمبيدات الحشرية من المواد الغذائية

5 الشاي الاخضر :
الشاي الأخضر مليء بمضادات الأكسدة النباتية – الكاتيكين . انها مفيدة لتحسين أداء الكبد

6 الافوكادو :
تستهلك المزيد من الأفوكادو في النظام الغذائي الخاص بك لمساعدة الجسم على انتاج المزيد من الجلوتاثيون المضادة للأكسدة المعروفة باسم ، وهذا يساعد الكبد في عملية التصفية ويلقي السموم الضارة من الجسم

7 الخضراوات :
الخضراوات مثل البروكلي والكرنب يمكن أن تكون مفيدة لزيادة Glucosinolate في أجسامنا ، هذا المركب العضوي مفيد لتحفيز إنتاج إنزيم اللازمة لهضم السليم . هذه الإنزيمات الطبيعية هي أيضا مفيدة لطرد المواد المسرطنة والسموم من الجسم ويقلل من خطر الاصابة بالسرطان

8 الليمون :
تكتظ الحمضيات مثل الليمون والبرتقال مع فيتامين C ، الليمون مفيد لتطهير الجسم من المواد الضارة ويساعد في عملية الهضم . شرب كوب من الماء الليمون الطازج أو عصير البرتقال يوميا في الصباح لتحفيز عمل الكبد

9 الكركم :
الكركم يساعد الجسم في هضم الدهون وإنتاج الصفراء . يعمل الكركم أيضا بمثابة التخلص من السموم بشكل طبيعي عن الكبد

10 الجوز :
الجوز هو مصدر غني من الجلوتاثيون وأوميغا 3 الأحماض الدهنية ، كما أنها تدعم الكبد في عملية التطهير

11 الجزر :
الجزر هي مصدر غني من النباتات الفلافونويدات وبيتا كاروتين . تستهلك منها في نظامك الغذائي اليومي لتنشيط وتحسين أداء الكبد

12 التفاح :
التفاح يحتوي على كمية جيدة من البكتين ، البكتين يحمل المكونات الكيميائية اللازمة للجسم لتطهير الجهاز الهضمي . وبالتالي ، فإنه يساعد الكبد في عملية التطهير

13 زيت الزيتون :
الزيتون والقنب وبذور الكتان النفط الباردة ضغط الزيوت العضوية التي هي أفضل للكبد . تستهلك منها بكميات معتدلة لتزويد الجسم مع وجود قاعدة الدهون . وهذا مفيد في استخراج السموم الضارة من الجسم

14 الحبوب الكاملة :
الأرز البني غني في فيتامين ب المركب التي تساعد في تحسين التمثيل الغذائي للدهون ووظائف الكبد ، تجنب الأطعمة التي تحتوي على الطحين الأبيض لصحة جيدة طويلا

15 الملفوف :
تستهلك الملفوف في نظامك الغذائي اليومي لتحفيز تفعيل وظيفة الكبد . هذا مفيد أيضا لإزالة السموم والإنزيمات طرد السموم ، هل يمكن أن يكون لهم سلطة الكرنب كما والحساء الملفوف ، وملفوف مخلل الكيمتشي

1- الثوم : يحتوي الثوم على كميات كبيرة من السيلينيوم والاليسين التي تعمل على تنشيط انزيمات الكبد التي تعمل على تنظيف الكبد من السموم الكيمائية الناتجة من كثرة تناول الدوية أو ملوثات البيئة ، كما تعالج الالتهابات الكبدية .

2- الجريب فروت : يحتوي على فيتامين سي ومضادات للأكسدة تلك التي تحمي الكبد من الاصابة بالسرطان كما تعمل على تحفيز افراز انزيمات الكبد التي تخلص الجسم من السموم الضارة .

3- الشاي الاخضر : يعمل الشاي الاخضر على اذابة الدهون لما يحتويه من مركبات الوليفينول مما يقلل من ترسبها على الكبد ، كما أن له دور فعال في الحماية من سرطان الكبد وتليفه .

4- الجزر : غني بالبيتاكاروتين والفلافونيوئيدات اللتان تعملان على تنشيط الكبد وزيادة افراز انزيماته وتحسين وظائفه .

5- الافوكادو : يحتوي على الألياف والدهون الصحية ، وعديد من الفيتامينات مثل سي و بي ومضدات الأكسدة مثل الجلوتاتيون وهم عناصر ضرورية لصحة الكبد وتنقيته من السموم ، وهو مفيد لإعادة اصلاح تلف خلايا الكبد ووتحسين وظائفه .

6- التفاح : غني بكميات كبيرة مادة البكتين الضروري لتنقية الكبد وتنظيفه ، كما يساعد في تفتيت الحصوات المرارية .

7- القرنبيط والبروكولي : وكذلك الملفوف أي خضروات العائلة الصليبية غنية بالجلاكوسينولات المفيدة في تنشيط الكبد على افراز انزيماته للتخلص من السموم .

8- الخرشوف : من أهم الخضروات للعلاج تلف الكبد وحمايته من الدهون المترسبة عليه ، كذلك فهو يحفز الكبد على افراز انزيماته وبالتالي زيادة كفاءته في التخلص من السموم ، لذا اتجهت شركات الأدوية لاستخلاص المواد الفعالة في الخرشوف واستخدامها في صناعة الأدوية المعالجة لأمراض الكبد .

9- الجوز : غني بالأحماض الأمينية التي تساعد على تخليص الكبد من السموم ، كما انه يحتوي بالاوميجا 3 التي تحمي الكبد وتزيد من قدرته على افراز الانزيمات الكبدية .

10- السبانخ : خضار مهم للكبد ولمرضى الكبد الدهني الذي من مضاعفاته تليف الكبد ، وتكمن اهميته في قدرته على امتصاص السموم من الدم ، كما يعمل على زيادة افراز العصارة الصفراء التي تذيب الدهون ، كما أنه ينشط الكبد بشكل فعال .

نصائح هامة للوقاية من تليف الكبد .. الداء الصامت

عندما يصاب شخص بتليف الكبد(تشمع الكبد )، يحل النسيج المتليف مكان النسيج السليم فيعيق الكبد عن القيام بوظائفه بشكل طبيعي. مثلا ، قد يعجز الكبد عن انتاج مواد مخثرة للدم بالشكل الكافي، مما يصعب وقف النزيف عند حدوثه. وقد يفشل الكبد في تصفية (تنقية) السموم التي قد تتراكم في الدورة الدموية.
هذا يؤدي لارتفاع ضغط الدم في الأوردة التي تنقل الدم من الامعاء عن طريق الكبد (فرط ضغط الدم البابي). وتؤدي هذه الحالة الى حدوث نزيف حاد وخطير في الجهاز الهضمي وإلي العديد من المشاكل الأخري .
قد يؤدي تليف الكبد الى الوفاة . لكن علاج تليف الكبد في مرحلة مبكرة، قد يساعد في وقف الضرر ومنع تفاقم الحالة.

لا تظهر أعراض للمرض دائما في المراحل الاولى من تشمع الكبد، لكن عند تفاقم المرض وزيادته ، وعدم الاهتمام بالعلاج ، فإنه تظهر علي المريض أعراض تليف الكبد وهي:
الشعور بالتعب والهزال الشديدين جدا .
نزف الدم من الانف وسهولة الإصابة بجروح.
انخفاض الوزن.
اوجاع او شعور بالضيق، في البطن.
اصفرار لون الجلد (اليرقان ).
الحكة وزيادة الحساسية الجلدية.
تجمع السوائل في الرجلين، وهو ما يسمى ( الأوديما) وتجمع السوائل في البطن، وهو ما يسمى (الاستسقاء) فيزداد حجم البطن .

ملاحظة : المرضى المصابون بتليف الكبد هم اكثر عرضة من غيرهم للاصابة بالحصوات المرارية (الحصي الصفراوية) وكلما كان تليف الكبد أكثر حدة ، يزداد خطر الإصابة بالحصوات المرارية. كذلك، فان مرضى تشمُع الكبد هم أكثر عرضة من غيرهم للاصابة بسرطان الكبد .

من العوامل التي تساعد علي الحد من تليف الكبد الآتي :

*تجنب تناول المشروبات الكحولية ، حيث ترهق الكبد وتعيقه عن أداء وظيفته.

*عدم تناول اي دواء دون استشارة الطبيب ، حيث لكل دواء آثاره الجانبية علي وظائف الكبد .

* التحقق من أن اللقاحات التي تم الحصول عليها ما زالت فعالة.

* الحرص على تغذية قليلة الصوديوم (بتقليل إستهلاك ملح الطعام والمواد الحافظة )

* إستهلاك كميات أكبر من الفواكه والخضروات النيئة والمطبوخة والعصائر الطبيعية ، والمشروبات العشبية (شاي الأعشاب كالينسون والنعناع والقرفة والجنزبيل ) والامتناع عن الأغذية المعقدة والمشبعة بالدهون .

*النظام الغذائي وطريقة تناولنا للأطعمة المُشبعة بالدهون ، والإسراف في الطعام ، وتناول المشروبات الكحولية كلها عوامل غير صديقة لهذا العضو الهام .

*شرب الماء يوميا بمعدل لا يقل عن 2 ليتر لتنظيف الكبد من السموم والدهون

وأخيرا الوقاية خير من العلاج .

00