أسباب رائحة الفم الكريهة

0

اذا كنت تعاني من رائحة الفم الكريهة و تبحث عن اهم الاسباب و طرق العلاج الطبيعية الفعالة فتابعنا حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال مقال يشمل  أسباب رائحة الفم الكريهة.

18

ما هو المحرج والمذل وغير المقبول اجتماعيًا أكثر من بقايا الأكل المحشورة بين أسنانك وظاهرة عند الابتسامة؟ بكل تأكيد رائحة النفس الكريهة هل تبحث عن علاج لها ؟ ان رائحة الفم الكريهة ليست طارئ طبي خطير بالتأكيد، لكن حوالي 25% ل 30% من البشر يعانون منها.

أسباب رائحة الفم الكريهة

تناول السكر وأقراص النعناع المنعشة

تناول السكر و أقراص النعناع المنعشة التي قد تلجأين إليها للتخلص من رائحة الفم لكنها لا تخفيها بسبب أن السكر الموجود فيها ينتشر في الفم بشكل أسرع من الأطعمة الأخرى و يتسبب في إصابته بالرائحة الكريهة.

القلق والتوتر

  • القلق و التوتر يتسببان في التأثير بشكل سلبي على عمل الجهاز الهضمي و قد تجبر الغازات التي تتجمع أثناء هضم الطعام من اتخاذ مسار مختلف مما يتسبب في الإصابة بالرائحة الكريهة للفم.

نظام غذائي خاطئ

  • عدم إعتماد نظام غذائي صحيح لا يشمل الكربوهيدرات أو البروتينات فلن يستطيع الجسم ان يشكل المواد التي تكافح رائحة الفم الكريهة.

الجهاز التنفسي

كما أن الجهاز التنفسي ايضاً قد يكون سبباً من أسباب رائحة الفم الكريهة مثل إلتهاب الشعاب الهوائية المزمنة وغيرها.

الجهاز الهضمي

خاصة في الأمراض التي تؤثر على المناعة مثل مرض السكري والإمساك المزمن.
هذا غير أن هناك امراضاً أخرى تسبب رائحة الفم الكريهة كأمراض الكبد والفشل الكلوي.

رائحة الفم الكريهة يمكن أن تكون في بعض الأحيان دليلاً على وجود مشاكل صحيّة أكثر خطورة مثل:

1- أمراض الجهاز التنفسي. التهاب الجيوب الأنفيّة أو الحلق (التهاب اللوزتين) يؤدي إلى كثرة المخاط الذي يمكن أن يسبّب رائحة الفم الكريهة.
2- بعض أنواع السرطان يمكن أو يتسبّب في رائحة الفم الكريهة.
3- مرض السكري.
4- الفشل الكلوي أو أمراض الكبد.
5- بعض الأدوية، مثل مضادات الهيستامين أو مضادات الإحتقان، وكذلك تلك التي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم، والإضطرابات البوليّة أو المشاكل النّفسية (مضادات الإكتئاب، مضادات الذّهان) يمكن أن ينتج عنها رائحة الفم الكريهة وذلك عن طريق تجفيف الفم.

الأعراض

1- وجود رائحة كريهة بالفم.
2- الكثير من النّاس لا يعرفون أن لديهم رائحة فم كريهة لأنّ الخلايا المسؤولة عن الرّائحة تصبح مخدّرة فلا تشعر بوجود رائحة سيئة بالفم.
النّاس المعرّضون للخطر وعوامل الخطر

الناس المعرّضون للخطر:

1- الأشخاص الذين لديهم جفاف الفم المزمن.
2- الكبار في السنّ (الذين غالبًا ما تنخفض عنده نسبة اللّعاب).

عوامل الخطر:

1- عدم العناية الكافية بنظافة الفم.
2- التّدخين.

15

كيف نتجنب و نعالج تلك المشكلة ؟

يتم التخلص من و علاج تلك المشكلة عن طريق بعض الخطوات و التي تتمثل في : –
1- مراجعة طبيب الأسنان : – حيث انه عندما نقوم بالمواظبة على مراجعة طبيب الاسنان نتخلص من أي أمراض باللثة او إصابات بالأسنان سريعًا و بالتالي تجنب تكون البكتيريا و إنبعاث الروائح الغير مستحبة .
2- تنظيف الأسنان يوميًا : – داوم على تنظيف الاسنان بالفرشاة و خيط الاسنان و يفضل إستخدام معجون اسنان من المعاجين الوقائية و العلاجية .
3- شطف الفم بالماء : – يجب المحافظة على شطف و تنظيف الفم بالماء بشكل دوري مما يساعد على قتل الكثير من البكتيريا و هى عملية سهلة يمكن القيام بها بشكل سهل في اي مكان .
4- شطف الفم بغسول الفم قبل النوم : – حاول إستخدام واحد من المحاليل الطبية لغسل الفم و هنا يفضل إستخدامه قبل النوم حيث يقوم بتعقيم الفم طوال ساعات النوم و قتل البكتيريا و الجراثيم , كما أن اغلب هذه الانواع تكون رائحتها عطرة .
5- تنظيف اللسان و تشققاته : – اصبح الآن يتوفر فراشي لتنظيف اللسان يمكن إستخدامها للعمل على تنظيف اللسان و تشققاته .
6- شرب الماء بشكل كبير : – شرب الماء بشكل كثيف يزيد من إفراز اللعاب و هذا اللعاب يعمل على قتل البكتيريا بشكل كبير .
7- فيتامين سي : – فيتامين سي من المواد او العناصر الطاردة للجراثيم و البكتيريا التي تتكاثر في الفم و نستطيع الحصول عليه من الفواكه و الخضراوات مثل الجزر و الليمون و و البطيخ و التفاح .
8- فحص الجسم الداخلي : – فقد عرفنا ان الرائحة الكريهة للفم يمكن ان تنتج عن مرض داخلي لذا يجب مراجعة الطبيب للتعرف على أن كان هناك اي مرض في الجهاز الهضمي يمكن ان يتسبب في تلك المشكلة فتتم معالجتها .
9- استخدام المواد العشبية المعطرة : – هناك بعض الاعشاب التي تعرف بفوائدها في التخلص من البكتيريا و الجراثيم التى تتكاثر بالفم و منها الشاي الاخضر و بعض اعشاب الطعام كالبقدونس و النعناع .
10- أطقم الأسنان : – بعض الناس و بخاصة كبار السن يستخدمون اطقم الاسنان الصناعية و هنا يجب دائمًا بالليل نزعه و تعقيمها قبل النوم لتخليصها من بقايا الطعام حتى لا تتكاثر البكتيريا بها و تنتقل للفم و اللثة و كذلك يجب تنظيف اللثة بعد خلع طقم الاسنان .
11- الاقلاع عن التدخين : – حيث تعتبر تلك العادة من اسوء العادات التي لها تاثير على كل اعضاء الجسم و يبدأ التأثير من الاسنان و اللثة .
12- تجنب تناول بعض الانواع من الاطعمة : – يجب تجنب تناول الاطعمة التي تترك رائحة غير مستحبة لفترة طويلة في الفم و بخاصة في حال الخروج من المنزل و في حال تناولها يجب البقاء في المنزل و غسل الفم و الاسنان بشكل جيد للتخلص من اكبر قدر من الرائحة .

في القائمة التالية 12 نوعاً من الأطعمة التي يمكنها أن تفيد في هذا الشأن:

1- المياه: فالفم الجاف المليء ببقايا الطعام يعتبر ملاذاً لبكتيريا النفس الكريه، وشرب المياه يعمل على تنظيفه.

2- التفاح: ثبت أن تناول تفاحة واحدة يومياً كفيل بالقضاء على تلك الرائحة.

3- الشاي الأخضر: فهو يحتوي على مادة البوليفينول التي تعتبر نوعاً من أنواع مضادات الأكسدة التي تحول دون نمو بكتيريا النفس الكريه.

4- الكرز: يكون تناوله أكثر من رائع بعد وجبة العشاء حيث يقضي على روائح مركّب الميثيل الذي ينبعث من بكتيريا النفس الكريه.

5- البقدونس: يمكن القضاء على رائحة الثوم التي قد تنبعث أحياناً من النفس عن طريق تناول أغصان قليلة من نبات البقدونس الذي يحتوي على مادة البوليفينول.

6- الحليب الصافي: ربطت دراسات بين الدهون والمياه الموجودة في الحليب الصافي وبين الراوئح التي تنبعث نتيجة تناول وجبة بها عنصر الثوم على سبيل المثال.

7- السبانخ: وجدت دراسات أن مادة البوليفينول الموجودة في السبانخ تقضي على مركبات الكبريت الكريهة في بعض الأطعمة التي من بينها الثوم والبصل.

8- الخس: فهو يعمل أيضاً على تقليل الرائحة الكريهة لغاز مركب الميثيل الذي يتكون في الفم أثناء هضم الطعام.

9- النعناع: فالنباتات المورقة التي تحتوي على نسب مرتفعة من الكلوروفيل، مثل النعناع، الكزبرة، الطرخون، الكافور، الروزماري والهيل، تعمل كمنعش طبيعي للنفس.

10- الزبادي المضاف إليه متممات البروبيوتيك الغذائية: هذا النوع من الزبادي يمنع تكوّن كبريتيد الهيدروجين المسبب للرائحة الكريهة في الفم.

11- الفواكه الحمضية: ثبت أن الفواكه التي تحتوي على نسب كبيرة من الفيتامين C، مثل البرتقال، الجريب فروت، الليمون، والليمون الحامض، تحول دون نمو البكتيريا بالفم.

12- الريحان: يمكن التحصل منه على أقصى فائدة إذا تم تناوله في نفس الوجبة التي قد تتسبب في حدوث رائحة كريهة بالفم.

التّدابير الوقائيّة الأساسيّة

1- تنظيف الأسنان واللّسان على الأقل مرّتين في اليوم بعد الوجبات. تغيير فرشاة الأسنان الخاصّة بك كلّ 3 أو 4 أشهر.
2- استخدام خيط تنظيف الأسنان مرة واحدة يوميًا لإزالة الطعام العالق بين الأسنان أو فرشاة تنظّف ما بين الأسنان بالنّسبة للأشخاص الذين تعدّ أسنانهم بعيدة نسبيًا عن بعضها البعض.
3- تنظيف أطقم الأسنان بانتظام.
4- شرب ما يكفي من الماء لمقاومة جفاف الفم. مصّ الحلوى أو تناول العلكة (يفضل أن تكون خالية من السّكر) في حالة جفاف الفم.
5- استهلاك الألياف (الفاكهة والخضار).
6- التّقليل من استهلاك الكحول أو القهوة.
7- استشارة طبيب الأسنان بانتظام على الأقل مرّة في السّنة للعلاج إذا لزم الأمر لإزالة الترسّبات بشكل منتظم.

17