أسباب وعوامل خطر الامساك

0

اذا كنت تعاني من الامساك و تبحث عن افضل الطرق الصحية و العلاجية فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال يشمل أسباب وعوامل خطر الامساك.

618

يعرف الامساك (Constipation)، بالمصطلحات الاكلينيكية (السريرية – Clinical)، طبقا لعدة معايير، اذا كانت مرات التغوط اقل من 3 مرات اسبوعيا خلال فترة 12 اسبوعا، على الاقل، في السنة الواحدة، او اذا تطلب التغوط، في 25% على الاقل من الوقت، بذل جهد ملحوظ، او اذا كان التغوط ناقصا، غير كامل، اذا كان البراز صلبا او اذا كان هناك احساس بانسداد يدعو الى الاستعانة بالاصبع من اجل التغوط.

لا يشكل الامساك، بحد ذاته، مرضا، انما هو مؤشر على حالة سريرية معينة. يعتمد الطبيب على شكوى المريض، بشكل حصري، لتشخيص الامساك. وتشير التقديرات في العالم الغربي الى ان 99% من السكان يتغوطون بمعدل يتراوح بين 3 مرات في اليوم و 3 مرات في الاسبوع، على الاقل.

ينصب جل اهتمام الطبيب على وتيرة وكمية التغوط. الاعراض الاكثر ازعاجا للمريض هي الحاجة الى بذل جهد خاص في التغوط (52%)، البراز الصلب (44%)، الشعور بان التغوط ناقص وغير كامل (34%) والوتيرة المنخفضة من التغوط (32%).

ظاهرة الامساك اوسع انتشارا بين النساء منها بين الرجال، كما يزداد شيوعها مع التقدم في السن. الاشخاص الذين يتناولون الملينات بشكل ثابت ودائم، بسبب الامساك او انطلاقا من الايمان بضرورة تنقية الجسم، لا يعتبرون مرضى.

أسباب وعوامل خطر الامساك

من المتبع، عادة، ارجاع اسباب الامساك الى مرض عضوي (Organic sontipation)، او الى خلل في اداء الجهاز الهضمي (Functional constipation).

اسباب الامساك العضوي:
امراض في سن الطفولة: داء هيرشبرنغ / تضخم القولون الخلقي (Hirschsprung’s disease / Congenital megacolon) الذي يتمثل بالامساك الناجم عن ضرر في اعصاب الجهاز الهضمي، ومرض التليف الكيسي (Cystic Fibrosis)، وهو مرض وراثي يتمثل باصابة غدد الافرازات وبالامساك.
امراض الايض/ الاستقلاب (Metabolism): السكري (Diabetes)، قصور (الغدة) الدرقية (Hypothyroidism) او قصور (الغدة) النخامية (Hypopituitarism)، مستويات مرتفعة من الكالسيوم او البوتاسيوم في الجسم، فائض/ نقص الصوديوم في الجسم، امراض الكليتين واورام تفرز الهرمونات.
امراض في الجهاز العصبي المركزي والمحيطي: باركنسون (Parkinson)، السكتة الدماغية (Stroke)، الخرف (Dementia)، اورام في الدماغ، اصابة / اضرار في الدماغ او في العمود الفقري.
امراض الامعاء الغليظة: اورام، التهاب المستقيم (Proctitis)، انفتال الامعاء (Volvulus)، داء الرتوج (Diverticulosis) والشق الشرجي (Anal Fissure).
الادوية: تعتبر الكثير من الادوية من اسباب الامساك الهامة، ابرزها: ادوية لمعالجة فرط ضغط الدم (Hypertension)، ادوية مضادة للاكتئاب/ للالم، مدرات البول (Diuretic) وغيرها.
اسباب الامساك الوظيفي:
عطالة قولونية (Colonic inertia): هبوط في الاداء الحركي للامعاء الغليظة يتمثل في انخفاض وتيرة اخراج الفضلات. في معظم الحالات تكون هناك اصابة في اعصاب الحوض او في الجهاز العصبي للقولون نفسه. وفي حالات نادرة تكون هنالك اصابة في عضلة القولون نفسه.
اضطراب في تفريغ القولون (Outlet obstruction): هذه المجموعة تشمل صعوبات في التغوط وشعورا بالتغوط غير الكامل، في حالات مثل:
ا. انيزموس (Anismus)، وهي حالة تنقبض فيها عضلات فتحة الشرج وقاع الحوض خلال عملية التغوط، بدلا من الارتخاء.

ب. هبوط عضلات قاع الحوض (Pelvicfloor).

ج. قيلة مستقيمية (Rectocele / Proctocele): جيب يظهر خلال عملية التغوط، من جراء اصابة / ضرر في الحاجز الذي يفصل بين المهبل (Vagina) والمستقيم (Rectum).

د. هبوط اعضاء مختلفة من الحوض على المستقيم خلال التغوط (الامعاء الدقيقة، المثانة او الرحم).

امساك متداخل يشمل هبوطا في وظائف القولون واضطرابا في عملية التغوط.

619

تشخيص الامساك

في جميع الحالات التي يستمر فيها الامساك لاكثر من 3 اشهر يجب، اولا، نفي احتمال وجود امراض عضوية. تجرى فحوصات دم واحيانا صور اشعة بعد حقنة تباينية (حقنة باريوم – Barium enema) او تنظير داخلي (Endoscopy)، وفق الحاجة.

يجب اجراء استيضاح شامل ومعمق لعدد وحدات الحركة في الجهاز الهضمي، بما في ذلك فحص الضغط الشرجي المستقيمي (Anorectal manometry)، تصوير عملية التغوط (Protography)، فحص المدة الزمنية للعبور في الامعاء (صورة اشعة لعبور الجزيئات في القولون)، تخطيط كهربية عضلات فتحة الشرج وقاع الحوض (تسجيل لفعالية الكهربية للعضلة – Electromyography – لتقييم الضرر العصبي/ العضلي) وادخال بالون الى المستقيم لفحص مدى مرونة العضلة وتقييم مدى الحساسية / الالم).

علاج الامساك

في علاج الامساك العضوي ينبغي معالجة المشكلة الاساسية، الاولية.

في اغلب الحالات يكون علاج الامساك غير محدد ويشمل الاجراءات التالية:
اجراء تغيير في نظام التغذية: للالياف الغذائية اهمية عظمى في علاج الامساك. الكمية الموصى بها هي 20 – 30 غراما في اليوم. هذه الالياف ترفع منسوب الوزن، الحجم، المياه والجراثيم في البراز مما يؤدي الى تقليص وقت العبور في الامعاء. يوصى بتناول مركبات غذائية تحتوي على الحبوب والفواكه الغنية بالالياف.
المواد الملينة (Laxatives).
العمليات الجراحية: تحفظ للحالات الصعبة التي لا يمكن التغلب فيها على الامساك بالمعالجة التحفظية (Conservative treatment). وخلال هذه الجراحة يجرى قطع جزئي للقولون في الحالات الصعبة من عطالة القولون، فغر القولون (اخراج جزء من القولون الى جيب تحت الجلد – Colostomy) لاتاحة المجال للتغوط بصورة منتظمة. وهذه الجراحة لا تعالج المشكلة من اساسها، لكن ايجابيتها تكمن في كونها قابلة للعكس (Reversible). في الماضي، كان متبعا اجراء عمليات مختلفة لفصل عضلات فتحة الشرج، لكن هذه العمليات لم تعد متبعة بسبب نتائجها السيئة جدا.
المعالجات السلوكية (Behavioral therapy)- المعالجة النفسية (Psychotherapy)، الارتجاع البيولوجي (Biofeedback)، والتنويم الايحائي (Hypnosis). طرق علاج الامساك هذه من شانها ان تضمن الهدوء والسيطرة بصورة افضل على عمل الامعاء.
الطب المكمل (Complementary medicine): بعض الطرق والانماط الغذائية، مثل المعالجة المثلية، (Homeopathy) او الطرق الفيزيائية، مثل تمارين باولا (تمارين للعضلات الشرجية).

معتقدات شائعة حول اسباب الإمساك واعراضه

هل يؤدي الإمساك إلى السرطان؟ هل يشجع الحليب الإمساك؟ ماذا عن علاج الإمساك؟ اليكم بعض المعتقدات والأساطير حول أسباب الإمساك، قسم منها غير منطقي للغاية، الجزء الآخر يحمل قسطا شحيحا من الحقيقة

اليكم بعض المعتقدات والاساطير حول اسباب الامساك، قسم منها غير منطقي للغاية، الجزء الاخر يحمل قسطا شحيحا من الحقيقة اما الباقي فهو حقيقي تماما:

اعتقاد 1: من المهم ان يكون هنالك نشاط معوي كل يوم

تحديد النشاط المعوي يختلف من شخص لاخر. هنالك اشخاص يتوجهون للتغوط ثلاث مرات باليوم – واخرين ثلاث مرات بالاسبوع. صحيح ان التغوط مرة باليوم هي الحالة الاكثر شيوعا، ولكن لا ضير ان كنتم لا تشعرون بحاجة للتغوط منذ ايام. يتم تحديد التغوط على انها اقل من ثلاث مرات تغوط كل اسبوع، يعتبر التغوط مرة او اقل بالاسبوع كحالة امساك خطيرة. في حال كنتم تعانون من امساك مزمن او امساك فجائي مستمر منذ اسبوعين واكثر، يجب التوجه للطبيب من اجل الكشف عن اسباب الامساك.

اعتقاد 2: يدل الامساك على تراكم سموم في الجسم قد تؤدي بدورها للامراض

هنالك اشخاص يؤمنون بان الامساك يؤدي بالجسم لامتصاص مواد سامة من البراز. وهم يعتقدون ان امتصاص السموم في الجسم يؤدي لتطور امراض مثل الربو، التهاب المفاصل وسرطان القولون، مع ذلك لا يوجد اي اثباتات طبية بان البراز يفرز السموم وبان تطهير الامعاء الغليظة او تناول المسهلات قد يمنع السرطان او اي امراض اخرى.

اعتقاد 3: الامساك قد يدل على نقص في الالياف الغذائية

ان اضافة الالياف الغذائية للبرنامج الغذائي قد تساهم احيانا في علاج الامساك، مع ذلك فان الامساك المزمن يدل على مشكلة حقيقية. قد تنبع اسباب الامساك من خلل في اداء الغدد الدرقية او السكري. قد يكون الامساك ناتجا عن الباركنسون او الجلطات او امراض المناعة الذاتية او سرطان الامعاء الغليظة. كما يمكن ان يظهر الامساك كاعراض جانبية لتناول ادوية معينة. في حال كنتم تعانون من امساك منذ اسبوعين، او ظهرت لديكم اوجاع شديدة في البطن او دم بالبراز وفي حال نزلتم بشكل غير مبرر بالوزن، عليكم التوجه على وجه السرعة للطبيب.

اعتقاد 4: شرب الحليب قد يسبب الامساك

الاعتقاد في هذه المرة صحيح جزئيا. في حال كانت لديكم حساسية للكتوز، فان الحليب قد يشكل سببا من اسباب الامساك. في بحث اجري على الاطفال وجدت علاقة وثيقة بين استهلاك الحليب واسباب الامساك. لا يعني ذلك التمنع تماما عن الحليب، يجب استشارة طبيبكم حول الكمية الموصى بها يوميا من الحليب بهدف دعم علاج الامساك.

اعتقاد 5: العلكة التي يتم بلعها قد تسد الامعاء في الجهاز الهضمي وتسبب الامساك

الامر ممكن، ولكن فقط في حالات نادرة وخاصة عند الاطفال الصغار اللذين قد يبلعون العلكة بدل القائها. ان بلع كمية كبيرة من العلكة قد يسد الامعاء في الجهاز الهضمي ليشكل سببا من اسباب الامساك، وخاصة في حال بلعها مع طعام مجهز للبلع. مع ذلك ففي معظم الحالات تنتقل العلكة عبر الامعاء ويلقى بها مع بقية الاغذية، لذلك فان بلع علكة صغيرة من حين لاخر لا يضر.

اعتقاد 6: الاجازات هي ارض خصبة للامساك

تغيير نمط وروتين الحياة ونظام الاكل ضمن الاجازة، قد يؤدي بالفعل للامساك. واظبوا على شرب كمية كافية من المياه وخاصة اثناء الرحلات الطويلة والرحلات الجوية وذلك لتجنب التجفاف. حاولوا التحرك بقدر الامكان، استهلاك الكثير من الخضار والفاكهة وقننوا استهلاك الكحول لمنع اسباب الامساك.

اعتقاد 7: الحالة المزاجية تؤثر على وتيرة التغوط

قد يؤدي الاكتئاب للامساك كما انه قد يفاقم من خطورته. تقليل التوتر بواسطة التامل، بيوفيدباك وتقنيات الاسترخاء قد يساعد في حصار اسباب الامساك. حاولوا تدليك عضلات اسفل البطن بهدف تشجيع نشاط الامعاء.

اعتقاد 8: ضبط النفس لا يضر

من الممكن انكم تشعرون بالانشغال الكبير بالعمل وعدم وجود الوقت للتغوط او انكم تفضلون القيام بذلك في البيت فقط. تجاهل الحافز الطبيعي للتغوط لا يسبب الضيق الجسدي وحسب، بل يضعف من الاشارات التي يرسلها الجسم للمدى الطويل، ويفاقم من اسباب الامساك. جزء من الناس يشعرون بالرغبة في التغوط في نهاية وجبة الفطور، الاخرون معتادون على ساعات اخرى من اليوم. لا يهم في اي ساعة، اذا كنتم تعانون من الامساك وشعرتم بالحاجة الملحة للتغوط، فعليكم ان تلبوا نداءها.

اعتقاد 9: قد تؤدي الادوية للامساك

جزء من الادوية المضادة للالم، الاكتئاب، ضغط الدم المفرط والباركنسون وكذلك مسكنات الم معينة، قد تؤدي للامساك. كما ان فرط الكالسيوم والحديد داخل النظام الغذائي او تناول اضافات الكالسيوم والحديد قد تكون من اسباب الامساك.

616