أضرار عمليات التجميل

0

اذا كنت تريدين اجراء عملة تجميل على احد اعضاء جسمك فعليك اولا ان تتعرفي معنا حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال على اهم أضرار عمليات التجميل و مخاطرها من خلال المقال التالي.

259

مع تطور تقنيات الطب الحديث، وتوصل الأطباء وبخاصة جراحي التجميل لأساليب تقدم حلولاً مبتكرةً تعين كثيرات على تلافي ما يعتبرونها عيوباً تؤثر على مظهرهن، بدأ يتزايد الإقبال على تلك الجراحات التجميلية التي تسعى من خلالها السيدات لتحسين ثمة منطقة أو معالجة منطقة أخرى، بما يضمن في الأخير تحسين الهيئة العامة، ومن ثم تعزيز مقدار الثقة بالنفس بعيداً عن أي مشاعر خوف أو إحراج.

ربما بدأت تحظي تلك النوعية من العمليات بحالة كبيرة من الرواج في منطقتنا العربية، وبخاصة لبنان، التي بدأ يصفها البعض بأنها قد أضحت عاصمةً للجمال في الشرق الأوسط.

وبينما تحاول بعض السيدات الاستعانة بتلك العمليات على أمل الاقتراب نوعاً ما من جمال مطربات شهيرات من أمثال هيفاء وهبي وإليسا ونجوى كرم وغيرهن، فإن أخريات يسعين إلى الاستعانة بتقنيات مماثلة بغية إنقاص أوزانهن الزائدة.

وقد أظهرت أرقام أصدرتها الجمعية الأميركية لجراحي التجميل استمرار ولع السيدات الأميركيات بجراحات التجميل، التي باتت جزءًا لا يتجزأ من الواقع الحالي، ليس فقط بين النجمات من المشاهير وإنما بين المواطنات العاديات.

وأكدت الأرقام التي أبرزتها تقارير صحافية بريطانية بهذا الخصوص أن الأعداد تتزايد، وأن العمليات التي تخضع لها السيدات تتفاوت بدءً من الحقن بالبوتوكس وانتهاءً بتكبير الثدي.

وأوضحت الأرقام أن عدد العمليات قد ارتفع بنسبة قدرها 5 % منذ عام 2011 حتى عام 2012، وأنه قد تم إجراء إجمالي عدد عمليات يقدر بـ 14.6 مليون عملية، بعضها يتطلب تدخلاً جراحيًا بسيطًا كالبوتوكس وبعضها الآخر يتطلب تدخلاً جراحيًا كاملاً.

وجاءت جراحات تكبير الصدر في المرتبة الأولى، ثم تلتها عمليات تجميل شكل الأنف، ثم عمليات شفط الدهون، ثم جراحة الجفون، وأخيراً تلك العمليات الخاصة بشد الوجه.

عمليات التجميل … وسيلة في وجه الزمن

عامل الزمن عدوّ المرأة الأربعينية التي تتحضر لخوض القسم الثاني من حياتها فبعد عز العشرين وجمال الثلاثين يبدأ همّ الأربعين والخمسين وتجاعيد الستين.
ترفض المرأة إجمالاً تقبل العمر وتفضل الخضوع لعمليات التجميل لإخفاء التجاعيد العميقة والسطحية حتى لو كلفها الأمر الدخول في مخاطر البنج والخضوع لعملية.

أما أبرز العمليات الجراحية التي تهدف إلى إخفاء ظهور علامات الشيخوخة هي:
جراحة جفن العين: لاستعادة محيط ناعم للجفن العلوي أو تصحيح الجزء السفلي.

رفع الحاجب: لرفع حاجب متدلّ أو بسط التجاعيد في منطقة الجبين.

شدّ الوجه: لاستعادة محيط شكل ناعم لمنتصف الوجه والغدد والرقبة.

التكبير: باستخدام أنسجة شخصيًا لتكبير مناطق في الوجه أو باستخدام أنسجة أو غرسات من مصادر أخرى لتكبير الوجه.
لقد صمّمت الجراحة التجميلية لتجعل المرأة تبدو أصغر سنًا. إنّ الأشخاص من ذوي مستويات الدخل المختلفة ومجموعات العمر العديدة يخضعون لتجديد الشباب بواسطة الجراحة وليس كلّ هؤلاء الأشخاص من النساء، بل هناك رجال أيضًا يجرون هذه العمليات.

صحيح أنّ الرجال هم من الأقلية إلا أنهم يجرون عمليات لشدّ الوجه وزرع الشعر، وهناك تقنيات خاصة واعتبارات معينة لا بدّ من مراعاتها عند خضوع الرجل لمثل هذه العمليات.

وختامًا نؤكد على أنّ عمليات تجديد الشباب تعيد مظهرك إلى مظهر أكثر شبابًا، إلا أنها لا توقف عملية الشيخوخة، والواقع أنه ما من وسيلة لإيقاف الشيخوخة، إلا أنه يمكن العمل على إبطائها من خلال أساليب حياة صحية، منها:
زيارة الطبيب بشكل منتظم.
تناول الأكل الصحي.
ممارسة التمارين الرياضية.
الاعتناء بالبشرة والوقاية من الشمس.
أما إن دعت الحاجة إلى إجراء عملية تجميل وقد اتخذت قرارك بالخضوع لمثل هذه العملية، فننصحك باستشارة أكثر من طبيب والتفكير مليًا قبل الإقدام على هذه الخطوة، والحرص على أن تطلبي من الطبيب أن يجري لك ما يليق بك ويناسبك لا أن يعيد ما قام به لامرأة أخرى أو لفنانة معينة، فما يناسبها قد لا يناسبك، وما قد يبدو جميلاً وطبيعيًا عليها، قد يبدو قبيحًا ومصطنعًا عليك.

258

تجميل البشرة وإزالة التجاعيد بالليزر… ماهى نتائجها؟ ومخاطرها؟

– تبدأ عملية التحضير للعملية من خلال استشارة جراح التجميل أو طبيب الامراض الجلدية لمعرفة ما إذا كانت تلك العملية مناسبة لكِ أم عليكِ علاج شيئاً ما فى بشرتكِ أولاً , فاخبري طبيبكِ اذاكان لديكِ طفح جلدي أو بثور حول فمك, فعملية تقشير وتجميل البشرة يمكن ان تخترق أنسجة الجلد المصابة فتعرضك للخطر .

– إذا كنت ترغبين في القيام بعملية تقشير الجلد وتجميله بالليزر فان طبيبكِ سوف يطلب منكِ ألا تأخذي أي أدوية أو مكملات مثل الاسبرين والايبوفربين أو فيتامين E التي يمكن أن تؤدى الى تجلط الدم لمدة 10 أيام قبل اجراء العملية.

– إذا كنت تدخنين يجب عليكِ التوقف عن التدخين تماماً لمدة اسبوعين قبل وبعد اجراء العملية, فيمكن أن يؤدي التدخين الي إطالة مدة الشفاء من العملية.

– قد يصف لكِ طبيبكِ دواء مضاد حيوي مسبقاً للوقاية من العدوي بالبكتيرية, وايضا الأدوية المضادة للفيروسات, خاصة اذا كنت عرضة بالاصابة بالقروح والبثور .

ماهو المتوقع حدوثة اثناء وبعد العملية:

– يمكن للطبيب ان يعالج التجاعيد المحيطة حول العين والفم والجبين او كلا علي حدا او علاج وجهكِ كله, اما بالنسبة للمناطق الصغيرة, فسوف يقوم الطبيب بتخدير المناطق المراد علاجها مع مخدر موضعي, ويحدث التخدير العام في حالة علاج وجهكِ كله.

– تستغرق العملية عند علاج اجزاء صغيرة من الوجة حوالي 30 الي 45 دقيقة, أما علاج الوجة كاملا يستغرق مدة تصل الي ساعتين, بعد ذلك يقوم الطبيب بربط المناطق التي تمت معالجتها بالعازل الطبى, و بعد مرور 24 ساعة ستحتاجين الي تنظيف المناطق المعالجة من 4 :5 مرات يوميا .

– قد يحدث بعد العملية تورم وانتفاخ في الوجه فهذا امر طبيعي و قد يصف لكِ الطبيب المنشاطات التي تعالج التورم حول العين, كما يمكنكِ النوم علي وسادة ليلا للتخفيف من التورم .

– قد تشعرين بحكة لمدة تتراواح ما بين 12 الي 72 ساعة بعد العملية من خمس الي سبعة ايام وسوف تصبح بشرتك جافة وذات قشرة, وبمجرد أن يشفي الجلد يمكنكِ بعدها إعتماد الماكياج الخالى من الزيوت للحد من احمرار الجلد, وتنتهي تلك الأعراض في الاغلب في حدود شهرين أو ثلاثة أشهر .

– يجب عليكِ استخدام واقي من الشمس وذلك لحماية بشرتكِ الحساسة جداً بعد اجراء العملية, والذى سوف يحجب الاشعة الفوق بنفسجية الضارة.

فوائد ومخاطر عملية تجميل البشرة بالليزر:

بالرغم من ان هذه العملية تعالج الندوب والتجاعيد وغيرها بالبشرة, الا انها لا يمكن ان تنتج لكِ بشرة رائعة مكتملة 100% كبشرة الأطفال, بل يمكن ان تحسن من مظهرها فقط, اما عن مخاطر العملية:

– حروق او اصابات أخري من حرارة الليزر.

– ظهور الندبات بالبشرة.

– التغييرات في لون الجلد أى ظهور البقع الغامقة والفاتحة.

– اعادة تنشيط القروح والبثور .

– العدوي البكترية .

أضرار عمليات التجميل

هناك الكثير من المستحضرات التجميلية التي تحتوي على العديد من المواد الضارة بالبشرة والتي تترك آثار بالغة على البشرة فيما بعد خاصة لدى من يعانون من تحسس البشرة بإستمرار، كما أن اشعة الشمس تشكل خطرًا كبيرًا على البشرة خاصة لمن يتعرضون للشمس بإستمرار ولفترات طويلة، كما قامت الكثير من الدراسات التي استطاعت أن تثبت خطر المستخضرات التجميلية على صحة الإنسان بالكامل وأنها قد تتسبب في الإصابة بالسرطان، لانها تحتوي على مذيبات عضوية ومركبات كيميائية قد تتسبب على المدى الطويل في العديد من المشاكل الصحية التي يجهلها الكثيرين، من هنا لجات الكثير من النساء الى العمليات التجميلية لتجنب خطر المستحضرات على بشرتهن وعلى صحة اجسامهن بشكل عام، ولكن ذلك لا يعني ابدًا أن للعميات التجميلية الكثير من المخاطر التي لا يجب غض النظر عنها ابدًا.

– بالرغم من التطور التكنولوجي الذي اقتحم جميع مجالات حياتنا في العصر الحالي إلا انه مازالت هناك الكثير من المخاطر أثناء اجراء عمليات التجميل أو العمليات الجراحية بشكل عام، حيث تعتبر العمليات التجميلية نوع من أنواع العمليات الجراحية وتشمل ما تشمله من مخاطر وأضرار وآثار جانبية ايضًا، كما أن العمليات التجميلية قد تؤدي بحياة المريض في بعض الأحيان لهذا لابد من معرفة مخاطر تلك العمليات قبل اتخاذ القرار في اجرائها.

-في بعض الأحيان قد يصاب المريض بإعاقة في التنفس أثناء العملية مما يشكل خطرًا كبيرًا على المريض وفي تلك الحالات يلجئ الطبيب إلى استخدام انبوب عبر الحنجرة لفتح مسار مجرى التنفس، كما أنه من الممكن أن تتسبب تلك المشكلة تشكيل خطر كبير على حياة المريض اذا لم يتم التعامل معها بحرفية عالية.

-عمليات التجميل تتساوي فيها نسبة النجاح مع نسبة الفشل بالمثل كسائر باقي العمليات الجراحية، كما أنها تؤثر على الجسم بالكامل خاصة لمن يعانون من أمراض بالقلب أو تصلب بالشرايين أو أصحاب الاوزان الثقيلة، حيث تتعدد مخاطر التخدير بحسب الحالة الصحية للمريض فقد يتسبب التخدير في حدوث سكتة دماغية أو عدم انتظام في ضربات القلب في اى لحظة.

ماذا تعرفين عن عملية تجميل الرقبة ؟

يتم اللجوء الى عملية تجميل الرقبة لإخفاء آثار التقدم في السن وةالترهلات أسفل الفك مما يجعل وجوه السيدات أكثر شبابا ونضارة، وبالتالي منحهن الثقة بالنفس المرجوة.
ويختلف سن المقبلات على عمليات تجميل الرقبة حسب طبيعة ﻋﻼﻣﺎت اﻟﺸﯿﺨﻮﺧﺔ، حيث ﯾﻮﺟﺪ ﻣﺮﺿﻰ ﻓﻰ ﺳﻦ اﻟﻌﺸﺮﯾﻨﺎت وﻟﻜﻦ ﻟﻌﻮاﻣﻞ وراﺛﯿﺔ ﯾﻌﺎﻧين ﻣﻦ ﻋﻼﻣﺎت اﻟﺸﯿﺨﻮﺧﺔ و ھﻨﺎك أﺷﺨﺎص ﻓﻰ ﺳﻦ اﻟﺨﻤﺴﯿﻨﺎت و ﻻ ﺗﻈﮭﺮ ﻋﻠﯿﮭﻢ أى ﻣﻦ ﺗﻠﻚ اﻟﻌﻼﻣﺎت. و ﯾﺘﻢ ﺷﺪ اﻟﻌﻨﻖ ﺑﻌﺪ ﺳﻦ 17 سنة، وإن كان أغلب المرضى تتراوح أعمارهم بين سن 30 و 70 سنة.
طرق تجميل الرقبة :

أوﻻً: اﻟﻄﺮق اﻟﺠﺮاﺣﯿﺔ :

1- اﻷﺳﻠﻮب اﻟﺘﻘﻠﯿﺪي ﻟﺸﺪ اﻟﺠﻠﺪ و اﻟﻌﻀﻼت : ﯾﺴﺘﻐﺮق ﻣﻦ ٢ إﻟﻰ ٣ ﺳﺎﻋﺎت ، وتبدأ العملية بعمل رسم وتخطيط للمناطق المراد تجميلها، ويتم إجراء شق صغير تحت الذق وخلف الأذن، وﺑﻌﺪ ﻋﻤﻞ ھﺬا اﻟﺸﻖ اﻟﺪﻗﯿﻖ ﯾﺘﻢ ﻓﺼﻞ اﻟﺠﻠﺪ ﻋﻦ ﻋﻀﻼت اﻟﺠﻠﺪ ﺛﻢ ﺗﻨﺴﯿﻖ ﻟﺘﻠﻚ اﻟﻌﻀﻼت و إزاﻟﺔ الﺪھﻮن و الﺠﻠﺪ اﻟﺰاﺋﺪ مما يضفي مظهرا شبابيا للعنق.

2- تعديل شكل عضلات العنق : ﺗﺸﺒﺔ اﻟﻄﺮﯾﻘﺔ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ دون اﻟﺤﺎﺟﺔ ﻟﺠﺮح ﺧﻠﻒ اﻷذن و ﻻ ﯾﺘﻢ ﻓﯿﮭﺎ إزاﻟﺔ ﻟﻠﺠﻠﺪ و ﻟﻜﻦ ﺗﻘﺘﺼﺮ ﻋﻠﻰ ﺷﺪ ﻟﻌﻀﻼت اﻟﺮﻗﺒﺔ.

3- شفط دهون اللغد والرقبة.

4- عملية شد العنق بالخيوط.

ماذا عن الشعور بالألم بعد عملية شد الرقبة ؟

تختلف درجة الألم من مريض لآخر بحسب مستوى تحمل الألن ونوعية العملية وما الى ذلك، مع الإشارة الى أن اﺳﺘﺨﺪام اﻟﻤﺴﻜﻨﺎت ﯾﺴﺎھﻢ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺒﯿﺮ ﻓﻲ ﺧﻔﺾ أو ﻋﻼج ﺗﻠﻚ اﻵﻻم و اﻟﺘﻰ ﺗﺨﺘﻔﻲ ﻋﺎدة ﻓﻲ ﻏﻀﻮن ﺑﻀﻌﺔ أﯾﺎم.

ماذا عن الكدمات والتورمات ؟

تزول ﻣﻌﻈﻢ اﻟﻜﺪﻣﺎت و اﻟﺘﻮرﻣﺎت ﻓﻲ ﻏﻀﻮن أﺳﺎﺑﯿﻊ ﻗﻠﯿﻠﺔ. و ﯾﺸﻌﺮ اﻟﻤﺮﺿﻰ ﻋﻤﻮﻣﺎ ﺷﻌﻮر ﺑﺎﻟﺨﺪر ﻓﻰ ﺟﻠﺪ اﻟﺮﻗﺒﺔ ﻟﻤﺪة اﺳﺎﺑﯿﻊ. وﻋﺎدة ﻣﺎ ﯾﺨﺮج اﻟﻤﺮﯾﺾ ﻣﻦ اﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺧﻼل ﺳﺎﻋﺎت ﺑﻌﺪ اﻟﺘﻌﺎﻓﻰ اﻟﺘﺎم ﻣﻦ اﻟﺘﺨﺪﯾﺮ اﻟﻌﺎم و إن ﻛﺎن ﺑﻌﺾ اﻟﻤﺮﺿﻰ ﯾﻘﻀون ﻟﯿﻠﺘﮭﻢ اﻷوﻟﻰ ﺑﺎﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﻟﻼطﻤﺌﻨﺎن ﻋﻠﯿﮭﻢ.

ماهي الأعراض الجانبية لتجميل الرقبة ؟

ﻛﻤﺎ ھﻮ اﻟﺤﺎل ﻓﻲ ﻣﻌﻈﻢ اﻟﻌﻤﻠﯿﺎت اﻟﺠﺮاﺣﯿﺔ ، ﻗﺪ ﯾﺤﺪث ﺗﻮرم و ﻛﺪﻣﺎت ﺑﺎﻟﺠﻠﺪ أو اﻟﺘﮭﺎﺑﺎت. و ﻟﻜﻦ ﯾﻤﻜﻦ ﺗﻼﻓﻰ ﺣﺪوث ذﻟﻚ ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام ﺑﻌﺾ اﻟﻤﺴﻜﻨﺎت و ﻣﻀﺎدات اﻻﻟﺘﮭﺎﺑﺎت ﺧﻼل ﻓﺘﺮة اﻟﻨﻘﺎھة.

تكاليف تجميل الرقبة

ﺗﻜﻠﻔﺔ ﺟﺮاﺣﺎت ﺗﺠﻤﯿﻞ اﻟﺮﻗﺒﺔ تتغير تبعا ﻟﻤﻘﺪار اﻟﺘﺮھﻞ ﺑﺎﻟﺠﻠﺪ أو اﻟﻌﻀﻼت أو ﺗﺮاﻛﻢ اﻟﺪھﻮن و ﻧﻮع اﻟﺘﺨﺪﯾﺮ واﻟﺘﻘﻨﯿﺔ اﻟﻤﺴﺘﺨﺪﻣﺔ. ﻟﻜﻦ ﻋﺎدة ﻣا ﺗﺘﺮاوح اﻟﺘﻜﻠﻔﺔ ﺑﯿﻦ 2000 إﻟﻰ 3500 دوﻻر أﻣﺮﯾﻜﻰ.

المخاطر والأثار الصحية والنفسية لعمليات التجميل

النزيف

قد تصابين بنزيف بعد عمليتك الجراحية التجميلية وهو شيء متوقع حدوثه ولا يشكل مشكل في العموم, لكن الأمر يصبح أكثر خطورة بعد أن يبدأ الجرح فى الإلتئام ويظل النزيف مستمراً.
الالتهاب

معظم مشاكل الالتهاب تظهر غالباً بعد أيام قليلة من الجراحة. وفي حالة تفاقمها يجب اللجوء الى الطبيب فوراً.
ظهور الندوب

قد تؤدى العملية الى ظهور الندوب وهي من أخطر النتائج، حيث أنها لا يمكن التنبؤ بها، ولكن يمكن التحكم فيها فى معظم الحالات. فمراحل اختفاء الندوب تختلف من شخص لآخر “مابين 6 الى 12 شهراً”. الندبة تصبح ملتهبة و حمراء اللون في الشهر الأول, ثم تبدأ فيما بعد بالالتئام الى أن تصبح بيضاء و مسطحة.

الأخطار النفسية للجراحة التجميلية

وفقاً لدراسة من جامعة لافال، التي نشرتها المجلة الأمريكية للنظرية المعرفية، فان زراعة الثديين تزيد من معدلات الإنتحار بين النساء بنسبة تفوق (73%), وذلك راجع بالأساس للجوء السيدات إلى إجرائها تحت وطأة إنعدام الثقة بالنفس والقلق وإنخفاض الإحساس بتقدير الذات.

والواقع أن العديد من النساء ستستمد فائدة أكثر عند اللجوء الى أخصائي نفساني بدل الجراحة التجميلية.

ان الصور المتداولة لدى وسائل الاعلام تجعل النساء مهووسات بتغيير مظهرهن الخارجي, وقد يصل هذا الى حد شعورهن بخيبة أمل كبيرة, و سعيهن الى اللجوء الى كم أكبر من العمليات.

نصائح لتجنب الأضرار الناجمة عن الجراحة التجميلية

عليك سيدتي التأكد من كفاءة الطبيب الجراح, وأنه يملك تفويضاً صادراً عن مجلس النقابة الأطباء لتضمني كفاءته وجودة عمله.

احرصي سيدتي على استشارة أكثر من طبيب واحد, والأخد بعين الاعتبار بأكثر من رأي لكي تكوني أكثر حرصاً و ثقة.

تأكدي سيدتي من حصولك على موعد طبي في حدود 15 يوم وتجنبي الأطباء الذين يمنحونك موعد سريع وكأنهم يصطادون زبون, كما تجنبي أيضاً الاعلانات المتعلقة بالمجال الطبي لأنها ممنوعة وغير موثوقة.

كوني متأكدة سيدتي من نفسك قبل الخوض في هذه الخطوة وتجنبي أي اهمال لكونها خطوة يصعب ان لم نقل يستحيل العدول عنها فيما بعد.

أفضل التقنيات التجميلية للحصول‎ ‎على جسم مشدود

تقنية Body By Thermage :

إذا كنت تريدين الحصول على جسم ممشوق وبطن مسطح و جلد مشدود فهذه التقنية هي الأمثل لكِ، ينصح بها جميع أطباء التجميل حول العالم، بحيث تعتمد هذه التقنية على تقليص الأنسجة بشكل ناعم و متساوي في منطقة البطن. خاصة ان كنت تعانين من بطن مترهل نتيجة الولادة القيصرية المتكررة.

كما أن هذه التقنية تقوي الجلد والعضلات، يستخدم في هذه التقنية جهاز الثيرماج الخاص وذلك عن طريق تمريره على مناطق البطن المترهل من أجل تحفيز إنتاج مادة الكولاجين حتى تصبح الأنسجة مشدودة بشكل طبيعي وتلقائي يكون العلاج على شكل جلسات متعددة للوصول للشكل النهائي المطلوب.
تقنية Vaser Shape :

هذه التقنية مفيدة في حالات شفط الدهون خصوصاً في مناطق الفخذين والخصر والذراعين تساعد بشكل أساسي في نحت قوام الجسم حيث تعطي نتائج مثالية، تسمح هذه التقنية بشد ترهل نسيج البشرة وإزالة السيلوليت عن طريق الموجات فوق الصوتيه وعمليات التدليك، هذه التقنية مفيدة في حالات إنحباس الماء في الجسم.

وتعتبر هذه التقنية فعالة جدًا في حالات الدهون الوراثية أو صعبة الحرق أو ما يطلق عليها الدهون العنيدة التى لا تحرق حتي مع أقوى التمارين الرياضية.
تقنية Valashape :

هذه التقنية خاصة بنحت منطقة التي توجد تحت الأرداف حيت تعمل على اعادة تشكيل الجسم عن طريق جهاز شفط يعمل بواسطة الترددات التي تعمل على تحفيز الطاقة الحرارية في الأنسجة العميقة التي تتواجد بها الخلايا الدهنية. فتعمل على تقليصها و شد الجلد للحصول على جسم متناسق حيث تبدأ النتائج بالظهور بعد أسبوع أو أسبوعين من العلاج .
تقنية Endermologie :

تحسن من مظهر الردفين كما أنها تهدف إلى تقليل السيلوليت لتحفز من الدورة الدموية التي بطبيعتها تقوى الجلد، لذلك هذه التقنية تعتمد في علاجها على تدفق الدم في المناطق المراد علاجها لإعادة تشكيلها وتحسين مظهرها من جديد.
تقنية Body Tite :

هذه التقنية عبارة عن عملية جراحية تتطلب التخدير الكامل للشخص حيث تعتمد على تكسير دهون الجسم في الأنسجة. هذه التقنية تصلح لمعالجة المناطق البسيطة ذات التجمعات الدهنية العنيدة وكذا مشكل السيلوليت.
تقنية Slimlipo :

هذه التقنية تعتمد بشكل أساسي على الليزر، بتسخين الأنسجة التي تتجمع فيها الدهون بحيث تبدأ بتحفيز مادة الكولاجين للحصول في الاخير على جسم مشدود خالي من ترهلات.حيت تحتاج لعدة جلسات لنتيجة مرضية.
عملية شفط الدهون :

هذه العملية تستعمل لإزالة الدهون المتراكمة في الجسم بشكل كبير و يتم إجراءها عن طريق إحداث شقوق بالجسم ليتم إخراج الدهون بشكل متساوي من الجسم هذه التقنية تعتبر أكثر التقنيات تداولاً.

وأخيراً ننصحك سيدتي بالحميات الغذائية المفيدة للجسم دون إفراط و لا تفريط و شرب الماء بكثرة مع المحافظة على أداء التمارين الرياضية بشكل دوري لأنها مهمة لصحة الجسم و تعطي نفس نتائج التقنيات الجراحية دون تكلفة كبيرة.

300