أطعمة تساعد على الشعور بالسعادة

0

اذا كنت تبحث عن كيفية الشعور بالسعادة بطرق طبيعية و فعالة فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال مقال مذهل و صحي يشمل أطعمة تساعد على الشعور بالسعادة.

0000

يعتقد الاطباء ان كل ما نشعر به من مشاعر تتحكم في اجسامنا هي عبارة عن مجموعة من التفاعلات الكيميائية التي تنتج من الهرمونات التي يامر المخ بافرازها من غدد معينة داخل الجسم وهذه المشاعر من الجوع والعطش الى السعادة والوقوع في الحب الى الحزن والاكتئاب لا قدَّر الله

اعتقد انك حين تقرر ان تشعر بشعور معين فالمخ يُطيعك ويُطَوِّع باقي اجزاء الجسم لحالتك عن طريق افراز الهرمونات والعكس صحيح عندما تاكل كمية من الاطعمة تزيد من وجود هرمون معين في الدم فانها تؤثر على المخ

والشعور بالسعادة يصحبه وجود هرمون او مجموعة من الهرمونات التالية في الدم:

1. السيروتونين (Serotonin): يسمى في بعض الاحيان هرمون السعادة فهو يُعدِّل المزاج ويمنع الاكتئاب ويعطيك احساس بالسعادة ويمكن ان يحصل عليه الجسم عن طريق التعرض لضوء الشمس او تناول الاطعمة الغنية بالكربوهيدرات او التمارين الرياضية
2. إندورفينز (Endorphins): يعطيك احساس جيد ويقلل الاحساس بالقلق ويحسن حساسيتك بالالم ويمكن للجسم الحصول عليه عن طريق التمارين الرياضية
3. دوبامين (Dopamine): يمكنك الحصول عليه عن طريق الشيكولاتة والكاكاو ويؤثر بشكل اكبر على النساء
4. جريلين (Ghrelin): هرمون يقلل من ضغوط الحياة ويعطيك احساس بالاسترخاء ويتم افراز الهرمون في الجسم اذا شعرت بالجوع ودائما لا يكون الطعام الكثير والاكل بشراهة ليس فكرة جيدة فيجب ان تاكل قدر طاقتك فقط ولا تملأ معدتك حتى تحافظ على نسبة وجود الجريلين في الدم

في هذا المقال سنتحدث عن هرمون السعادة سيروتونين:

السيروتونين (Serotonin) موجود بطبيعته في المخ ويوجد ايضا في الجهاز الهضمي والصفائح الدموية لبعض الحيوانات والبشر ايضًا وتوجد العديد من النباتات التي هي مصدر لهذا الهرمون مثل الخضراوات والفاكهة وعيش الغراب (الماشروم)
هذا الهرمون يعتبر ناقل عصبي وهو مهم جدا في نقل النبضات العصبية كما انه مُضيِّق للاوعية الدموية ويرجع تكوينه الى وجود الحمض الاميني تريبتوفان (Tryptophan)

لقد وجد الباحثون ان الهرمون موجود بنسبة 90% في الخلاية المعوية في القناة الهضمية بحيث يقوم بتنظم حركة الامعاء والباقي يقوم بتكوين الخلايا العصبية في الجهاز العصبي المركزي (CNS) بحيث يقوم بالعديد من الفوائد مثل تحسين المزاج وتحسين الشهية وتنظيم النوم ويشارك ايضا في الذاكرة والتعلم

تأثير قلة نسبة السيروتونين في الدم:

وجد الباحثون ان قلة نسبة السيروتونين في دم فئران التجارب ادى الى اضطرابات في عمل القلب ومنها ما قد مات
اما بالنسبة للبشر فقلة السيروتونين تؤدي الى اضطرابات في المزاج واحيانا يؤدي الى الاكتئاب وزيادة الوزن بشكل ملحوظ ويؤثر على الذاكرة والقدرة على التعلم ويؤدي ايضا الى انخفاض معدلات افراز الانسولي
الطرق التي تحافظ بها على نسبة السيروتونين في الدم:
1. هناك بعض الاطعمة التي تساعد على الحفاظ على السروتونين مثل البروتينات وبعض الكربوهيدرات والدهون كما ان الاسماك مصدر جيد لانتاج السيرتونين في الجسم
2. التمارين الرياضية تساعد على تكوين السيروتونين والشعور بالنشاط
3.النوم الجيد
4. وللشعور بمزاج جيد يجب المحافظة على توازن الهرمونات التي ذكرناها من قبل

وإليك بعض الحقائق المذهله التي قد تفيدك للوصول للسعاده.

– تتحكم الجينات في حوالي 50 % من سعادتنا الشخصية .. ولكن الملفت للانتباه ان ظروف الحياه من الدخل والبيئه يتحكمن فقط في 10 % من السعاده ..والباقي يتحكم فيه نظرتنا ونشاطنا وعلاقتنا بالناس والصدافه والاترتباط بمن نحب في المجتمع او الهوايات او الرياضات المختلفه ،” يعني انت تقدر تتحكم في سعادتك بغض النظر عن فلوسك “
– للمزاج الجيد رائحه تميزه ،أثبت العلماء انه يمكن تحديد ان شخص معين سعيد وايجابي من رائحه جسمه ،وتم اثبات ذلك في تجربه تجمع رجال ونساء ومشاهدتهم فلم رعب، وتجميع الروائح بجامع روائع ، وبعد سؤال بعض الغرباء عن اي رائحه صادره من شخص سعيد واخري من ضخص خائف ، نجحو في ذلك بمهاره
– الشخص المسن أكثر رضا عن حياته من الشاب، وهذه أيضا دراسه من المركز القومي للتحكم في الامراض . ” مستني الاخره ”
– إذا مارست الرياضه ،20 دقيقه ،3 ايام في الاسبوع ، لمده 6 اشهر ، احساسك بالسعاده سيتحسن من 10 الي 20 %، ” تفيد الجميع بلا استثناء ”
– المناعه ، الإشخاص الذين يسجلون مستوي سعاده اعلى في اختبارات علماء النفس لديهم 50 % اجسام مضاده اكثر استجابه لمصل الانفلونزا ،” وصحتهم افضل ”
– طبقا لنتائج الابحاث ،في مركز السعاده العالمي في جامعة هولندا ..الدنمارك هي أسعد أمة في العالم ، يليها مالطا ثم سويسرا وايسلندا وايرلندا واخيرا كندا ” لا يوجد بالطبع مقارنه معنا ”

– في الولايات المتحده الامريكيه ، الإكتئاب اعلي الان من ثلاث الي 10 مرات ما كان عليه منذ جيلين .
– المهاجرون إلى دول اخري يكتسبون سعادة الامه المهاجرون اليها لا التي ياتون منها
– العامل الغني، يميل لان يكون اسعد من زميله الفقيرو لكن الشخص السعيد يميل لان يكون غني في المستقبل فهو اذن سيناريو البيضه والفرخه .
– عند الزواج ، تصل السعاده الي القمه ولكن للاسف بعد فتره تعود الي نفس المستوي الذي كان قبل الزواج . ” خلوا بالكم من الشخص النكدي ”
– الرضا بالحياه ، النساء تقبل بالحد الادني من الرضا بالحياه عند سن 37 بينما الرجال عند سن 42 “الحمد لله ”
– الضحك بما يعادل 100 مره يوميا ،يساوي تقريبا نشاط رياضي يصل الي حرق 500 سعر حراري .
– من ضمن الاشياء التي تبعث على السعاده ، الرياضه , الموسيقي الهادئه , الرقص “ليس بالضروره امام الناس ” , الاسترخاء , التعبد , الصلاة لله
– دراسة اجنبيه ، تقول ان الحيوانات الاليفه من شأنها تقليل الضغط وتعزيز السعاده ولكن هذا الامر مرتبط بعاداتهم واعتقاداتهم ” وهذا مختلف تماما عن امتنا العربيه ”
– بعد توفير الاحتياجات الاساسيه ،أي شئ اضافي تاثيره على السعاده قليل جدا ” تحتاج لان تحول انسانا من شخص غير سعيد الي شخص سعيد الي مليون دولار وهذا التاثير مؤقت وغير دائم ”
– الشخص المنخرط في علاقه هادئه ثابته ،هو اسعد بطبيعة الحال من الشخص الغير مرتبط
واخيراً
فان الله لا يرضي لعبيده الا السعاده، وقد اوضح لهم الطريق في كتبه، ولكن هل يعقلون ، فقد امرنا بالرضا واثبت الباحثون ذلك ، وامرنا بحسن الخلق والتواصل الاجتماعي وصلة الرحم ، واثبت العلم ذلك ، امرنا ان نعمل لاخرتنا كاننا نموت غدا وان نعمل لدنيانا كاننا نعيش ابدا ، والمقصود هو الاخلاص لله للوصول للسعاده وتعمير الارض للوصول للسعاده .

إليك كيف تحقق السعادة في الحياة بهذه العادات

١-قدر الحیاة القاعدة الأولى لتكون سعید ھي تقدیر قیمة الحیاة، یجب أن تكون ممتن لكل یوم جدید تصحو فیھ من النوم وأنت على قید الحیاة، تعامل مع الدنیا من حولك بأندھاش طفل صغیر، لا تفقد ھذا الطفل أبداً وستبقى سعیداً، عبر عن أمتنانك للحیاة ولما بین یدیك وما أستطعت تحقیقھ من إنجازات، فالأشخاص الذین ینظرون إلى أنفسھم بإیجابیة ھم فقط من یستطیعون التعامل مع ضغوط الحیاة، وھم الأفضل في تحقیق أھدافھم وتطلعاتھم، لأن التذمر لن یقودك إلى أي شئ، وأفضل ما یمكنك فعلھ للإبقاء على رضاك الشخصي ھو قائمة تكتب فیھا یومیاً ما یشعرك بالأمتنان والرضا ، ستجد الكثیر من الأشیاء لتكتبھا، وستبث في روحك مشاعر إیجابیة، وستجد نفسك في حالة نفسیة جیدة وتفاؤل وحب الحیاة، مما ینعكس على صحتك العامة.
٢-أصطفي أصدقائك بحكمة لكي تكون سعیداً یجب أن تحیط نفسك بالأشخاص الإیجابیین والسعداء، بحیث یمكنك مشاركتھم ھذه القیم والأھداف، فالصدیق الذي یحمل نفس معاییرك وقیمك في الحیاة سیشجعك على تحقیق احلامك، وسوف تكون أكثر سعادة بصحبتھ، الأصدقاء یؤثرون على نظرتك للحیاة ونظرتك لنفسك، فإذا شعرت بالحب نحو اصدقائك ستحب نفسك وتحب حیاتك، وستطمئن إلى وجود من یمكنھ أن یمد لك ید العون في أي وقت تحتاجھ.
٣-تعامل بلطف مع الناس یساعدك التعامل بلطف مع الآخرین على أن تكون أكثر سعادة، فبمجرد أن تمر بموقف عابر تتعامل فیھ بمزیج من الود والعطف یصدر مخك ھرمونات السعادة والأرتیاح، مثل السیروتونین، ولھذا یجب أن تبني علاقة جیدة مع الآخرین لإنتاج مشاعر إیجابیة تؤثر في حیاتك.
٤-أحلم! ھل یبدو ھذا غریباً؟ كلا، إن الأحلام والطموحات قیم مھمة جداً للوصول إلى حیاة سعیدة، یجب أن تضع أھداف كبیرة لحیاتك حتى تتحرك بأتجاھھا وتنجز أھدافك، لا تحد من قدراتك أبداً، فعندما تمتلك أحلام كبیرة ستكون أكثر قدرة على أستیعاب الحیاة بإیجابیة، مما یقصر طریقك الى النجاح.
٥-أحترم الآخرین الإنسان كائن أجتماعي لا یستطیع أن یعیش وحیداً، لذلك إن أردت السعادة یجب أن تتقبل الناس كما ھم، ویجب أن تقدر تصرفاتھم وأتجاھاتھم ،تعامل معھم بكرم وعطف، وساعد من یحتاج الى المساعدة بدون أن تحاول تغییرھم، فإذا نجحت في صنع یوم أفضل للآخرین، ستستطیع كذلك تحویل یومك للأفضل.
٦-لا تختلق الأعذار من السھل جداً أن تلوم الآخرین على الفشل في حیاتك، وخلق المبررات، ولكن المبررات دائماً ما تشكل حاجز لا یمكنك تخطیھ والبدء من جدید، وحدھم السعداء من یمكنھم حمل المسئولیة عن تصرفاتھم وأخطائھم في الحیاة، ویجعلون من الفشل فرصة للبدء من جدید بمزید من الإیجابیة والرغبة في النجاح.
٧-أستیقظ من النوم مبكراً من المفضل أن تستیقظ في الصباح الباكر، لأن ھذا یحسن من قواك العقلیة والبدنیة، فعلى الرغم من أن الكثیرین لا یستطیعون الأستیقاظ مبكراً، إلا أن ھذه الطریقة تبث الطاقة في جسمك أكثر من المعتاد، فالعدید من الشخصیات الناجحة یتحدثون عن أھمیة الأستیقاظ مبكراً لأنھ یضاعف تركیزھم وإنتاجھم.
٨-لا تقارن نفسك بالناس حیاتك الخاصة بك ھي شئ فرید وممیز جداً، فلا تقارن معاییرك وقیمك الذاتیة بالآخرین من حولك، حتى إذا كنت تعتبر قیمك أفضل من الآخرین، فلیس ھذا جیداً لسعادتك، لأن المقارنة تنمي مشاعر الحكم على الآخرین وإحساس التفوق في نفسك، وقیمة نجاحك تكمن في تطورك الشخصي وتقدمك وحدك ولیس الآخرین.

0
٩- أستمر في التقدم ممارسة الریاضة بشكل منتظم یساعد في تعزیز قواك العقلیة ویقلل من الضغط والإحباط الذي قد تفرضه أعباء الحیاة علیك، كما أن الریاضة ترفع من معدلات إنتاج المخ لھرمونات تھتم بتحسین الصحة والشعور العام، مثل الدوبامین، السیروتونین، وھرمون النورإبینفرین الذي یساعد في تقلیل تأثیرات الإحباط وتخفیف الضغط بدرجة كبیرة، فبدلاً من أن ترى التمرینات الریاضیة وسیلة لفقدان الوزن والحمایة من الأمراض ، یجب أن تبدأ في إدراك دور الریاضة في تعزیز قدرتك العقلیة والتخلص من الضغوط والعیش في سعادة.
١٠-كن صادقاً ھل لاحظت شعورك بالذنب في كل مرة تكذب فیھا؟ بالتأكید معظمنا یعاني من الشعور بالذنب ، فعندما تكذب یزداد الضغط والتوتر وستشعر بفقدان أحترامك لنفسك، بالإضافة إلى أن الكذب یدمر علاقاتك الشخصیة وعملك، لذلك یجب أن تلتزم دائماً بالصدق مھما كانت عواقبھ، لأن الصدق یتیح للآخرین بناء ثقتھم بك.
١١- ِعش في الوقت الحاضر من المھم جداً أن تعتاد على أن تحیا في الوقت الحاضر، بكل ملامحھ وتفاصیلھ التي تحیط بك، وأن تتوقف عن تذكر أحداث مؤلمة مرت بك، لأنھا تدمر شعورك بالسكینة والأمان، كما أن التفكیر المتواصل في المستقبل یولد شعور بالقلق الدائم، لذا یجب أن تستمتع باللحظة التي تعیشھا فقط.

١٢-أتبع نظام غذائي صحي أتباع نظام غدائي صحي یؤثر بفاعلیة في بناء شخص سعید، فما تأكلھ یؤثر مباشرة على مستویات الطاقة بداخلك، بالإضافة إلى تحسین حالتك النفسیة، وذلك على المدى الطویل والقصیر، تناولك وجباتك المفضلة من الطعام الصحي واللذیذ یساعد على إبقاءك في حالة تركیز ونشاط، في حین أن تناولك للأطعمة السریعة یضعك في حالة من الكسل ویزید من أحتمالات الإصابة بالأمراض المزمنة.
١٣-تحلى بالمسئولیة النجاح والسعادة والرضا عن الحیاة لا یحالفون إلا اولئك الأشخاص الذین یتحملون أعباء حیاتھم الخاصة، ومسئولیاتھم عن سلوكھم، حالتھم النفسیة، مشاعرھم، تصرفاتھم، آرائھم، وحتى كلامھم، كما أنھم قادرون على الأعتراف بالأخطاء بدون تبریر. -لذا أبدأ من الآن وتحلى بمسئولیتك الخاصة عن سعادتك في الحیاة، أعمل على التحلي بالعادات التي تساعدك على ھذا ، فكلما طبقت العادات التي ذكرناھا كلما أصبحت أسعد في حیاتك.
١٤-كن واثقاً من نفسك السعداء ھم الواثقون من أنفسھم، فلا تحاول أبداً أن تكون شخصاً آخر بخلاف ما أنت علیھ في الحقیقة، فالناس لا یحبون المتصنعین، أعرف نفسك من الداخل، وأعرف كیف یراك الناس، وتقبل نفسك بإیجابیتھا وسلبیاتھا، وكن واثقاً في نفسك راضیاً عنھا، لتحظى بحیاة سعیدة.
١٥-التأمل یمنحك التأمل عقلاً صافیاً وسلام نفسي كبیر، لأن المخ یرتاح أثناء فترة التأمل، مما یحسن من وظائفك ویرفع مستویات التركیز والطاقة بداخلك، وھناك أسالیب عدیدة للتأمل مثل الیوجا، التنویم المغناطیسي، الأسترخاء، التخیل، أو حتى الجلوس في صمت لبعض الوقت، لذا أبحث عن وسیلة التأمل المناسبة لك، وحافظ على ممارستھا كل سوم لتصبح عادة صحیة تساھم في سعادتك.
١٦-التسامح الحقد والضغینة لن یؤذي أي شخص سوى نفسك، لذا حاول أن تسامح الناس للحصول على السلام النفسي والتوازن بداخلك، ویجب تطبیق قیمة التسامح على نفسك أیضاً، مما یعني التعلم من أخطاءك ومسامحة نفسك علیھا، والتوقف عن اللوم وتأنیب النفس
١٧-تحكم في حیاتك لا تجعل الآخرین یملون علیك كیف تعیش حیاتك، بدلاً من ذلك یجب أن تتولى أنت زمام الأمور، وتضع خططك وأحلامك وأھدافك في الحیاة، فالإناس السعداء ھم من یتفھمون صعوبة الحیاة ویجعلون منھا محركاً تجاه تحقیق اھدافھم، وتحسین حالتھم للأفضل.
١٨-أضحك! في قائمة عادات السعداء ستجد أن الضحك یلعب دوراً كبیراً، فبدونھ تصبح حیاتك مملة، فلا تقسو على نفسك طوال الوقت، وحاول أن تجد الدعابة حتى في أصغر المواقف وأبسطھا، وأعلم أنھ ما من أحد كامل، فتعلم ان تضحك حتى على نفسك، فالضحك شعاع نور وسط مصاعب الحیاة وضغوطھا، فلما لا تستغل مزایاه من الآن؟
١٩-أكتشف مصادر قوتك الناجح ھو من یكتشف مصادر القوة في شخصیته وقدراته ویستغلھا للوصول إلى أھدافھ، قد تكون قوتك في تفكیرك المختلف والممیز، في حضورك أو تفاعلك الإنساني، فأستغل ھذه القوة لتحقیق أحلامك وتطلعاتك، وبھذه الطریقة ستحصل على الرضا والسعادة في حیاتك.
٢٠-المثابرة والإصرار لا تستسلم أبداً، لأن الأستسلام سیقودك إلى الفشل، واجه تحدیاتك الجدیدة بقوة وصبر وإیجابیة، لأنھا ستنقلك خطوة بعد أخرى إلى أھدافك ، فقط ركز على ما ترید أن تفعلھ، تعلم المھارات الأساسیة وضع خطة نجاح وأتبع خطواتھا فوراً ك وسوف تجد السعادة في متابعتك لعملك، وستشعر بالثقة مع كل خطوة تخطوھا تجاه حلمك.
٢١-لا تربط سعادتك بإنجازات صغیرة من المھم جداً أن تتعلم التواضع، ولیس ھذا معناه فقدان الثقة، بل إن التواضع ھو أكبر درجات تقدیر الذات، فالعدید من الناس یكتسبون بعض الغرور والأستھانة بمجرد تحقیقھم لھدف صغیر ضمن حلم كبیر، مما یدفعھم دفعاً إلى الفشل، لأن طاقتھم تقل، وتقل إنجازاتھم، لأستھانتھم بالمصاعب التي تواجھھم، تعلم أن تقدر ما یواجھك جیداً، وألا تغتر بنفسك كثیراً، وأفصل بین الثقة في النفس والغرور.
٢٢-لا تقلق حیال المال المال ھو وسیلة للعیش ولیس غایة حیاتك، لذلك یجب ألا تعطیھ أھمیة أكبر من دوره الحقیقي في الحیاة، ولا تقضي حیاتك في جمع المال لأنھ لن یؤدي إلى السعادة، كن كریماً وأستمتع بمساعدة الناس، لأن سعادة العطاء كبیرة جداً، وابني علاقة جیدة مع المال أساسھا أنھ وسیلة من وسائل السعادة ولیس غایة.

٢٣-أشعر بالأمتنان نحو ما تمتلكه أظھرت دراسة ان الأشخاص الذین یمیلون إلى التعبیر عن الأمتنان تجاه بعضھم البعض یكونون أكثر رضا في علاقاتھم ، فالأمتنان ھو دافع لتقویة العلاقات بین الأشخاص، وھناك شئ بسیط جداً لتقویة الشعور بالرضا، أصنع قائمة وأكتب فیھا خمس أشیاء تدفعك للشعور بالأمتنان لمرة كل أسبوع، بعد عشرة أسابیع سترتفع معدلات سعادتك لـ ٢٥٪ ، والسعداء ھم من یفكرون فیما لدیھم ولیس فیما بین أیدي الآخرین، وھذا یؤثر بإیجابیة على علاقاتھم وأعمالھم وحیاتھم بشكل عام.
٢٤-كرس بعض الوقت للعطاء على الرغم من أن الیوم ٢٤ ساعة فقط، إلا انه ھناك العدید من الناس الذین یسخرون بعضاً من وقتھم لتقدیم شئ طیب للآخرین، فھناك العدید من الأشخاص الذین یعانون من الفقر والجھل والأضطھاد وقسوة الحیاة، إنھم یحتاجون لأن نمد لھم ید العون والمساعدة، ویمكنك مساعدتھم بالتطوع في الأعمال الخیریة، وستكتشف مدى فاعلیة ذلك في التأثیر على تفكیرك وصحتك الجسدیة، بالإضافة الى السعادة وتخلیصك من الاحباط.
٢٥- ِعش ببساطة آخر عادة للحصول على حیاة سعیدة ھي البساطة، عش حیاتك ببساطة ولا تعقد الأمور، حتى لا تجد صعوبة في التعامل معھا، فالفوضى مثلاً یمكنھا أن تسلبك طاقتك وتنقل لك شعور بالتشویش، كما انھا سبب قد لا تنتبھ له للضغط والارھاق وزیادة القلق والعصبیة، والشعور بالذنب، یجب أن تحاول تنظیم حیاتك، ألتزم بمواعیدك، أنجز مھامك ورتب البیئة المحیطة بك بحیث تصبح صالحة للعمل والإنتاج

أطعمة تساعدك على الشعور بالسعادة

1- الشيكولاتة و الكاكاو:
تساعد الشكولاته والكاكاو الساخن و مشتقات الشكولاته بأنواعها علي الشعور بالسعادة و تغير الحالة المزاجية للفرد إلي الأفضل والأحسن . حيث تحتوي الشكولاته ومشتقاتها على مادة الكافيين التي تعتبر منشط فعال للجهاز العصبي وعامل مهماً لتخليصه من التعب والإجهاد فيتولد على الفور إحساس بالراحة والهدوء والسعادة . كما أنها تحتوي أيضا على نسبة من السكر تساعد في رفع مستويات هرمون السيروتونين المنظم لمزاج الإنسان .

2- القهوة :
إن القهوة لها عامل هام في الشعور بالسعادة ، و تغير الحالة المزاجية للفرد إلي الأحسن . حيث إن كوب أوأثنان من القهوة قبل الظهر يمكن له تحسين الحالة المزاجية .و طبقاً لأبحاث حديثه أكدت أن الكافيين له عامل في تحسين الأداء البدني والعقلي عندما يُشرب بكميات معتدلة ، وإن للقهوة أهمية فعاله في زيادة الشعور بالنشوة ولكن ملحوظة تأكد إن لا تتناول الكثير من القهوة فكل شئ زاد عن حده انقلب إلي ضده .

3- الأسماك و المأكولات البحرية :
عتبر الأسماك والمأكولات البحرية من اغني وأفيد الأطعمة بالنسبة للإنسان ، وبالأضافه إلي ذلك فأنها تعمل علي زيادة الشعور بالسعادة عند الفرد و تلطيف حالته الصحية والمزاجية . حيث أظهرت أبحاث أن الأشخاص الذين يعيشون بالقرب من البحار يبدون أكثر سعادة من غيرهم، ويعود ذلك ربما لكثرة تناولهم الأسماك المحتوية على أوميجا 3 التي تساعد بدورها على تهدئة الأعصاب . كما أظهرت أن المعالجة من الكآبة بزيت السمك يمكن أن تكون فعالة جداً بل وأفضل من أدوية أمراض الكآبة .

4- الشاي الأخضر :
بالإضافة للفوائد الكثيرة للشاي الأخضر من تنشيط الدورة الدموية ، والحفاظ علي نسبة السكر في الدم ، والحماية من الإصابة من بالبرد والأنفلونزا ، فهو أيضاً يساعد علي تهدئة الأعصاب والشعور بالسعادة و تقليل الضغط العصبي الذي يقع علي الإنسان . ولذلك ينصح الكثير من الباحثون بتناول كوب يومياً من الشاي الأخضر للحفاظ علي هدوء الأعصاب و إبقاء الحالة المزاجية معتدلة .

5- البنجر الأحمر :
أكد احد أساتذة المخ والأعصاب إن البنجر مصدرا جيدا لفيتامين ( ب ) ، الضروري لعمل الذاكرة ، وحس الفكاهة وهو أيضاً يعمل علي الشعور بالسعادة ومقاومة الاكتئاب لاحتوائه على مركب betaine الذي يستعمله المخ في محاربة الكآبة طبيعياً

00