أطعمة لعلاج الأرق

0

اذا كنت تعاني من الارق المزمن و تبحث عن اهم الاسباب و طرق العلاج الطبيعية الممكنة فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال مقال نذكر لك فيه بعض الأطعمة لعلاج الأرق.

00

الأرق المزمن هوشيء لا يجب تجاهله. فإذا كنت تبدو أنه لا يمكنك أن تغفو أوأنك غالبا ما تستيقظ في منتصف الليل. هذا شئ ضار جدا لصحتك. فالنوم يساعد على تحسين الجهاز المناعي .والأرق المزمن يمكن أن يؤدي إلى الأمراض والتعب والصداع وعدم القدرة على التركيز والشعور بآلام في العضلات. كل هذا من نقص بسيط من النوم!
ولكن الخبر الجيد هو أن معظم حالات الأرق المزمن يمكن علاجها بسهولة مع بعض التغييرات الطفيفة على النظام الغذائي الخاص بك عموما.

اللحوم الحمراء : ان نقص الحديد في النظام الغذائي الخاص بك يمكن أن يسبب آلام في العضلات وتشنجات وقد تترافق مع متلازمة الساق الذى لا تهدأ والتي غالبا ما تتسبب فى حالة الأرق المزمن. فاللحوم الحمراء غنية بالحديد الذى يعمل على تخفيف آلام العضلات وليس ذلك فحسب. بل سيساعد أيضا على تحسين الدورة الدموية. ولكن المفتاح هو أن يتم تناول اللحوم الحمراء فى وجبة الغداء وممنوع نهائي فى وجبة العشاء. وذلك يرجع الى أن الكثير من البروتين في الليل يمكن أن يبقيك مستيقظا لأن الجسم يحتاج إلى العمل الجاد لاستيعاب هضمه عن طريق الجهاز الهضمي.

الديك الرومى : كم مره ماضيه تناولت الديك الرومى فى عشاء كبير أو غيره من الاحتقالات .وشعرت انك تريد أن تذهب حقا في النوم..ولم تستطع ؟

فالديك الرومى يحتوي على عنصر ترايبتوفان. وهو من الأحماض الأمينية التي تنتج السيروتونين. كما هو الحال مع اللحوم الحمراء.فلابد من أن تكون حذرا حول تناول الديك الرومى فى اوقات قريبة جدا من وقت النوم مباشرة .لان بامكان الديك الرومى أن يوقف دورة النوم الخاصة بك عن طريق ما يحتويه من البروتين.

العسل : العسل غني أيضا بالتربتوفان. وهذا الطعام أيضا سوف يساعد الجسم على إنتاج مادة السيروتونين. فالعسل يحتوي على نوع من البروتين الذي هو أسهل للهضم من البروتين في اللحوم. كما أنه يحتوي على عدد من الفيتامينات والمعادن الخفيفة.فيمكن إضافة كمية صغيرة من العسل لكوب من الشاي الخالي من الكافيين قبل التوجه إلى السرير تساعد الجسم على الاسترخاء والحصول على النوم بسهولة جدا.

الحبوب الكاملة : الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة يحتوي على مستوى عال من الكربوهيدرات المعقدة. وهذه تزيد من إنتاج السيروتونين. والسيروتونين هو مادة كيميائية تعمل على ابطاء نشاط العصب ويمكن أن تخلق الشعور بالهدوء والاسترخاء. وقد لوح أنه بعد تناول الخبز أو الكعك أوغيرها من الأطعمة التي تحتوي على الحبوب الكاملة. تشعر أنك أكثر هدوءا وأكثر استرخاء.

وفي الليل. يمكن للظلام تحويل مادة السيروتونين التي تنتجها الحبوب الكاملة إلى الميلاتونين. وهو ما ينظم النوم. لمساعدة نفسك على النوم في الليل. والحصول على قطعة من الخبز المحمص والحبوب الكاملة أو فطيرة صغيرة مصنوعة مع الحبوب الكاملة قد يشعرك بالراحة على الفور.

الكريز : هذه الفاكهة تحتوي في الواقع على الميلاتونين. والمواد الكيميائية التي تنظم النوم. فقد لوحظ أن إنتاج الميلاتونين في الجسم يبطئ مع التقدم في السن. وهو السبب في أن كثير من كبار السن غالبا ما يجدون صعوبة في النوم. فبغض النظر عن عمرك أو سبب الأرق المزمن الخاص بك. فان إضافة بعض الكريز الحامضى الطازج إلى نظامك الغذائي اليومي سوف يساعدك على الاسترخاء بسهولة والحصول على النوم بسرعة أكبر. أو محاولة أخذ حفنة صغيرة من الكرز اللاذع ليلا قبل النوم مباشرة. أو وضعها في العصير أوجعلها كوب من العصير يساعدك أيضا على الاسترخاء والحصول على النوم.

0

الخضر الورقية الداكنة : الخضر ذات الأوراق الخضراء الداكنة تحتوى على نسبة عالية من المغنيسيوم. الذي يساعد العضلات على الاسترخاء. فعندما تكون العضلات فى حالة استرخاء. قد تغفو بسهولة أكبر وأكثر من ذلك بسهولة. ومن المعروف أن المغنيسيوم أيضا يعمل على المساعدة في تخفيف القلق. و القلق الشائع بين الناس هو القلق أثناء الليل .فالخضر ذات الأوراق الخضراء الداكنة لديها عدد من الفيتامينات الصحية والمعادن الخفيفة .ولذلك ينبغي أن يكون جزءا كبيرا من النظام الغذائي الخاص بك لعدد من الأسباب. وليس فقط لعلاج الأرق المزمن بك.

وبما أن جميع هذه المواد الغذائية تساعد على علاج الأرق المزمن بطريقة أو بأخرى. فأنه من الجيد أن تنظر في إضافتها إلى النظام الغذائي الخاص بك .فبامكانها أن تساعد جسمك على الاسترخاء وعلى الحصول على النوم والبقاء نائما طوال الليل. ويمكنك الخلط بين التنوع في النظام الغذائي الخاص بك أيضا يعني الاستفادة من جميع البروتينات الصحية والفيتامينات والمعادن والألياف التي تقدمها كل من هذه الأطعمة. والتى تعمل على أن تكون أكثر صحة وسيكون نومك بشكل أفضل إذا قمت بزيادة كمية من كل هذه.

التغلب على الأرق خلال فترة الحمل

يعتقد أن أرق الحمل يؤثر على ما يصل إلى 78٪ من النساء في مرحلة ما خلال فترة الحمل. فإذا كنتِ سيدتى من ال78% ، فيجب عليكِ أن تعرفى ما الذى قد يسبب لكِ هذا الأرق وماهى النصائح المفيدة التى يمكنكِ الاستماع إليها من أجل الحصول على فترة حمل مريحة وغير مرهقة .

ما الذي يسبب أرق الحمل ؟

هناك الكثير من الأشياء التى قد تحدث لكِ سيدتى وتتسبب فى حدوث الأرق خلال الليل أثناء فترة الحمل ، فعلى سبيل المثال حدوث البول المتكرر نتيجة أنه مع توسع الرحم وتمدده فإنه يضغط على المثانة باستمرار ، وهذا بدوره يجعلك فى حاجة دائمة للذهاب إلى الرمحاض ، الأمر الذى تلقى عليه الكثير من النساء اللوم لحدوث الأرق خلال تلك الفترة خاصة الثلاثة الأخيرة منها . كذلك تشنجات الساق قد تدفعك للاستيقاظ بشكل متكرر خلال الليل وهى الأكثر شيوعاً فى الثلين الثانى والثالث من الحمل . كذلك تعانى معظم النساء من الأحلام المزعجة خلال الثلث الأول من الحمل ، ويمثل القلق من تجربة الولادة والأمومة أحد عوامل الأرق الليلى بل وتساهم فى اختبار العديد من الأحلام المزعجة ، حركة الطفل داخل الرحم أيضاً تمثل سبباً لأرقكِ الليلى أ أيضاً الإثارة قد تدفعك للاستيقاظ ليلاً فليست العواطف السلبية وحدها سبباً فى حدوث الأرق . حسناً هل تعلمين أن تناولكِ للكافيين قد يتسبب فى الأرق الليلى خلال فترة الحمل هذا بخلاف أضراره الصحية الكثيرة عليكِ وعلى الجنين ، كما أن تناول وجبات الأطعمة الغنية بالطاقة تمثل عاملاً جيدا فى الشعور بالتعب والأرق . كل ما سبق وأكثر تمثل أسباباً قوية وعوامل جيدة تدفعك للأرق ليلاً .

كيف يمكنني تجنب الأرق أثناء الحمل ؟

لا توجد وسيلة مضمونة لتجنب الأرق خلال فترة الحمل أو لضمانكِ الحصول على النوم لمدة ثماني ساعات كاملة من النوم الهادئ دون انقطاع ، ولكن هناك العديد من الأشياء التى يمكنكِ فعلها للحد من اضطرابات النوم الخصا بك ، تابعى قراءة هذا المقال لتتعرفى عليها .

لا تشربين الماء قبل النوم : سوف تمنعك الرحلات الليلية المتكررة إلى المرحاض من النوم وتبقيكِ مستيقظة لفترة طويلة .

2.تقليل الكافيين : حاولى سيدتى أن تقللى من نسبة الكافيين قبل الذهاب إلى النوم فالشوكولاته والقهوة والشاي والمشروبات الغازية / الصودا تحتوي جميعها على مادة الكافيين التي يمكن تبقيكِ مستيقظة في الليل

تناولى الفيتامينات : تناول الغذاء الصحى والمتوازن قد يحميك من تشنجات الساق المزعجة خلال الليل ، لذلك حاولى أن تتناولين كميات كافية من بعض الفيتامينات والمعادن، على سبيل المثال، المغنيسيوم ، وتناول فيتامينات جيدة قبل عملية الولادة يساعدك فى الحصول على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك. وتأكدى سيدتى أنكِ تتناولين ما يكفي من البروتين والفواكه الطازجة والخضروات العضوية والدهون الجيدة والخضر ذات الأوراق الخضراء الداكنة

شرب الكثير من الماء : يجب عليكِ تناول ثمانية أكواب من الماء خلال فترة الحمل فالجفاف يمكن أن يسهم في حدوث تشنجات الساق ، لذلك تأكدى من أنك تحصلين على ما يكفي من المياه

ممارسة التمارين الرياضية : يجب أن تمتد التمارين كل يوم لمدة ثلاثين دقيقة على الأقل من التمارين الرياضية كل يوم، من الناحية المثالية أول شيء في الصباح لتعزيز النوم أكثر راحة ويمكنكِ الاشتراك في فئة اليوغا قبل الولادة، والذهاب للسباحة كل يوم، أو حتى مجرد المشي إلى البيت من العمل. كذلك فممارسة الرياضة وفيتامين D من الشمس يساعد أيضا على تقليل فرص الاكتئاب والقلق

0000