أطعمة مفيدة لصحة العيون

0

اذا كنت تبحث عن طرق صحية طبيعية و فعالة للعناية بعينيك نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل و صحي يشمل أطعمة مفيدة لصحة العيون فتابعنا فيما يلي.

000

العين من أكثر أجزاء الجسم حساسية وتحتاج الى عناية خاصة للحفاظ على صحتها وكفاءتها. وتبعاً للعديد من الدراسات الطبية فالنظام الغذائي يؤثر بشكل مباشر على صحة العين، وهناك بعض المواد التي لها القدرة على الحفاظ على صحة عينيك، وتتوفر هذه المواد في بعض الأطعمة الطبيعية التي سوف نتعرف عليها في السطور القادمة:

الفواكه والخضراوات الملونة: الخوخ، المشمش، الجزر والقرع العسلي كلها تحتوي على مادة البيتا-كاروتين الذي يتحول داخل الجسم الى فيتامين A، وهو من أهم الفيتامينات لصحة العين وقوة البصر. نقص فيتامين A يؤثر بشكل مباشر على قرنية العين وقد يؤدي الى زيادة خطر العديد من الأمراض مثل المياه الزرقاء، اعتام عدسة العين والعمى الليلي.

الخضراوات الورقية: الخس، السبانخ والملفوف كلها تحتوي على الكاروتينات واللوتين وهذه المواد تقلل خطر الإصابة بالضمور البقعي وهو مرض خطير يصيب العين مع التقدم في العمر.

الأسماك الدهنية، بذور الكتان، الجوز وزيت الكانولا، كلها أطعمة حتوي على أوميجا-3 الذي يحمي العين من الجفاف والاصابة بالمياه البيضاء.

الحمضيات، المكسرات، جنين القمح، والبيض، هذه الأطعمة تحتوي على فيتامين C وهو مضاد أكسدة قوي يحمي العين من العديد من الأمراض المرتبطة بالتقدم في السن. هذا بالإضافة الى فيتامين A اللازم لقوة البصر وصحة العين.

اللحوم الخالية من الدهون، السمك والبيض هي مصادر جيدة لعنصر الزنك الذي يحمي العين من الضمور البقعي.
الحفاظ على نظام غذائي يحتوي على العناصر الغذائية السابقة مع الحرص على اراحة العين وارتداء النظارات الشمسية عند الخروج نهاراً يضمن الحفاظ على صحة عينيك.

أطعمة يومية تمنحك عيون صحية وجذابة

الجزر

يحتوي الجزر على مادة البيتا كاروتين كمكون أساسي، والتي تساعد على تقليل فرص الإصابة بأمراض العين كإعتام عدسة العين. يمكن تناول الجزر بشكل يومي خلال السلطات، أنواع الحساء أو كسناك خفيف بين الوجبات.
الخضروات الورقية

الخضروات الورقية كالخس، السبانخ، الملفوف، الجرجير وغيرها تحتوي على مادة اللوتين، والتي تساعد على الوقاية من تلف الخلايا. تناول الخضروات الورقية بشكل منتظم خلال النظام الغذائي يحمي شبكية العين من التعرض للتلف. الخضروات الورقية هي الأساس لتحضير أنواع السلطات الصحية.
البطاطا الحلوة

البطاطا الحلوة من أنواع الخضروات المميزة التي يفضلها الجميع. وهي من الخضروات الغنية بكميات هائلة من البيتا كاروتين بفضل لونها البرتقالي، مما يجعلها من الأطعمة الفعّالة للحفاظ على صحة العين.
الأسماك

السردين، التونة، الماكريل، والسلمون من الأسماك الزيتية الغنية بنسب هائلة من الأحماض الدهنية والأوميجا 3. وتساعد على حماية الأوعية الدموية الصغيرة الموجودة في العين، كما أن تناول الأسماك بإنتظام يساعد على تجنب التهابات العين. وفقًا لبعض الأبحاث، ثبت أن النساء ممن يتناولن المصادر الغذائية للأوميجا 3 خلال الوجبات الغذائية، هن الأقل عرضة للإصابة بالمشكلات المرتبطة بالإبصار مع التقدم في العمر.
البيض

البيض مصدر غني بالعديد من العناصر الغذائية كاللوتين، فيتامين B12، فيتامين D، فيتامين A، وهي جميعًا من العناصر التي تساعد على حماية العين من التعرض للأشعة فوق البنفسجية ومشكلات الإبصار. وقد أكد الباحثون أن الأشخاص ممن يتناولن البيض بشكل يومي لديهن فرص أقل للإصابة بإعتام عدسة العين.
البروكلي

البروكلي يعمل على تقوية القلب والوقاية من الإصابة بالسرطان، لكنه يساعد كذلك على حماية العين. نظرًا لاحتواءه على العناصر الغذائية المختلفة، يساعد البروكلي على تقليل خطر الإصابة بأمراض العين كضعف الرؤية أو إعتام عدسة العين.
جنين القمح

جنين القمح هو الجزء الغني بالفيتامينات والمعادن من حبات القمح. كما يساعد على تقليل تطور إعتام عدسة العين. أيضًا من الأطعمة المفيدة لصحة العين هو اللوز، فهو مصدر غني بفيتامين E، والذي يحافظ على صحة العين. تناول حفنة واحدة من اللوز يمد الجسم بالجرعة اليومية اللازمة من فيتامين E.
البقوليات

أنواع البقوليات المختلفة كالفول، العدس، الحمص أو البازلاء من أهم المصادر الغنية بالزنك. حيث تساعد على تدعيم الجسم بفيتامين A من الكبد إلى الشبكية لإنتاج صبغة الميلانين الواقية للعين. تناول الكميات الكافية من الزنك يساعد على الوقاية من مشكلات الرؤية الليلية وإعتام عدسة العين. يتوافر الزنك أيضًا في اللحوم الحمراء والدواجن.
للحفاظ على صحة العين وقوة الإبصار، احرصي على عدم تناول الدهون المشبعة واستبدالها بمصادر الدهون الصحية. كما ينصح الأطباء بتناول نظام غذائي متوازن غني بالخضروات، الفواكه، اللحوم، الأسماك والحبوب الكاملة.

نصائح لعناية صحية بمنطقة محيط العين

1- استخدمي المكونات المناسبة

تختلف احتياجات بشرة محيط العين عن باقي البشرة، فلا بد من تجنب المنتجات التي تحتوي على بعض المكونات القاسية. اختاري كريمات العين التي تحتوي على المكونات المناسبة واللطيفة كالببتيدات، الكافيين، السيراميدات، الرتينول والمرطبات. فمع استخدام تلك المكونات بانتظام ستساعدك على مكافحة التجاعيد المبكرة، البقع الداكنة، الخطوط الدقيقة وانتفاخات العينين. ولا تستخدمي المنتجات الغنية بالزيوت، فقد تؤدي لانسداد الغدد الدمعية حول العين.
2- التعامل برفق

عند العناية بمحيط العين، تأكدي من التعامل برفق، فبشرتها رقيقة جدًا وحساسة عن باقي بشرة الوجه. تجنبي الفرك العنيف أثناء غسل البشرة أو استخدام المرطبات كي لا يتسبب ذلك في أثار عكسية على تلك المنطقة.
3- واقي الشمس

ليس سرًا أن منطقة العين غالبًا ما تعاني من ضوء الشمس وتحتاج لعناية خاصة. قد تساعد كريمات مكافحة الشيخوخة على مقاومة أثار الشيخوخة المبكرة والتلف، لكن ينصح بشدة باستخدام واقي الشمس للوقاية من أضرار أشعة الشمس في تلك المنطقة والحفاظ على النعومة والمرونة.
4- التدليك

إن كنت ترغبين في التخلص من كافة مشكلات البشرة، جربي تدليك الوجه بشكل منتظم. فيساعد التدليك على تقليل الهالات السوداء، الانتفاخات وتجاعيد العينين.
5- النظارات الشمسية

تعريض العينين للأشعة فوق البنفسجية الضارة والطاقة العالية من الشمس من أكثر الوسائل التي تساعد على ظهور التجاعيد المبكرة حول العنين. فيؤدي ذلك لحروق الجلد والإصابة بإعتام عدسة العين مع ظهور بعض الزوائد الجلدية المزعجة على الجفون. للتغلب على ذلك، احرصي على ارتداء نظاراتك الشمسية ذات الجودة العالية كي تستطيع حجب 100 % من الأشعة فوق البنفسجية عند خروجك من المنزل.
6- شرب كميات وفيرة من الماء

احرصي على شرب 8 أكواب من الماء خلال اليوم مع تجنب تناول الأطعمة الغنية بالصوديوم، فقد يتسبب ذلك في جفاف البشرة، مما قد يؤدي لفقدان القدرة على إفراز الدموع التي تحافظ على ترطيب وتغذية العينين بشكل سليم.
7- الخلطات الطبيعية

فتعمل الخلطات الطبيعية على إنعاش البشرة وتجديدها. وهي من أفضل الوسائل للعناية بالعينين وترطيبها وتهدئتها. استخدمي شرائح الخيار أو البطاطس المبردة على جفونك بشكل منتظم للتخلص من أثار الإجهاد والانتفاخات، أيضًا أكياس الشاي الأخضر من الوسائل التي تساعد على إنعاش العينين وعلاج الهالات السوداء.

0000

أفضل النصائح والوسائل الطبيعية لعلاج تجاعيد العين

1- الكركم

اخلطي القليل من الكركم مع كريمة الحليب، واستخدميها على منطقة محيط العين. فلا يساعد ذلك فقط على علاج تجاعيد العين، بل يساعد ذلك على التخلص من الهالات السوداء المزعجة.
2- زيت بذور العنب

يتميز زيت بذور العنب بخواص مرطبة ومغذية للبشرة. وهو الأكثر فعّالية لإصلاح البشرة حول العين والعناية بها. استخدمي بضع قطرات من زيت بذور العنب لتدليك المنطقة المحيطة بالعين، فيساعد ذلك على تهدئة البشرة، إزالة التجاعيد وتجديد الخلايا أيضًا.
3- فيتامين E

فيتامينE من العلاجات الفعّالة التي تساعد على تقليل ظهور تجاعيد العين. فهو من مضادات الأكسدة القوية، التي تساعد على ترطيب البشرة أيضًا. فيمتص سريعًا داخل خلايا البشرة، ليساعد على إخفاء أثار الخطوط الدقيقة والتجاعيد. احرصي على استخدام قطرة من زيت فيتامين E لتدليك محيط العين قبل الذهاب للنوم.
3- زيت جوز الهند

زيت جوز الهند من العلاجات السحرية للتجاعيد، كما يساعد أيضًا على تقليل ظهورها. استخدمي زيت جوز الهند لتدليك أماكن ظهور التجاعيد حول العين، وستحصلين على نتائج أكيدة في غضون أسبوع واحد.
4- بياض البيض

بياض البيض من أكثر العلاجات السريعة والفعّالة لإخفاء التجاعيد. استخدمي بياض البيض على المنطقة المحيطة بالعين بشكل يومي لإزالة التجاعيد. اخفقي بياض بيضة واحدة جيدًا، وقومي بتوزيعها باستخدام قطعة من القطن على المنطقة المحيطة بالعين واتركيها حتى تجف تمامًا، ثم تمسح جيدًا بقطنة مبللة بالماء الدافئ. فيساعد بياض البيض على شد الترهلات حول العين مع تقليل ظهور تجاعيد العين مرة أخرى.
5- عصير الليمون

عصير الليمون يساعد على تقليل ظهور التجاعيد حول العين. اغمسي قطعة من القطن في عصير الليمون واستخدميها لتدليك محيط العين مرتين يوميًا صباحً ومساءً، لكن تأكدي من عدم ملامسة الليمون لعينيك. بعد بضع أسابيع، ستلاحظين بنفسك نتائج أكيدة من اختفاء التجاعيد.
6- زيت الخروع

زيت الخروع من العلاجات القديمة المستخدمة لإزالة التجاعيد. فيساعد على علاج تجاعيد العين بفعّالية. استخدمي بضع قطرات من زيت الخروع لتدليك محيط العين قبل الذهاب للنوم، وستلاحظين بنفسك بشرة أكثر نعومة وأكثر نضارة. كرري ذلك مرتين خلال الإسبوع لتتخلصي من تجاعيد العين نهائيًا بعد فترة بسيطة.
7- الزبادي والعسل

الزبادي والعسل من الخلطات المحببة للعديد من النساء، فإلى جانب فوائدها لترطيب البشرة وتغذيتها، فهي تساعد أيضًا على علاج تجاعيد العين بفعّالية. اخلطي 2 ملعقة صغيرة من الزبادي مع نصف ملعقة من كل من العسل وعصير الليمون مع محتويات كبسولة من فيتامين E. استخدمي الخليط على بشرتك مع التركيز على منطقة محيط العين لمدة 10 دقائق ثم تشطف جيدًا بعد ذلك.

بعض النصائح الفعّالة لتقليل ظهور تجاعيد العين:

1- تأكدي من شرب الماء بوفرة، كمية لا تقل عن 8 أكواب يوميًا للحفاظ على ترطيب الجسم والبشرة. فيساعد ذلك على تقليل ظهور التجاعيد.

2- استخدمي كريم مرطب للبشرة يوميًا، للاحتفاظ بالرطوبة الداخلية للبشرة ومنع ظهور التجاعيد.

3- حافظي على النوم الصحي لمدة 8 ساعات يوميًا خلال الليل. فيؤكد خبراء الجمال أن ذلك يساعد على تعزيز قدرات الجسم على إصلاح وتجديد خلايا البشرة.

4- تجنبي التعرض المباشر والمستمر لأشعة الشمس الضارة. فأشعة الشمس هي المسبب الأول والرئيسي لتجاعيد العين. لذلك، احرصي على ارتداء النظارات الشمسية لحماية عينيك.

5- تناولي الأطعمة الصحية خلال نظام غذائي متوازن. فينصح بتناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة التي تعمل على الحفاظ على حيوية ونضارة البشرة. احرصي على تناول كميات كبيرة من الفواكه، الخضروات، الأسماك والمكسرات، فهي غنية بالفيتامينات والمعادن الأساسية لتأخير ظهور تجاعيد العين والبشرة.

عادات يومية خاطئة تؤثر على صحة العين وتقلل من قوة الإبصار

1- الإستخدام المفرط للأجهزة الإلكترونية:

أجهزة الحاسب، الهواتف المحمولة، التلفاز، والأجهزة اللوحية والعديد من الأجهزة الإلكترونية تصدر أشعة زرقاء لها نفس التأثير الضار للأشعة فوق البنفسجية، وينصح أطباء العيون بإراحة العين بمعدل كل 20 دقيقة عن طريق النظر إلي هدف بعيد، ثم إغلاق العين لمدة ثانيتين، ثم إعادة النظر إلى نفس الهدف مرة أخرى لمدة دقيقة واحدة، وتساعد هذه الطريقة على حماية العين من تأثير هذه الأشعة على قوة الإبصار.
2- عدم الحرص على ارتداء النظارات الشمسية:

تعمل النظارات الشمسية على حماية العين من تأثير الأشعة البنفسجية، ونظراً لأن الجلد المحيط بمنطقة العين يتميز بحساسيته الشديدة فإنه الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد لذا ينصح بارتداء النظارات الشمسية دائماً عند الخروج بالنهار.
3- ارتداء العدسات اللاصقة أثناء النوم:

تشير الدراسات التي أجرتها الأكاديمية الأمريكية لطب العيون أن النوم بالعدسات اللاصقة يزيد من معدل الإصابة بقرح القرنية، حيث تعمل العدسات اللاصقة على منع وصول الأكسجين للقرنية مما يتسبب في تعرضها للعدوى البكتيرية، كما أن ارتداء العدسات أثناء النوم يتسبب في جفاف العين الأمر الذي قد يتسبب في جرح الطبقة الخارجية للقرنية عند إزالة العدسات في الصباح.
4- عدم إزالة الماكياج قبل النوم:

إلى جانب تأثيره الضار على البشرة فإن النوم دون إزالة الماكياج يتسبب في:
انسداد الغدد الموجودة في الجلد المحيط بالعين، تهيج الجلد، انتفاخ محيط العين، تكون أكياس دهنية بالجفون، عدوى القرنية والتهابها.
لذا يُنصح بإزالة الماكياج قبل النوم بمزيل ماكياج لا يسبب التهاب أغشية العين.
5- الإستخدام المفرط لقطرات العين:

الإستخدام المفرط لقطرات العين المزيلة للإحمرار قد يأتي بنتائج عكسية حيث تعمل هذه القطرات على تضييق الأوعية الدموية الموجودة بالعين مما يسبب في اختفاء الإحمرار دون علاج السبب الرئيسي الذي أدى إلى هذا الإحمرار. عوضاً عن ذلك ينصح الأطباء باستخدام القطرات المرطبة لأغشية العين عند الحاجة والتي تتكون من مواد أشبه بدموع العين ولا تحتوي على أي كيماويات، كما يجب استشارة الطبيب فور حدوث التهاب العين.
6- استخدام العدسات اللاصقة المنتهية الصلاحية:

يجب الإلتزام بتاريخ صلاحية العدسات اللاصقة، وعدم استخدامها عند ترسب البروتين عليها، أو في حالة الشعور بالوخز عند ارتدائها. ويجب الحرص على نظافة العدسات وحفظها في محلول معقم حتى لا تتسبب في إصابة القرنية بالعدوى البكتيرية.
وأخيراً يجب الحرص على:

الفحص السنوي للعين لدى طبيب مختص لمعالجة أية مشكلات قبل تفاقمها.
استخدام غسول للبشرة مختبر بواسطة أطباء العيون.
ارتداء نظارة القراءة عند الحاجة.

00