أطعمة مناسبة لفصل الصيف

0

يعتبر فصل الصيف من اكثر الفصول حرا يتطلب عناية غذائية خاصة لك و لعائلتك تتعرف عليها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال مقال شامل يضم مجوعة من الأطعمة المناسبة لفصل الصيف.

53

تزداد درجات الحرارة في فصل الصيف خاصة في شهر يوليو وأغسطس وهي من أكثر شهور السنة التي ترتفع فيهم درجات الحرارة إذ يحتاج الإنسان في هذه الفترة أن يتناول مجموعة من الأطعمة التي تمد جسمه الترطيب الفعال والذي من خلاله يتم ترطيب كافة الأجهزة الحيوية بجسم الإنسان حيث تعطي لها القدرة الفائقة على البرودة ، فهناك الكثير من الأطعمة التي تحتوي على كميات من الماء والمرطبات الطبيعية والتي تكيف درجة حرارة الجسم لتحديه درجات الحرارة العالية وتحميه من أشعة الشمس الضارة، ومن هنا نقدم أفضل الأطعمة المناسبة في فصل الصيف.

الفراولة
الفراولة هي من واحدة من أطعم الفواكه الغنية بفيتامين سي كما أنها تعتبر من مضادات الأكسدة التي تحمي الجلد من أشعة الشمس الضارة، ومن ثم فإنها تحافظ على صحة الخلايا والأنسجة كما تمنع من جفاف الجلد وتساهم في حماية القلب من الأمراض، علاوة على احتوائها على كميات عالية من الماء تعوض الجسم عند فقدها للماء ، كما تحتوي الفراولة على حمض الفوليك الذي يساعد على وقاية البشرة ليزيد من نضارتها.

الخيار
يعتبر الخيار واحد من أغنى النباتات بالماء لذلك يساعد على تعويض الجسم من الماء المفقود بسبب ارتفاع درجات الحرارة ، كما يحتوي أيضا على فيتامينات وأملاح معدنية كفيتامين سي وايه ويحتوي أيضا على الصوديوم والكالسيوم والفسفور والمغنسيوم وألياف ، ويساعد الخيار على المحافظة على نضارة البشرة ليجعلها رطبة محمية من أشعة الشمس الضارة، ويعمل أيضا على حماية البشرة من التجاعيد ويقلل من تهيجها وارتفاع درجات الحرارة بها.

الطماطم
تعتبر الطماطم من أفضل الأطعمة المناسبة في فصل الصيف لأنها تحتوي على الكثير من الفوائد الصحية والمفيدة جدا في الحماية من درجات الحرارة العالية خاصة وأنها تحتوي على مضادات للأكسدة وكميات كبيرة من الماء التي تلطف الجسم وتعطي له الترطيب المناسب، كما أنها تحمي البشرة من الجفاف ومن أشعة الشمس الضارة خاصة وأنها تحتوي على مركب الليكوبين وفيتامين ج المناسبين للحماية من جفاف الجلد والخلايا السرطانية.

البطيخ
يعتبر البطيخ هو أكثر الفاكهة الصيفية شعبية لأنه يحتوي على كميات كبيرة جدا من الماء ومشهور عنه أنه محارب للعطش ويعطي البرودة المطلوبة للجسم التي يواجه بها درجات الحرارة المرتفعة، كما أنه يرطب الجلد ومفيد جدا للأمعاء والكلى ويستخدم في وقف النزيف وتفتيت الحصوات وتخفيض ضغط الدم المرتفع.

الخس
يعتبر الخس واحد من أهم الخضروات المفيدة جدا لترطيب الجسم وتبريد أجهزته خاصة وأنه يحتوي على كميات كبيرة جدا من الماء التي تساعد بشكل كبير في تعويض الجسم من كل كميات المياة التي فقدها الجسم عن طريق العرق أو التبول ، كما يحتوي الخس على فيتامين ايه والذي يساعد بشكل كبير في حماية الجلد من الأشعة فوق البنفسجية ويحمي من جفاف الجلد، كما يحتوي على كميات عالية من الألياف والكربوهيدرات والبروتين والكالسيوم والحديد والنحاس.

الجزر
الجزر هو واحد من أهم الخضروات المفيدة جدا في فصل الصيف والمناسب جدا في تبريد الجسم وتعويضه بكميات الماء المفقودة لأنه يحتوي على مركبات الألفا كاروتين والبيتا كاروتين وبروفيتامين ايه وكلها تساعد في حماية الجلد من مخاطر أشعة الشمس الضارة والتي تساعد على تجديد الخلايا ويحارب أيضا البقع الداكنة والالتهابات بالبشرة.

الرمان

الرمان هو أحد الفواكه المفيد جدا في فصل الصيف لما يحتوي عليه من كميات من الماء المرطبة لخلايا الجسم والجلد، كما يحتوي أيضا على مضادات الأكسدة التي تحمي البشرة من أشعة الشمس كما يمنع ارتفاع درجة الحرارة أن تصيب الجلد ويحتوي أيضا على الاستروجين المهم جدا لصحة الجسم .

نصائح غذائية لفصل الصيف

1. زيادة كمية المياه :
اجعله خيار صحي فشرب الماء للحفاظ على الجسم رطب ، مياه الشرب تنظم درجة حرارة الجسم وتحفظك من الجفاف ، يسبب التعرق المفرط فقدان السوائل في الجسم ، لذلك من المهم أن تعمل على زيادة كمية السائل الخاص بك خلال الموسم الحار

2. تجنب الكافيين :
الكافيين أو المشروبات الغازية والكحولية تحتوي على العديد من المواد الحافظة والسكر الزائد التي تضر الجسم ، تحتوي المشروبات الغازية عادة على آثار حمض الفوسفوريك الذي يسبب الأضرار لبطانة الجهاز الهضمي ويؤثر على وظائفها

3. الامتناع عن المشروبات المثلجة :
وعلى الرغم من الرغبة في تناول المشروبات الباردة يكون أعلى في فصل الصيف ، فإنه لا يساعد بالضرورة في ترطيب وبرودة الجسم ، شرب شيء بارد عندما تشعر بأنك ساخن قد يؤدي إلى انقباض الأوعية الدموية ، أنه يقلل تبديد الحرارة من الجسم ، وهو عكس ما كنت تريد تحقيقه

4. الحد من النشاط البدني :

السباحة هي واحدة من أكثر الأنشطة الممتعة في فصل الصيف ، ومع ذلك ممارسة الرياضة البدنية تزيد درجة الحرارة الأساسية وتتداخل مع آلية تبريد الجسم . محاولة تنفيذ النشاط البدني في الساعات الباردة من اليوم خلال موسم الصيف

59

5. تناول الغذاء الخفيف :
الإفراط في تناول الطعام هو السبب الرئيسي لارتفاع ضغط الدم والسمنة ، تناول الأطعمة الخفيفة مفيد في نواح كثيرة ، فالأطعمة الدهنية والدسمة تزيد من درجة الحرارة الأساسية وتبطئ تبريد جسمك

6. الأطعمة :
مجرد الامتناع عن تناول الخضروات والفواكه التي تولد الحرارة في الجسم ، تجنب تناول السبانخ والفلفل الحار ، والفجل ، والثوم ، والبصل ، والجريب فروت والأناناس والمانجو ، إذا كنت من محبي المانجو ولا يمكن تخيل الصيف دون التمتع بها عليك بنقعها في الماء طوال الليل قبل أن تأكل منها

7. تجنب الفواكه الجافة :
الفواكه الجافة هي مغذية جدا ولذيذة ، ومع ذلك فإنها تولد حرارة الجسم كما أنها مليئة بالسعرات الحرارية ، في فصل الصيف تحتاج إلى أن تناول الأطعمة الرائعة التي تساعدك على خفض درجة الحرارة الأساسية ، وبالتالي يجب أن تفكر في الحد من تناول الفواكه الجافة وزيادة استهلاك الفواكه الطازجة

8. شرب عصير الليمون :

عصير الليمون ، ماء جوز الهند واللبن والمشروبات الطبيعية التي تساعدك على تجديد الكهارل المفقودة وتبرد الجسم ، لذلك تذكر أن تناول الكثير من عصير الليمون هذا الصيف

9. لا للأطعمة المقلية :
وبصرف النظر عن زيادة الكوليسترول في الدم وإنها تؤدي إلى تصلب الشرايين ، فالأطعمة المقلية مليئة بالدهون ، والتي لديها تأثير حراري على الجسم ، عادة فإنه يقيد الجسم من تشتيت الحرارة ، لصيف بارد تجنب جميع الأطباق المقلية

10. التقليل من الأطعمة السكرية :
الأطعمة السكرية تزيد من حرارة الجسم ، للحفاظ على برودة الجسم تذكر تجنب العسل والسكر ، النظر في تناول السكريات الطبيعية الموجودة في الفواكه والخضار

نصائح للأطفال أثناء فصل الصيف

بمجرد دخول فصل الصيف كثير من الأطفال يعاني من أرتفاع درجات الحرارة و أرتفاع الرطوبة بصورة عالية ورغم سعادة بعض الأطفال بفصل الصيف حيث أنهم يكون لديهم حرية أكثر في التحرك و اللعب والحصول على الأجازه الصيفية من المدارس الأ أن كما وضحنا يعانون من أرتفاع الحرارة والرطوبة ومن أجل أجتياز الصيف بصورة طبيعية وعدم تعب للطفل هناك بالتأكيد بعض النصائح التي من الممكن ان تساعد الأم لتنفيذها على الطفل حاصة في عند الذهاب الى الشواطي والأوقات الممتعه التي يقضيها الأطفال وحتى يجتاز متاعب فصل الصيف المرهق للكبار و الصغار معا .

مبدأيا بالنسبة للأطفال حديثي الولادة يجب الأبتعاد عن أشعة الشمس نهائيا حتى لا يتم التعرض لأي ألتهابات جلدية ورغم ما ننصح دائما الأمهات بتعرض الأطفال لشمس نظرا لصحتها ولكن الأطفال حديثي الرضاعة لا يفضل التعرض للشمس خاصة في فصل الصيف وأيضا الأطفال الأكبر لا يمكن تعرضهم لشمس الصيف المحرقة خاصة أوقات الظهيرة ، أيضا يفضل للأم أن تحرص على أرتداء طفلها الملابس القطنية ذات الألوان الفاتحة وعدم أرتداء الطفل للملابس المصاة لحرارة الشمس مثل اللون الأسود أو الألوان الغامقة عامة والحفاظ على أرتداء الملابس ذات الأكمام الطويلة التي تغطي الأطراف وأرتداء القبعة وإن أمكن أستخدام بعض كريمات الشمس المخصصة للأطفال بدون الأصراف في ذلك نظرا لحساسية بشرة الطفل ولا يلتهب جلده ، أما الأطفال الأكبر سنا فأيضا لهم نفس النصائح بالنسبة للأطفال حديثي الولادة فيفضل أرتداء الملابس القطنية عند الخروج من المنزل ، حماية عيون الطفل من خلال أرتداءه نظارات شمسية التي تحافظ على نظر الطفل بنسبة تفوق ال 90% فيجب الأهتمام بهذا الأمر خاصة أن هناك نظارات مخصصة للأطفال للحفاظ على العين من الشمس ، كا يجب الأخذ في الأعتبار أن هناك كثير من الأطفال ورغم ضئالة أستخدام كريمات ضد الشمس للطفل الأ انه يعاني من ألتهابات وهذا يرجع الى لحساسية جلد الطفل من الكريمات ، يفضل إن لزم الأمر لم هيتم التعرض للشمس فتكون في الأوقات من الساعة الثامنة حتى العاشرة صباحا وعد التعرض نهائيا للشمس من الساعه الثانية عشر ظهرا حتى الرابعة عصر لوجود أشة ضارة جدا تكون صادرة من الشمس على جلد الطفل ، اللعب في الرمال أو الثلج غير مفيد ولا مفرغ للطاقات كما يشاع للأطفال في فصل الصيف بل هذه من الأشياء التي تعكس الحرارة على جسم الطفل فيجب النصح دائما باللهو بعيد عن الثلج والرمال أثناء الحرارة العالية ، من الأماكن التي يفضل حمايتها من الشمس للطفل العينين والأنف والأذن والجبين والكتاف وينصح بعض أطباء الأطفال بأستخدام مادة أكسيد الزنك الذي يعمل على حماية الطفل كطبقة عازلة من أشعة الشمس ، عند وجود زيادة في أفراط العرق للطفل يجب الحذر أن الطفل من الممكن أن يتعرض للجفاف خاصة أذا كان الطفل يمارس الرياضة أو اللعب أثناء حرارة الشمس ، فالطفل أثناء قيامة بممارسة الرياضة أو اللعب يجب أن نوضح له عن اهمية الراحة بين أداء ممارسة اللعب لانه يحتاج فعليا لهذا خاصة في أول أسبوعين حيت يتأقلم الجسم أوتوماتيك علي حرارة الجو ، كذلك يتم نصح الطفل بشرب المياة بكثرة ويفضل عندما لا يشعر بالعطش لأن الأحساس بالعطش هو أحساس فعلي لحاجة الجسم من المياة ولكن توفير مخزون من المياة يفضل لعدم دخول الطفل مرحلة الجفاف من المياة مع شرب السوائل والعصائر الطبيعية والأبتعاد عن أي مشروبات بها مادة الكافيين أو المياة لغازية كما هو شائع لأن العكس ما يحدث وهو زيدة حرارة الجسم وأحساس أكثر بالعطش كما أنها مدر للبول ، والطفل عليه تناول من اربع الى 8 أكواب من المياة قبل ممارسة الرياضة بنصف ساعة أذا كانت هذه الممارسة في الجو الحار وتناول 9 أكواب بعد الأنتهاء من ممارسة الرياضة ، يجب على الطفل أتخاذ أماكن الظل أثناء المشي في أوقات الذروة ، ويفضل عدم تواجده في الأماكن المزدحمة ذات التهوية الردئية ، يجب أيضا على الأم على أن لا تترك الطفل داخل السيارة أوقات الذروة بأي حال من الأحوال ، يفضل للطفل أن يحصل على بدائل لفيتامين د غير التعرض لأشعة الشمس لأنه من الصعب التعرض لأشعة الشمس في فصل الصيف كما تم توضيحه ، في النهاية ومع الأهتمام بهذه النصائح من الممكن أن يمر الصيف على أطفالنا مرور الكرام بدون أي مضايقات أو أمراض فيجب الأهتمام بهذه النصائح من قبل الأم وتعليمها للطفل وحفظ الله أطفالنا جميعا من أي سوء .

52