أغذية تقلل الشعور بالجوع في رمضان

0

اقترب شهر رمضان المبارك و لهذا نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل و صحي يشمل أغذية تقلل الشعور بالجوع في رمضان لتساعدك على تلبية احتياجاتك الخاصة في الشهر المبارك.

14

قد يزيد الشعور بالجوع والعطش في نهار شهر رمضان نتيجة عدم تناول الأغذية التي تقلل من الشعور بالجوع والعطش على وجبة السحور وتناول وجبات أخرى سريعة الهضم مما يزيد من الشعور بالجوع خلال فترة الصوم.

ولتتعرفي على الأغذية التي عليكِ تناولها على وجبة السحور للتقليل من الشعور بالجوع خلال فترة الصوم عليكِ بقراءة هذه المقالة لتتمكني من تناول الأغذية التي تحميكِ من الشعور بالجوع خلال فترة الصوم لصوم خالٍ من الإجهاد والتعب.
الزبادي

يحتوي الزبادي على الخمائر الطبيعية التي تنظم حركة الأمعاء والقولون بالإضافة إلى أن الزبادي غني بالكالسيوم والبروتين اللذان يقللان من فرص الإصابة بالانتفاخ والتهابات القولون، لذلك احرصي على تناول كوب من الزبادي لتغذية جسمك بعناصره بعد الانتهاء من تناول وجبة السحور.
البيض

يحتوي البيض على نسبة كبيرة من الفيتامينات والعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم كمادة الكولين التي تعتبر مادة أساسية لتكون الدماغ، كما يحتوي البيض على نسبة كبيرة من البروتين الذي يساعد في التقليل من الشعور بالجوع خلال فترة الصوم، لذلك احرصي على تناول بيضة على وجبة السحور لتحمي نفسك من الشعور بالجوع خلال فترة الصوم.
الشوفان

يعتبر الشوفان من الأغذية الغنية بالألياف الغذائية التي تساعد في التقليل من الشعور بالجوع وتنظيم نسبة السكر بالدم، وينصح أطباء التغذية بتناول الشوفان على وجبة السحور للتحكم في الشعور بالجوع خلال فترة الصوم.
الفول

يعتبر الفول من البقوليات المشهور تناولها على وجبة السحور والتي تحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات والعناصر المغذية للجسم والتي تعمل على التقليل من الشعور بالجوع خلال فترة الصوم عند تناوله على وجبة السحور، وذلك يرجع لأن الفول من الأغذية بطيئة الهضم وهذا يعني توفيره لطاقة الجسم خلال اليوم.
التفاح

تعتبر ثمار التفاح من الأغذية التي ينصح أطباء التغذية بتناولها على وجبة السحور لاحتواءها على نسبة كبيرة من الألياف والمياه والفيتامينات القابلة للذوبان وهذا ما يجعلها غذاء مثالي للتقليل من الشعور بالجوع والعطش خلال فترة الصوم، لذلك احرصي على أن تحتوي وجبة سحورك على ثمرة من التفاح لتغذية جسمك خلال فترة الصوم.
الموز

من الفواكه الغنية بالبوتاسيوم الذي يساعد في التقليل من الشعور بالجوع والعطش كما يحتوي على نسبة من السكر تقلل من فرص الشعور بالضعف خلال فترة الصوم في حالة تناوله على وجبة السحور.
التمر

يضيف التمر للجسم الطاقة التي يحتاجها للقيام بالأنشطة المختلفة طوال فترة الصوم كما يجنب الشعور بالجوع والحاجة لتناول الطعام خلال فترة الصوم، لذلك قومي بتناول التمر على وجبة السحور لتجنب الشعور بالجوع والضعف خلال فترة الصوم.
أطعمة يجب تجنبها

لعدم الشعور بالجوع خلال فترة الصوم عليكِ بالابتعاد عن تناول بعض الأغذية التي تزيد من الرغبة في تناول الطعام على وجبة السحور كالأطعمة المقلية والأطعمة المالحة كالمخللات والحلويات فتلك الأغذية تعمل كفاتح للشهية وسهلة وسريعة الهضم مما يزيد من الشعور بالجوع في وقت الصوم.

16

أسباب انتفاخ البطن:

  • زيادة الملح في الطعام و تناول الأطعمة المملحة بكثرة مما يتسبب في تجفيف الجسم من السوائل الموجودة فيه كما أن الأطعمة المملحة تفتح الشهية مما يتسبب في زيادة تناول السوائل و الأطعمة و الصحيح أن يتم التقليل من تناول الأسماك المملحة و المخللات و استبدال الملح بالمنكهات الطبيعية مثل الليمون و النعناع.
  • الإكثار من تناول الأطعمة المحتوية على البهارات و التوابل لأن هذه الأطعمة تتسبب في تعزيز الشعور بالعطش مما يجعل الإنسان يشرب كميات كبيرة من المياه كما أنها تفتح الشهية مما يتسبب في الإكثار من تناول الطعام.

  • تناول المنبهات المحتوية على الكافيين بكثرة مثل الشاي و القهوة فهي تجعل الكلى يزيد نشاطها و تتخلص من الماء بكثرة مما يجعل الإنسان يشعر بالجفاف و العطش و يقبل على شرب المياه بكثرة مما يؤدي إلى امتلاء معدته.

  • تناول المشروبات الغازية المحتوية على الكربون الذي يجعل البطن تنتفخ و يمنع الجسم من الاستفادة من السوائل التي تدخل فيه مما يؤدي إلى كثرة شرب المياه.

  • التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر مما يؤدي إلى حدوث الجفاف في الجسم و زيادة الشعور بالعطش.

  • تناول الأطعمة المقلية بكثرة.

علاج انتفاخات البطن بشكل طبيعي:

  • شرب منقوع الكراوية عن طريق سحق بذورها و تناول كمية سبع ملاعق على نصف كوب من المياه و ينصح بتحليته بعسل النحل بدلا من السكر العادي.

  • خلط ملعقتين من مسحوق القرفة في كوب من الماء المغلي و شربها و الأفضل عدم الإكثار من شربها في البداية حتى يستطيع الجسم تقبلها.

  • نقع أوراق النعناع في المياه و عدم غليها حتى لا تفقد الزيوت التي فيها و يفضل تحليتها بالعسل بدلا من السكر.

  • شرب منقوع اليانسون في الماء المغلي و يفضل تحليته بعسل النحل و تناول كوب واحد منه في اليوم.

  • شرب الشمر لأنه يحتوي على زيت الأنيثول الذي يعمل كمضاد لتشنجات المعدة و الانتفاخات و يسرع عملية هضم الطعام.

  • شرب الزنجبيل لأنه يقلل من كمية الغازات في الأمعاء و يساعد على إفراز اللعاب نظرا لاحتوائه على إنزيمات هاضمة.
    لمكافحة انتفاخات البطن ينصح بإتباع ما يلي:

  • تناول الطعام بكميات معتدلة لأن تناول الطعام بكميات كبيرة يتسبب في انتفاخ البطن و يضعف من عمل الجهاز الهضمي في هضم الطعام نظرا لوجود كمية زائدة عن حاجة الجسم.

  • شرب كميات وفيرة من المياه مقسمة في الفترة الواقعة بين الإفطار و السحور.

  • الحرص على مضغ الطعام بشكل جيد و عدم ابتلاعه مباشرة.

كيف تتجنبين الشعور بالكسل والإجهاد بعد الإفطار في رمضان

يشعر كثير من الأشخاص بالتعب والإجهاد والكسل عقب الإفطار في رمضان، وخاصةً السيدات بعد يوم طويل من الأعمال المكتبية والمنزلية في إعداد الإفطار.
وإذا كنتِ ممن يشعرون بالكسل والإجهاد بعد الإفطار ولا تقوين على القيام بمهامك اليومية، والعبادات الروحية إليكِ مجموعة من النصائح والإرشادات لتجديد طاقتك بعد الإفطار والشعور بالنشاط.

الصيام لا يعني التوقف عن ممارسة الرياضة:

لا تجعلي الصوم عائق في ممارسة الرياضة، وإذا كنت تخشين الشعور بالجوع أو العطش فيمكنك ممارسة الرياضة لمدة 15 دقيقة عقب الإفطار، واتبعيها بحمام مائي بارد وستلاحظين استعادة الطاقة والحيوية مرة أخرى، حيث تعمل الرياضة على تنشيط الدورة الدموية ليتوزع الدم على بقية أعضاء الجسم وليس على الجهاز الهضمي فقط.

تناول الطعام على عدة مرات بكميات صغيرة:

من الأخطاء التي يقع فيها معظم الصائمون عند الإفطار هي تناول الطعام بكميات كبيرة مما يتسبب في الشعور بالامتلاء، لذا ينصح خبراء التغذية بالبدء بالتمر والذي يمد الجسم بالسكريات التي تم استهلاكها في الصيام على مدار اليوم، ويتبع بقليل من الماء، ثم الانتظار 5 دقائق قبل البدء في الإفطار يمكن فيها الذهاب إلى صلاة المغرب، وعند تناول الإفطار يفضل البدء بالحساء أو الشوربة الدافئة لتهيئة المعدة الخاوية لاستقبال الطعام ثم الأطعمة الرئيسية مع تجنب تناول الأطعمة الغنية بالدهون والمخللات أو الأطعمة الحريفة.
ويجب عدم الإكثار من تناول الشاي، والقهوة، والمياه الغازية في رمضان لأنها من مدرّات البول والتي قد تسبب الجفاف مع الصيام كما تسبب إرهاق المعدة.
ويمكن بعد الإفطار بساعتين تناول وجبة أخرى بكمية صغيرة، ويفضل تناول الفواكه الطازجة الغنية بالألياف.
وتعمل هذه الطريقة على:
تنشيط الإنزيمات الهاضمة.
تحسين عملية الهضم.
عدم الشعور بالامتلاء.
تجنب الإصابة بالغازات وعسر الهضم والإمساك.
الاستفادة من العناصر الغذائية الموجودة في الطعام بالكامل.

تناول الماء بوفرة:

عدم حصول الجسم على كفايته من الماء من مسببات الكسل والشعور بالإجهاد، حيث تزداد لزوجة الدم ويقل نشاط الدورة الدموية، لذا ينصح بتناول 8 أكواب من الماء على الأقل يومياً.

الحساء بداية جيدة لإفطارك:

يحتوي الحساء أو الشوربة على العديد من العناصر الغذائية الهامة، كما تمد الجسم بالماء وتتميز بسهولة امتصاصها، لذا فهي تعد من الأطعمة المثالية لتناولها في بداية الإفطار لتجنب الشعور بالامتلاء وتهيئة المعدة لاستقبال الطعام.

تناول الفيتامينات والمعادن:

يمكن اللجوء إلى تناول المكملات الغذائية الخارجية مثل: كبسولات الفيتامينات والمعادن لإمداد الجسم بالطاقة، ومن أفضل الفيتامينات التي يحتاجها الجسم :
فيتامينات A، C، E، وفيتامينات B المركبة (تعمل فيتامينات B بصفة خاصة على تقوية الأعصاب وتمنع الشعور بالإجهاد).
الزنك، الحديد، البوتاسيوم.
استشيري الطبيب في وصف الفيتامين المناسب لاحتياجاتك لتجنب الشعور بالكسل والإجهاد.

الإمساك يتسبب في الشعور بالتعب…تجنبيه:

الإمساك من مسببات الصداع والشعور بالتعب، ومن الحقائق العلمية أن المعدة الخاوية لا تتقبل استقبال كميات كبيرة من الطعام مرة واحدة، ولن تستطيع هضم هذه الكمية بالكامل مما يتسبب في تكوين الغازات والإصابة بالإمساك وسوء الهضم الأمر الذي يتسبب في الشعور بالتعب والإجهاد، ولتجنب
الإصابة الإمساك يفضل تناول الطعام على مراحل كما سبق الذكر، وتناول كوب من الزبادي المدعمة بالبروبيوتيك التي تساعد على تنظيم حركة الأمعاء وتجنب الإصابة بالإمساك

تناول السحور بانتظام:

لا تمهلي تناول وجبة السحور تحت أي دافع فهي التي تمد الجسم بالطاقة، وتمثل الوقود الذي يستهلكه الجسم على مدار فترة الصيام حتى يستطيع القيام بوظائفه الطبيعية على أكمل وجه. لذا يجب الحرص على تناول وجبة السحور يومياً على أن تكون متوازنة وتجنب تناول الأطعمة التي قد تسبب الشعور بالعطش مثل المخللات على السحور أو الأطعمة المقلية، وينصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على البوتاسيوم مثل: الموز والمشمش بعد تناول وجبة السحور لأنها تحمي من الشعور بالعطش.
عادات سيئة تتسبب في الشعور بالكسل بعد الإفطار:

النوم بعد الإفطار مباشرة.

الإسراع في التدخين بعد آذان المغرب مباشرة على معدة خاوية الأمر الذي يتسبب في ضعف الشهية إلى جانب أضرار التدخين المعروفة.
وأخيراً فإن تناول كوب من الزنجبيل يعتبر من المنشطات الطبيعية التي تساعد على الشعور بالحيوية وتفادي الشعور بالكسل والإجهاد.

17