أفضل العلاجات المنزلية لالتهاب اللثة

0

تعتبر التهاب اللثة من احد مشاكل الفم المزعج و الذي يتطلب علاجا سريعا نقدمه لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال عبر مقال مذهل يشمل اسباب التهاب اللثة و علاجها.

433
التهاب اللثة (Gingivitis)، الذي يطلق عليه احيانا اسم مرض اللثة (Gum Disease) او مرض دواعم السن (Periodontal disease) – تصف حالات من تراكم الجراثيم في جوف الفم، ما قد يؤدي في نهاية الامر، اذا لم تتم معالجته بالطريقة الصحيحة الى فـقـد الاسنان، نتيجة للتلف الذي يصيب الطبقة التي تغلف الاسنان.

أعراض التهاب اللثة

التهاب اللثة في مراحله الاولية، دون ان تظهر علامات او اعراض معينة، مثل الالم. وحتى في المراحل اللاحقة، الاكثر تقدما، من هذا الالتهاب، قد تكون الاعراض قليلة وطفيفة جدا.

وبالرغم من ان الاعراض والعلامات التي تصاحب مرض اللثة ، تكون ضئيلة وطفيفة، عادة، الا ان التهاب اللثة يكون مصحوبا، في اغلب الحالات، بعلامات واعراض مميزة له، بشكل خاص.

وتشمل اعراض التهاب اللثة:

  • نزف اللثة عند فرك الاسنان بالفرشاة
  • احمرار اللثة، انتفاخها (تورمها) وحساسيتها الزائدة

  • انبعاث رائحة كريهة، او طعم كريه، من الفم بشكل دائم

  • تراجع (انسحاب) اللثة

  • ظهور فجوات / جيوب عميقة بين اللثة (Gingiva) وسطح السن (Tooth surface)

  • فقد الاسنان او تحرك الاسنان

  • تغيرات في مواقع الاسنان وفي شكل التقائها والتصاق الواحدة بالاخرى عند احكام اغلاق الفكين، او تغيرات في مكان البدلات السنية (الاسنان الاصطناعية – Dental prosthesis) او في مكان تيجان الاسنان (Crown Tooth).

حتى في حال عدم ملاحظة اي من هذه العلامات، من الوارد وجود التهاب في اللثة، بدرجة معينة. وقد يصيب التهاب اللثة، لدى البعض، جزءا من الاسنان فقط، كان يصيب الاضراس فقط.

طبيب الاسنان، او الطبيب الاختصاصي بامراض دواعم الاسنان، يستطيع تشخيص وتحديد درجة خطورة التهاب اللثة.

اسباب التهاب اللثة

تنتج الاصابة بالتهاب اللثة عن:
– عدم الاهتمام بنظافة الفم والاسنان.
– التهابات البكتيرية.
– التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل.
– النمو العشوائي للأسنان.
– تناول بعض انواع الأدوية. يحدث تهيج للنسيج العضلي والضام في اللثة مما يؤدي الى تكون سلسلة التهابات متعددة تؤدي الي ظهور تلك الاعراض.

أفضل العلاجات المنزلية لالتهاب اللثة :

يتسبب التهاب اللثة من خلال تراكم الترسبات في الأسنان ، والذي هو في الأساس تراكم البكتيريا .
ويمكن الوقاية منها عن طريق تفريش أسنانك ، صحيح! معظمنا مجرد الذهاب من خلال الاقتراحات عندما يتعلق الأمر تنظيف الأسنان لدينا ، ولكن مثل كل شيء آخر ، هناك طريقة! استخدام فرشاة الأسنان الكهربائية يساعد أيضا في تنظيف فعال .
و لا تنسى بالفرشاة يجب أن يتبعه الخيط الصحيح ويجب النظر بتنظيف الأسنان المهنية في بعض الأحيان . ولكن ماذا لو كان لديك بالفعل التهاب اللثة؟ والذهاب إلى طبيب الأسنان الحل الوحيد؟ قطعا لا! هنا لائحة من أفضل العلاجات المنزلية لالتهاب اللثة التي يمكن أن توفر الإغاثة من هذه الحالة المؤلمة :

1. الغرغرة المالحة : تحضير محلول من الملح والماء الفاتر . الغرغرة متكررة مع هذا الحل في جميع أنحاء المساعدة يومياً للحد من التورم الناجم بسبب التهاب اللثة
2. هلام الألوة فيرا : الجراثيم ملتهبة فضلا عن تراكم البكتيريا يمكن علاجها مع تطبيق الألوة فيرا هلام على اللثة . يمكن أن تترك هناك أو مغرغر بالماء . هذا هو واحد من العلاجات المنزلية الأكثر فعالية لالتهاب اللثة .
3. صودا الخبز : هناك حل من صودا الخبز والماء يمكن تطبيقها على اللثة باستخدام أصابعك . وهذا يقطع شوطا طويلا للتخلص من البكتيريا التي تسبب التهاب اللثة .
4. القرنفل : إذا كنا نتحدث عن صحة الفم والأسنان ، لا يمكن للقائمة أن تكون كامله من دون ذكر القرنفل! انها فكرة جيدة لتطبيق زيت القرنفل إلى المناطق الملتهبة . ويمكن أيضا أن اثنين أو 3 فصوص من أن تترك بالقرب من اللثة للحصول على بعض الإغاثة من الالتهاب والألم . أخذ فص وفركه برفق على اللثة منتفخة وملتهبة مفيد أيضا في علاج هذا المرض .
5. عصير التوت البري : استهلاك عصير التوت البري خالي من السكر يساعد على الحد من تكاثر البكتيريا وأيضا يتحقق انتشارها ، والحفاظ اللثة من الالتهاب
6. عصير ليمون : إعداد غسول الفم مع عصير الليمون والماء . هذا هو واحد من أفضل الطرق للتخلص من التهاب اللثة تسبب البكتيريا تقديم الإغاثة على المدى الطويل من هذا المرض .
7. زيت الخردل والملح : اللثة الملتهبة يمكن ان تهدأ من قبل تدليك لطيف مع خليط من زيت الخردل والملح . هذا ، إذا تكرر مرتين أو ثلاث مرات في اليوم ، ويشفي التهاب اللثة بشكل سريع جدا .
8. مسحوق كايين : تنظيف الأسنان بشكل منتظم مع خليط من معجون الأسنان وحريف مسحوق يخفف من الانزعاج الناجم عن التهاب اللثة ويمنع أيضا مزيد من مشاكل اللثة عن طريق تقييد نمو البكتيريا
9. المريمية : مسحوق المريمية المغلي مع الماء ويخلط مع قليل من الملح يشكل عامل تخفيف رائع لتورم اللثة . يمكن تخزين هذا الخليط لمدة التطبيقات المتكررة

 434

الوقاية من التهاب اللثة

  • غسل الاسنان مرتين يوميا على الاقل.
  • استخدام فرشاه جيده النوع.
  • استخدام مستحضرات مضمضة الفم.
  • استخدام معقمات الفم باستمرار.
  • المحافظه على قواعد الصحة العامة و النظافة الشخصية.

مضاعفات التهاب اللثة
– التهاب اللثة بشكل كامل.
– فقدان بعض الاسنان.
– زياده فرصة الاصابة بأمراض اخرى ومنها أمراض القلب.

أفضل العناصر الغذائية لتقوية اللثة :

– فيتامين سي : من المعروف أهمية فيتامين سي لحماية اللثة وتقويتها ، حيث أن نقص فيتامين سي في النمط الغذائي يعرضها للنزف والالتهابات كما قد يؤدي لتساقط الأسنان ، إذ أنه يعمل على تعزيز بناء الكولاجين والأنسجة الضامة في الجسم ، وتقوية اللثة ، لذا يجب الحصول على الكم الكافي من فيتامين سي يوميا والذي يمكن الحصول عليه بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي عليه ، أو تناول الحمضيات مثل الليمون والبرتقال ، الكيوي ، الفراولة ، المانجو ، الفلفل الرومي ، والبطاطا الحلوة .

– الزنك : من المعادن الهامة والضرورية في تقوية مناعة الجسم ، حيث أنه من مضادات الأكسدة ومضادات الالتهابات ، لذا لا بد من احتواء الغذاء اليومي على مصادر الزنك مثل اللحوم الحمراء ، الدواجن ، الأسماك ، البقول ، المكسرات ، والفول السوداني .

– الحبوب الكاملة : وهي تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة التي تعمل على الحفاظ على مستويات السكر في الدم مما يساعد في تقليل فرص الإصابة بأمراض اللثة والالتهابات ، إذ أنها غنية بالألياف الغذائية ، ومضادات الأكسدة بالإضافة للعديد من الفيتامينات والمعادن المقوية للمناعة مما يحمى الجسم واللثة من العدوى بالالتهابات ، كما اشارات الدراسات الطبية لضرر تناول السكريات البسيطة والمكررة التي تزيد من تسوس الأسنان ، لذا ينصح بتناول الكربوهيدرات امعقدة مثل الحبوب الكاملة ، الخبز الأسمر ، الأرز البني ، والشوفان .

– الخضروات الغنية بالألياف : التي تعمل على تقوية أنسجة اللثة ، حيث يحتاج تناول الألياف لمضغها مما يولد ضغط معتدل هام ينشط الدورة الدموية للثة ويجعلها أكثر قوة وقدرة على التحمل ، حيث يعد مضغ الألياف كالتمارين الرياضية التي تقوي عضلات الجسم ، لذا فإن الطعام اللين يعمل على ضعف وضمور أنسجة اللثة مما يعرضها للعدوى البكتيرية بنسبة أكبر .

كيف تعالج أمراض اللثة بالمنزل

1- تقليل التوتر: طبقا لدراسات منظمة طب الأسنان العالمية فإن هناك علاقة بين التوتر والإجهاد وصحة الإنسان حيث أن التوتر يؤثر على الجهاز المناعي للإنسان ويجعله غير قادر على مقاومة البكتيريا التي تسبب أمراض اللثة، كما أثبتت بعض الدراسات الأخرى التي أجريت في ثلاث جامعات أمريكية أن أمراض اللثة تتأثر بنوعية الضغط الواقع على الإنسان ووجدوا أن أكثر الأشخاص عرضة لأمراض اللثة هم الذين لديهم مخاوف متعلقة بالمال.
2- محلول الملح: اصنع محلول الملح عن طريق وضع كمية قليلة من الملح وتذويبها في كوب به ماء دافئ وتغرغر به لمدة 30 ثانية ثم ابصقها وكررها عدة مرات حيث أن المياه المالحة سوف تقلل من تورم اللثة وتعالجها من الأمراض المعدية، اجعل هذا الفعل عادة يومية ودائمة مع غسيل الأسنان.
3- استخدم أكياس الشاي: ضع كيس أو اثنان من الشاي في الماء المغلي ثم اخرجه من الماء واتركه حتى يبرد ثم ضعه على المكان المصاب من اللثة لمدة خمس دقائق حيث أن حمض التنيك الموجود في الشاي سوف يعمل بشكل فعال على تخفيف عدوى اللثة.
– حيث أن تطبيق أكياس الشاي على اللثة مباشرة يكون له تأثير على اللثة أكثر من شرب الشاي حيث أن الإكثار من شرب الشاي له تأثير ضار لأنه يغير لون الأسنان.
4- استخدم العسل: حيث أن العسل له خواص مضادة للطفيليات ويعتبر مطهر طبيعي ولذلك يستخدم في علاج اللثة المصابة فبعد أن تغسل أسنانك ضع بعض من العسل على مكان الإصابة بلثتك.
– ونظرا لاحتواء العسل على كمية كبيرة من السكر فاحرص على أن تضعه على لثتك فقط بعيدا عن أسنانك.
5- شرب عصير التوت البري: حيث أن التوت البري يمنع البكتيريا من الالتصاق على الأسنان ولذلك فاحرص على شرب كوب أو اثنين من عصير التوت البري الغير محلى يوميا.
6- عجينة الليمون: اصنع عجينة من عصير الليمون وبعض الملح اخلط المزيج جيدا ثم ضعه على أسنانك واتركها لبضع دقائق ثم اغسل فمك بالماء الدافئ.
– فعلاج أمراض اللثة بالليمون أمر مفيد جدا حيث أنه أولا: مضاد للالتهابات مما يجعلها مفيدة في علاج اللثة المريضة وليس هذا فقط فالليمون يحتوي كذلك على فيتامين C الذي يساعد اللثة على محاربة العدوى.

7- أكثر من تناول الأطعمة المحتوية على فيتامين C: فإلى جانب الليمون يوجد كثير من الأطعمة المحتوية على فيتامين C مثل البرتقال والعنب والمانجو والكيوي والفروالة حيث أن فيتامين C يحتوي على مواد مضاد للأكسدة مما يحفز من نمو النسيج الضام وبناء العظام والتي قد تتأثر بأمراض اللثة .
8- أكثر من تناول فيتامين D : حيث أن فيتامين D مضاد للالتهابات ولذلك تأكد من أن نظامك الغذائي يحتوي على الكمية الكافية من فيتامين D إذا كنت تعالج لثتك من الالتهابات وتريد أن تمنع تكرار الحالة، كما أن هذا الفيتامين مهم جدا لكبار السن حيث أثبتت الدراسات والبحوث العلمية أن ارتفاع نسبة فيتامين D في الدم عند سن الخمسين أو أكبر يقلل من خطر الإصابة بأمراض اللثة
– يمكنك الحصول على فيتامين D عن طريق التعرض لأشعة الشمس من 15- 20 دقيقة يوميا كما يمكنك الحصول على فيتامين D أيضا من تناول الأطعمة الغنية به مثل سمك السلمون والبيض وزيت كبد الحوت.
9- نظف أسنانك بصودا الخبز: حيث أن صودا الخبز تعادل الأحماض الموجودة بأسنانك مما يقلل من فرص تسوس الأسنان وأمراض اللثة لذا فاستخدامها يعتبر إجراء وقائي للثة والأسنان، خذ كمية صغيرة من صودا الخبز وضعها في ماء دافئ واصنع عجينة ثم ضعها على فرشاة الأسنان واغسل بها أسنانك.
10- الإقلاع عن التدخين: حيث أن التبغ يقلل من قدرتك على مكافحة العدوى ويؤخر الشفاء، وقد ثبت أن المدخنين يكونون عرضة أكثر من غير المدخنين للإصابة بأمراض اللثة الخطيرة التي لا تستجيب فيما بعد للعلاج وتؤدي إلى فقدان الأسنان.
436