أفضل 8 زيوت صحية للطبخ

0

اذا كنت تستعمل الزيت  كثيرا في وصفاتك الغذائية اذا ننصحك بمجموعة من الزيوت الصحية  الممكنة لك و لعائلتك  تتعرف عليها  حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال عبر مقال مذهل يشمل أفضل 8 زيوت صحية للطبخ.

00001452

كيفية اعتماد اختيار زيوت الطبخ الأكثر صحية

توجد في الأسواق أنواع كثيرة من الزيوت الأمر الذي قد يسبب حيرة لدى البعض، فاختيار نوع الزيت يعتمد على الهدف من استخدامه، هذا ما تقوله كاثرين اتسيوبولس، رئيسة قسم التغذية في جامعة تروب والمتحدثة باسم رابطة التغذية في أستراليا وتضيف: “بالنسبة للفوائد الصحية بشكل عام، يعتبر زيت الزيتون البكر الممتاز أفضل خيار، مع أنه يحتوي كمية من الأحماض الدسمة المشبعة (12%)، إلا أنه من الزيوت القليلة غير المكررة والتي تحتفظ بمضادات الأكسدة الموجودة في الزيتون قبل عصره”.
وتعتبر الزيوت النباتية أكثر صحيا من الشحوم الحيوانية كالزبدة والشحم، حيث تحتوي الزيوت النباتية على كمية قليلة من الأحماض الدسمة المشبعة والتي تضر القلب، كما أنها تحتوي على كمية أكبر من الزيوت الأحادية والمتعددة غير المشبعة المفيدة للقلب.
وعن الكميات المناسبة للاستخدام، أضافت اتسيوبولس أنه، “يمكن تناول ملعقتين أو ثلاث يومياً من زيت الزيتون البكر الممتاز وتعتبر هذه الكمية مقبولة وتحافظ على التوازن الصحي للطعام، كما يمكن تناولها حتى في حميات التنحيف”.
وأشارت إلى أنه “يفضل استعمال زيت الزيتون مع المأكولات الباردة، كالسلطات وعدم استعماله في القلي وذلك للحفاظ على مضادات الأكسدة التي يحتويها، حيث إن تسخين زيت الزيتون للوصول لمرحلة التدخين يؤدي لتغير في تركيبه، بينما يفضل استخدام الزيوت المكررة الأخرى كزيت دوار الشمس في القلي والطبخ”.
يقول الباحث في مجال الزيوت روج ميلير: إن الزيوت تفقد جودتها وتتلف الزيوت بالضوء والحرارة والهواء الذي يعمل على أكسدتها، الأمر الذي يؤدي لتغير طعمها ولونها”.
بالنسبة للطريقة المثلى للمحافظة على الزيوت من التلف، يقول ميلير: ” الأفضل أن نحتفظ بالزيوت في الأماكن الباردة، وبعيداً عن الضوء، مع إحكام إغلاق العلبة، كما يفضل شراء الزيت في عبوة معدنية، أو الاحتفاظ بزجاجات الزيت في حقيبة خاصة عازلة للضوء والحرارة.

أفضل الزيوت الصحية المستخدمة في الطبخ

1- زيت الزيتون
لا يمكن إنكار أهمية زيت الزيتون على الصحة العامة فهو من أهم الزيوت الصحية التي تحمل فوائد كبيرة جدا للجسم وخاصة لمرضى السكري والضغط وارتفاع الكوليسترول وضغط الدم ، فزيت الزيتون من أخف أنواع الزيوت خاصة عند استخدامه على السلطات كما يمكن استخدامه في الطهي بأمان فهو ذات نكهة مميزة جدا .

2- زيت عباد الشمس
يعتبر زيت عباد الشمس من أكثر الزيوت الصحية التي يمكن استخدامها بأمان في الطهي فهو خالي تماما من أي دهون ضارة لأنه يحتوي على دهون أحادية غير مشبعة كما يحتوي على مضادات أكسدة لها فوائد كثيرة في الوقاية من الأمراض السرطانية والقلب كما يحتوي أيضا على مجموعة من الفيتامينات الهامة للصحة العامة لجسم الإنسان .

3- زيت الكانولا
وهذا الزيت عبارة عن خلاصة مسحوق بذور اللفت المعدلة وراثيا حيث يتم تصنيعه بطرق معينة يمكن من خلالها أن يحتوي الزيت على الفيتامينات والأحماض المعدنية والدهون الغير ضارة ، فزيت الكانولا يحتوي على أوميغا3 ودهون أحادية غير مشبعة .

4- زيت فول الصويا
من أهم الزيوت الصحية الذي يحتوي على مضادات للأكسدة مما يساعد على بقاء الزيت بدون أن يصيبه أي ضرر فهو مستخرج من فول الصويا ومن ثم يحتوي الزيت على أحماض أوميغا3 والدهون غير المشبعة مما يزيد من أهمية زيت فول الصويا على الصحة العامة .

5- زيت اللوز
يعتبر زيت اللوز من أكثر الزيوت الصحية استخداما لما له من فوائد كثيرة جدا لا يمكن الاستغناء عنها حيث يعتبر زيت اللوز من أهم الزيوت المحتوية على دهون مفيدة كالدهون الأحادية غير المشبعة كما أنه يحتوي على مضادات للأكسدة ويساعد على ضبط ارتفاع الكوليسترول في الدم ومن الممكن أن تصل درجة احتراقه إلى 495 درجة مئوية .

6- زيت الفول السوداني
يمكن لهذا الزيت أن يحتفظ بخواصه الطبيعية أطول وقت ممكن وهذا ما يميزه عن غيره من الزيوت الأخرى كما أنه غني بنسبة عالية جدا من الدهون المفيدة الأحادية الغير مشبعة كما أنه يتحمل درجة حرارة مرتفعة جدا ولا يغير من نكهة الطعام مثل غيره من الزيوت الأخرى .

7- زيت بذور الكتان
يعتبر زيت بذور الكتان من أكثر الزيوت الصحية المحتوية على دهون صحية ومفيدة كما يحتوي على أوميغا3 وهذا يعني أن له دور كبير في تحسين وظائف المخ وتعزيز صحة القلب ومن الأفضل استخدامه كزيت بارد حيث أنه لا يتحمل درجة الحرارة العالية .

8- زيت الجوز
يحتوي زيت الجوز على دهون أحادية غير مشبعة بدرجة كبيرة جدا فهو من أخف الزيوت التي يمكن أن يتناولها مرضى القلب والسكري خاصة وأنه يتحمل درجة الحرارة العالية مما يعني القدرة على الطهي به وأيضا هو غني بالأوميغا3 .

000145

هل زيت الزيتون صحي للطبخ؟

الحقيقة هي ان كل أنواع الزيوت قد تحترق على حرارة مرتفعة ولمدة مطولة، زيت الزيتون يبقى ثابت أثناء الطبخ بل هو من أفضل الزيوت للطبخ على الإطلاق. زيت الزيتون مثل كل أنواع الزيوت الأخرى يخضع لبعض التغييرات على حرارة عالية، زيت الزيتون حين يطبخ على درجة حرارة تفوق ١٢٠ وحدة مئوية يخسر بعض فوائده و لكنه يظل صحي و أفضل الزيوت النباتية للطبخ. كما يمكنكم إضافة بعضه في آخر عملية الطبخ لتحصلوا على فوائده كاملة.

ما هو أفضل نوع زيت الزيتون؟

إختاروا دائماً زيت الزيتون البكر المعصور على البارد لانه يحتفظ بمادة البوليفينول المضاد للأكسدة المسؤولة عن فوائد زيت الزيتون. الوسائل الأخرى لإستخراج زيت الزيتون تجعل الزيت يخسر هذه الفوائد. في القلي مثل قلي البطاطس أو غيرها الأفضل إستخدام زيت الكانولا لأن زيت الزيتون قد يعطي نكهة مختلفة كما أن القلي قد يحتاج أكثر من 40 دقيقة في الطبخ وذلك ليست المدة التي ينصح بها لزيت الزيتون.

فوائد وأضرار 8 نواع من زيوت الطبخ

زيت عبّاد الشمس. يتم استخراج هذا الزيت من بذور عبّاد الشمس، وهو مصدر جيد لفيتامين “إي”، حيث تحتوي ملعقة واحدة من هذا الزيت على 40 بالمائة من الاحتياجات اليومية من الفيتامين. تشكل الدهون المشبعة الأحادية نسبة كبيرة تبلغ 70 بالمائة من زيت عبّاد الشمس، وتحسّن هذه الدهون مستويات الكولسترول في الدم، وتساعد على تقليل ضغط الدم، وخطر الإصابة بأمراض القلب. توجد في الأسواق أنواع من زيت عبّاد الشمس تحتوي على دهون مهدرجة ضارة بصحة القلب والشرايين، كما أنها تزيد مقاومة الأنسولين والالتهابات. يتحوّل زيت عبّاد الشمس إلى دخان عند درجة حرارة 237 مئوية، وهي الدرجة التي تعتبر ضارة بالصحة، لذلك يمكن الاعتماد عليه في طهي الأطعمة التي تحتاج إلى درجة حرارة عالية.
زيت بذور الكتان. مصدر نباتي عظيم لأحماض أوميغا3 الدهنية التي تقاوم الالتهابات وتغذي خلايا الدماغ، وتحمي من أخطار السكتة القلبية والسرطان. لا يُنصَح باستخدام زيت بذور الكتان ساخناً، بل ينبغي تحزينه في الثلاجة داخل زجاجة معتمة، كما يُنصَح باستخدام الأنواع العضوية منه.
الزبدة. لفترة قريبة كانت تدرج الزبدة دائماً تحت قائمة الدهون غير الصحية، لكن مؤخراً أشارت عدة دراسات إلى أن تناول نظام غذائي منخفض الدهون لا يساعد دائماً على فقدان الوزن، ولا يعتبر مفيداً دائماً للصحة. يمكن استخدام الزبدة لإضفاء نكهة طيبة على بعض الأطعمة، لكن لا يُنصَح باستخدامها في الطبخ على نحو دائم، كما تعتبر درجة الحرارة التي تتحول فيها الدهون الصلبة إلى دخان منخفضة نسبياً لذلك لا تصلح لقلي الطعام.
زيت السمسم. 85 بالمائة من الدهون الموجودة في زيت السمسم من الدهون الأحادية المفيدة للصحة. يستخدم هذا الزيت عادة في المطبخ الآسيوي، لكن لا ينصح باستخدامه في قلي الطعام.
زيت الكانولا. هو ثالث أكبر مصدر للزيوت المستخدمة في العالم بعد زيت فول الصويا وزيت النخيل، لأنه يتحول إلى دخان عند درجة حرارة مرتفعة هي 246 مئوية. يستخدم زيت الكانولا عادة في القلي وإعداد الخبز والمعجّنات. تشكل أحماض أوميغا 3 الدهنية نسبة 11 بالمائة من زيت الكانولا، لذلك يعتبر من الزيوت الصحية، ويدخل في تركيبة أنواع عديدة من السمن. تجنب أنواع الكانولا المصنوعة من بذور معدّلة وراثياً قدر الإمكان، واجعل الأولوية لاختيار الأنواع العضوية.
زيت الذرة. يتحول زيت الذرة إلى دخان عند درجة حرارة 232 مئوية، لذلك يستخدم في قلي الأطعمة على نطاق واسع. تشكل الدهون غير المشبعة نسبة 4 أخماس الدهون الموجودة في هذا الزيت، لكن للأسف نسبة 90 بالمائة من محصول الذرة الموجود في الولايات المتحدة مثلاً معدّل وراثياً، ولذلك من الصعب العثور على زيت ذرة عضوي.
الزيوت النباتية. تصنّع هذه المنتجات من عدة أنواع من الزيوت النباتية، وعادة ما تكون من زيت الصويا والذرة والكانولا. تتحول هذه النوعية من الزيوت إلى دخان عند درجة حرارة 226 مئوية، وهي درجة مرتفعة نسبياً، وتحتوي على نسبة كبيرة من الدهون غير المشبعة الصحية.
زيت الزيتون. 75 بالمائة من الدهون الموجودة في زيت الزيتون من الدهون الأحادية الصحية. يعتبر زيت الزيتون من أفضل الدهون لصحة القلب، ولتحسين الذاكرة، وأداء الدماغ بشكل عام. يتحول زيت الزيتون البكر الممتاز إلى دخان عند درجة حرارة بين 162 و190 مئوية، لذلك لا يُنصَح باستخدامه في قلي الطعام، كما أن استخدامه في طهي الأطعمة يجب أن يكون حذراً، ويعتبر هذا الزيت مثالياً للسلطات والأطعمة التي لا تحتاج إلى تسخين شديد.