أهمية السحور

0

أهمية السحور  خاصة في شهر رمضان  شئ قد يغفل عنها الكثيرون وقد يهمله كوجبة مهمة ربما لن تكون كالفطور في غناها وتنوعها لكنها وجبه ابدا لا يمكن تجاوزها  ومع مجلة رجيم تعرفي على اهمية السحور .

 

اوصي رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام بالسحور واشار الي بركته حيث جاء عن  أنس بن مالك رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلمتسحروا فإن فيالسحور بركة)

كما انه يؤكد الأطباء والاختصاصيون في الدراسات العلمية على أهمية تناول وجبة السحور لما لها من فوائد كثيرة منها:

* تقلل من الإصابة بالصداع والإعياء والتعب أثناء الصيام في نهار شهر رمضان، وتقلل من الشعور بالجوع والعطش.
* تمنع الشعور بالكسل والخمول والرغبة في النوم أثناء ساعات الصيام، وتمنع فقد الخلايا الأساسية للجسم.
* تنشط الجهاز الهضمي.
* تحافظ على التوازن النفسي والاطمئنان الغذائي وسريان الدورة الدموية في جسم الإنسان كالمعتاد.
* تحافظ على مستوى السكر في الدم فترة الصيام.
أهمية السحور * تحافظ على التوازن الجسدي، حيث أنه من خلال تناول الكمية المطلوبة من الطعام والشراب يستطيع الجسم المحافظة على توازنه العام. – تعوّد الإنسان على النظام والانتظام في الحياة العامة والحياة الإسلامية خاصة.

مواد غذائية من الضروري توافرها في وجية السحور:

النشويات المعقدة:
كالخبز الأسمر، حيث أنه يعمل على تحسين نسب السكر في الدم ويقلل من الشعور بالإعياء.

الخضروات المليئة بالألياف:
وذلك لزيادة الشعور بالشبع مثل الجرجير والخس والفلفل الرومي وأيضاً الفواكه، خاصة التفاح والبرتقال والجوافة والكمّثرى، حيث تعمل على منح الجسم كمية كبيرة من المياه وتعطيه الشعور بالارتواء وتقلل من شعوره بالعطش، بالإضافة الى إمداده بالفيتامينات المفيدة.

خليط متوازن من الكربوهيدرات والدهون والبروتين

و الذي يوفر للجسم أثناء الصيام الطاقة اللازمة للنشاط اليومي.

نصائح الطبية لاعداد وجبة سحور ذات فائدة متكاملة للصائم:

* اعداد المأكولات بطيئة الهضم، بدلاً من المأكولات التي يتم هضمها بسرعة.
* الحرص على توفير منتوجات الألبان، كالزبادي، واللبن (الرائب).
* توفير الخضراوات في وجبة السحور.
أهمية السحور * التقليل من نسبة الكافيين في الجسم الجسم.
* ضرورة الابتعاد عن الوجبة المالحة في السحور.
* تقديم السوائل سواء من الماء أو العصائر الطازجة معتدلة البرودة، وغير المعلبة، أو الغازية.
* الابتعاد عن المأكولات الغنية بالسعرات الحرارية مثل المأكولات المقلية.
* الحرص على تأخير وقت تناول السحور ، حيث إن التأخير يمكّن الجسم من الاستفادة من المواد الغذائية لأكبر فترة ممكنة من ساعات النهار.وقد جاء ذلك في حديث عن الرسول صلي الله عليه وسلم حيث قال  ” ما تزال أمتي على سنتي ما قدموا الفطور وأخروا السحور “
* الحرص على تقديم أنوعاً مختلفة من التمر في وجبة السحور حيث ان التمر من العناصر الغذائية التي ينصح بها الأطباء.

اخيرا اعلموا 

ان السحور سنه قبل ان يكون امرا وشئ ينصح به الاطباء 

لهذا فلا تدع البركة تفوتك حتى لو بالقليل من الماء اتباعا للسنه وطلبا للبركة .