أهم فوائد الجري للصحة

0

يعتبر الجري من احد الرياضات الصحية المشهورة التي تتمتع بعدة فوائد مذهلة تتعرف عليا حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال من خلال المقال التالي.

000

الجري هو شكل من أشكال التمارين الرياضية التي توفر لك العديد من الفوائد البدنية والعقلية وحتى الاجتماعية . وهو شكل من أشكال الأنشطة البدنية التي تقوي العظام ، وتحسن اللياقة البدنية للقلب والأوعية الدموية ، كما يساعد في الحفاظ على الوزن الصحي .

تعرف على أهمية الجري وفوائده الصحية

1- يساعد على فقدان الوزن
وفقا لدراسة نشرت عام 2013 أن الجري يساعد بشكل كبير على حرق السعرات الحرارية ولكن يصعب تحديد عدد السعرات الحرارية التي يتم حرقها نظرا لاحتلاف الوزن والسرعة لدى كل شخص ولكن يجب أن تمارس هذه الرياضة لمدة نصف ساعة 3 أو 4 مرات أسبوعيا.
2- يساعد على النوم بشكل أفضل
يساعدك الجري على محاربة الأرق والتمتع بنوم عميق أثناء الليل، حيث وفقا لدراسة أجريت في جامعة نورث وسترن عام 2010 بأن التمارين الرياضية المنتظمة وخصوصا الجري يساعد على النوم بشكل صحي لدى الأشخاص الذين يعانون من الأرق.
3- يحافظ على صحة العظام والمفاصل
الجري يساعد على تقوية العظام والمفاصل، حيث أنه وفقا لدراسة أجريت عام 2009 في جامعة ميسوري بأن الرياضة كالجري لها تأثير كبير على زيادة كثافة المعادن في عظام الفخذين والساقين، كما أن حرصك على ممارسة هذه الرياضة في سن مبكر يقلل من فرص إصابتك بهشاشة العظام والتهاب المفاصل والجري يعتبر علاج جيد أيضا بالنسبة للنساء الذين يعانون من هشاشة العظام.
4- يقوي المخ
التمارين الرياضية مثل الجري لها آثار إيجابية على وظائف المخ، لأنها يعمل على تقوية الذاكرة وأيضا زيادة معدل ضربات القلب وبالتالي وصو المزيد من الأوكسجين إلى المخ، وفي دراسة نشرت عام 2011 بأن الجري يحمي من الإصابة بالاضطرابات العقلية المرتبطة بالتقدم في السن وبالتالي فالحرص على ممارسة رياضة الجري منذ الصغر يحميك من الإصابة بالخرف أو الزهايمر عند الكبر.
5- يحسن صحة القلب
إن القلب عبارة عن عضلة وبالتالي فإن ممارسة رياضة الجري بانتظام سوف يكون له مردوده الإيجابي أيضا على صحة القلب، لأن الجري يساعد بشكل كبير على تنشيط الدورة الدموية، كما أنه يساعد على خفض نسبة الكولستيرول الضار LDL بالدم الذي قد يؤدي إلى حدوث السكتات القلبية والدماغية ووفقا لدراسة نشرت عام 2014 فإن الجري لمدة 7 دقائق فقط يوميا يساعد على خفض نسبة خطر الإصابة بأمراض القلب إلى النصف تقريبا بالمقارنة مع الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة.
6- محاربة الاكتئاب
أثبتت العديد من الدراسات أن ممارسة رياضة الجري فعالة جدا في محاربة الاكتئاب، لأنه يساعد على إفراز مادة الاندورفين كما يقلل إفرازات الجهاز المناعي التي تؤدي إلى الشعور بالمزاج السيئ، كما أنه يساعد على رفع درجة حرارة الجسم مما يؤدي إلى الشعور بالراحة والهدوء النفسي، فلما شعرت بالاكتئاب اخرج ومارس رياضة الجري وسوف تشعر بالراحة.
7- يقلل خطر الإصابة بالسرطان
أثبتت الدراسات أن ممارسة الرياضة كرياضة الجري يساعد على تقليل خطر الإصابة بالسرطان والوقاية من سرطان الثدي والرئة والقولون والمستقيم والبروستاتا والمبيض والمعدة ومع ذلك فهو ليس علاجا للسرطان إنما يقلل من خطر الإصابة به فقط.
8- التخلص التوتر والإجهاد
إن التمارين الهوائية مثل الجري تساعد على التخلص من التوتر والإجهاد، ولذلك فإن ممارسة هذه الرياضة بانتظام تساعد على التخلص من القلق والتوتر والإجهاد وكذلك تحسين المزاج، حيث انه يساعد على إفراز مادة الأندورفين، حتى أنه يمكن أن يساعدك على علاج الصداع الناتج عن الضغط والإجهاد خصوصا أثناء الشغل.
9- يقلل خطر الإصابة بالسكري
لكي تقلل من خطر إصابتك بمرض السكري من النوع الثاني فيجب أن تنتظم في ممارسة رياضة الجري، فسوف يساعد ذلك على أن تبقى نشطا وينقص وزنك، بالإضافة إلى زيادة حساسية الخلايا للأنسولين وكذلك مراقبة مستوى السكر في الدم، ويجب أن تمارس رياضة الجري لمدة 150 دقيقة في الأسبوع، أما الأشخاص المصابين فعليا بالسكري فيجب أن يقوموا باستشارة الطبيب أولا قبل أن يجعلوا الجري جزاءا أساسيا في روتينهم الأسبوعي.
10- يجعل الجلد صحيا أكثر
الجري هو احد أسرار المحافظة على صحة الجلد والبشرة وزيادة نضارتهن حيث أن الجري يساعد على زيادة العرق وبالتالي تخليص الجسم من السموم والشوائب التي تسبب البثور وحب الشباب، كما أن الجري يساعد على تنشيط الدورة الدموية وبالتالي وصول المزيد من الأكسجين والمواد المغذية إلى الجلد، ولكن لا تقوم بالجري في الفترة ما بين العاشرة صباحا والرابعة عصر لن التعرض للشمس خلال هذه الفترة ليس صحيا بالنسبة للبشرة ويمكن أن يؤدي إلى ظهور حب الشباب والتجاعيد ولا قدر الله سرطان الجلد، كما يجب ان تقوم باخد حمام قبل الجري لإزالة الشوائب والرواسب التي تغلق المسام من الجلد.

00

فوائد الجري في الشتاء

علي الرغم من المخاطر التي قد يتعرض لها العداء فهناك بعض التدابير الإحتياطية التي تساعد في تقليل ذلك .فهي مفيدة للغاية وأمنة مثل إختيار الملابس المناسبة وتنظيم التنفس والإنتباه جيداً لمخاطر الطريق .
فإن أكبر مخاطر الشتاء هي إنخفاض درجة حرارة الجسم بصورة واضحة و التثلج . وعند تطور هذه الحالات قد تؤدي إلي بتر أحد الأطراف. وبالتالي فإن قواعد اللبس هي أفضل الضمانات ضد هذه المخاطر .
عادة ماتكون رطوبة البشرة بسبب العرق أو تساقط الثلوج ، يمكن أن تتسبب في الإنخفاض المتزايد لدرجة حرارة الجسم . وبالتالي يجب تجهيز الزي المناسب للجري جيداً ،من المهم أن يرتدي الرياضي ملابس ثقيلة عند ممارسة الجري في الأماكن المفتوحة خلال الشتاء،
تتكون الملابس من عدة طبقات تختار بعناية لمنع وصول العرق إلي الجلد . وهذا قد يشتمل علي الجاكيت ( السترة ) المضادة للماء . ويجب أن تكون مصممة خصيصاً للرياضين وذات أكمام طويلة . وقد صممت لحماية العداء من العرق أثناء إرتفاع درجة حرارة الجسم عند الجري .
إن تغطية البشرة جيداً هي واحدة من أفضل الدفاعات لمقاومة التثلج . وإن من أفضل الإحتياجات الضرورية في فصل الشتاء ، القباعات والقفازات والجوارب الدفئة والتي لها قدرة هائلة لحماية الجلد. وفي أكثر الأيام بروده ، يجب على العداء الإهتمام بتغطية وجهه كاملاً ، وذلك من خلال إرتداء قناع التزلج أو وشاح للرقبة.
وتعد ألام الجهاز التنفسي هي أحد المخاطر التي تتعرض لها أثناء الجري في فصل الشتاء .وذلك يحدث عندما يجف الهواء البارد للغاية المار للجهاز التنفسي و مما يشكل صعوبة و ألم في التنفس . وقد يتطور الأمر إلي زيادة معدل التنفس . وبالتالي من الضروري ألا يُجهد الرياضي نفسه بشكل كبير من خلال زيادة سرعته مثلاً أثناء الجري على نحو مبالغ فيه، أنه يُمكن أيضاً التقليل من مدة التدريب، حيث يكفي ممارسة الجري لمدة تتراوح بين 45 و60 دقيقة يومياً. وأهمية التوقف عن ممارسة التمرين على الفور، إذا ما شعر الرياضي بحرقة في رئتيه؛ حيث يُشير ذلك إلى معاناته من برودة شديدة.
أيضاً الطرق الرطبة والمتجمدة هي أحد المخاطر الشائعة عند الجري في فصل الشتاء .والسقوط علي هذه الأسطح المنزلقة قد يؤدي إلي ألام في العضلات والكدمات و الإلتواء أو حتي قد يتطور الأمر إلي كسر في العظام لاسمح الله .فالعداء لا يستطيع السيطرة بقدر الإمكان علي أوضاع الطرقات في منطقته. ولا يستطيع التحكم في ذلك ، إلا من خلال إختيار الشوارع المحلية بدلاً من الطرق الريفية أو الخاصة فهي لاتحصل علي رعاية وإهتمام في فصل الشتاء.

سلبيات الجري على الإسفلت :-

– يتسبب الجري على الإسفلت دون لبس حذاء رياضي جيد في مياة الركبة .
– صلابة الأرض تحت القدم تتسب في العديد من المشاكل للظهر و تزيد تلك المشاكل لمن يعانون من ألام الظهر بصورة مسبقة .
– تصطدم القدم بالأرض بصورة كبيرة مما يزيد الضغط عليها خاصة في الشوراع الجبلية ، كما أن إرتداء حذاء صلب و الضغط المتزايد على القدم يتسبب في مسمار القدم لذلك وجب التنبية بحذاء رياضي حال الجري عمومًا .

– يكون الممر الإسمنتي أصعب على الجسم من الممر المستوي أو الترابي لأن التراب يوفر إمتصاص أفضل لصدمة القدم على الأرض .
– يتسب الركض على الإسفلت في ألام المفاصل و ألام الركبتين فيكون الجسم عرضة للسقوط في أي وقت .

نصائح للممارسة رياضة الجري :-

ينصح الخبراء الذين يردون أن يمارسوا رياضة الجري بإرتداء حذاء رياضي خفيف مع إرتداء ملابس ذات أكمام للحد من تعرض الجسم للشمس قدر الإمكان و يكون الوقت الأمثل للركض هو وقت شروق الشمس أو وقت الغروب مع تناول الماء و العصائر طول فترة الجري لتعويض الجسم السوائل التي فقدها بالجري و الجري على أرض مستوية حتى لا تتعرض القدم لأي مشاكل صحية بعد ذلك فيفضل الجري على الأراضي الخشبية أو ذات الطبيعة الرملية في الصالات المغطاة ..

اقتراحات الصحة والسلامة مع الجري

وتشمل الاقتراحات:
• تأكد من تناول نظام غذائي صحي ومتوازن .
• تجنب تناول الطعام مباشرة قبل الجري .
• شرب الكثير من الماء قبل وأثناء وبعد الجري .
• أخذ الهاتف المحمول معك .
• ارتداء المواد العاكسة إذا كنت تعمل في الصباح الباكر أو في الليل .
• اختيار الطرق المأهولة ، وتجنب المناطق الخطرة والمعزولة .

اضرار الجري لمسافات طويلة

رياضة الجري لا تتطلب سوى زوج من أحذية مناسبة ، مع مكان مناسب لهذه الرياضة . الجري من الممارسات الرياضة المفيدة للقلب والأوعية الدموية لجميع الأعمار . كما انه من الرياضات التي تحرق كمية عالية من السعرات الحرارية في فترة قصيرة نسبيا من الزمن مقارنة مع أشكال أخرى من التمارين الرياضية . من بين العديد من الفوائد الصحية وتحسين صحة العظام والقلب والأوعية الدموية ، وكلاهما يمكن أن يحسن بشكل كبير على نوعية الحياة على المدى الطويل . بينما قد يترتب على الجري أيضا آثار ضارة على المدى الطويل ، لذلك علينا فهم المخاطر لاتخاذ التدابير الوقائية اللازمة لمواصلة التمتع بالتمرين .

الجفاف
وفقا لموقع MayoClinic.com ، فإن الجري على المدى الطويل يفقدك الكثير من السوائل الموجودة في الجسم ، مما يتسبب في ظهور حالة من الجفاف . بالإضافة إلى ظهور الأعراض الاعتيادية ، بما في ذلك التعب ، والصداع وجفاف الفم ، والجفاف المزمن الذي لا يزال قائما مع مرور الوقت ويمكن أن يسبب الإمساك وحصى الكلى ، ويمكن أن يؤثر أيضا على الكلى والكبد . لمنع الجفاف ، تأكد من شرب الكثير من الماء قبل وأثناء وبعد التمرين .

مخاطر التهاب المفاصل
الركض على المدى الطويل ، يؤثر خاصة على الركبتين ، كما قد يزيد من خطر التهاب المفاصل . اثبتت البحوث التي أجريت مؤخرا ، والدراسة الأولى في عام 2011 في “الطب والعلوم في الرياضة والتمارين الرياضية” ، والتي سعت إلى معرفة تأثير النشاط البدني على مفصل الركبة .

التهاب الأوتار
وتر أخيل ، وهو الوتر الذي يربط عضلات الساق ، وكعب العظام . على عكس الإصابات التي تنتج عن بعض الصدمات ، فإن التهاب الأوتار أخيل يسبب الإجهاد المتكرر . أعراض التهاب أوتار أخيل يمكن أن تشمل الوتر ، في ربلة الساق وألم كعب ، والتصلب والتورم . وفقا للأكاديمية الأمريكية لجراحي العظام ، تحدث معظم حالات التهاب الأوتار أخيل بسبب زيادة سرعة الركض ، مع زيادة المسافات بسرعة كبيرة جدا دون الراحة .

المشط
الكلية الأمريكية للقدم والكاحل لجراحة العظام والطب تعرف المشط كمجموعة من الأعراض التي يمكن أن تتضمن ألم في كرة القدم ، والتهاب ، وتنميل القدمين وآلام القدمين الحادة . المشط يحدث مع الجري أو المشي الغير طبيعي وبسبب الضغوط التي يمكن ان تسبب الإجهاد وافراط الإصابات التي يمكن أن تحدث أيضا من الجري على المدى الطويل ، كما يمكن ان تحدث بسبب ارتداء الأحذية الغير مناسبة .

عرق النسا
الجري ليس المسؤل المباشرة عن عرق النسا ، ولكن الجري يمكن أن يؤدي إلى تفاقم السبب الكامن والأعراض وراء عرق النسا .تظهر الآلام أسفل الظهر الذي يشع في الساق الواحد ، ويتسبب عادة في عرق النسا او الانزلاق الغضروفي الذي يسبب الضغط على العصب الوركي .

دراسات وابحاث
اثبتت الدراسات الامريكية على العديد من الفوائد الصحية من الجري . بتأثر القلب والأوعية الدموية ، بناءاً على تقارير المركز الطبي Langone لجامعة نيويورك . هذه الفوائد يمكن أن تمتد إلى سنوات من حياتك ، مما يعزز قلبك ليعمل بشكل أكثر كفاءة . كما ان الجري مفيد في فقدان الوزن بإعتباره وسيلة ممتازة لانقاص الوزن عن طريق حرق حوالي 250 سعر حراري لكل نصف ساعة وحوالي 500 سعر حراري بعد ساعة واحدة . كما يمكنك حرق السعرات الحرارية 3 ،500 على مدار أسبوع أو أكثر حسب نظامك الغذائي . وهناك الفوائد الصحية العقلية من خلال إطلاق الاندورفين في الجسم ، الذي يمنجك الشعور بالسعادة ، كما يمنحك المشاعر التي تساعد في تخفيف التوتر ، وتزيد من القوة والقدرة على التحمل لتساعدك على الشعور بمزيد من الثقة .

دراسة طبية ” الجري ” يعطل نمو الخلايا السرطانية بالجسم

معلومات طبية عن الخلايا السرطانية .. هذه الخلايا تقوم بغزو الخلايا المجاورة و تنتقل إلى أنسجة أخرى و تلك الصفات من أهم سمات الورم الخبيث عكس الورم الحميد الذي لا يقدر على الإنتشار و الغزو و لكن حالة عدم إستئصاله يتحول إلى ورماً خبيثاً بمرور الوقت ،و يعتبر الجلوكوز الغذاء الرئيسي للخلايا السرطانية و إن لم تجده تجوع و اذا وجدت الأحماض الدهنية أمامها تفقد طاقتها و قدرتها على التكاثر .

كيفية الحد من انتشار الخلايا السرطانية بالجسم .. ؟ يمكن الحد من الإصابة بالسرطان و انتشار الخلايا السرطانية العدوانية من خلال اتباع نظام غذائي غني بالكيتون و هو نظام غذائي يحتوي على نسبة عالية من البروتين و الدهون و يفتقر إلى الكربوهيدرات و يمكن تناول الفواكه و الخضراوات و السمك و المكسرات و اللحوم التي تحتوي على نسبة بسيطة من الدهون و الزيوت كزيت الزيتون و بذور الكتان و يمنع تناول السكريات و الحبوب و الأرز و البطاطس و المعكرونة .

خطورة اتباع نظام الكيتون .. بالرغم من فاعليته و نجاحه في علاج الكثير من الحالات إلا أنه يحتاج لإشراف الطبيب كونه يضر بصحة الجسم و ذلك لأن الجسم يحتاج إلى الألياف ، البوتاسيوم و هذه العناصر يفقتدها هذا النظام كما لا يصح إتباع هذا النظام مع مرضى الكلى ، الكبد و القلب و أثناء الحمل والرضاعة ،و عقب العمليات الجراحية ، و اضطرابات الأكل ،و كما لا يفضل اتباعه لمدة تتجاوز شهراً كاملاً إلا إذا سمح الطبيب .

كيفية الحد من الإصابة بالسرطان :

– خفض استهلاك المواد الغذائية المصنعة .
– الإبتعاد عن تناول الوجبات السريعة .
– اتباع نظام غذائي غني بالألوان الطبيعية كالفواكه ، الخضراوات وأهمها الفلفل الملون الأخضر و الأصفر و الأحمر و الطماطم لأن جمعيها غنية بمضادات الأكسدة .
– الإبتعاد عن الإسراف في تناول المشروبات السكرية .
– الحد من إستخدام الدهنيات كلصلصة الطمام الصناعية “الكاتشب ” و المملحات و الماينيز و غيرها .
– الحد من التوتر و العصبية الزائده لأنه يعزز انتشار الخلايا السرطانية .
– الإسراف في تناول الأسماك و المأكولات البحرية .

دراسة طبية “الجري” يحد من نمو الخلايا السرطانية في الجسم : قام محموعة من الأطباء من جامعة كوبنهاجن الكائنة بالدنمارك بدراسة مخبرية على مجموعة من الفئران فقام الأطباء بزرع خلايا سرطانية في أجسام الفئران و بالفعل بدأت الخلايا السرطانية بالإنتشار في أجسامهم و بعد ذلك قسم الأطباء الفئران الى مجموعتين المجموعة الأولى كانت تعمل في مجال العجلة و لذلك تم حقنها بالأدرينالين و المجموعة الثانية مارست حياتها بشكل طبيعي و خلصت النتائج إلى ما يلي .

نتائج الدراسة الطبية :

– أكتشف الأطباء أن فئران المجموعة الأولى إنخفض لديهم حجم الأورام بنسبة تتراوح بين 61% و تصل إلى 67% .
– وجد الأطباء أن فئران المجموعة الأولى نشط لديهم مادة تسمى انترلوكين 6 و هذا المادة تقوم بتنشيط خلايا NK التي تساعد في التخلص من الخلايا السرطانية و القضاء عليها .
– أشارت الباحثة بيرنيلا هوجمان أحد المشاركين في الدراسة إلى إن الجري ساعد في وقف نمو الخلايا السرطانية و تقليص حجم الورم إلى النصف تقريباً .
– أكد الأطباء أن الجري ينشط الادرينالين الذي يساعد في تنشيط جهازالمناعة و تدعيم الخلايا المناعية .

– شدد الأطباء على ضرورة مضاعفة عدد مرات ممارسة التمارين الرياضية و وقتها حتى يزيد إفراز مادة الأدرينالين و ذلك بالنسبة لمرضى السرطان للحد من انتشار الخلايا السرطانية و الأصحاء للحد من نمو الخلايا السرطانية .

0