أهم فوائد المشي الصحية والعلاجية

0

يعتبر المشي من اهم الرياضات الموصى بها من قبل الكثير من الخبراء و لهذا نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال يحوي على أهم فوائد المشي الصحية والعلاجية.

168

إليكِ أهم فوائد المشي الصحية والعلاجية

أولا: خفض ضغط الدم

إرتفاع ضغط الدم من العوامل الرئيسية للإصابة بأمراض القلب، وكذلك السكتة الدماغية المفاجئة، ويؤكد العلماء والخبراء على أن مزاولة المشي الرياضي بإنتظام، يساعد الإنسان على خفض ضغط الدم في الأوعية الدموية والشرايين، وكذلك يقلل من حاجة الإنسان المصاب بإرتفاع ضغط الدم، من استخدام الأدوية والعقاقير التي تساعد في خفض معدلات ضغط الدم.

ثانيا: خفض مستوي الكولسترول في الدم

إرتفاع مستوى الكولسترول في الدم، يسبب الإصابة بمرض التصلب أو الإنسداد الشرياني، والكوليسترول مادة دهنية تترسب علي الجدار الداخلي للشرايين والأوعية الدموية وخاصة الشريان التاجي الذي يغذي القلب، مما يسبب بعد مرور الزمن ضيق الشريان والتصلب، ووصول كميات قليلة من الدم إلي القلب،(عدم الإرواء)، وفي حالات متقدمة يؤدي للإصابة بانقطاع تدفق الدم نهائياً إلى القلب مما بسبب السكتة القلبية .

وعند مزاولة برنامج المشي الرياضي، وبإتباع نظام غذائي خال من الدهون والكوليسترول، يضمن الإنسان خفض عوامل الخطورة للإصابة بأمراض القلب، وذلك بخفض مستوي الكولسترول الكلي، وكذلك مستوى الكولسترول الضار، الذي يكون مسئولاً عن إنسداد الشريان والأوعية الدموية، بالإضافة إلي ذلك يعمل المشي الرياضي على زيادة مستوي الكوليسترول المفيد .

ثالثا:خفض معدل ضربات القلب

يُعتبر معدل نبض القلب أثناء الراحة في الدقيقة ( عدد ضربات القلب ) المؤشر لصحة ودقة عمل القلب، حيث كلما حصل الإنسان على لياقة بدنية، أثناء مزاولة برنامج المشي الرياضي، كلما تحسن عمل القلب في دفع كمية أكبر من الدم بأقل عدد من ضربات للقلب .

رابعا: تقليل دهون الجسم :

تُعدالمشكلة الكبرى في زيادة نسبة الدهون في أجسامنا، وهذه لها علاقة كبيرة مع بعض أمراض القلب و السكري و ضغط الدم المرتفع و إرتفاع مستوى الكولسترول في الدم، والسرطان و آلام المفاصل، والروماتيزم وغيرها من الأمراض. و المشي الرياضي يساعد في تقليل نسبة الدهون في الجسم ، وبخطوات بسيطة جداً يمكن للجسم في (30) دقيقة من ممارسة رياضة المشي أن يحرق (200) سعر حراري.

خامساً :تحسين الأيض (التمثيل الغذائي )

الأيض أو(التمثيل الغذائي) عبارة عن معدل إحتراق السعرات الحرارية المخزونة في الجسم، والتي تأتي من تناول الأغذية اليومية، وكلما كان الإنسان يعاني من السمنة وزيادة الوزن، كلما واجه الصعوبات في إنقاص الوزن، وذلك لوجود الأنسجة الدهنية تحت طبقات الجلد، والتي تتميز بقلة نشاطها خلال التمثيل الغذائي، وبالتالي يكون معدل التمثيل الغذائي في الجسم بطيئاً. وعند إتباع برنامج المشي الرياضي يحصل الإنسان علي معدلات التمثيل الغذائي بدرجة عالية تساعد على حرق السعرات الحرارية المخزونة في الجسم .

سادساً : المشي يزيد كثافة وصلابة العظام :

مع تقدم العمر تقل قدرة العظام على إمتصاص الكالسيوم وبناء العظام، ممايعرض الكتلة العظمية للإصابات. يؤكد العلماء بأن(25%) من العالم يعانون من مرض التهاب العظام ويسمي (تحجر العظام) أو تيبس العظام، مما يؤدي إلى كسور خطيرة جداً وخاصة مع كبار السن، وكذلك يوصي الأطباء بتناول الكاليسوم، وإضافته علي المواد الغذائية للحصول علي صلابة العظام، لكن الخبراء والعلماء يؤكدون بأن هذا لا يأتي ألا عن طريق مزاولة المشي الرياضي الذي يحصل الإنسان فيه علي كثافة وصلابة العظام و وقاية العظام من أمراض ترقق وهشاشة العظام، والضعف عند الكبر .

المشي لدقائق أثناء يوم عمل شاق يجنبك خطر الإصابة بالسكري

كشفت دراسة بريطانية حديثة عن أن المشي على الأقدام ولو لنصف ساعة في منتصف نهار عمل داخل المكتب قد يساعد على التقليل من خطر الإصابة بمرض السكري.

فبحسب ما ذكر موقع صحيفة الدايلي ميل البريطانية، المشي ولو لدقيقتان قبل الجلوس مرة أخرى لمتابعة العمل أكثر فعالية وفائدة لصحة الإنسان من ممارسة المشي صباحاً قبل الذهاب إلى العمل.

ووفقا لتقرير نشر في الدورية الامريكية للتغذية السريرية، فإن المشاركين في الدراسة الذين استطاعوا أن يستقطعوا دقيقة و 40 ثانية من يوم عملهم للمشي والتجول في ارجاء المكتب، انخفضت لديهم نسبة السكر في الدم.

ويعتبر العلماء ارتفاع نسبة السكر في الدم، وقراءات الأنسولين علامات تحذير تشير إلى مرض السكري من النوع الثاني، والذي يعد عامل خطر رئيسي لأمراض القلب والسكتات الدماغية.

وتؤكد جمعية مرض السكري الخيرية في المملكة المتحدة، ان عدد الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الثاني معرض للزيادة من نحو 2.5 مليون حاليا إلى أربعة ملايين بحلول عام 2025.

ويوضح العلماء أسباب تطور المرض في الجسم، والتي تبدأ عندما يفقد الجسم قدرته على الاستفادة من الجلوكوز، وهو نوع من السكر التي يتم تكوينه عندما نأكل الطعام وتحويله إلى مصدر للطاقة لاستخدامها من قبل العضلات.

ويحذر العلماء من تطور المرض والذي قد يتسبب في الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وأيضاً مشاكل في العيون حيث يمكن أن يؤدي إلى تلف بها لا يمكن معالجته.

ويلخص الباحثون أعراض مرض السكري في العطش الزائد وكثرة التبول نتيجة لتراكم آثار الجلوكوز في الدم.

ويعتقد العلماء أن ارتفاع مستويات البدانة، وقلو ممارسة الرياضة من أهم أسباب الإصابة بمرض السكري في المستقبل.

وكانت نتائج لدراسة أجراها باحثون من جامعة أوتاجو في نيوزيلندا أكدت أن جولة قليلة مشياً على الأقدام وسط النهار يمكن أن تقلل خطر الإصابة بمرض السكري.

وقام الباحثون بتتبع حالة 70 شخص من البالغين الأصحاء، والذين قاموا في الجزء الأول من التجربة بالجلوس لمدة 9 ساعات، وخلالها تم قياس مستوى السكر في الدم 3 مرات بعد تناولهم لمشروبات، بعد ساعة ثم أربع ساعات ثم 7 ساعات، وهذا ما يسمى اختبارات ما بعد الأكل، والتي يقوم بها الأطباء للتعرف على كيفية امتصاص الجسم للسكر بعد تناول الطعام.

ثم طلب من المشاركين في الدراسة المشي لمدة نصف ساعة قبل الجلوس لمدة 9 ساعات أخرى.

وأخيراً طلب منهم مرة أخرى الجلوس لمدة 9 ساعات أخرى على أن يتخلل ذلك المشي لمدة دقيقة و40 ثانية كل نصف ساعة.

وأظهرت النتائج أن مستويات السكر في الدم بعد الأكل بعد قيام المشاركون في الدراسة بممارسة رياضة المشي لدقائق قصيرة كانت أقل مما كانت عليه عندما مشىوا قبل الجلوس، أو عندما لم يتحركوا خلال التسع ساعات على الإطلاق.

فوائد المشي بأقدام عارية

عضلات الجسم

قالت خبيرة الرياضة الألمانية زابينه كيند أن المشي بأقدام عارية يساعد على تنشيط عضلات القدمين والساق والظهر مما يساعد على تعزيز نشاط الجسم واتزانه في حالات التعرض لسقوط محتمل، لذلك احرصي على تخصيص بعض الوقت لتقومي بالتمشية حافية القدمين داخل منزلك لتستمتعي بتوازن مثالي يمنع من السقوط المحتمل في حالات التعثر.

تنشيط الدورة الدموية

الضغط حافية على باطن القدم يساعد على ضخ الدم في اتجاه القلب مما يعني تنشيط الدورة الدموية في الجسم مما يتسبب في الحماية من الإصابة بأخطار الإصابة بالدوالي والأوردة، فإذا كنت ترغبين في الحماية من الإصابة بتلك الأخطار قومي بالتمشية حافية القدمين في المنزل لبعض الدقائق.

تدفئة القدمين

مع اقتراب فصل الشتاء الذي تعاني فيه الكثير من النساء من الشعور ببرودة القدمين يمكن التمشية بدون ارتداء حذاء في المنزل للتمتع بدفئ القدمين الناتج عن تدفق الدم في الجسم بشكل مثالي، كما تساعد التمشية بدون ارتداء أحذية على الحماية من تكون فطريات على بشرة القدمين وهذا ما يزعج الكثير من النساء.

الاسترخاء

وأضافت كيند أن التمشية بدون ارتداء أحذية يساعد على الاسترخاء ولهذا ينصح الكثير من الأطباء النفسيين مرضى التوتر بالمشي حفاة لتجنب القلق والتوتر المزعجين، لذلك حددي موعد يومي للتمشية بدون ارتداء حذاء في المنزل أو في الحديقة مع الحرص من الإصابة بأية جروح.

نصائح لحرق الدهون أثناء المشى

التنوع
التنوع بين المشي بطريقة بطيئة وطريقة سريعة يعمل على حرق كميات كبيرة من الدهون في الجسم، فالتنقل بين السرعة والبطئ يعمل على استدعاء الجسم للدهون المخزنة به حتى تمده بالطاقة التي يحتاجها.
الاستقامة
الاستقامة مع إبقاء رأسك عالية وفي موقع متوسط بين الأكتاف، كأن تبقي كتفيكِ للخلف ومنخفضين بشكل طبيعي وامتصاص المعدة أثناء المشي تساعد على شدّ عضلات الظهر مما يعني حرق سعرات حرارية عالية لتحصلِ على الوزن المثالي الذي تحلمين به.
التحرك أثناء المشي
إذا كنت تمارسين رياضة المشي على جهاز المشي الكهربائي، فعليكِ أن تتخلصي من التمسك بمقبض الجهاز إلا إذا كنت تعانين من عدم التوازن على الجهاز والقيام بتحريك يدك للأمام والخلف، فيعد تحريك اليدين إلى الأمام والخلف مع قبض بسيط للأصابع، ورفع الركبتين إلى أكبر قدر ممكن ورفع الكعبين للردفين من الحركات السهلة والنشيطة التي تساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية أثناء المشي.
احملي وزن
حمل حقيبة تزن بعض كيلوات الجرامات على يدك أثناء المشي تساعد على إنعاش عضلات اليدين مما يساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية.
التنفس
يعمل الأوكسجين الذي يدخل للجسم عن طريق التنفس بشكل منتظم ومتساوي على حرق الدهون المتراكمة، لذلك احرصي أن تتنفسي جيدًا وبشكل منتطم أثناء ممارسة الجري.
احذري أشعة الشمس
الجري تحت أشعة الشمس الحارقة في وقت الظهيرة من الأشياء الخطيرة التي يجب التوقف عن ممارستها، ويمكن إبدال هذا التوقيت بالجري صباحًا أو وقت غروب الشمس، وعليكِ أن ترتدي ملابس قطنية وتجنب ارتداء الملابس المصنوعة من النايلون وذلك لاختلاط العرق مع أنسجة هذه الملابس فتسبب لكِ حساسية بالجلدية.

166

فوائد لرياضة المشي أثناء الحمل

تتعرض المرأة الحامل للإصابة بالإكتئاب و التوتر أكثر من المرأة العادية و قد تجدين أن الكثير من النساء الحامل يشتكين من تقلب أمزجتهن لذلك فإن المشي سيساعدكِ على تحسين حالتكِ المزاجية لأنه يساهم في إفراز مادة السيروتونين التي تقوم بتحسين الحالة النفسية و المعروفة بأسم هرمون السعادة و هذا مفيد أيضاً بعد وضعكِ لطفلكِ.

– المرأة الحامل معرضة للإصابة بما يعرف باسم سكري الحمل لذلك يجب عليكِ أن تأخذي كافة إحتياطاتكِ كي تقي نفسكِ من هذا المرض و المشي يساعدكِ على ذلك لأنه يحرق الدهون و الشحوم الزائدة مما يؤدي إلى إنقاص وزنكِ و بالتالي يقيكِ من الإصابة بهذا المرض و بالطبع يجب عليكِ أن تنتبهي لغذائكِ فتدخلي الخضروات و الفواكه إليه لأنها تمدكِ بمضادات الأكسدة و تعاونكِ مع المشي على الوقاية من سكري الحمل.

– إذا إنتظمتِ في المشي فإن هذا سيقوم بتحسين عمل جهازكِ التنفسي لذلك إحرصي على أن تمشي في الأماكن المفتوحة ذات الهواء النقي حتى يصل الأكسوجين إلى جنينكِ بشكل جيد و هذا سيؤدي إلى نموه بشكل صحي و سيساهم في ولادتة بوزن طبيعي غير زائد عن الحد فقد أثبتت بعض الدراسات البحثية أن المرأة الحامل التي تنتظم في المشي تلد طفلاً طبيعي الوزن على عكس المرأة التي لا تمشي كثيراً.

– تتعرض المرأة الحامل للإصابة بتسمم الحمل بعد إنتهاء الأسبوع العشرين لحملها و من أعراضه حدوث تورم في أطراف الجسم و تصاب بهذا المرض عشرة بالمائة من النساء الحامل و ممارسة المشي تستطيع أن تقيكِ من التعرض لهذا المرض لأنه يساهم في جعل معدلات ضغط الدم تقل و هذا يجعل المرأة معرضة بشكل أقل للإصابة بتسمم الحمل.

– إذا إنتظمتِ في المشي فإن عملية ولادتكِ لطفلكِ ستكون أكثر سهولة من المرأة التي لم تعتد على المشي بإنتظام و سيكون حملكِ أيضاً صحياً لأن الحركات التي تقومين بها عند المشي تجعل طفلكِ يتخد وضعية عمودية و هذا يؤدي إلى زيادة ضغطه على عنق الرحم مما يجعل جسمكِ يزيد من إنتاجه لهرمون أوكيستوسين الذي ينظم الإنقباضات التي تحدث في عضلات الساقين وهذا بدوره يساهم في جعل عملية الولادة أكثر سهولة من المرأة التي لم تعتد على ممارسة المشي أثناء حملها.

أهمية استشارة الطبيب الخاص

– يجب على كل حامل استشارة الطبيب المختص والمشرف على حالتها قبل البدء بممارسة أي رياضة او نشاط وذلك من اجل التأكد من عدم وجود اي مخاطر قد تهدد صحة الام والجنين كأمراض القلب والضغط، وللتأكد من الحالة الصحية الجيدة للجنين وبأن الحامل ليس لديها أي علامات اسقاط مهددة وخاصة في الأشهر الثلاث الاولى.

– أما الأشهر الثلاث الوسطى وحتى الشهر السابع والثامن يجب التأكد من عدم وجود انقباضات مبكرة، اسقاطات متكررة، مشيمة متقدمة، وبأنها قد تعاني من تاريخ ولادات مبكرة قبل اوانها او ضغط عالي وخفقان في القلب بشكل سريع.

– وخلال الشهر التاسع تنصح بممارسة المشي وذلك لأن الجنين يكون مكتملا” كليا فلا ضرر من ممارستها.

حالات تمنع فيها الحامل من ممارسة الرياضة

– أخطر حالة قد تمنع الحامل من ممارسة الرياضة وخاصة رياضة المشي هي وجود مشيمة متقدمة لدى الحامل وخاصة من الدرجة الثالثة (مشيمة متقدمة شديدة)، في هذه الحالة ننصحها بعدم ممارسة الرياضة وماعليها سوى تحريك الأطراف العلوية والسفلية وهي مستلقية أو جالسة.

فالتغيرات الفسيولوجية في الجسم تعمل على تخثر الدم في السيقان والأرجل والجسم بشكل عام وتكون لزوجة الدم لدى المرأة الحامل مختلفة عن لزوجة الدم لدى المرأة العادية.

– الى جانب كل ذلك هناك بعض الحالات التي تمنع المرأة الحامل من مزاولة الرياضة كأمراض القلب، الضغط، مشاكل في الجنين، نمو الجنين البطيء، قلة مياه الطفل نسبيا.

ففي هذه الحالات ما عليها سوى التغذية الصحية والإكثار من شرب المياه والقيام ببعض الحركات الجسدية السهلة كتحريك الأطراف العلوية والسفلية وهي جالسة أو نائمة.

المشي السريع يطيل عمرك

منذ بضع سنوات، كان للأطباء نظرة سلبية حول ممارسة تمارين المشي السريع بما أنّ الرياضيين يمارسون هذه الرياضة من دون تحمية وذلك قد يؤدي إلى إصابتهم بضرر. أمّا اليوم، فتشير الدراسات إلى أن المشي السريع يطيل العمر ويساعد في عيش حياة صحية.

أقيمت بحوث تهدف إلى المقارنة ما بين الأشخاص اللذين يمارسون رياضة المشي السريع واللذين لا يقومون بذلك وجاءت النتيجة مفاجئة ! تساهم ساعة إلى ساعتين من رياضة المشي أسبوعياً في إطالة العمر وذلك بحسب نتائج هذه البحوث.
أمّا الطريقة الأمثل للقيام بهذه الرياضة فهي ممارستها بانتظام وباعتدال: تتحسّنين جسدياً ونفسياً بفضل ممارسة هذه الرياضة بانتظام فالمرأة الرياضية مثلاً تطيل عمرها بحوالى 5.6 سنة مقارنةً بالمرأة غير الرياضية أمّا بالنسبة للرجال فتضاف 6.2 سنة إلى عمرهم.

معلومةً مهمة ينبغي إضافتها ألا وهي أنّ الرياضة جيدة ولكن لا ينبغي تخطي الحدود عند ممارستها فهذا الأمر لا ينعكس إيجابياً على إطالة العمر.
يعالج المشي اضطرابات النوم: يقول باحثون إن المشي يساعد في إفراز الهرمون الذي يحسّن المزاج ويساعد على الاسترخاء، كما أن ارتفاع حرارة الجسم جراء المشي قد يحفز الدماغ على تخفيض حرارة الجسم لاحقاً، ما يساعد على النوم.

أظهرت دراسات كثيرة أن التمرينات تعزز الطاقة خصوصاً مع مرور الوقت كما أنها تخفف الشعور بالإرهاق لدى مرضى السرطان والقلب والذين يعانون مشاكل طبية أخرى.
يساعد المشي على الشعور بالسعادة إذ أنه يحرر المرء من الشعور بالإكتئاب والقلق والتعب ويقوي من عزيمة الفرد.

معلومة أخرى للمدخنين، إن أردت الإقلاع عن التدخين فإن المشي عاملٌ مساعد!
أبسط التمرينات قد تساعد المدخنين على الإقلاع عن عادة التدخين. وذلك لأنها تعزز إنتاج هرمون “دوبامين” المسؤول عن تحسين المزاج، مما يخفف من اعتماد المدخن على النيكوتين.
تركز الدراسات على تأثير التمارين البدنية الخفيفة التي يمكن القيام بها خارج قاعات التمارين الرياضية، مثل المشي، وتمارين شد وإرخاء العضلات، وتثبت أن ممارسة أي من تلك التمارين المعتدلة، كافية لتخفيف حاجة المدخنين الماسة إلى النيكوتين.

المشي السريع يعزز صحة القلب

تعد رياضة المشي إحدى أكثر الرياضات شيوعاً بين الناس لأنها لا تتطلب مجهوداً أو وقتاً كثيراً، لذلك فالدراسة الجديدة التي نشرها موقع صحيفة الدايلي ميل البريطانية قد تسعد الكثيرين.

قد أظهرت هذة الدراسة أن المشي السريع يفيد في خفض خطر الإصابة بأمراض القلب، وذلك لأنه يساعد على تنشيط الجسم بالكامل، ومده بالطاقة اللازمة.

ففي أول دراسة من نوعها وجد الباحثون أن المشي السريع يمكن أن يقلل من خطر ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع الكولسترول، مرض السكري، وجميع الأمراض التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب.

وبعد مقارنة رياضة المشي السريع برياضة الجري، وذلك بتتبع تأثيرهما على 48 ألف شخص من البالغين، اكتشف الباحثون عدم وجود اختلافات كبيرة بين فوائد الرياضتين لأن الطاقة المستخدمة متساوية تقريبا، وبالتالي الفائدة الصحية واحدة، بحسب تقرير نشر في مجلة رابطة القلب والأوعية الدموية الأمريكية.

وقال الباحث بول ويليامز من مختبر لورانس بيركلي بكاليفورنيا: “نتائج الدراسة جاءت مفاجئة، ولكن ما يؤكدها هو تأثير الرياضتين على السعرات الحرارية، فكلاهما يوفر فوائد صحية عديدة”.

وشارك في الدراسة رجال ونساء وكانت نسبتهم متساوية، وكان متوسط عمر الرجال 48 سنة، ومتوسط عمر النساء 41 سنة، وهؤلاء قاموا بممارسة رياضة الركض أو المشي السريع.

في حين شاركت مجموعة أخرى 21% منها رجال، وكان متوسط أعمارهم 62 سنة، ومتوسط أعمار النساء 53 سنة، ومارسوا رياضة المشي، لتظهر نتائج الدراسة على هذه المجموعة أنهم أكثر عرضة لزيادة الوزن.

وأكدت الدراسة أن الأشخاص الذين اختاروا الركض أو المشي السريع كانوا أقل عرضة لإصابة بإرتفاع ضغط الدم، والكولسترول، وأمراض القلب.

وينصح القائمون على الدراسة الأشخاص الذين لا يفضلون الركض السريع، بالإستمرار في ممارسة رياضة المشي ولكن مع وجوب مضاعفة مدة المشي حتى يستطيعوا أن يحصلوا على نفس الفوائد الصحية التي يحصل عليها من يمارسون الركض السريع.

وأكد دكتور دوريان مادوك أن نتائج هذة الدراسة تظهر أن أي نشاط بدني سريع يقوم به الإنسان ينعكس بصورة إيجابية على صحة القلب، ويعمل أيضا على تحسين الصحة العقلية للإنسان.

167