إزالة الشعر – طرق إزالة الشعر مجربة و مضمونة

0

يعتبر الشعر الزائد من المشاكل اليومية التي تعاني منها المراة خاصة ذات البشرة الحساسة و اليوم نقدم لك مقال حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال يحوي على طرق طبيعية و مجربة لازالة الشعر مع بعض النصائح لتخفيف الالم.

1458

الشعر الزائد

تعاني نسبة كبيرة من الإناث من ظهور الشعر الزائد في مناطق غير مستحبة في الجسم بنسب متفاومتة تتراوح بين شعيراتٍ قليلة إلى شعرانية كثيفة خاصةً في المناطق الحساسة والوجه كالذقن أو الحاجبين أو منطقة الشارب والذراعين والساقين، الأمر الذي يسبب لهن إحراجاً كبيراً ويقلل من مظهرهن الأنثوي الجميل أمام الآخرين.
يعود سبب ظهور الشعر الزائد عند النساء إلى عامل الوراثة بالدرجة الأولى كوجود فرد أو أكثر يعاني من الشعرانية الزائدة ممّا يورثها لفرد أو أكثر في المنزل، كذلك بسبب اضطرابات في الهرمونات الأنثوية ونقصان في نسبتها العامة مقابل زيادة ملحوظة في الهرمون الذكري “التيستيرون” أو الأندروجين لدى الأنثى ممّا ينتج عنه بعض مظاهر الرجولة لدى النساء كازدياد شعر الجسم مع تساقط في شعر الرأس وخاصة إذا كانت المرأة تعاني من مشاكل في الجهاز التناسلي مثل مشكلة تكيس المبايض المزمن.

ينقسم الشعر عموما إلى نوعين :-

النوع الأول هو :- شعر الزغب حيث تكون الشعره فيه لينة و رقيقة و لونها فاتح و قصيرة هذا الشعر يوجد في الصدر و الوجه و الظهر حيث يعطى إنطباعًا بعدم وجود شعر في تلك الأماكن .

النوع الثاني هو :– الشعر الطرفي النهائي و تكوف فية الشعره سميكة و داكنة اللون و يظهر هذا الشعر في فروة الرأس و تحت الإبط و و يوجد في وجه الرجال و البنات في حالات سنذكرها .

أسباب ظهور الشعر بكثرة :-

يوجد عدد من الأسباب التي تتسب في تلك الظاهرة للفتيات منها :-

أولًا: الشعرانية HIRSUTISM هو ظهور الشعر في الوجه و الذقن بكثرة العادة أن لا يظهر الشعر في وجه الفتيات و لكن مع تلك الظاهرة يظهر الشعر بكثرة و يحدث ذلك نتجة لزيادة في هرومانات الذكورة و نقص هرومانات الأنوثة ، يوجد سبب أخر هو القلق النفسي و العصبي و يرجح الأطباء أن نسبة 1% من الحالات هي التي تعاني من نقص هرومونات الأنوثة و الزيادة في هرومونات الذكورة الأندروجين و قد يكون نتجة لحساسية بصيلات الشعر لهرمون الذكروة في معدله الطبيعي في الجسم .

000000000000000000

ثانيًا : قد يكون نتجة للبعض الأمراض كسرطان المبيض أو سرطان الغدة الكظرية أو تضخم الغدة الكظرية و قد يكون عيب خلقي أو زيادة نسيج القراب كما سبق الذكر يجعل هرومونات الذكورة أكبر من الأنوثة ، و إستخدام بعض الأدوية للعلاج مثل التستوستيرون و المنشاط و مينوكسيديل و الفينيوئين من المفضل سؤال الطيب عن أدوية بديلة لها في حال عدم الوجود بعد إنتهاء فترة العلاج يمكنك إستخدام لليزر كحل بديل ..

ثالثًا : حالات زيادة الإشعار هو نمو الشعر و لكن بشكل متزايد في أماكنه الطبيعية و لكنه يكون كثير لذلك تتم إزالته بالأشياء المعتاد عليها أو الليزر .

رابعًا : الإسترجال virilism حيث تختفي معالم الأنثى تمامًا و هي حالات نادرة جدًا عند بعض الفتيات ينتقطع فيها الطمث و تطمس فيه المعالم الأنثوية و تظهر المعالم الرجالية و تكون حالها عمليات التحول و هي حالات نادرة و تصاحبها أعراض أخرى .

خامسًا: مرض تكيس المبايض حالة مرضية تبدأ مع الفتيات من سن البلوغ تعاني الفتاة من الوزن الزائد و ظهور الشعر في مناطق كالوجه و الذقن و تضخم المبيضين و إضطرابات في الدورة الشهرية في تلك الحالة يجب الذهاب للطبيب .

سادسًا : الأسباب الوراثية حيث تلعب الوراثة دورًا أساسيًا في مثل هذه الحالات فيلاحظ الشعر بكثرة عن الإناث في العائلة الواحدة ذلك بعض الأجناس البشرية في مناطق جغرافية بعينها و يحدث ذلك لحساسية بصيلات الشعر لهرمون الذكورة .

لذلك ينصح في حال و جود الشعر الزائد بعمل التحايل اللازمة للوقوف على السبب الرئيس عن طريق الإشعة فوق الصوتية في حال عدم وجود سبب علاجي يمكن عمل إزالة للشعر بالليزر ..

متي يجب إستشارة الطبيب :-

في حال أن الشعر يكبر بسرعة كبيرة ، ظهور بعض الأعراض الأخرى كإضطرابات الدورة الشهرية ، الزيادة في الوزن ، تغير الصوت ، زيادرة العضلات ، ظهور صفات خاصة بالرجل كل تلك الحالات يجب إستشارة الطبيب فور ظهورها ..

000000000000000000

طرق إزالة الشعر

من الطرق التي نستطيع من خلالها إزالة الشعر هي:
الشمع أو الحلاوة، وتعتبر هذه الطريقة هي إحدى الطرق التقليديّة التي استعملها الإنسان من القدم، وتكون بغلي كميّة من الماء مع كميّة مضاعفة من السكّر حتى نحصل على مزيج كثيف، نتركه ليبرد ويجمع ونبدأ باستعماله. هذه الطريقة تترك الجلد ناعماً جداً لأنّها تزيل الشعر من الجذور، وتعمل كمقشّر للجلد، كما ويمكن استعمال هذه الطريقة على جميع أنحاء الجسم، إلّا أنّه في بعض الحالات قد يتسبّب الشمع في ظهور الحبوب خاصّةً للبشرة الحساسة. وهذه الطريقة تؤخّر نموّ الشعر لمدّة تقارب ثلاثة أسابيع تقريباً، ومن الطرق المثلى في إزالة الشعر هي فرد عجينة الحلاوة على الجلد، والقيام بنزعها بعكس اتجاه نمو الشعر.
الحلاقة: وتعتبر هذه الطريقة من الطرق المؤقّتة لإزالة الشعر؛ لأن الحلاقة لا تقوم على إزالة الشعر من جذوره بل يكون الشعر بهذه الطريقة كالمقصوص. وقد يحدث في بعض أنواع البشرة احمرار في المنطقة التي استخدمت فيها الحلاقة، وقد تؤدّي في بعض الحالات إلى ظهور الالتهابات.
الكريمات الكيميائية: وهي عبارة عن كريم يتمّ وضعه على الجلد فترةً من الزمن ثمّ إزالته، وهذه الطريقة تشبه طريقة الحلاقة؛ إذ لا يتمّ فيها نزع الشعر من جذوره. هذه الكريمات لا يتمّ استخدامها على الوجه.
الليزر: وهي إحدى الطرق الحديثة التي انتشرت كثيراً مؤخراً، ويتمّ فيها التخلص من الشعر نهائيّاً؛ حيث لا ينمو الشعر بعدها أبداً، ولكن الليزر قد يتسبّب في ظهور بعض البقع الداكنة على البشرة.
ماكينات إزالة الشعر المزوّدة بملقط: وهي أيضاً من إحدى الطرق الحديثة المنتشرة، وتمتاز هذه الطريقة بسرعة إزالة الشعر؛ إذ لا نحتاج إلى الوقت الكثير لإزالته، ولكن في الغالب إنّ هذه الطريقة تعمل على تهيّج البشرة بعد كلّ استعمال.

إزالة شعر الوجه

هناك طريقتان سهلتان لإزالة شعر الوجه وهما:
طريقة زيت الزيتون، ونحتاج فيها إلى:
صابون زيت الزيتون بشرط أن يكون مبشوراً، وملح طعامٍ خشن، والقليل من ماء الورد؛ حيث نقوم بخلط جميع هذه المكوّنات مع بعضها البعض حتّى تصبح مثل الكريم، وتوضع على الوجه لمدّة ساعة أو ساعتين، وسينزل الشّعر تلقائيّاً.
طريقة العسل:
وفي هذه الطّريقة نحتاج إلى ملعقه عسل ونقوم بفردها على الوجه لمدّة ربع ساعة، ثمّ نأخذ ملعقة من الطّحين ونضعها على الوجه، ونبدأ بعمليّة الفرك بحركة بطيئة لمدّة خمس دقائق فقط، ثمّ ندع الخليط على الوجه لمدّة 5 دقائق أخرى من دون فركه، ثمّ نغسل الوجه وسيزول الشّعر تماماً.

00000000

إزالة شعر المناطق الحسّاسة

هناك عدّة طرق سهلة لإزالة شعر المناطق الحسّاسة ومن هذه الطرق:
عند استعمالنا لعجينة السكّر وهي الحلاوة، علينا أن نضيف إليها الشّمع الأبيض بمقدار حبّة الحمّص، وعند إزالة الشعر نطلي المكان مباشرة بصابون زيت الزّيتون ثم نقوم برشّه فوق الملح الخشن، وندلّك المكان المرغوب من الأسفل إلى الأعلى لمدّة زمنيّة مقدارها ربع ساعة، ثمّ نغسل المنطقة، ومع الوقت وتكرار هذه العمليّة يخفّ الشعر ثمّ يختفي تماماً .
نضيف الفول الأخضر إلى الحلاوة لإزالة الشعر، ويتمّ ذلك عن طريق سحق قرنٍ واحد من الفول جيّداً، وندلّك به المكان المرغوب.
رماد العليق: يحرق به غصن العليق مع الأوراق؛ حيث نقوم بمزجه مع الخلّ ثمّ نضعه على الأماكن المرغوبة بعد نزع الشعر بالحلاوة.
صمغ شجرة العنب الموجود على القضبان؛ حيث نقوم بسحق الصّمغ ونمزجه مع زيت الزّيتون، ونقوم بمسح المكان المرغوب بعد إزالة الشعر بالحلاوة طرق وقف نموّ الشعر نقوم بنقع الحمّص في ماء لمدّة مقدارها ستّة ساعات، ثمّ نأخذ الماء ونحتفظ به في الثلّاجة، وندهن منه على اليدين والرّجلين، وعلى كلّ مكان نريده خالياً من الشّعر. ونستمرّ على ذلك لمدّة 3 أسابيع بشكل يومي.
نستخدم نبات السعد؛ حيث نأخذ من مسحوق النّبات ونضيفه إلى لتر من الماء، ونرفعه على النّار حتّى يغلي جيّداً، ثمّ نتركه لمدّة ربع ساعة كي ينقع، وبعد ذلك نضعه على الجسم كغسول بعد إزالة الشّعر لمدّة ستّة أيّام متواصلة من كلّ شهر.
ندهن الجسم بزيت الزّيتون؛ فهو يؤخّر نموّ الشعر، وحتّى إذا نما يكون خفيفاً وليس غليظاً كالسابق.

تخفيف الام ازالة الشعر

أولاً : القيام بخلط خميرة مع عسل ويخفف المحلول الناتج بقليل من ماء الورد والليمون ، ثم دهن المنطقة المراد نزع الشعر عنها ومنها وترك السائل هناك إلى أن يجف وبعد ذلك نقوم بإستعمال أحد الوسائل المخصصة والمتوافرة لدينا لنزع الشعر.
ثانياً : نقوم بإذابة ثلاثة ملاعق من السكر في نصف كوب من الماء وخلطه مع قليل من الخميرة وثم تحريك الخليط جيداً و بعد ذلك نقوم بمسح المنطقة المطلوبة والجزء المراد إزالة الشعر عنه والإنتظار حتى يجف ثم بعد ذلك نبدأ بالشروع في عملية نزع الشعر.
ثالثاً : دهن المنطقة المراد نزع الشعر عنها ومنها بالقليل من زيت القرنفل.
رابعاً : نضع القليل من معجون الأسنان على المنطقة المحددة من الجلد لمدة خمسة دقائق و من ثم بعد ذلك نقوم بالمسح تماماً له قبل الشروع في عملية إزالة الشعر حيث سنلاحظ أن الألم سيمسي ضعيفاً وبالكاد سنشعر به . أو حتى ليس له وجود.
خامساً : استخدام بخاخ أسبريه الذي يأتي كمخدر لألم الأسنان ونقوم برش المنطقة المراد إزالة الشعر منها بقليل منه قبل عملية نزع كل الشعر غير المرغوب فيه .
789654