إصابات العظام – الاسعافات الأولية لإصابات العظام

0

تعتبر اصابات العظام من الحوادث التي ممكن ان تصب اطفالك او احد افراد اسرتك في اي وقت و لهذا يجب ان تكون على اتم الاستعداد للاسعافات الاولية تتعرف عليها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال عبر المقال التالي.
7898
ما هو تعريف الكسور؟
الكسر هو انقطاع في استمرارية العظم، وهو اما ناتج عن قوة تفوق قدرة تحمل العظام الطبيعية كالكسور التي تحدث نتيجة حوادث السير، او قوة معتدلة تفوق قدرة العظام الغير طبيعية على التحمل ككسور عنق عظمة الفخذ عند المرضى المصابين بهشاشة العظام، او هو ناتج عن قوة صغيرة متكررة أدت الى إرهاق العظام معا لوقت ككسور الإجهاد التي تحدث عند العدائيين.

ما هي انواع الكسور؟
يمكن تقسيم الكسور بناءً على عدة أمور منها ما هو متعلق بنمط الكسر، فيما اذا كان الكسر افقي او مائلا وحلزوني او متفتت، ومنها ما هو متعلق باستقرار الكسور فتقسم الى كسور مستقرة وكسور غير مستقرة، ومنها ما هو متعلق باتصال العظام بالسطح الخارجي وهو الجلد فهناك كسور مغلقة بحيث يكون الجلد الخارجي سليم وهناك كسر مفتوح او مضاعف بحيث يكون هناك إصابة للجلد و اتصال بين العظام والسطح الخارجي.

ما هي أعراض الكسور؟
الم شديد في مكان الإصابة يزيد بالحركة
قصر او تغير في شكل الطرف المصاب
تورم في مكان الكسر
كدمات تظهر على الجلد

الاسعافات المنزلية :
– وضع كمادات الثلج ، يجب وضع كمادات الثلج أو كمادات باردة على موضع الإصابة لتقليل التورم والاحساس بالألم ، والذي يلعب دورا في الشفاء ، تستعمل هذه الكمادات من يومين إلى ثلاث أيام بعد الإصابة ولمدة ربع ساعة .

– الكمادات الدافئة ، لا تستعمل هذه الكمادات عند الإصابة لكن يمكن تطبيقها بعد مرور ثلاث أيام وزوال تورم الجزء المصاب ، ويمكن استعمالها مناوبة مع الكمادات الباردة .

– الضغط ، تلف مكان الإصابة بضماد مرن أو باستعمال رباط ضاغط لتقليل التورم ، مع عدم احكام الضاغط حتى لا تؤدي للإحساس بالتنميل أو الوخز ، كما يعمل الضغط على رض الجزء المصاب وعدم استعماله تماما ليوم أويومين .

– الرفع ، يرفع العضو المصاب على عدة وسائد مرتفعة ، حيث يجب وضع مكان الإصابة عند مستوى القلب أو فوقه فليلا لتقليل التورم والكدمة .

– الراحة ، تفادي تحميل أي ثقل على مكان الإصابة لمدة يوم أويومين على الأقل ، مع استعمال العكاز في المشي خاصة في اصابات الرضوض الشديدة للركبة والكاحل ، أما في حال اصابة المعصم أو المرفق أو الكتف يمكن استعمال وشاح ، أما اصابات الأصابع يجب تثبيتها بجانب الأصابع السليمة لحين زيارة المريض .

– يجب خلع الأسوار والساعات والحلي من الأصابع والأيدي المصابة فور الإصابة ، حيث يمكن أن يتورم العضو المصاب ويكن من الصعب خلعها بعد ذلك .

– يمكن تناول الاسبرين أو الايبوبروفين أو النابروكسين لتخفيف الألم وتقليل التروم .

– عند الإصابة والشك في حدوث كسر بالعضو يجب تجبيره استعمال وشاح لحماية الذراع أو الكتف وذلك للكبار أما في اصابات الأطفال فلا ينصح بوضعه .
4
– التجبير المؤقت المنزلي ، وهناك طريقتان لتجبير العضو المصاب لحين التوجه للطبيب ، الطريقة الأولى يمكن ربط الطرف المصاب بجسم صلب مثل العصا أو مجموعة من الجرائد والمجلات الملفوفة ، وتثبيها بحزام دون أن تكون مشدودة وتفيد هذه الجبيرة في الحفاظ على العضو المصاب من الانحناء ، ويجب أن تكون الجبيرة من المفصل فوق الكسر وحتى المفصل التالي له .

أما الطريقة الثانية فهي بلف الاصبع المكسور مع الأصبع التالي له ووضع وسادة بينهما ، وفي حال اصابة الذراع يربط قرب الصدر لمنع تحريكه لحين التوجه للطبيب .

متى يجب الاتصال بالطبيب :
– عندما يكون العظم مفتوح على الجلد .
– عند تهتك الجلد فوق العضو المصاب .
– عند تغير الجزء المصاب بشكل غير طبيعي أو بوضعية غريبة .
– عند ظهور علامات لتصرر العصب أو الأوعية الدموية مثل النخر أوالاحساس بالوخز .
– في حال شحوب أو تغير لون الجلد للون الأبيض أو الأزرق ، وبرودة الجلد بشكل غير طبيعي .
– في حال عدم القدرة على تحريك الطرف بطريقة طبيعية بسبب الألم أو الضعف .
– في حالة فقدان القدرة على فرد الطرف المصاب ، أو الشعور بعدم ثباته ، أو عدم القدرة على حمل الجسم .
– عند تورم الجزء المصاب في مدة نصف ساعة بعد الإصابة .
– عند الاحساس بألم شديد .
– في حال استمرار التورم والألم بعد يومين من الاسعافات المنزلية .
– عند زيادة الألم والتورم أو الاحمرار والشعور بالدفء ، أو ظهور عدوى وقيح في الجزء المصاب .

ما هي إرشادات الوقاية من الكسور؟
تبدأ منذ ولادة الطفل بالالتزام بوضع الطفل في المقاعد المخصصة لعمره وفي المنزل لا بد من العناية بتحركات الاطفال وخصوصا عملية إغلاق الأبواب فنحن نرى حالات كثيرة يتم فيها إغلاق الباب على يد الطفل ثم يأتي دور المدرسة بتعليم الاطفال قواعد السلامة العامة والتزام اللعب في الاماكن المخصصة والابتعاد عن اللعب في الطرقات العامة ثم نأتي للعمر الذي يليه فتكون الوقاية بارتداء الحمايات عند ممارسة الألعاب الرياضية كركوب الدرجات بأنواعها والمزلاجات ثم نأتي لعمر الشباب فلا بد من الالتزام بقواعد المرور وعدم الإسراع لان مشكلة السرعة لا تخضع فقط الى قوانين الفيزياء الذي تعتمد فيها الطاقة على سرعة الجسم بل تخضع لقانون المنطق بان السير بسرعة اقل يساعد على تفادي الأخطاء المرورية ثم نأتي لعمر العطاء والعمل وهنا يجب الالتزام بقواعد السلامة في البناء وخصوصا الاماكن المرتفعة ومع تقدم العمر ووهن العظام يجب التاكد من سلامة المنزل فيجب ان تكون غرف المعيشة خالية من الأسلاك في مسارات الحركة والانتباه بان تكون أطراف السجاد غير مثنية وفي غرف النوم بان يكون هناك إضاءة كافية والجلوس الكامل على حافة السرير قبل النزول وعند السلالم لابد من وجود دعامات جانبية وفي دورات المياه يجب التاكد من ان الأرضية غير مبلولة و وجود دعامات جانبية عند حوض الاستحمام ولجميع الأعمار لابد من ممارسة الرياضة لتقوية العظام وأخذ كميات كافية من الكالسيوم وفيتامين د الذي اصبح نقصه شائعا في هذه الايام
000000000000000000