اجهاد العين

0

تعتبر العين من احد اهم اعضاء الجسم الحساسة و التي تتطلب عناية خاصة من خلال مجموعة من النصائح تتعرف عليها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال من خلال مقال شامل حول اجهاد العين.

378

اجهاد العين Eyestrain ، أحد أمراض العيون التي قد تصيب الجميع وخاصة مع التقدم الالكتروني مما جعل حياتنا تعتمد بشكل كبير على استعمال الحاسبات والهواتف المحمولة ، حيث تتعرض العين للإجهاد واحتقان الأوعية الدموية نتيجة لحدوث ضغط على العين ، مما يؤدي لاحمرار العين وتشوش الرؤية حيث شرايين العين القريبة من سطح العين بالالتهاب ، كما يؤدي نقص مخزون الأكسجين في القرنية ، أو سوء التغذية ، أو الإرهاق ، وبالرغم من عدم خطورة المرض إلا أنه قد يؤدي اهمال علاجه وزيادة الضغوط على العين لضعف النظر ، حيث أن التركيز لرؤية الأشياء يصيب عضلات العين بالتقلص .

أسباب إجهاد العين :

– مشاهدة التلفزيون لساعات طويلة .
– الجلوس أمام شاشة الكمبيوتر لفترات طويلة .
– القراءة لفترات طويلة ، أو في اضاءة غير كافية .
– تعرض العين لضوء قوي ساطع لفترة طويلة .
– تعرض العين للأجواء الجافة الحارة لفترات طويلة .
– الإصابة بالاستجماتيزم ، وهو انحراف البصر في حال التركيز على الأجسام البعيدة أو القريبة نظرا لعدم وضوحها ، مما يؤدي لإجهاد العين للتحقق من الرؤية .
– قصر النظر ، حيث وجد أن النظر للأشياء عن قرب يعمل على حدوث تشنجات في عضلات العين والرؤية الخاطئة ، مما يؤدي لإجهاد العين وارهاقها .

أعراض وعلامات اجهاد العين :

– ألم العين والشعور بالإرهاق .
– عدم وضوح الرؤية .
– حول العين عند محاولة التركيز .
– الصداع .
– الرؤية المزدوجة في بعض الأوقات .
– زيادة الحساسية للضوء .
– ضعف البصر .
– ألم الكتف .

تشخيص مرض اجهاد العين :

يقوم طبيب العيون بتشخيص المرض بفحص العين والشبكية من خلال أجهزة خاصة .

طرق علاج اجهاد واحتقان العين :

  • عدم التعرض لأشعة الشمس أو الضوء الساطع لفترة طويلة .
  • في حال استمرار أعراض اجهاد واحتقان العين واحمرارها لابد من مراجعة الطبيب ، والذي قد ينصح باستعمال نظارة طبية ، أو عدسات عند ممارسة الأعمال التي تؤدي لإجهاد العين .
  • استعمال القطرات المرطبة للعين حيث أن اجهاد العين يعمل على جفافها .
  • استعمال بعض المسكنات عند الشعور بالصداع لتخفيف الألم .
  • تحريك الرموش مما يساعد على ترطيب العين باستمرار وحمايتها من الجفاف .

مضاعفات اجهاد واحتقان العين :

– ضعف البصر .
– عدم القدرة على التركيز ، والذي قد يستمر لفترات طويلة ، أو يحتاج لتغيير النشاط أو التوقف نهائيا عن السبب المؤدي لإجهاد العين .

نصائح للوقاية من اجهاد العين :

– تناول الطعام الصحي وشرب كميات وفيرة من الماء .
– تقليل فترات مشاهدات الكمبيوتر ، والتلفزيون .
– العمل على راحة العين خلال العمل على الكمبيوتر لدقائق بين الحين والآخر بالنظر بعيدا عن التلفزيون أو شاشة الكمبيوتر ، أو الكتاب المقروء .
– مشاهدة التلفزيون والكمبيوتر على مسافة مناسبة لتفادي الآشعة الضارة على العين .
– استعمال وسائل الحماية من شاشات الكمبيوتر .
– القراءة في مكان ذو اضاءة كافية .
– النوم لثمان ساعات يوميا خلال الليل ، حيث أن من أهم أسباب اجهاد العين واحتقانها السهر لفترات طويلة .
– الامتناع عن التدخين ، وتفادي الأبخرة حيث أن النيكوتين يؤدي لإنقباض الأوعية الدموية الحساسة بالعين .
– ارتداء النظارات الشمسية ذات الأنواع الجيدة لعدم تضرر العين واحتقانها .
– ممارسة الرياضة في الهواء الطلق ، لزيادة تدفق الأكسجين في الأوعية الدموية بالعين ، مما يعمل على تنشيط الدورة الدموية فيها .
– استعمال القطرات المعالجة لاحتقان العين بعد استشارة الطبيب .
– ممارسة تمارين العين وتمارين اليوغا ، والتي تعد من طرق العلاج الحديثة التي تعمل على راحة العين وتقوية النظر .

فحص العينين

لماذا يعدُّ فحصُ العين المنتظم (فحص البصر) مهمَّاً جداً؟
من السَّهل أن يهملَ المرءُ عينيه، لأنَّهما يندر أن تُؤلِمانه عندما توجد فيهما مشكلة.
لا يُخبِر فحصُ العين عن الحاجة إلى نظَّارات طبِّية جَديدة أو تَغيير في الوصفة الطبِّية فقط، بل يعدُّ مهماً لتحرِّي صحَّة العين؛ حيث يمكن رصدُ العديد من المشاكل الصحِّية العامَّة والعلامات المبكِّرة لأمراض العيون قبلَ أن يلاحظَ الشخصُ أيَّةَ أعراض؛ ويمكن معالجةُ الكثير منها إذا اكتُشفت في وقت مبكِّر بما يكفي للعلاج.

كم مرَّة يجب إجراءُ فحص العين؟

من المستحسَن إجراءُ فحص النَّظَر كلَّ سَنتين (أو أكثر من ذلك حسب نصيحة الطبيب).

ماذا عليَّ أن أفعلَ إذا لاحظت تغيُّراً في بصري؟

يجب زيارةُ اختصاصي العيون أو الطبيب العام إذا كان المرءُ قَلِقاً بالنسبة لأيَّة مسألة في الرؤية الخاصَّة به في أيِّ وقت.

هل بعضُ الناس أكثر عرضةً لخطر أمراض العيون من غيرهم؟

يمكن لأيِّ شخصٍ أن يُصابَ بمشاكل البصر، ولكنَّ بعضَ الناس قد يكون لديهم خطرٌ أكبر للإصابة بأمراض العين. ولذلك، من المهم إجراءُ فحص العين بشكلٍ منتظم في الحالات التالية:

317

• الأشخاص فوق عمر 60 سنة.
• بعض المجموعات العِرقيَّة؛ فعلى سبيل المثال، يبدي الناسُ من مُجتَمعات أفريقيا والبحر الكاريبِي خطراً أكبر للإصابة بالزَّرَق (ارتفاع ضغط العين) ومرض السكَّري؛ كما أنَّ الأشخاصَ من مجتمعات جنوبِي آسيا هم في خطر أكبر للإصابة بمرض السكَّري. ويعدُّ اعتلالُ الشبكية السكَّري Diabetic retinopathy، حيث تتضرَّر فيه شبكيةُ العين، من المضاعفات الشائعة لمرض السكَّري.
• الأشخاص الذين لديهم إعاقةٌ أو صعوبة في التعلُّم.
• الأشخاص من عائلات ذات تاريخٍ لأمراض العين.

ماذا عن الرؤية لدى الأطفال؟

لا يَشكو الأطفالُ عادةً عن أبصارهم، ولكن قد تظهر علاماتٌ تدلُّ على عدم القدرة على الرؤية السَّليمة.
تَشتمل الأشياءُ التي يجب أن يبحثَ عنها الأهل على: الجلوس على مقربة من التلفزيون، جعل الأشياء قريبةً جداً من الوجه، الطَّرف أو الرَّمش كثيراً بالعينين، فرك العينين، حَوَل العين إلى الخارج أو إلى الداخل.
إذا كان لدى الطفل أيُّ نوع من مشاكل البصر، يجب أخذُه إلى طبيب العيون لإجراء المزيد من الاستقصاءات.
لا يجب أن يكونَ الأطفالُ قادرين على قراءة الأحرف حتى يجري فحصُ عيونهم. ولذلك، ينبغي فحصُ عيون الأطفال، مثلهم مثل الكبار، بشكلٍ دوري، مرَّة كلَّ عامين تقريباً.

ماذا يمكن أن أفعلَ أيضاً للحفاظ على العينين؟

  • الإقلاع عن التَّدخين
    المدخِّنون هم أكثر عرضةً للإصابة بالضُّمور البقعي المرتبط بالسنِّ age-related macular degeneration وإعتام عدسة العين (السَّاد) مقارنةً مع غير المدخِّنين.
  • المحافظة على الحركة والنَّشاط
    في حين أنَّه قد يبدو غريباً أن يكونَ للتَّمارين الرياضية دورٌ في صحَّة العين، يمكن أن يكونَ هذا الدورُ مهماً؛ حيث تُبيِّن البحوثُ أنَّ التمريناتِ الرياضية قد تقلِّل من خطر فقدان البصر الذي يمكن أن يحدثَ بسبب ارتفاع الضغط الدم والسكَّري وتضيُّق أو تصلُّب الشرايين.
  • تناولُ الطعام الصحِّي
    يفيد اتِّباعُ نظامٍ غذائي صحِّي ومتوازن، مع تشكيلةٍ واسعة من الفواكه والخضروات، الصحَّةَ العامَّة للشخص؛ وربَّما يساعد على الحفاظ على شبكية العين سليمةً.
  • الامتناع عن الكُحول
    يَتَرافق استهلاكُ الكحول، لاسيَّما بشكل مفرط، مع زيادة خطر حُدوث التنكُّس المرتبط بتقدُّم السنِّ في وقتٍ مبكِّر.
  • حمايةُ العينين من أشعَّة الشمس
    لا يجوز النظرُ إلى الشمس مباشرةً، حتَّى عندَ حدوث شيءٍ مثير، مثل الكُسوف؛ حيث يمكن أن يسبِّبَ القيامُ بذلك ضرراً في البصر لا رجعةَ فيه، وقد يؤدِّي إلى العمى. كما تُشير العديدُ من الدراسات أيضاً إلى أنَّ التعرُّضَ لأشعَّة الشمس هو أحدُ عوامل الخطر في إعتام عدسة العين (السَّاد أو المياه البيضاء).
    يمكن أن يُساعدَ ارتداءُ قبعَّة عريضة الحواف أو نظَّارات شمسية على حماية العينين من الأشعَّة فوق البنفسجية الضارَّة. ويوصَى باقتناء نوعيَّة جيِّدة من النظَّارات الشمسية الدَّاكنة.

وإليك مجموعة من أفضل الأطعمة الصحية التي تعمل علي تقوية العنيين .

1- الجزر

يأتي الجزر في المرتبة الأولى من الأطعمة التي تعمل على تقوية حاسة الإبصار فهو الطريق لرؤية أفضل . فهذا النوع من الخضروات غني بمادة البيتا كاروتين ومضادات الأكسدة التي تساعد على مكافحة الأمراض الشائعة للعيون والقرنية مثل إعتام عدسة العين . . الجزر من الأطعمة التي يمكن إضافتها بسهولة للكثير من الأطباق والسلطات، في حالة عدم رغبتك في تناوله في صورته الطازجة. كما ينصح بتقديم عصير الجزر للأطفال الرضع عند بداية تقديم الأطعمة الصلبة.

2- الفلفل الأخضر

يعد الفلفل الأخضر مصدر غني لفيتامين ج وهو عنصر حيوي للحفاظ على قوة الإبصار. كما أن الفلفل يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والفيتامينات الأخرى التي من شأنها حماية العينين. يمكن تناول الفلفل في صورته الطازجة، أو في الصلصات، أو الساندوتشات، أو يمكن إضافته عند طهي الأطباق المختلفة مثل اللحوم والمكرونه . لذلك فالفلفل الأخضر عنصر مثالي للحصول علي رؤية سليمة .

3- لحوم الدواجن ( النعام و الدجاج )

الدواجن هي البديل الصحي عن اللحوم الحمراء التي تحتوي علي نسبة عالية من الدهون مثل لحوم البقر والضأن . لوح الدواجن غنية بالزنك , البوتاسيوم , البروتين , الحديد , وهي كلها عناصر أساسية لتقوية الإبصار . فالزنك عنصر حيوي للشبكة العين و وهو المسئول عن إنتاج الإنزيمات المرتبطة بصحة العين , أما الحديد فهو يساعد علي مكافحة تلف العينين , مما يحافظ علي صحة العنيين مع التقدم في العمر . لحوم الدواجن من أكثر الأطعمة التي يمكن تناولها في صور متعدده وذلك لكونها عنصر أساسي في الأطباق الغذائية , حيث يمكن تناولها مشوية أو مع السلطات أو الحساء .

4- السبانخ

السبانخ يحتوي على نسبة كبيرة تقريبا من جميع أنواع الفيتامينات، لكن من أهم تلك العناصر هي فيتامين ج اللوتين، الزيكساثين، ومادة البيتا كاروتين. كما تحتوي أيضا السبانخ على تركيزات عالية من مضادات الأكسدة التي تساعد على مكافحة أمراض العينين. أما الزيكساثين واللوتين فتساعد على زيادة كثافة الصبغة الموجودة في منطقة العدسة، والتي تعمل كواقي طبيعي للعينين من الشمس، من خلال امتصاص حوالي 40-90% من أشعة الشمس الضارة .

5- البطاطا الحلوة

تحتوي علي نسبة كبيرة من البيتا كاروتين المفيد لصحة العين , حيث تحتوي علي الخضراوات ذات اللون البرتقالي البراق علي نسبة كبيرة من البيتا كاروتين . فيمكن تناولها إما مطبوخة أو مشوية أو مقلية كالبطاطس العادية .

6- الأسماك كالسلمون والسردين .

الأسماك بصفة عامة تحتوي علي نسبة كبيرة من أحماض اوميغا 3 الضروي لنمط الحياة الصحي . لكن السلمون والسردين هي الأفضل من حيث إحتواءها علي كميات أكبر من الأوميغا 3 والتي تساعد علي حماية الأوعية الدموية الصغيرة التي تحيط بكرة العين . لذلك يجب الحرص علي تناول السلمون والسردين بصورة منتظمة للحفاظ علي صحة العين .
314