احمي طفلك من عدوى القمل و الصيبان

0

تواجه الام العديد من المشاكل لدى عنايتها باطفالها و من أهم هذه المشاكل “القمل و الصيبان” تقدم لك مجلة رجيم كيفية علاج القمل و الصيبان قبل تكاثره مما يجعلك تفقدين السيطرة عليه .

احمي طفلك من عدوى القمل و الصيبان

احمي طفلك من عدوى القمل و الصيبان

رغم أن تواجد القمل في شعر أولادنا يحرجنا، إلا أنه يجب أن لا يلهينا أبداً عن الإسراع في محاربة هذه الحشرة حال اكتشاف القملة في الشعر. هذا ما يؤكد عليه خبراء بجامعة لويولا بشيكاغو (الولايات المتحدة الأمريكية) فطبقاً لما وصلوا إليه فإنه إذا تم معالجة ومحاربة هذه الحشرة في بداية تواجدها في الشعر فإنه يسهل التخلص منها.
كيفية انتشار عدوى القمل :
في البداية تبين البروفيسور هانا شو جونسون المختصة في طب الأطفال بجامعة لويولا أن: “الشعر النظيف والبراق يجذب بصورة كبيرة القمل. لذلك فليس صحيحاً أن القمل يهاجم الأشخاص قليلي النظافة فقط “فالقملة التي تعيش بين شعيرات الرأس لها أبعاد ميليمترية دقيقة وبألوان تختلف بين الأبيض غير الناصع والرمادي. وتكون ملتصقة بالجلد عند منبت الشعرة وهناك تضع البويضات.
ونظراً لهذه الصفات التي تتصف بها القملة فهي تكون شبيهة وملتصقة بقشرة الرأس، أي يصعب تمييزها. وقد أثبت الباحثون أن القمل لا ينتقل من شخص إلى آخر بالقفز أو الطيران بأجنحة، فالانتقال يكون عن طريق اتصالات أو احتكاكات مع الشخص الحامل للقملة مثل: النوم بجنب بعض بنفس الفراش، تبادل الألبسة كطاقية الرأس والألبسة بشتى أنواعها، وكذا خلال فترة لعب الأطفال فهذه هي اللحظات المفضلة للقملة لوضع البويضات والانتقال من شخص لشخص. كذلك الشعر الطويل أحد أهم العوامل التي تساعد في استفحال جيوش القمل والذي يكون أيضاً عائق في معرفة وجود القمل أو لا.
طريقة و كيفية اكتشاف القمل و الصيبان عند طفلك :
من اقوال البروفيسور شو جونسون : “للتأكد من إمكانية وجود القمل فعلينا إجلاس الطفل وتبليل شعره برذاذ الماء الدافئ. ثم ابدئي بتفريق الشعيرات عن بعضها باستعمال مشط ذو أسنان سميكة، ثم عاودي البخ برذاذ الماء الدافئ بالمنطقة التي أنت بصدد التفحص والتمعن بها، وحاولي إيصال أسنان المشط إلى جلد الرأس حيث منبت الشعر. بعدها يفضل تنظيف أسنان هذا المشط بورق المرحاض وتفحصه جيداً لأن نظرة سطحية وغير مدققة على البقايا على الورقة البيضاء غير كافية لتشخيص وجود القمل أو لا. لأن القمل بدوره خفيف الحركة وسريع التنقل بين شعيرات الرأس ويمكنه حتى تفادي أسنان المشط والهرب. وفق ما أكدت الدراسات للأمراض الجلدية. لذلك من الأفضل تفحّص شعر الأولاد مرة كل أسبوع على الأقل. والسيطرة على عدد قليل من القمل يومياً أسهل بكثير من محاربة جيش يتكاثر في شعر الطفل كل شهر.
علاج القمل و الصبيان :
هناك أدوية عديدة ومتنوعة تستعمل في قتل القمل وتجنب تكاثره وتفقيسه. تستعمل بصفة أساسية كمضادات لهذه الحشرات مثل البيرميترين، البيريترين، والملاثيون. وبعد استعمال هذه المضادات بطرق صحيحة فأنه يمكن إزالة القمل بمشط ذو أسنان سميكة
ولتجنب سقوط القمل أيضاً والقضاء عليه نهائياً عليكم غسل الملابس، الصحائف، المناشف، الأفرشة وحتى غسل المشط بعد استعماله في ماء تكون درجة حرارته 60 درجة مئوية. وللقضاء على القمل الذي يحتمل وجوده أو وجود بويضاته على الصوفا، الوسادة، مقاعد السيارات، أو أي أغراض أخرى مصنوعة من القماش التي يمكن للقمل التغلغل فيها هناك أجهزة بخارية ومكانس الكهربائية خاصة يمكن أن تفي بالغرض، أو عليكم بالطريقة التقليدية إذ توضع هذه الأغراض في أكياس بلاستيكية محكمة الإغلاق لمدة 72 ساعة ما يسبب موت القمل بشكل أكيد