اخطاء الإستحمام الشائعة

0

اذا كنت تبحث عن نصائح صحية و جمالية لتستحم بطريقة سليمة و صحيحة نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل و صحي يشمل اخطاء الإستحمام الشائعة.

43

يمكن أن يكون أخذ دش ساخن أفضل شئ يمكن أن تقوم به طوال اليوم سواء قررت اخذ دش في بداية اليوم في الصباح أو أخذ دش قبل النوم لكي تشعر بالإسترخاء التام يجب أن تتجنب مجموعة من عادات الإستحمام السيئة والإنتباه إلي طريقة الإستحمام حتي لا يوقع عليك أي ضرر . يذكر طبيب الأمراض الجلدية الدكتور باتريسيا فارس مع التقدم في السن تصبح البشرة أكثر عرضة للجفاف ويجب ضبط عادات الإستحمام وفقاً لذلك .
نعرض عليكم أدناه مجموعة من العادات السيئة عند الإستحمام مثل الإستحمام لفترة طويلة جداً، غسل الشعر كل يوم، كل هذه الأمور يمكن أن تكون سيئة جداً .

إكتشف عادات الإستحمام السيئة

1.تجاهل تنظيف القدم :
إذا كنت ترغب في تجنب الفطريات أو البكتريا التي تنمو في القدم، يمكنك تقشير القدم لتنظيفها أثناء الإستحمام .وفقاً لما ذكره معهد صحة القدم الوقائي ” غسل وتجفيف القدم كل يوم بإستخدام الصابون المعتدل وغسل بين أصابع القدم ومن المؤكد أن تجف تماماً خصوصاً بين أصابع القدم .
2. ترك اللوفة الخاصة بك أثناء الإستحمام :
عندما تترك اللوفة الخاصة بك أثناء الإستحمام وإذا كانت غير جافة تماماً يمكن أن يؤدي إلي نمو مجموعة من الأشياء السيئة . وفقاً لما ذكره طبيب الأمراض الجلدية سجال شاه عندما تستخدم لوف الإستحمام للتخلص من الخلايا الميته والتي تستقر في زوايا اللوفة وتصبح هذه الخلايا الميتة أرضية خصبة للبكتريا .
بدلاً من ذلك، حاول غسل اللوفة الخاصة بك أثناء الإستحمام وتركها حتي تجف لتجنب نمو البكتريا
3. تجفيف نفسك بشكل قاسي :
التجفيف القاسي للجسم بعد الإستحمام، يؤدي غلي جفاف البشرة ويزيد من تفاقم حساسية الجلد . يفضل إستبدالها بمنشفة ناعمة عند تجفيف نفسك بعد الإستحمام .
4. غسل شعرك كل يوم :
بالتأكيد أنك سمعت أن غسل الشعر كل يوم أمر سيئ ولكن ماذا عن كثرة غسل الشعر كل يوم . يذكر اندريا خبير العناية بالشعر يجب تجنب غسل الشعر بالشامبو كثيراً تحديداً أكثر من مرتين في الإسبوع لكي تحافظ علي إنتاج الزيوت في فروة الرأس وتحقيق توازن ورطوبة الشعر .
أما إذا كان لديك شعر مجعد، يمكنك تقليص عدد مرات غسل الشعر إلي مرة واحدة فقط في الإسبوع .
5. تأجيل عملية ترطيب الجلد :
بعد الإستحمام قد ترغب في الخروج مباشرة من الحمام لمشاهدة التليفزيون وبالتالي لا يوجد ترطيب كافي وذلك يحدث ضرر بالغ . وفقاً لما ذكره طبيب الأمراض الجلدية من المهم ترطيب الجلد ويوصي بتجفيف الجلد بمنشفة ناعمة ثم تطبيق المرطب مباشرة .
6. تجاهل الإستحمام بعد ممارسة التمارين الرياضية :
بعد ممارسة التمارين الرياضية أعتقد أن السبب الوحيد للإستحمام هو التخلص من رائحة العرق، لكن ليس هذا كل ما في الأمر . يقول الدكتور هولي فليبس أخصائي في مجلة صحة المرأة أنها ليست فقط رائحة العرق التي تدعو للقلق ولكن الحقيقة أن العرق الذي تتركه علي بشرتك يسمح للبكتريا بالتكاثر، والتي يمكن أن تؤدي إلي الطفح الجلدي .
7.أخذ وقت طويل في الإستحمام :
في حين أنه من المتعة البقاء لفترة طويلة أثناء الإستحمام . يمكن أن يؤدي الدش الطويل إلي التخلص من الرطوبة التي تحتاج إليها في الجلد وهذا يمكن أن يترك بشرتك جافة وتشعر بالحكة .
يذكر طبيب الأمراض الجلدية الدكتور باتريسيا لا يجب أن تبقي أكثر من 10 – 15 دقيقة أثناء أخذ الإستحمام الدافئ.
8. وضع البلسم أعلي الرأس :
من العادات الأساسية تطبيق البلسم في جميع أنحاء الشعر ولكن هذا في الواقع يمكن أن يكون له تأثير سلبي علي الشعر بدلاً من أن يكون له تأثير إيجابي . وفقاً لما يذكره أخصائي العناية بالشعر أن أسوأ شئ يمكن أن تقوم به هو تطبيق البلسم أعلي الرأس لأن ذلك يؤدي إلي زيادة إنتاج الزيوت في فروة الرأس وإنتاج زيوت غير ضرورية .
بدلاً من ذلك، حاول التركيز علي الجذور أولاً لأنها تحتاج إلي أن تبقي رطبة .
9. تجاهل الشطف النهائي بالماء البارد :
هل تريد أن تأخذ دش ساخن لطيف، لا تتجاهل الإنتهاء بوابل من الماء البارد في نهاية الإستحمام فهذا أمر جيد . مجرد 30 ثانية من الماء البارد تحقق لك النتائج المطلوبة. وقد تم ربط تأثير الماء البارد في نهاية الإستحمام بسهولة التخلص من الإجهاد وزيادة قوة الجهاز المناعي وزيادة حرق الدهون وتأثيرات مضادة للإلتهابات .
10. لف الشعر بمنشفة :
من المعتاد عن الكثير من الافراد عند الإنتهاء من الإستحمام يتم لف الشعر بمنشفة لأن ذلك يؤدي إلي أضرار بالغة للشعر. لا تحاول لف الشعر بشكل وثيق لكي تمنع إلحاق الضرر بشعرك بدلاً من ذلك الضغط علي الشعر للتخلص من الرطوبة الزائدة .
11. إستخدام لوفة قديمة :
يذكر أخصائي الجلدية أنه يجب تجنب إستخدام لوفة قديمة وإستبدال اللوفة بعد فترة من الإستحمام وغالباً ما يجب التخلي عن اللوفة بعد مرور أربعة أسابيع لأنها يمكن أن تصبح مؤي للبكتريا والعفن .
12. إستخدام مياه حارة جداً :
المياة الساخنة تماماً تسبب جفاف وحكة الجلد . وذلك لأنه أثناء الإستحمام بالماء الساخن وخروج البخار يؤدي إلي جفاف البشرة وفقاُ لما ذكره طبيب الأمراض الجلدية في عيادة كليفلاند . ويحذر من أن الإستمرار في إستخدام الماء الساخن أثناء الإستحمام يؤدي إلي الإكزيما.
لذلك يحب تقليل درجة الحرارة للحصول علي ماء فاتر دون تهيج الجلد أو حدوث أي حساسية .
13. إستخدام صابون قاسي :
قد ترغب في الحصول علي شعور التنظيف التام لبشرتك، بإستخدام صابون قاسي ومنظفات مضادة للبكتريا والتي يمكن أن تسبب ضرراً أكثر من النفع الناتج عن إستخدامها .
لأن هذا النوع من المنظفات يجرد الجلد من الزيوت الطبيعية والتي تعمل بمثابة مواد تشحيم تحمي الجلد . لذا، تجنب إستخدام الماء الساخن والمنظفات القاسية التي تؤدي إلي الكثير من الأمور .
يوجد عنصر التركلوسان وهو من العناصر المضادة للبكتريا التي تستخدم في الصابون وقد تم ربطه بمجموعة من المخاطر الصحية وفقاً لما ذكرته هيئة الأدوية والغذاء تؤكد ان هذا العنصر غير سام ولكن تم ربطه بمجموعة من الأمراض .. ويوصي الطبيب بتخطي الصابون المضاد للبكتريا في الحمام وإبحث عن المنتجات الخالية من العطور ومواد الترطيب المضافة .
14. كثرة التنظيف :
الأماكن الوحيدة التي تحتاج إلي التنظيف الجيد هي الإبطين وأعلي الفخذين وبعد ممارسة التمارين الرياضية. لذلك يجب تجنب كثرة التنظيف للحفاظ علي الزيوت الطبيعية الموجودة في البشرة والبكتريا المفيدة التي تحمي الجسم من حب الشباب والإكزيما وجفاف الجلد .
15. لا تنظف أدوات الحلاقة الخاصة بك :
أثناء الإستحمام يجب أن تهتم بتنظيف شفرات الحلاقة من جميع البكتريا التي تتراكم عليها لأنه في حالة إستخدامها بدون تنظيف يؤدي إلي نمو الجراثيم التي تسبب العدوي .
يفضل إستبدال شفرات الحلاقة الخاصة بك مرة واحدة في الإسبوع وإذا كنت تستخدم شفرة حلاقة مرة واحدة في الإسبوع فقط .
16. تجاهل تطبيق واقي الشمس :
وفقاً لما ذكرته الأكاديمية الأمريكية يجب تطبيق واقي الشمس كل يوم مرة واحدة عندما تخرج في كل مكان .يفضل تطبيق واقي الشمس علي الجسم عند الخروج إلي الشاطئ والتأكيد علي تطبيق واقي الشمس علي الوجه في فصل الصيف لمقاومة الافات الجلدية الخبيثة .
17. إستخدام أدوات إستحمام غير نظيفة :
إستخدام إسفنج أو ملاقط أو شفرات حلاقة وغيرها من أدوات العناية بالشخصية يجعلك عرضة لبكتريا لأن الجسم يصبح مغناطيس للغبار والأوساخ وتتنشر الجراثيم حتي تسد المسام . لذلك، تأكد من نظافة ادوات العناية الشخصية بإنتظام بالماء والصابون وإستبدالها بإنتظام .

146

تعرف علي أيهما أفضل الإستحمام صباحاً أم مساءاً ؟

يمكنك الإستحمام في الصباح في الحالات التالية :
إذا كان لديك بشرة دهنية، يذكر الدكتور هولي فيليبس أخصائي الصحة في نيويورك ” إذا كنت من ذوي البشرة الدهنية فإن أفضل خيار لك هو الإستحمام في الصباح لأن الزيت يتراكم علي البشرة ليلاً والإستحمام في الصباح طريقة ممتازة لتنظيف المسام قبل بدء يومك”.
إذا كنت تريد المزيد من الإبداع في وظيفتك . يوضح شيلي كارسون أخصائي علم النفس في هارفارد أن الإستحمام يساعد علي التأمل لأنه يدخل موجات ألفا للدماغ والتي تساعد علي الإسترخاء ويصبح الجسم في حالة تأهب مثالية لطرح المزيد من الأفكار الجيدة . لذلك هذا سبب قوي للإستحمام في الصباح لتنشيط الدماغ .
إذا كان لديك مشكلة وتريد أن تبحث عن الحل المناسب . لا يمكنك التوصل إلي حل وأنت تعاني من الإرهاق فالعقل بحاجة إلي الإسترخاء والتأمل والمزيد من عمليات اللاوعي التي تساعد في إكتشاف الحل المناسب .
إذا كنت تعاني مش صعوبة الإستيقاظ في الصباح، يتمسك الكثير من الأفراد بالإستحمام في الصباح لأنه يساعدهم علي الإستيقاظ . فقد أظهرت الأبحاث أن الإستحمام في الصباح يجعلك أكثر يقظة وحتي أنه يحفز عملية التمثيل الغذائي . كما أنه من الأفضل تحويل درجة الحرارة إلي البارد في الدقائق الأخيرة من الإستحمام في الصباح، يساعدك في البقاء أكثر يقظة طوال اليوم .
إذا كان لديك عمل في الصباح الباكر، إذا كان لديك عمل يتطلب منك الإستيقاظ في السادسة صباحاً لاشك أن الإستحمام في الصباح هو الخيار الرائع لك بدلاُ من الإستحمام ليلاً وخصوصاً عند الإستحمام بعد ممارسة التمارين الرياضية الصباحية .
تقليل الجروح أثناء الحلاقة، إذا لم يكن لديك المزيد من الصبر أثناء الحلاقة مما يؤدي إلي كثيرة الجروح يمكنك الإستحمام في الصباح لأن الصفائح الدموية المكونة للتجلط تبدأ في التصاعد من الصباح حتي الظهر وهذا يعني توقف النزيف في الصباح بالمقارنة عند المساء .

يمكنك الإستحمام في المساء في الحالات التالية :

إذا كنت تعاني من صعوبة في النوم . بالرغم من أن الإستحمام في الصباح يساعدك علي الإستيقاظ ولكن الأمر ليلاً مختلف لأنه التبريد الذي يحدث بعد الخروج من الحمام يمكن أن يكون عامل محفز طبيعي علي النوم وذلك وفقاً لما ذكره كريستوفر وينتر المدير الطبي لمركز النوم في مستشفي مارثا جيفرسون ” بأن الإستحمام في المساء طريقة رائعة لخداع الجسم إلي التفكير في أن معاد النوم قد حان ” .
إذا كنت تعاني من البشرة الجافة، إذا كانت بشرتك تميل إلي الجفاف يكون من الصعب الإستحمام في فترة ما بعد العمل . يذكر طبيب الأمراض الجلدية كلورمي تانيا ” بالنسبة لأصحاب البشرة الدهنية يفصل إستخدام مطهر للبشرة الدهنية ولكن ذلك لا ينطبق علي البشرة الجافة والذين يعانوا من إكزيما الجلد ” .
إذا كنت تعمل في النهار أو في المساء، أنت بالتأكيد لا تريد الذهاب إلي الفراش مع وجه يفوح منه رائحة العرق، لذلك من الأفضل لك الإستحمام ليلاً للتخلص من كل الأوساخ التي توجد في اليدين والوجه .
إذا كنت تقضي ساعات طويلة تحت الشمس، في هذه الحالة أنت بحاجة للتخلص من العرق قبل الذهاب إلي الفراش حتي لا تؤدي إلي حدوث مشاكل خطيرة لجلدك . حتي لو كنت تعمل في وظيفة مكتبية فإن قضاء الوقت في مواصلات العودة للمنزل يعرضك للكثير من الأوساخ والملوثات البييئة والتي تؤدي إلي إنسداد مسام البشرة .
إذا كنت ترغب في الحفاظ علي الملاءات نظيفة، لأن الجلد بعد قضاء يوم شاق يتراكم عليه الكثير من الجزئيات والجسيمات الضار التي تحاول التخلص منها قبل الذهاب إلي النوم .

الفوائد الصحية للإستحمام صباحاً :

إذا كان لديك علاقة حب أو كراهية للإستحمام صباحاً يجب أن تدرك بأن هناك مجموعة من الفوائد الصحية للإستحمام صباحاً سواء كان دش بارد أم دافئ .
تحسين الدورة الدموية :
الوقوف تحت المياه الجارية في الصباح أم جيد للدورة الدموية لأنه يقلل من توتر وإرهاق العضلات والمفاصل . ومن حسن الحظ أنه يساعدك في تحسين صحة الأكتاف . كما أنه يحفز من تضميد الجراح بسهولة وبالتالي تقليل الألم .
زيادة المناعة :
يحفز الإستحمام في الصباح الجسم علي إفراز المزيد من خلايا الدم البيضاء التي تشكل جيش قوي ضد الفيروسات والأمراض وتزيد من مناعة الجسم في مقاومة الأمراض المختلفة . لذلك لا تترد في إتخاذ دش الصباح لحماية نفسك من الأمراض مثل نزلات البرد، السعال،،، إلخ .
تقليل الإجهاد :
إذا كنت واحد من الأفراد الذين يستيقظوا ولديهم معدل ضربات قلب غير ثابته فهذا يدل علي التوتر والترقب لما يجب القيام به طوال اليوم . ولتخفيف ذلك، يمكنك أخذ دش في الصباح وخصوصاً الدش البارد . لأن تشغيل الماء البارد يضمن لك وصول الأوكسجين لجميع أجزاء الجسم وعند وصول ما يكفي من الأوكسجين للدماغ في الصباح يعمل علي تقليل التوتر . وبالتالي تبدأ يومك بالمزيد من الإيجابية .
تخفيف السعال :
إذا كنت تعاني من السعال يمكن أن يكون لديك المزيد من البلغم المتراكم طوال الليل . لذلك، الإستحمام في الصباح وخصوصاً بالماء الدافئ خيار جيد لك لأنه عند تحويل الماء الدافئ وإغلاق باب الحمام لدقائق يساعد في التخلص من البلغم المتراكم لأن البخار الصادر من الماء الساخن يعمل علي التخلص من البلغم والمخاط في غضون دقائق لكي تحصل علي علاج فوري يمكنك إضافة زيت الكافور لبشرتك للمزيد من النتائج الفعالة منها تخفيف ألام الجسم التي ترتبط بالبرد .
زيادة الخصوبة :
من أهم الفوائد الصحية للرجال الإستحمام بالماء البارد كل صباح. لأن هناك بحث حديث في جامعة كاليفورنيا يذكر أن إنتاج الرجل للمزيد من الحيوانات المنوية يظهر بشكل ملحوظ بعد أخذ دش بارد في الصباح ولمدة إسبوع في حين الإستحمام الساخن له نتائج عكسية علي الرجل . لأن الدش البارد في الصباح يؤدي إلي إنتاج المزيد من هرمون التستوستيرون وهو هرمون الذكورة المسؤل عن زيادة الرغبة الجنسية .
الإحماء قبل التمارين الرياضية :
لأولئك الأفراد الذين يفضلوا ممارسة التمارين الرياضية في الصباح قبل الذهاب للعمل .يمكنهم أخذ دش دافئ سريع قبل الذهاب إلي الصالة الرياضية لأنه يعد بمثابة إحماء للعضلات المتراخية والمجهدة طوال الليل .
تحسين حالة الشعر :
يجب علي الأفراد الذين يعانوا من تساقط الشعر وشعر باهت أخذ دش دافئ في البداية والإنتهاء بالماء البارد في الصباح . أو أخذ دش بار بالكامل في الصباح لأنه يحسن ويقوي جذور الشعر وحماية بشرة الشعر. في حين أن الدش الدافئ يتلف الشعر ويترك باهت وممل .
تخفيف الإكتئاب :
الدش البارد في الصباح يساعد في تقليل الإكتئاب لأنه يعمل علي تهدئة العقل وإسترخاء عضلات الجسم .
يقلل من خطر إرتفاع ضغط الدم :
الإستحمام صباحاً بالماء البارد يقلل من خطر إرتفاع ضغط الدم والدوالي وتصلب الشرايين لأنه يعمل علي تنشيط الدورة الدموية بشكل جيد .
تقليل مستويات السكر في الدم :
يمكنك معالج إرتفاع السكر في الدم من خلال الإستحمام صباحاً كل يوم لأنه يقوم بموازنة مستويات السكر في الدم عن طريق درجة الحرارة .
فوائد الإستحمام مساءاً :
نحن نعلم جميعاً أهمية النوم لنا . غالباً ما نقضي 1/3 حياتنا نوم .لذلك من الضروري النوم بشكل جيد وصحي وأهم شئ يمكنك القيام به هو الإستحمام مساءاً وإليك الفوائد الصحية لذلك :
إسترخاء الجسم :
ربما يكون ذلك هو أهم شئ يجب أن تقوم به قبل الذهاب إلي السرير . لأنك يجب أن تشعر بالراحة لكي تغفو، يمكن أن يكون الإستحمام طريقة رائعة لتحقيق ذلك .
تهدئة الجسم :
ربما تعاني من معدل ضربات قلب عالي أوتنفس غير متنظم وتمثيل غذائي غير متوازن أن في هذه الحالة بحاجة إلي أخذ حمام دافء قبل النوم لتقلل كل ذلك وإعداد نفسك للنوم بشكل جيد .
تقليل أعراض الحساسية :
إذا كنت تعاني من الحساسية من الأفضل لك أخذ حمام في المساء حتي يتخلص جسمك من أي غبار وأوساخ يمكن أن تضاعف أعراض الحساسية وبالتالي تخفيف الحساسية بشكل ملحوظ .
تقليل الإجهاد :
إذا كنت تريد الذهاب للفراش وتتخلص من غضبك وجميع مخاوفك بشأن العمل . فإن الإستحمام مساءاً يساعدك في تحقيق ذلك من خلال زيادة التأمل ومحاولة نسيان مشاكلك ولو بضع من الوقت .
الحصول علي المزيد من النوم :
من أهم فوائد الإستحمام مساءاً هو الحصول علي كمية كافية من النوم والتخلص من القلق الذي تعاني منه طوال يومك نتيجة إجهاد العمل .
التخلص من الخلايا الميتة :
أخذ دش قبل النوم لايساعدك فقط في التخلص من الأوساخ ولكن التخلص من الجلد الميت لأنه يعمل علي تقشير الجلد بشكل جيد .
الحفاظ علي أغطية الفراش نظيفة :
يمكن أن تتعرض أغطية الفراش الخاصة بك لعدد كبير من الجسيمات الضار في حالة عدم الإستحمام ليلاً حيث تتراكم عليها المزيد من الخلايا الميتة من الجلد والبكتريا والأوساخ تنتقل إليها في حالة عدم الإستحمام في المساء .

فوائد أخري :

توفير الماء والكهرباء .
يقلل من تقلصات العضلات .
إسترخاء العضلات .
يمنع الإصابة بالأرق .
الإستعاد للأنشطة المختلفة في الصباح .

222