اسئلة واجوبة حول عمليات ربط المعدة وشفط الدهون

2

ان حلم الرشاقة قد يصل الى حد التفكير في اجراء عمليات ربط المعدة او شفط الدهون للوصول الى الوزن المثالي ، ولكن قبل اتخاذ هذه الخطوة يجب ان نعرف ان كانت هذه الوسيلة مناسبة لتحقيق حلم الرشاقة ام انها وهم.


 

*  ما الهدف من عمليات ربط المعدة وما تأثيراتها على صحة الناس؟
** الهدف من عمليات ربط المعدة هو التخسيس بلا شك، وغالبا ما يكون المريض قد فشل في استخدام وسائل الحمية المتنوعة أو الانتظام في نظام غذائي متكامل. والبعض الآخر فشلت معه كل محاولات التخسيس من خلال تعاطي الأدوية.

 

ولعمليات ربط المعدة تأثيراتها؛ فلها مميزات ولها سلبيات، وغالباً ما تكون السلبيات أكبر بكثير من الإيجابيات.
ومن سلبيات هذه الجراحة أنها تحدث تلفاً في جدار المعدة، وفي بعض الأوقات تفشل عملية الربط، ويكون لذلك تأثير على باقي أعضاء الجسم الداخلية، فضلاً أن رجوع المريض على حالته ووضعه القديم يبدو صعبا للغاية، وفي الغالب تكون هناك آثار جانبية مثل: نقص في الفيتامينات، وعدم ملائمة هذه الجراحات لبعض الناس، ولكن للأسف بعض الأطباء يدفعهم الرغبة في الحصول على المال لإجرائها.
أما من مميزاتها السرعة في تحقيق الهدف، والوصول إلى الرشاقة، بغض النظر عن التأثير السلبي والعواقب التي تلحق بمريض السمنة.

 

* هل مخاطر إجراء هذه الجراحات مرتبط بالوضع الصحي لأصحابها فقط ؟
** ليس صحيحا، لأن مخاطر هذه الجراحات كثيرة ونتيجتها إما مضاعفات تؤدي للوفاة أو الوفاة المباشرة، و أغلبها ينتج عن خطأ في إجراء العملية، أو عدم ملائمة الجراحة للشخص أو الوضع الصحي للمريض أو آثار جانبية للجراحة.

 

* وهل هناك مخاطر مستقبلية لجراحة ربط المعدة ؟
** بلا شك هناك مخاطر كثيرة منها الشعور الدائم بالشبع، كما أن هناك شعور آخر ينتاب من يقوم بإجراء هذه الجراحة و هو الإحساس بالقيء عندما تناول القليل من الطعام.

 

* ما السبب وراء إقبال الناس على هذه الجراحات رغم أضرارها ؟
** للأسف الناس لديها هوس شديد أن تصبح أبدانها أفضل مما هي عليه، في الوقت الذي يستخدمون فيه نظام غذائي سيئ، وهذا الارتباط نشأ مع إقبال بعض الغربيين عليه، على الرغم أن نسبة فشل هذه الجراحات وصلت على 25 %.

 

* ما الوقت الذي ينتهي معه دور الطبيب بعد إجراء العملية ؟
يظل المريض في عملية متابعة مستمرة مدى الحياة، خوفا من أي نتائج أو آثار عكسية قد تبدو عليه، أو عدم تقبله نفسيا للوضع الجديد، أو قد يحتاج إلى إعادة تكيف من نوع ما على الوضع المختلف الذي وصل إليه.

 

* هل هناك مخاطر بالنسبة لجراحة شفط الدهون؟
** لا شك أن هناك مخاطر، وهناك حالات ليست قليلة ماتت بسبب هذه الجراحة البسيطة، هناك مضاعفات كشف عنها الأطباء، وهناك تأثير على الجسم على المدى البعيد.

 

* إذا ما كانت هناك مخاطر لإجراء هذه الجراحات، هل تطلعون المريض إذاً على مخاطرها؟
** بالتأكيد هناك مخاطر أشرنا إليها سابقا، غالبا يأتي إلينا المرضى ولديهم صورة كاملة عن الآثار الجانبية والأضرار والمميزات، ولكننا نتقي الله عز وجل، وننصح الجميع ونجيب عن كافة الاستفسارات بكل أمانة وشفافية.

 

* ما هو تعريفك للبدانة؟ ومتى يشعر الإنسان بخطرها على صحته؟
** البدانة أو السمنة مرض يصيب الإنسان كباقي الأمراض، يصيب ملايين البشر في عالمنا؛ نظرا للأسلوب الغذائي الخاطئ في تناول الطعام ومقدار ما يتناوله الإنسان في الوجبة الواحدة أو تناوله أكثر من وجبة.

 

* ما تأثير البدانة على الناس وكيف يتخلصون منها؟
** البدانة تترك تأثيراً على الإنسان بدنياً و نفسياً، فتؤدي للعديد من الأمراض، مثل: ارتفاع ضغط الدم، والسكر، وأمراض القلب، فضلاً عن مشاكل كثيرة في العظام، فتسبب تآكلاً في المفاصل، واكتئاب وصعوبة التنفس أثناء النوم، و قد تسبب الوفاة المبكرة.
أما عن الطريقة المثلى للتخلص من البدانة:
فيكون ذلك من خلال نظام غذائي صحي حمية “ريجيم” وبعض التمارين الرياضية، ويراعى في هذا النظام الغذائي ألا يكون قاسياً حتى لا يترك تأثيراً على بناء الخلية داخل الجسم