اسباب الغثيان بعد الاكل

0

هناك الكثير من الاسباب التي تؤدي الى الغثيان بعد الاكل في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الاسباب التي تؤدي الغثيان بعد الاكل

اسباب الغثيان بعد الاكل

الدوخه

توصف الدوخة على أنها حالة تصيب الإنسان يفقد فيها قدرته على التوازن والثبات، أو إدراك المسافات والأبعاد في المكان، مع وجود تشويش في الرؤية، وإحساس بعدم ثبات الأشياء المحيطة حوله وكأنها تدور وتتحرك، هذا بالإضافة إلى عدم القدرة على التحدث، وقد يتبع الدوخة في بعض الأحيان ارتخاء في العضلات يؤدي إلى الإغماء وفقدان الوعي، أو الغثيان والرغبة في التقيؤ. وقد يشعر الإنسان بالدوخة في العديد من المواقف في يومه، بعد الاستيقاظ من النوم مثلاً، أو بعد الانتهاء من القيام بعمل ذي مجهود، كالرقص أو لعب الرياضة أو تنظيف البيت، أو قد يحدث بعد قراءة كتاب، أو قد يحدث بشكل فجائي، وهناك العديد من الأسباب أو المؤثرات التي تؤدي إلى الدوخة،

تعتبر الدوخة أو الدوار من أبرز الاعراض وأكثرها شيوعآ بين الكثيرين ، فالدوخة هو عرض شائع للكثير من الأمراض والمشكلات الصحية ، والدوخة هي عبارة عن حالة من الدوار ، وعدم القدرة على الإتزان بشكل طبيعي ، فيشعر الشخص أنه غير قادر على إدراك ما حوله ، ويجد صعوبة في إدراك المسافات والأبعاد المحيطة به ، وقد تتطور هذه الحالة لتصل في النهاية إلى السقوط أرضآ نتيجة فقد القدرة الكاملة على الإتزان ، أو فقد الوعي نتيجة لهذه الدوخة ، فالشخص الذي يشعر بالدوخة تصبح الأشياء حوله مشوشة ، ولا يستطيع رؤيتها بوضوح ، ويشعر بإرتخاء في جسمه ، وعضلاته بشكل كبير .

والدوخة كما ذكرنا مشكلة شائعة بين الكثيرين ، وهي عرضآ واضحآ للعديد من الأمراض ، فتسبب الكثير من الأمراض الشعور بالدوخة ، كما أن الدوخة قد تنتج من أمور عادية يومية ، كالإرهاق ، والإجهاد اللذان يسببان في نهاية اليوم الدوخة ، إلى جانب النهوض من الفراش بعد الاستيقاظ بشكل مفاجيء ، وغيرها من الأمور ، لذلك فيصعب تحديد السبب المؤدي إلى الدوخة بشكل أساسي .

الدوخة بعد الأكل : ويرتبط الشعور بالدوخة لدى البعض بمواقف معينة ، حيث يتعرض بعض الأشخاص للشعور بالدوخة بعد الإنتهاء من الأكل ، فبعد كل وجبة سواء كانت إفطار ، أو غداء ، أو عشاء ، ينتاب الشخص شعورآ بالدوخة يصل إلى الإغماء أو فقد الوعي ، وهو ما يجعل البعض يعانون من الكثير من المخاوف والمشكلات نتيجة هذه الدوخة ، التي تحدث بعد الأكل مباشرة ، أو في خلال 10 دقائق من الأكل على أقصى تقدير .

أسباب الدوخة بعد الأكل :

1 – انخفاض ضغط الدم : يعتبر انخفاض ضغط الدم من أبرز الحالات التي تسبب الدوخة بعد الأكل للكثيرين ، حيث يتعرض البعض للدوخة بعد تناول الطعام بفترة بسيطة ، فيشعر الشخص بالدوار ، والضعف ، والهزال ، والذي قد يقف عند هذا الحد ، او يتطور ليصل إلى الإغماء .

والسبب وراء إنخفاض مستوى ضغط الدم بعد الأكل يعود إلى أنه لدى بعض الأشخاص يقوم القلب بتزويد المعدة والأمعاء الدقيقة بالدم بكميات كافية تكفي لهضم الطعام ، لكن هؤلاء الأشخاص لا يتقبل جسمهم هذه العملية الهامة ، خاصة مع تكرار إنقباض الأوعية الدموية وإنبساطها ، فينخفض ضغط الدم لديهم ، ولا يصل الدم بشكل جيد إلى الدماغ ، فيحدث الشعور بالدوخة ، وإن كان إنخفاض ضغط الدم كبير قد يصل الأمر إلى فقد الوعي المؤقت ، لكنه أمر غير شائع الحدوث ، فما يحدث كثيرآ هو الدوخة فقط .

ولا يوجد سبب محدد يؤدي إلى إنخفاض ضغط الدم بعد الأكل لدى البعض ، دون البعض الآخر ، ولا يوجد علاج محدد لهذه الحالة ، لكن كل ما يهتم به خبراء التغذية هو توجيه بعض النصائح للأشخاص الذين يشعرون بالدوخة بعد الأكل نتيجة إنخفاض ضغط الدم ، محاولة شرب كوب أو كوبين من الماء قبل الطعام ، بالإضافة إلى عدم الإفراط في تناول الكربوهيدرات ، لأنها يتم هضمها بشكل سريع فتسبب الدوخة .

2 – إنخفاض السكر بعد الأكل : يعاني بعض الأشخاص بعد مرور فترة حوالي 4 ساعات من الأكل من الدوخة ، ويفسرها خبراء التغذية أنها نتيجة إنخفاض السكر في الدم مع تناول كمية كبيرة من النشويات في الطعام ، لكن هذه الحالة ليست شائعة بشكل كبير ، فالاكثر شيوعآ هو إنخفاض ضغط الدم الذي يلي الطعام .

وينصح الأطباء الأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة التأكد من مستويات السكر وضغط الدم ، وفي حالة كانت طبيعية يجب تناول الأطعمة الغنية بالنشويات ، والكربوهيدرات دون إفراط في الوجبة الواحدة ، مع الإكثار من شرب الماء قبل الأكل .

اسباب الغثيان بعد الاكل

اسباب الدوخه بشكل عام

– الانخفاض في مستوى ضغط الدم، الأمر الذي من شأنه أن يقلل من كمية الدم التي تصل الدماغ، وبما أن الدم هو الذي يوصل الغذاء والأكسجين إلى الدماغ وباقي أعضاء الجسم، فنقصه يؤدي إلى الإغماء.
– الإصابة بمرض فقر الدم أو الأورام الخبيثة.
– المرأة الحامل تكون معرضة للدوخة بشكل كبير.
– تدني مستوى السكر في الدم، وهو المسؤول عن إمداد الجسم بالطاقة والقوة.
– مشاكل في الغدة الدرقية، والتي من شأنها أن تغيير من هرمونات الجسم.
– آلام الرأس وتحديداً الصداع النصفي.
– التهابات الأذن الوسطى، والمسؤولة عن توازن الجسم.
– أورام الأذن أو الأعصاب.
-الإصابة بحالات التوتر والخوف، أو حتى نوبات الهلع، الأمر الذي من شأنه أن يرفع من معدل ضربات القلب وزيادة التنفس اللذان يؤديان إلى الدوخة.
-التقدم بالسن، واضطرابات الرؤية.
-التسمم الغذائي: عندما يتناول الشخص أنواعاً معينة من الأطعمة الفاسدة ومنتهية الصلاحية، ويتعرّض للإصابة بالتسمّم والذي يؤدي بعد مرور القليل من الوقت إلى حدوث الغثيان والتقيؤ، وقد تتطوّر الحالة وتؤدّي إلى الإصابة بالإسهال والحمى وارتفاع في درجة حرارة الجسم.
– الضغوطات النفسية: إصابة الشخص بحالة نفسية سيئة وتوتر وانفعال، يؤدي إلى حدوث خلل في وظائف الجسم المختلفة وخاصّة الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى حدوث اضطرابات في عملية الهضم، وبالتالي حدوث الغثيان بعد الانتهاء من تناول الطعام.
– أمراض المعدة: تعرّض المعدة لحدوث خلل كالالتهابات التي قد تصاب بها أو تعرّضها للفيروس الخاص بالمعدة، تؤدي إلى إصابة الشخص بالغثيان والتقيؤ بعد فترة قصيرة من تناول الطعام، بالإضافة إلى حدوث أوجاع في المعدة وارتفاع في درجة حرارة الجسم.
– الشره المرضي: عبارة عن مشكلة نفسية يصاب بها الإنسان، نتيجة لحدوث خلل واضطراب في النظام الغذائي الخاص به، وتحدث هذه الحالة عند عدم الحصول على الكمية المناسبة له من الطعام، وذلك من أجل فقدان الوزن والتخلّص من الدهون الزائدة، فيعمل الشخص على تجويع نفسه وعدم تناول الطعام، وبعد توقف ذلك يؤدي إلى إصابته بحالة هستيرية عند تناول الطعام، بحيث يصبح غير قادر على التحكّم في الكمية التي يحصل عليها، وهذه الحالة من أخطر الحالات التي تعرّض حياة الشخص للخطر وتهدد حياته.
– قرحة المعدة: يصاب الإنسان بقرحة المعدة نتيجة لتناول كميات كبيرة من الأدوية المسكّنة للآلام وأنواع أخرى من الأدوية والعقاقير ولفترات طويلة، ممّا يؤدي إلى حدوث الغثيان بعد تناول المعدة، لكن القرحة ليست من الأسباب المباشرة لحدوث الغثيان.
– الإصابة بسرطان المعدة، قد يؤدي إلى حدوث الغثيان بعد تناول الطعام، لكنه ليس شائعاً بشكل كبير. اتباع عادات غير صحيحة وغير منتظمة عند تناول الوجبات الغذائية. الحساسية من أنواع معينة من الأطعمة.

خطورة الدوخة بعد الأكل نتيجة إنخفاض ضغط الدم :

وعلى الرغم من أن الدوخة بعد الأكل نتيجة إنخفاض ضغط الدم أمر شائع ومنتشر إلى حد كبير ، إلا أن هذه الحالة تشكل خطرآ على الصحة لو تم تجاهلها ، وعدم علاجها ، فيؤكد الأطباء أن تكرار إنخفاض ضغط الدم خاصة الذي يسبب الإغماء بعد الأكل يزيد من إحتمال الإصابة بالسكتة الدماغية ، أو الذبحة الصدرية ، كما أن تكرار عدم وصول الدم للدماغ بشكل كاف قد يسبب في المستقبل مضاعفات صحية خطيرة ، لذلك يجب علاج هذه المشكلة وعدم الاستهانة بها .

اسباب الغثيان بعد الاكل