اسباب حساسية الجلد و علاجها

0

اذا كنت تعاني من حساسية الجلد و تريد معرفة اسبابها و طرق علجها نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل يشمل اسباب حساسية الجلد و علاجها.

1

يعاني بعض الأفراد من إصابتهم بحساسية في الجلد مزمنة، تستمر معهم لفترات طويلة دون معرفة الأسباب أو كيفية التخلص من هذا المرض، أو متى اللجوء إلى الطبيب، بالإضافة إلى أنهم لا يعلمون أيضاً ما هي أسباب هذه الحساسية بوجه عام، الآن نتعرف سوياً ونقوم بالإجابة على كافة الأسئلة التي من الممكن أن يسألها المريض في هذه الحالة سنتعرف معاً على معنى الحساسية المزمنة وكيفية علاجها والتخلص منها بالإضافة إلى أسبابها وكل ما يتعلق بها .

ما هي حساسية الجلد المزمنة ؟

هي حساسية تسمى الأرتكاريا أو الشرى وهو يعتبر مرض جلدي مزمن يستمر لفترات طويلة، وخلال هذه الحالة ينتشر الطفح الجلدي والحكة لمدة تعادل ستة أسابيع تقريباً، وهو من الامراض الغير شائعة فهو يصاب به بعض الأفراد “القلة” في مرحلة محددة في حياتهم .

أسباب حساسية الجلد المزمنة

يعتقد البعض أن السبب هو تصرب المواد الكيميائية من خلايا محددة متواجدة في الجلد، تعمل المواد الكيميائية على تسرب السوائل من الأوعية الدموية الصغيرة الموجودة تحت الجلد، وتتجمع هذه السوائل مكونة البثور، كما تجبر المواد الكيميائية الأوعية الدموية على الفتح، والتي تسبب الإحمرار المتواجد حول البثور، وحتى الآن لم يتم التعرف على الأسباب الأساسية المكونة تسرب هذه المواد الكيميائية عند العديد من الحالات، ولكن يقترح البعض أن الأسباب هي :
1- الحساسية من الطعام والدواء وغيرهم، يعد سبب للأرتيكاريا المزمنة، ومن المعروف أن الطبيب سوف يخبرك ببعض العمليات التجريبية للتعرف على وجود حساسية أم لا .
2- في بعض الحالات يرجع السبب إلى إضطراب المناعة الذاتية، وهذا يعني أن الأجسام المضادة المتواجدة في الجسم هي التي تسبب المشكلة، ومن المعروف أن الأجسام المضادة تقوم بمواجهة الفيروسات والبكتريا ولكن في هذه الحالة لسببب ما تقوم الأجسام المضادة بتحريض خلايا الهيستامينية .
3- في بعض الأحيان تحدث الأرتكاريا نتيجة إرتفاع في درجة حرارة الجسم، العاطفة والمشاعر، البرودة، أشعة الشمس القوية، التمرين .
4- أحياناً تأتي هذه الحساسية نتيجة التعرض لبعض الحشرات التي من الممكن عدم رؤيتها مثل حشرات الفراش .

أعراض حساسية الجلد المزمنة

من الممكن أن يؤثر الطفح الجلدي على أي منطقة من مناطق الجلد، المناطق الضغيرة المرتفعة الظاهرة على الجلد، تبدو مثل البثور المتوسطة وهي تميل إلى الحكة، وهذه البثور بوجه عام تكون حمراء اللون أو بيضاء اللون ومن المعتاد أن تكون محاطة بمنطقة حمراء تسمى التوهج، في بعض الأحيان يكون هناك القليل من هذه البثور وفي بعض أخر تنتشر بشكل كثيف في أكثر من منطقة في الجسم، ومن الممكن ان تكون هذه البثور بأي شكل وفي الأغلب شكل دائري، وتعود هذه العلامات مرة اخرى إلى وضعها الطبيعي وتختفي هذه البثور في خلال ما يعادل 24 ساعة، كما أن هذا المنظر من المتوقع أن يقع بالسلب على نفسية الفرد المصاب، كما أن الأرتكاريا الجلدية تحدث عند ظهور الطفح الجلدي على منطقة معينة في الجسم ومحاولة فركها بأداة .

ما هو علاج الحساسية المزمنة ؟

1- تناول الأدوية المضادة للهيستامين وفور إنطلاقها تحت الجلد تعد من الأسباب للطفح الجلدي، تقوم هذه الأدوية بحجب إفراز الهيستامين، والقديم من هذه الأدوية تسبب النعاس ولكن هذا السبب فعال جداً فيحتاج الفرد في هذه الحالة إلى النوم، أما عن الحديث منها فهو أقل منها فاعلية في مسألة النوم، هناك بعض من الافراد يستخدمون النوعان سوياً المسبب للنعاس وهو القديم يتم إستخدامه ليلاً والحديث إستخدامه أثناء اليوم، يجب قيل الحكم على أي نوع من أنواع الدواء المتناول إستخدامه لمدة تتراوح ما بين أسبوع حتى أسبوعان، بعض الأفراد يقوموا بأخذ أدوية الهيستامين عند الشعور بأي نوع من أنواع الإلتهابات أو الحساسية .

حساسية الجلد بين الفخذين وطرق الوقاية و العلاج

تحدث الامراض الجلدية بشكل أكثر شيوعا في فصل الصيف نتيجة جفاف الجلد مع التعرض المتكرر إلى مجموعة متنوعة من المواد المهيجة. مرة واحدة وذلك حينما يجف الجلد تماماً و يصبح أحمر، دافئ، خشن ويمكن أن يؤدي إلى مجموعة متنوعة من الالتهابات. والمهيجات الأكثر شيوعا هي البول، البراز، والبكتيريا من البول والبراز، والأمونيا ، والمنظفات والعطور ومنتجات البلاستيك والأصباغ و حفاظات الاطفال، الصابون والكريمات. وفيما يلي قائمة من أنواع مختلفة من حساسية الجلد .

أسباب وانواع حساسية الجلد :

التهاب الجلد الفطري (تسلخات بين الفخذين ) : هذا هو الشكل الأكثر شيوعا في الكبار هذا النوع من الطفح عادة ما يكون مؤلم، يظهر في ثنايا الأعضاء التناسلية والساقين والطويات بين البطن والفخذين. وهذا الطفح يبدو على هيئة بقع حمراء صغيرة، التي أصبحت أكثر عددا حيث تشكل طفح جلدي أحمر مع حواف واضحة

التهاب الجلد (الحفاضات ) : هذا هو الشكل الأكثر شيوعا في الاطفال يمكن أن تجعل من المنطقة التناسلية وطيات الفخذين والأرداف تظهر حمراء ومنتفخة. هذا النوع من الطفح عموما يأتي ويذهب، مما يتسبب في عدم الراحة قليلا طالما انها ليست معقدة او اصيبت ببكتيريا العدوى الثانوية.

الاكزيما : هذا النوع من الطفح الجلدي يظهر على هيئة بقع متقشرة حمراء على الساقين ومنطقة الفخذ. هذا الطفح قد يظهر في أجزاء أخرى من الجسم يمكن أن يكون سبب التهاب الجلد من قبل العديد من الأمور بما في ذلك المواد المسببة للحساسية، المهيجات والبيئية وعوامل وراثية..

التهاب الجلد حول الشرج : وهذا النوع من الطفح الجلدي يظهر بالالوان الحمراء الداكنة حول فتحة الشرج كونها أكثر قلوية من المعتاد في بعض الأحيان سبب ذلك.

التهاب الجلد الدهني : يظهر هذا الطفح الجلدي كطفح أحمر عميق، هذا النوع من الطفح الجلدي عادة ما يبدأ في فروة الرأس كما الطاقية ، وعادة ما يحدث هذا الطفح من قبل الغدد مفرطة النشاط في الجلد.

علاج تسلخات بين الفخذين : أفضل علاج للتسلخات هو الوقاية. أفضل وسائل الوقاية هو الحفاظ على المنطقة التناسلية وبين الفخذين نظيفا وجافا، والتدابير الوقائية التالية تساعدك على علاج الحالة الراهنة من التسلخات :
– تغيير الملابس الداخلية بشكل متكرر
-استخدام المرطبات والمستحضرات المضادة للالتهابات مثل أكسيد الزنك أو نيفيا واستشر طبيبك قبلها لتحديد ما ان كان يناسب بشرتك ام لا
– الهواء النقي: أعط نفسك المزيد من الوقت في الهواء الطلق دون ملابس . عندما تكون في المنزل
– تغيير نوع الملابس : استخدام الملابس القطنية النقية التي تمتص العرق وتكون ناعمة على الجلد وغير ضيقة
– تجنب الصابون وغيرها من المهيجات: الحد من استخدام الصابون حتى لو كنت تستخدم الصابون المعتدل للبشرة الحساسة
– استخدام الزيوت العشبية التي تعمل على ترطيب الجلد ومنها زيت حبة البركة
– نظافة المنطقة بشكل جيد وازالة الشعر بصفة مستمرة لمنع تراكم العدوى

الوقاية من التسلخات : الوقاية هي المفتاح لمنع التسلخات من الحدوث. وفيما يلي بعض الطرق لمنعها
– الاستمرار على العلاج السابقة من النظافة الجيدة والهواء النقي ونوع الملابس سيمنع بشكل كبير اية تسلخات ممكنة
– وقد أظهرت الدراسات أن استخدام ملابس قطنية تقلل من امكانية حدوث التسلخات على ان تكون واسعة
– استخدام المنظفات المعتدلة : استخدام منظف معتدل جدا ولطيف على البشرة
– تجنب الاطعمة والمشروبات التي لديكم حساسية منها

متى يجب الاتصال وزيارة الطبيب ؟

– إذا لم يتم الشفاء من التسلخات في خلال يوم واحد أو اثنين
– إذا ظهرت البثور، وإذا تحولت الى طفح جلدي أحمر
يجب استدعاء الطبيب فورا. طبيبك سوف يكون قادر على ان يقول لكم الطريقة الصحيحة للعلاج . قد يصف الطبيب بعض نوع من المرهم المضاد الحيوي او المرطبات التي تساعد على الشفاء سريعاً

مأكولات تسبب حساسية الجلد دائماً

ترهق حساسية الغذاء الجسم و تتسبب في هدر حياة المصاب يصاب بحساسية الطعام 30% من السكان سنويًا ، بعض أنواع الحساسية تزيد في الخطورة ، حيث أثبتت الدراسات أن حساسية الطعام تتغير في قوتها و خطورتها حسب عمر المصاب بها و يكون أفضل العلاجات لمثل تلك النوع من الحساسية هو الإبتعاد عن الطعام المسبب لها قدر الإمكان أو بشكل نهائي .

تتعلق حساسية الطعام بنوعين أساسين من الحساسية أولهم الحساسية التي تحدث بسبب اضطراب مناعي و تسبب عددًا من الاعراض الحادة بعد ابتلاع الطعام بشكل مباشر و يسمى ذلك صدمة الحساسية anaphylaxis و السبب الاخر أو العامل الاخر هو إلتهاب الجلد التأتبي atopic dermatitis و النوع الاخر من الحساسية هو يحدث نتيج لنقص انزيم اللاكتيز و تحدث نتيجة لتسمم الغذائي و الأطعمة التي تحتوي على بكتيريا و طفليات و بعضها يحدث بسبب تأثيرات الكافيين أو بعض التأثيرات الدوائية نتيجة لتعارضها مع بعضها البعض .

يعرف الطعام الحساسية التي تسببها الاطعمة بأنها نتيجة للإستجابة المناعية لبعض البروتينات الموجودة بالأطعمة و قد تحت أسباب الظهور من أسباب وراثية و أسباب بيئية و يتكون الجلوبيولين المناعي في غالبية أنواع الحساسية ، في بعض الحالات تسبب الاطعمة صدمة الحساسية احيانًا بالجلد و احيانًا اخرى بالجهاز الهضمي و احيانًا بالجهاز التنفسي .

الأطعمة التي تسبب الحساسية بالجلد :

تعرف حساسية الطعام بالطفح الجلدي الذي يظهر على الشخص المصاب بالحساسية و تكون عبارة عن إحمرار قد يصل إلى الإلتهاب و التورم في أحيان كثيرة حسب طبيعة الجلد و قوة و استحمال الجهاز المناعي لحساسية التي يتعرض المصاب بها :-

من ضمن الاطعمة التي تسبب حساسية و تهيج الجلد هي الحليب و البيض و المكسرات و فول الصويا و بعض انواع الاسماك و بعض الاكلات البحرية مثل المحار و الجمبري و الكابوريا فهي تسبب طفح جلدي يشبة الإكزيمة في الوجه و المكسرات مثل الجوز و البندق و اللوز و القمح يسبب القمح حساسية الجلوتين و هي نوع نادر من الحساسية و مصاب به عدد كبير من السكان بالعالم حيث بمجرد تناول الاطعمة المشتقة من القمح يرتفع لديهم نسب الجلوتين مما يسبب في الطفح الجلدي و التهيج العام .

الاطعمة التس تسبب الحساسية

اكثر المصابون بحساسية الحليب يكونوا من الأطفال و تتلاشي تلك النوع كلما كبر الطفل بالعمل و كذلك حساسية البيض ، بينما حساسية الفول لا تتلاشي أبدًا مهما كبر الطفل بالعمر و يجب منع الطفل من تناول الفول بكافة انواعة .

أما حساسية المحار و الحمضيات و القمح لا تتلاشي مع العمر تظل لصيقة بالإنسان طوال حياته ، هناك عددًا من الأعذية الاخرى التي تتسبب في الحساسية المؤقتة للشخص مثل السوشي و الشكولاتة و حساسية بعض الانواع من الفاكهة مثل الخوخ و المشمش و البطيخ تتسبب تلك الانواع بالطفح الجلدي و التحسس و الهش و قد يؤدي إلى التورم نتيجة لكثرة التناول أي تناول كميات كبيرة فوق احتياج الجسم من تلك الاطعمة لذلك لابد من تحقيق الإعتدال في تناول مثل تلك الاطعمة .

هناك انواع اخرى من الحساسية مثل حساسية البقوليات كالفول و العدس و الفاصولايا و إلى أخرة من البقول تسبب غالبًا الطفح الجلدي و الإلتهابات لمن يعانون منها .

تذكر : ليس كل الاطعمة سالفة الذكر تسبب التحسس لدى البعض ، هي تسبب التحسس لدى عدد قليل من الناس المصابون بالإضطرابات المناعية فقط ليس لكل الناس ، و تتغير الأعراض حسب كل مرحلة عمرية ، قد تقل و قد تزيد حسب حالة الجسم المصاب .

ما هو فحص حساسية الجلد ؟ وما أهميته ؟

فحص حساسية الجلد هو اختبار الأرجية أو اختبار الجلد للأرجية ، والذي يهدف لاختبار ردود أفعال الجهاز المناعي نحو المستارجات أو مثيرات الحساسية المختلفة (البروتينات الصغيرة التي تثير ردود أفعال مناعية) ، للكشف عن وجود استجابة أرجية نحو مادة معينة ، ويتم اجراء فحص حساسية الجلد لتشخيص فرط الحساسية للمثيرات مثل الغبار ، الغذاء ، حبوب اللقاح خلال تلقيح الزهور ، أنسجة الملابس ، لدغات الحشرات ، فراء الحيوانات .

يتم حقن المستضدات بكميات صغيرة جدا تحت الجلد أو داخل الجلد مباشرة ، وهو ما يظهر رد فعل مناعي في حال اصابة الشخص لفرط الحساسية للمادة التي تم حقنها ، مثل افراز الهستامين ، وزيادة نشاط الخلايا المناعية مما يؤدي لتورم ، احمرار ، حكة أو ألم موضعي في الجلد ، ويكون رد فعل الجلد فوريا وحتى نصف ساعة بعد الحقن ، وأحيانا ما يكون متأخرا خلال 24-48 ساعة بعد الحقن ، وهو اختبار يفيد في تشخيص حساسية الانف ، حساسية الصدر ، الحساسية لبعض الدوية مثل البنسللين .

يتم اجراء اختبار حساسية الجلد (الأرجية) للأشخاص الذين يعانون من فرط حساسية عابر ، موسمي أو مستمرة ، ويكون السبب مجهول ، وهما الأشخاص المصابن بسيلان الانف المزمن ، احتقان الأنف ، طفح جلدي ، حكة أو تورم الجلد ، وفي بعض الحالات النادرة تكون الأعراض مجتمعة لتشمل صعوبة التنفس ، تورم الوجه أو الرقبة ، الإغماء وفقجان الوعي .

طريقة اجراء فحص حساسية الجلد :

يتم اجراء اختبار حساسية الجلد على مساحة واسعة من الجلد مثل الظهر أو الساعد ، يوتم تطهير الجلد رسم خطوط طولية وعرضية ووضع علامات الاختبار ، توضع عليها قطرة من كل نوع من مستارجات (مواد الحساسية) ، ثم يتم وخز الجلد بإبرة دقيقة مما يتيح تغلغل المادة داخل الجلد .

يتم بعدها الانتظار ل20-30 دقيقة للكشف عن رد فعلا الجلد عن كل مادة ، وعدم ظهور استجابة أرجية حادة مثل الهبوط المفاجئ في ضغط ادم ، صعوبة التنفس ، تورم الوجه ، أو حدوث رد فعل خطير يستوجب العلاج الفوري بحقنة الادرينالين وهي حالة نادرة الحدوث ، و قد يحدث رد فعل مجموعي خطير في حالات نادرة ولكن بعد مرور فترة زمنية أطول والتي توجب التوجه للطبيب فورا لتلقي العلاج .

تحليل النتائج :
يتم معاينة الجلد الذي تم حقنه بالمستارجات وذلك بعد 48 ساعة وتشخص النتائج كما يلي :
* إذا لم يظهر في أي منطقة تورم ، حمرة ، حكة موضعية ، يكون الشخص غير مصاب بحساسية جلدية ضد هذه المواد .
* اما في حال ظهور تورم أو احمرار ، أو حكة موضعية مما يعني وجود رد فعل جلدي موضعي للمادة التي تم حقنها في تلك المنطقة ، أي أن الجلد ذو حساسية لهذه المادة ، وقد تحدث استجابة أرجية نحو عدة مواد وليس واحدة فقط .

2

الفئات المعرضة للخطر :

* يمنع اجراء فحص حساسية الجلد (الأرجية) للنساء الحوامل إلا في حالات خاصة .
* لا يجري هذا الاختبار للأطفال بعمر 6-7 شهور ، وذلك لعدم أهميته في هذا العمر ، إذ يكون جهاز مناعة الطفل مكون بالأساس من الأجسام المضادة التي اكتسبها من الأم خلال فترة الحمل والرضاعة الطبيعية .

أدوية تتعارض مع نتائج اختبار حساسية الجلد :

يتعرف الطبيب على الأدوية التي يتعاطها المريض قبل اجراء الاختبار ، والتي قد تؤثر بعضها على نتائج الإختبار وتمنع ظهورها بشكل صحيح ، أو قد تزيد من رد فعل الجسم للمواد المستخدمة في الإختبار ، وهو ما قد يدفع الطبيب لمنع تناولها قبل اجراء الاختبار بعشرة أيام ومن هذه الأدوية : مضادات الهيستامين مثل الكلاريتين ، زيرتك ، مضادات الاكتئاب (Tricycllic) ، بعض أدوية الحموضة مثل الزنتاك ، بعض أدوية الربو الشعبي .

حساسية الجلد من الشمس

حساسية الجلد من الشمس هو مصطلح غالبا ما يستخدم لوصف عدد من الظروف التي تحدث طفح جلدي أحمر ، وحكة على الجلد وهذا يحدث عند التعرض لأشعة الشمس ، بعض الناس لديهم نوع وراثي لحساسية الجلد من الشمس ، في حين البعض الاخر تكون ناجمة عن عامل آخر مثل أنواع معينة من الأدوية أو تعرض الجلد للنباتات مثل الليمون الحامض أو الجزر الأبيض البري

الحالات الخفيفة من حساسية الشمس قد تحل من دون علاج ، وقد تتطلب الحالات الأكثر شدة كريمات الستيرويد أو حبوب الحساسية ، الناس الذين لديهم حساسية الشمس الشديدة قد يحتاجون إلى اتخاذ تدابير وقائية وارتداء الملابس الواقية من الشمس

اعراض حساسية الجلد من الشمس :

مظهر الجلد المتضرر من حساسية الشمس يمكن أن يختلف على نطاق واسع ، اعتمادا على الاضطراب الذي يسبب المشكلة ، ويمكن أن تشمل العلامات والأعراض :
– احمرار
– حكة أو ألم
– المطبات الصغيرة التي قد تسبب أثار بقع
– التحجيم ، التقشر أو النزف
– بثور أو خلايا النحل
العلامات والأعراض عادة ما تحدث فقط على الجلد الذي يتعرض لأشعة الشمس ويتطور عادة في غضون دقائق إلى ساعات بعد التعرض للشمس

عندما نحتاج لرؤية الطبيب :

راجع الطبيب إذا كان لديك اعراض غير عادية ، ردود فعل الجلد المزعجة بعد التعرض لأشعة الشمس ، أعراض شديدة أو مستمرة ، قد تحتاج إلى مراجعة طبيب متخصص في تشخيص وعلاج اضطرابات الجلد (طبيب الأمراض الجلدية)

أسباب حساسية الجلد من الشمس :
بعض الأدوية والكيماويات والظروف الطبية يمكن أن تجعل الجلد أكثر حساسية لأشعة الشمس ، وليس من الواضح لماذا بعض الناس لديهم حساسية الشمس ، والبعض الآخر لا ، الصفات الموروثة قد تلعب دورا في ذلك

عوامل الخطر لحساسية الجلد من الشمس :

عوامل الخطر لوجود رد فعل للحساسية لأشعة الشمس تعتمد على حالتك المعينة ، وتشمل:
– التعرض لبعض المواد ، فقد تظهر بعض أعراض حساسية الجلد عندما يتعرض الجلد لمادة معينة ثم لأشعة الشمس ، بعض المواد المشتركة المسؤولة عن هذا النوع من رد الفعل تشمل العطور والمطهرات وحتى بعض المواد الكيميائية المستخدمة في واقيات الشمس
– تناول بعض الأدوية فهناك عدد من الأدوية يمكن أن تجعل من حروق الشمس للجلد بسرعة أكبر – بما في ذلك المضادات الحيوية التتراسيكلين وعقاقير السلفا ومسكنات الألم مثل كيتوبروفين
– وجود التهاب الجلد التأتبي أو نوع آخر من التهاب الجلد يزيد من خطر وجود حساسية الشمس
– وجود أقارب يعانون من حساسية الشمس ، فأنت أكثر عرضة لحساسية الشمس إذا كان لديك أخ أو أحد الوالدين يعانون من حساسية الشمس

تشخيص حساسية الجلد من الشمس :

في كثير من الحالات ، يمكن للأطباء تشخيص حساسية الشمس ببساطة من خلال النظر في جلدك ، ولكن إذا كان التشخيص غير واضح المعالم ، قد تحتاج اختبارات للمساعدة في تحديد ما يجري ، ويمكن أن تشمل هذه الاختبارات :
– الأشعة فوق البنفسجية (UV) اختبار ضوء ، كما يدعا phototesting ، يتم استخدام هذا الامتحان لنرى كيف يتفاعل جلدك لأطوال موجية مختلفة من الأشعة فوق البنفسجية
– اختبار Photopatch ، ويبين هذا الاختبار ما إذا كان السبب حساسية الشمس عن طريق تطبيق المادة المحسسة على بشرتك قبل الخوض في الشمس
– اختبارات الدم وعينات الجلد . هذه الاختبارات عادة تبين ما اذا سبب الأعراض لدى الشخص لشروط أخرى كامنة مثل الذئبة بدلا من حساسية الشمس ، مع هذه الاختبارات يتم أخذ عينة من الدم أو عينة من الجلد (خزعة) لمزيد من الفحص في المختبر

علاج حساسية الجلد من الشمس :

يعتمد العلاج على نوع الحساسية لديك ، في الحالات الخفيفة ، ببساطة تجنب أشعة الشمس لبضعة أيام قد يكون كافيا لحل علامات وأعراض

أدوية لعلاج حساسية الجلد من الشمس :

– الكريمات التي تحتوي على الكورتيزون لحساسية الجلد الشديدة من الشمس
– قد يصف طبيبك دورة قصيرة من حبوب كورتيكوستيرويد مثل بريدنيزون
– هيدروكس دواء الملاريا (Plaquenil) قد يخفف أعراض بعض أنواع من حساسية الجلد من الشمس

نمط الحياة والعلاجات المنزلية لحساسية الجلد من الشمس :

هذه الخطوات قد تساعد في تخفيف أعراض حساسية الشمس :
– تجنب التعرض لأشعة الشمس ، معظم أعراض الحساسية من الشمس تتحسن بسرعة ، في غضون ساعات لمدة يوم أو يومين ، عندما لم تعد تتعرض المناطق المتضررة لأشعة الشمس
– تطبيق مرطبات الجلد ، ويمكن لمستحضرات الجلد المرطبة ان تساعد في تخفيف التهيج الناجم عن الجفاف ، قشور الجلد
– استخدام علاجات الجلد المهدئة ، ومن العلاجات الرئيسية التي قد تساعد غسول كالامين والألوة فيرا

منع حساسية الجلد من الشمس :

إذا كان لديك حساسية من الشمس أو زيادة الحساسية لأشعة الشمس ، يمكنك المساعدة في منع رد الفعل عن طريق اتخاذ الخطوات التالية :
– الحد من وقتك في الشمس ، البقاء بعيدا عن الشمس خلال الفترة من 10:00 حتي 04:00
– تجنب التعرض المفاجئ إلى الكثير من أشعة الشمس ، كثير من الناس لديهم أعراض الحساسية من الشمس عندما يتعرضون إلى المزيد من ضوء الشمس في فصل الربيع أو الصيف ، زيادة مقدار الوقت الذي تقضيه في الهواء الطلق تدريجيا بحيث تصبح خلايا الجلد الخاص بك لديها الوقت للتكيف مع أشعة الشمس
– ارتداء النظارات الشمسية والملابس الواقية ، القمصان بأكمام طويلة ويمكن القبعات العريضة الحواف لتساعد في حماية الجلد من التعرض للشمس
– تجنب الأقمشة الرقيقة أو الفضفاضة فيمكن أن تمر الأشعة فوق البنفسجية من خلالهم
– تطبيق واقي من الشمس في كثير من الأحيان ، استخدام واقي واسع الطيف من الشمس مع عامل حماية من الشمس (30 SPF) أو أعلى على الجلد المعرض ، على ان يتم تطبيقه كل ساعتين

4