اسباب دهون الكبد

0

اذا كنت تعاني من دهون الكبد فنقدم لك مقال مذهل و شامل يتحدث عن اهم اسباب و اعراض دهون الكبد مع طرق علاجه طبيعيا تتعرف عليه حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال فيما يلي.

1

الكبد , هو أكبر عضو غدي في جسم الإنسان , و هو عبارة عن جزء من الجهاز الهضمي يقع تحت الحجاب الحاجز و يتكون من أربع فصوص لا تتساوى في الحجم , يتكون الكبد من 60% خلايا كبدية تعتبر المصنع الذي يجعل الكبد يقوم بعدد من الأدوار الرئيسية في جسم الإنسان , حيث أنه يساعد في عملية الأيض و هو المصنع للبروتين الذي يعمل على إمتصاص تجلط الدم , كما يعمل على تنظيم مستوى السكر في الدم حيث يحتفظ به لحين الحاجة اليه و ترتبط به العصارة الصفراء المسؤولة عن عملية هضم الدهون و كذلك تقوم تلك الخلايا بتكسير الدهون و تعمل على تحويلها الى كوليسترول , اما الجزء الباقي من الكبد اي الخلايا غير الكبدية او ما تسمي بخلايا كويفر فتقوم تلك الخلايا بتخليص الجسم من السموم حتى أن البعض يسمي الكبد مصفاة السموم , كما تساعد في تخليص الجسم من كرات الدم الحمراء القديمة و بشكل عام فإن الكبد يقوم بحوالي 500 وظيفة على دم الإنسان لذا فهو يمثل عضو أساسي لحياة الإسان , فإن توقف هذا العضو عن العمل قضي على الإنسان خلال 24 ساعة .

دهون الكبد او الكبد الدهني , يعني هذا أن هناك تجمع من الكتل الدهنية الكبيرة و هى من نوعية الدهون الثلاثية داخل خلايا الكبد يشكل أكثر النسبة الطبيعية و التي تمثل 5% من وزن الكبد , و يحدث ذلك بسبب ترسب الدهون غير الطبيعية داخل الخلايا او في غير أماكنها .

أسباب ظهور او تكون دهون الكبد .

1- شرب او إدمان الكحوليات و هو السبب الرئيسي لهذه الحالة .
2- بعض الأمراض المتعلقة بالدم مثل السكري , ضغط الدم , البدانة , إختلال نسبة الدهون في الدم و غيرها عدد من الأمراض المتعلقة بعمليات الأيض في جسم الإنسان .
3- سوء التغذية .
4- المخدرات و السموم بشكل عام .
5- علاج الفيروسات النشطة .
6- إلتهاب الكبدي سي و بالتحديد الوراثي منه و إلتهاب الأمعاء الفيروسي و نقص المناعة .

هذه بعض الأسباب التي قد تؤدي الى الكبد الدهني او الى تكوين الدهون على الكبد و بخلاف الكحول فكلها اسباب إحتمالية حيث لا يوجد تحديد أكيد لأسباب حدوث المرض , إن تكون دهون الكبد قد يعيش بها الإنسان عقود دون ظهور أعراض غير جيدة عليه طالما أن الدهون ليست بسبب الكحول .

كيف يتم إكتشاف وجود دهون الكبد .

غالبُا يتم بالصدفة عندما يشك الطبيب المعالج أثناء فحص روتيني أو عند إجراء تحليل خاص بالدم , فتظهر بعض الأعراض لكن الطريقة الوحيدة لتشخيص الحالة و التأكد من وجودها او عدمه عن طريق خزعة الكبد .

ما هي خطورة هذه الدهون ؟

الاول لنتعرف هنا على أعراض هذه المرض و للأسف فإن هذه النوع من الأمراض من الأنواع التي يمكن أن نطلق عليها الامراض الصامتة , و بخاصة في بداية تكون الدهون في الكبد لكن مع التقدم في الحالة و أزدياد كم الدهون المترسبة و كبر حجم الحويصلات الدهنية تبدأ بعض الأعراض في الظهور مثل التعب , الغثيان , فقدان الوزن , فقدان الشهية , التشوش , الإحساس بالألم في الجانب الأيمن العلوي من البطن , التضخم في حجم الكبد , ظهور بعض البقع الداكنة على الجلد في مناطق الرقبة و تحت الإبطين .

مع عدم الإهتمام و إزالة المسبب في تكوين دهون الكبد فإن حالة الكبد قد تدهور كثيرًا فتصل الى تشمع الكبد او ما يعرف بتليف الكبد و ذلك يعني أن الكبد فقد القدرة على تأدية وظائفه , فالكبد مع زيادة الدهون تبدأ أعراض أشد في الظهور على الإنسان المصاب مثل : –
1- إحتباس السوائل في الجسم مما يودي الى تورم في منطقة البطن .
2- ضمور في العضلات ,
3- نزيف داخلى .
4- يرقان .
5- في بعض الحالات قد يحدث إلتهاب و تندب للكبد .
6- فشل كلوي .
7- تطور للأورام في الكبد .

والدهون على الكبد أو الكبد الدهني اصطلاح يعني أن هناك زيادة في دهون الكبد، بحيث تزيد الدهون في الكبد على 5 % من وزنه وهذه نكتشفها بعمل صورة بالأمواج فوق الصوتية للكبد.
وتسبب ايظا زيادة واضحة في ارتفاع انزيمات الكبد وقد تحدثنا سابقا عن ارتفاع الانزيمات في شبكة المرسال

وهناك أسباب عديدة لزيادة شحوم الكبد، وهي:
1- تناول المشروبات الكحولية.
2- السمنة وزيادة الوزن.
3- مرض السكر.
4- زيادة الدهون في الدم.
5- سوء التغذية.
6- بعض الأدوية مثل أقراص منع الحمل عند النساء.

وفي معظم الحالات فإن تشحم الكبد لا يؤدي لأي أعراض، ولكن في أحوال قليلة قد يحس المريض بألم بسيط في الجزء الأيمن العلوي من البطن.
وأغلب حالات الكبد الدهني ليس لها خطورة أو مضاعفات، ولكن وجد حديثا أن بعض حالات الكبد الدهني قد يصاحبها التهاب، وقد وجد أن نسبة من هذه الحالات يمكن أن يحدث بها تليف الكبد، وأكثر هؤلاء ممن يتعاطون الكحول والخمر.

وعلاج هذه الحالة يعتمد اعتمادا كبيرا على علاج السبب أولا، وهو أن نحسن تغذية المريض الذي يعاني من سوء التغذية، ونقوم بعمل نظام غذائي لإنقاص الوزن وعلاج مرض السكر وإعطاء أدوية لتقليل الدهون في الدم في المرضى الذين يعانون من زيادتها ولذا يجب قياس نسبة دهون الدم والدهون الثلاثية في الدم إن لم يتم قياسها بعد.

وبالإضافة إلى هذا يتم إعطاء المريض مضادات الأكسدة مثل الفيتامين (C) والفيتامين (E) والفيتامين A التي تحافظ على خلايا الكبد، وينصح المريض بتناول الخضراوات الطازجة والفاكهة، حيث تحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة وتساعد على تنظيم الوزن.

ويطلب من المريض الإكثار من المشي لتنزيل الوزن، والذي يساعد على التخلص من الشحوم على الكبد.

علاج دهون الكبد :

حتى الآن لا يوجد علاج خاص للتخلص من دهون الكبد فقط يتم معالجة السبب سكري , بدانة , سوء تغذية فعلاج السبب يقلل او يساعد في عكس مسار إلتهاب و تندب الكبد و كذلك التوقف عن تناول الأدوية غير الضرورية ,عمل نظم غذائية جيدة , زيادة النشاط الحركي و في حالة التليف الكامل للكبد و الفشل الكلوي التام فإنه يمكن عمل عمليات زراعة الكبد و لكن مازالت هناك علاجات تجريبية لعلاج هذه المرض قائمة على تحديد المسبب للمرض فمثلا يوجد علاقة بينه و بين الاجهاد التأكسدي و السكري لذا فقد خطعت بعض الحالت لتناول بعض المواد مثل فيتامين أي , عنصر السيلينيوم , الباتان , ميتوفورمين , بيوغوليتازون .

الخلاصة الوقاية خير من العلاج أجري فحوصات شاملة حتى تتعرف إن كان هناك دهون بنسبة غير طبيعية على الكبد و و قي نفسك من الوصول الى حد ظهور الأعراض غير الحميدة لها و قد ثبت بنسبة كبيرة أن تغيير نظام التغذية و النشاط البدني و العمل على إزالة المسبب للدهون يقي الإنسان من ظهور تلك الأعراض .

4

هل دهون الكبد الزائدة تؤذي الكبد ؟

هناك ما لا يقل عن 80 % من الأشخاص الذي يعانوا من دهون الكبد الزائدة ( الكبد الدهني ) لا تتطور لديهم أي مشاكل خطيرة . أما 20 % من الأشخاص تشكل الدهون الزائد في الكبد مشكلة خطيرة وقد تنتهي بهم إلي تليف الكبد .

توجد العديد من الإختبارات التشخصية التي تستخدم في تشخيص هذا المرض:

إختبار الدم، إختبار الإنزيمات .
الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي .
أخذ أنسجة من الكبد .

علاجات منزلية للتخلص من دهون الكبد الزائدة :

خل التفاح :

خل التفاح واحد من أهم العلاجات المنزلية للتخلص من دهون الكبد الزائدة ويساعد في فقدان الوزن الزائد وتقليل إلتهاب الكبد .

إضافة 1 معلقة كبيرة من خل التفاح إلي كوب ماء دافئ .
إضافة القليل من العسل .
يمكنك تناول هذا المحلول مرتين يومياً قبل وجبات الطعام .
عند إتباع هذا العلاج لبضع أشهر .

الليمون :

يحتوي الليمون علي فيتامين ج ومضادات الأكسدة التي تساعد علي إنتاج إنزيمات الكبد منها الجلوتاثيون الذي يعمل علي تحيد السموم وبالتالي يساعد الليمون في التخلص من السموم . كما وجدت دراسة نشرت في عام 2014 تم نشرها في مجلة علم الصيدلة ووظائف الأعضاء بأن الليمون يساعد في تخفيف دهون الكبد .

عصر ليمون في 1/2 كوب ماء وتناوله مرتين أوثلاث مرات في الإسبوع .

فقدان الوزن :

إذا كنت تعاني من زيادة الوزن أو السمنة، قم بتقليل عدد السعرات الحرارية التي تحصل عليها يومياً مع الحرص علي زيادة النشاط البدني من أجل إنقاص الوزن . إذا قمت بإنقاص وزنك من قبل قم بإستشارة الطبيب حول الحمية الغذائية الصحية مثل إتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة .

ممارسة التمارين الرياضية :

حاول تحديد 30 دقيقة علي الأقل في الإسبوع بإنتظام لكي تتمتع بنمط حياة صحي .

التحكم في مرض السكري :

حاول إتباع تعليمات الطبيب حول التحكم في مرض السكري وإتبع التعليمات التي يذكرها الطبيب حول الأدوية التي تقوم بتناولها .

تقليل نسبة الكوليسترول في الدم :

عند إتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية وتناول أدوية تقليل الدهون الثلاثية والوصول بها إلي مستوي صحي .

حماية الكبد :

تجنب القيام بالأمور التي تشكل ضغط إضافي علي الكبد مثل الإقلاع عن التدخين والتوقف عن التدخين .

تجنب الأطعمة التي تحتوي علي نسبة عالية من الدهون :

تجنب إستهلاك الأطعمة التي تحتوي علي نسبة عالية من الدهون الغير صحية لأن هذه الأطعمة دسمة وقد تؤدي إلي زيادة وزن الجسم وتفاقم الدهون الزائدة علي الكبد . لذلك، تجنب الأطعمة المقلية، المخبوزات، .

تجنب الأطعمة التي تحتوي علي نسبة سكريات عالية :

هناك مجموعة من الأطعمة تحتوي علي نسبة سكريات عالية تؤدي إلي زيادة مستويات السكر في الدم . كما أن لها تأثير سلبي علي صحة الكبد مثل البطاطاس، الزبيب، الخبز الأبيض، الأرز الأبيض، منتجات الذرة، قطع الشيكولاتة التي تحتوي علي نسبة عالية من الكربوهيدرات .

الحبوب المصنعة :

تحتاج إلي تجنب الحبوب المصنعة في نظامك الغذائي وتناول الأطعمة في صورتها الطبيعية لأنها تساعد في مد الجسم بالألياف التي تتحكم في نسبة الكوليسترول في الدم، مستويات السكر في الدم .

التخطيط الصحي للوجبات الغذائية :

إشمل المواد الغذائية النباتية والخضار النيئة حوالي 2 قطعة يومياً والإكثار من الفواكه التي تحتوي علي نسبة قليلة من السكر .

الإعتماد علي البروتين في وجباتك الغذائية مثل المأكولات البحرية، الدواجن، اللحوم الحمراء الطازجة الخالية من الدهون .البيض، البقوليات مثل (الفول، الحمص، العدس أو المكسرات النيئة ،، إلخ ) .

القضاء علي الشعور بالجوع :

يمكنك تناول ما يكفي للتخلص من الشعور بالجوع وخصوصاً بأن بعض الأشخاص يقوموا بمجهود بدني عال أو أولئك الذين لا يمارسوا المزيد من التمارين الرياضية. لذلك إستمع إلي جسمك عندما يتعلق الأمر بتناول الأطعمة الغذائية لكي تشعر بالإرتياح والسعادة وإليك مجموعة من الإقتراحات لوجبات خفيفة وصحية .

المأكولات البحرية المعلبة مثل السردين، السلمون، السردين، الماكريل،التونة) .
عصير البروتين المصنوع من حليب جوز الهند،حليب اللوز،3 ملاعق من التوت المجمد .
المكسرات الطازجة .
الخضار النيئة مثل الجزر، الخيار، الكوسه، الكرفس، البروكلي.
تناول كوب من عصير الخضار النيئة .

تجنب تناول الأطعمة الخطرة :

مثل السكريات والحلوي والشيكولاتة التي تحتوي علي الزيوت النباتية المهدرجة .

الأطعمة التي تحتوي علي الطحين الأبيض .

الأطعمة المقلية مثل رقائق البطاطس، رقائق التورتيا، المعجنات، البسكويت .

هنا  أفضل الأغذية لصحة الكبد :

1 الثوم :
الثوم يحفز الكبد لتنشيط الانزيمات التي يمكن اخراج المواد الضارة . الثوم هو مصدر غني من الأليسين والسيلينيوم التي تساعد الكبد في عملية التطهير

2 الجريب فروت :
يمكنك شرب عصير الجريب فروت للمساعدة الكبد طرد المواد المسرطنة والسموم . الجريب فروت يحتوي على كمية جيدة من فيتامين C ومضادات الأكسدة

3 البنجر :
البنجر هي مصدر غني من النباتات الفلافونويدات . وهذا مفيد للحفاظ على سير صحية من الكبد

4 الخضر الورقية :
يمكن أن الخضر الورقية مثل السبانخ والخس وتحييد المعادن والمواد الكيميائية والمبيدات من المواد الغذائية ، كما أنها تحمي آلية الكبد
الخضر الورقية يمكن استهلاكها نيئة أو مطبوخة . أنها مليئة بالكلوروفيل الذي يخلع السموم البيئية من مجرى الدم . الخضر الورقية لديها قدرة متميزة على تحييد المواد الكيميائية والمبيدات الحشرية من المواد الغذائية

5 الشاي الاخضر :
الشاي الأخضر مليء بمضادات الأكسدة النباتية – الكاتيكين . انها مفيدة لتحسين أداء الكبد

6 الافوكادو :
تستهلك المزيد من الأفوكادو في النظام الغذائي الخاص بك لمساعدة الجسم على انتاج المزيد من الجلوتاثيون المضادة للأكسدة المعروفة باسم ، وهذا يساعد الكبد في عملية التصفية ويلقي السموم الضارة من الجسم

7 الخضراوات :
الخضراوات مثل البروكلي والكرنب يمكن أن تكون مفيدة لزيادة Glucosinolate في أجسامنا ، هذا المركب العضوي مفيد لتحفيز إنتاج إنزيم اللازمة لهضم السليم . هذه الإنزيمات الطبيعية هي أيضا مفيدة لطرد المواد المسرطنة والسموم من الجسم ويقلل من خطر الاصابة بالسرطان

8 الليمون :
تكتظ الحمضيات مثل الليمون والبرتقال مع فيتامين C ، الليمون مفيد لتطهير الجسم من المواد الضارة ويساعد في عملية الهضم . شرب كوب من الماء الليمون الطازج أو عصير البرتقال يوميا في الصباح لتحفيز عمل الكبد

9 الكركم :
الكركم يساعد الجسم في هضم الدهون وإنتاج الصفراء . يعمل الكركم أيضا بمثابة التخلص من السموم بشكل طبيعي عن الكبد

10 الجوز :
الجوز هو مصدر غني من الجلوتاثيون وأوميغا 3 الأحماض الدهنية ، كما أنها تدعم الكبد في عملية التطهير

11 الجزر :
الجزر هي مصدر غني من النباتات الفلافونويدات وبيتا كاروتين . تستهلك منها في نظامك الغذائي اليومي لتنشيط وتحسين أداء الكبد

12 التفاح :
التفاح يحتوي على كمية جيدة من البكتين ، البكتين يحمل المكونات الكيميائية اللازمة للجسم لتطهير الجهاز الهضمي . وبالتالي ، فإنه يساعد الكبد في عملية التطهير

13 زيت الزيتون :
الزيتون والقنب وبذور الكتان النفط الباردة ضغط الزيوت العضوية التي هي أفضل للكبد . تستهلك منها بكميات معتدلة لتزويد الجسم مع وجود قاعدة الدهون . وهذا مفيد في استخراج السموم الضارة من الجسم

14 الحبوب الكاملة :
الأرز البني غني في فيتامين ب المركب التي تساعد في تحسين التمثيل الغذائي للدهون ووظائف الكبد ، تجنب الأطعمة التي تحتوي على الطحين الأبيض لصحة جيدة طويلا

15 الملفوف :
تستهلك الملفوف في نظامك الغذائي اليومي لتحفيز تفعيل وظيفة الكبد . هذا مفيد أيضا لإزالة السموم والإنزيمات طرد السموم ، هل يمكن أن يكون لهم سلطة الكرنب كما والحساء الملفوف ، وملفوف مخلل الكيمتشي

2