اسباب وعلاج التعب والارهاق

0

لكل من يعاني من التعب والارهاق المستمر او اليومي في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم اسباب وعلاج طرق التعب والارهاق المستمر

اسباب وعلاج التعب والارهاق

التعب والإرهاق

إنّ الشعور بالتعب والإرهاق يعتبر رد فعل جسدي طبيعي، هذا الشعور إشعار ينبه الجسم بحاجته الضرورية إلى الراحة والهدوء، وفي بعض الحالات يعتبر الشعور بالتعب والإرهاق إنذاراً خطيراً يدل على بداية انهيار جسد الشخص، أو أن هناك مرض ما، ويعرف الطب شعور الإنسان بالتعب والراحة نتيجة قيامه بأعمال ما أو بذل مجهود جسدي أو عقلي بأنه تعب جيد، لكن عندما يشعر الإنسان بالتعب والإرهاق بشكلٍ دائم، دون قيامه بأي نشاط يذكر فهذا الأمر يدخل تحت مسمى التعب السيّء.

اسباب شائعة للتعب:

  1. قلة ساعات النوم – قد يكون السبب الاكثر شيوعا للتعب. فعدد ساعات النوم الامثل تتعلق بكل شخص على حدة. مع ذلك، فوفق ابحاث كثيرة 8 – 7 ساعات من النوم هي مثلى لاغلب الاشخاص. تؤثر قلة النوم سلبا على يقظة وحيوية الشخص في ادائه اليومي.

زد على ذلك فقد ثبت ان قلة ساعات النوم لفترة طويلة جدا قد تسبب مشاكل طبية كبيرة، السمنة وحتى ازدياد حالات الوفاة.

لعلاج اضطرابات النوم يجب البدء ب” ثقافة نوم” صحيحة، وتشمل: محيط مريح وهادئ للنوم. الامتناع عن الاكل، القراءة، مشاهدة التلفاز في السرير. تحديد روتين نوم يشمل وقت خلود ثابت للنوم واستيقاظ ثابت. في حال كانت هنالك امكانيات للنوم خلال النهار، من المهم ان تكون لفترات قصيرة وبساعات مبكرة من اليوم.

يجب الامتناع عن الوجبات الكبيرة قبل النوم والتي من الممكن ان تثقل او تربك النوم. في حال عدم القدرة على النوم، من المفضل الذهاب لمكان اخر في البيت للقراءة او الاسترخاء الى ان تشعروا بالتعب.

لعلاج اضافي، يجب اختبار كل حالة على حدة وايجاد حل ملائم لمشكلة النوم. احيانا هنالك حاجة لاخذ دواء ان لم يكن هنالك مفر.

اسباب وعلاج التعب والارهاق

  1. التغذية الخاطئة – قد تسبب برامج الريجيم الطاحنة ونقص كثير من المغذيات شعورا بالتعب والارهاق الكبيرين والشعور العام السيء، والذي ينبع من نقص الطاقة لبناء وتدعيم الجسم. في حال النقص الحاد في الطاقة، يبدا الجسم في تفكيك العضلات، العظام، ما يصعب عليه اكثر في ادائه اليومي.

لذلك ينصح الاستغناء عن انظمة ريجيم قاسية وغير متوازنة، حتى بثمن النزول المعتدل بالوزن. تخسيس الوزن التدريجي، بشكل صحي مدمج بنشاط جسدي مما سيساهم صحيا وسيحافظ على الوزن لمدة طويلة.

مع ذلك فان الماكولات التي تحمل مؤشر تحميل سكر عالي في الجسم كالشوكولاطة، الكعك والحلويات الاخرى تستطيع ان ترفع من مستوى السكر لفترة قصيرة والتسبب بنشاط ولكن فورا بعد ذلك يحدث هبوط في السكر وشعور بالوهن الشديد والتعب. اضف الى ذلك ان الماكولات الدهنية او الوجبات الثقيلة جدا تعتبر من اسباب التعب والارهاق وقد تسبب شعورا بالثقل والتعب بعد الوجبة.

ينصح بتقليل الماكولات الدهنية او تلك التي تحمل قيمة تحميل عالية للسكر في الدم حيث تكون غير صحية كثيرا، مسببة للسمنة ولا تساهم في الشعور بالنشاط لفترة طويلة.

  1. قلة الشرب – خصوصا في فترة الصيف (ولكن ايضا في الشتاء) قد تؤدي قلة شرب الماء للتعب. يجب شرب 10-8 اكواب (200 مللتر كل واحد) للنساء و 12-10 اكواب للرجال.
  2. فقر الدم – هبوط الهيموجلوبين وكريات الدم الحمراء بالدم ايضا، من اسباب التعب والارهاق. هنالك اسباب عدة لفقر الدم. اكثرها شيوعا هي نقص الحديد، فيتامين B12، حامض الفوليك او الامراض المزمنة، التصلب المتعدد، امراض المناعة الذاتية كالذئبة والتهاب المفاصل، السرطان وغيرها. قد تؤدي هذه الامراض المزمنة للتعب بسبب حالة التهابية مستمرة تتطلب طاقة كثيرة.

اسباب وعلاج التعب والارهاق

  1. الحمل – تمتاز فترة الحمل بتغييرات جسدية كبيرة تحدث في جسم المراة وتتطلب الكثير من الطاقة. لذلك وبالاساس في بداية الحمل تحدث حالة من التعب الشديد، والتي قد تتحسن مع تقدم الحمل. اضافة لذلك، يستنفذ الحمل الكثير من الفيتامينات، الحديد والمعادن التي قد يسبب نقصها تعبا مما يتطلب تعويض النقص. في فترة الخصوبة فان فحص الحمل وفحوصات الدم العادية بما فيها للفيتامينات والحديد قد تساهم في فهم اسباب التعب والارهاق.
  • الخلل في نشاط الغدة الدرقية \ الستار – يمكن للغدة الدرقية النشطة ان تسبب التعب الشديد والخمول والارهاق. تشمل علامات واعراض اخرى لقصور الغدة الدرقية: عدم تحمل البرد، والامساك، وجفاف الجلد، والصوت الاجش، الوذمات، قلة الشهية واكثر من ذلك.

  • في المقابل، فان فرط النشاط في الغدة الدرقية يؤدي اضافة للتعب ايضا ل: وهن العضلات، ارتفاع الشهية، الهبوط بالوزن، ارتفاع نبض القلب، العصبية والضيق، عدم تحمل الحرارة، الاسهال وغيرها. لتشخيص نقص\فرط نشاط الغدة الدرقية يجب فحص مستوى الهرمونات بالدم T3،T4 -TSH. العلاج غالبا هو دوائي في الوضعيتين مما يتيح حل مجموعة الاعراض التي يتسببها الخلل، بما في ذلك شعور التعب.

    1. السمنة المفرطة – قد يكون الوزن الزائد من اسباب التعب والارهاق بسبب الثقل الجسدي والايضي على كافة نظم الجسم. قد يخفف الهبوط بالوزن او يخفي الشعور بالتعب. بالاضافة لذلك فان النشاط البدني المتوازن قد يزيد من شعور النشاط اليومي.

    اسباب وعلاج التعب والارهاق

    1. مرض السكري وما قبل السكري – مرض السكري – واحدة من الشكاوى الرئيسية لدى المرضى الذين شخص لديهم مرض السكري او ما قبل مرض السكري هو التعب. مرض السكري السريري، والتعب الخلل يحدث عندما ينخفض مستوى الجلوكوز. علامات واعراض اخرى قد تشير الى مرض السكري، بالاضافة الى التعب، تشمل: زيادة العطش، وكثرة التبول، وزيادة الشهية، عدم وضوح الرؤية والالتهابات المتكررة. ويشمل علاج السكري النظام الغذائي، وممارسة الرياضة ، والادوية عن طريق الفم، واذا لزم الامر – حقن الانسولين. نلاحظ ان هناك حاجة للرصد الطبي لقيم الجلوكوز ومضاعفات السكري .
  • متلازمة توقف التنفس عند النوم – وهي ظاهرة يعاني منها الكثيرون من اصحاب الوزن الزائد او اولئك الذين يشخرون. تنعكس المتلازمة بعدد كبير من مرات التوقف القصيرة عن التنفس مما يؤدي لاستيقاظ لحظي يعيق تواصل النوم خلال الليل والتعب عند الاستيقاظ صباحا. اضافة لذلك، فان الشخير بحد ذاته قد يشوش جودة النوم ويؤدي للتعب الشاق. التشخيص الواجب القيام به يمكن اجراؤه في البيت او في مختبر النوم. العلاج: الهبوط في الوزن، جهاز CPAP للتخفيف على النفس بالليل.

  • امراض القلب – قد تتميز نوبات القلب بتعب كبير كاشارة اولية. هذا الامر شائع اكثر لدى النساء، المسنين ومرضى السكري. ضف الى ذلك، التعب هو مكون في اوساط مرضى القلب. الاعراض الموجهة الاخرى هي اوجاع في الصدر، صعوبة بالتنفس واساسا ببذل الجهد وغيرها. للتشخيص يجب التوجه للتقييم لدى الطبيب المعالج وخاصة لدى المرضى الذين يعانون من امراض قلب معروفة ويشعرون بتعب حديث وخاصة لدى بذل الجهد.

  • اسباب وعلاج التعب والارهاق

    علاج الارهاق المستمر

    أولاً:

    ابدأ الإحماء “اعط نفسك خمس عشرة دقيقة زيادة كل صباح قبل أن تبدأ يومك، بهذه الطريقة لن تشعر بالتعب والعجلة.”

    ثانياً:

    تناول إفطاراً مكوناً من ثلاثة عناصر ينصح غالبية الأطباء احتواء الإفطار على ثلاثة مكونات هامة وهي؛ الكربوهيدرات والبروتينات والدهون، ولكنك لن ترغب في إضافة الدهون إلى مائدة إفطارك، وهنا ستحصل على الكثير من الدهون – وهي شكل من أشكال الطاقة المختزنة- في البروتينات التي تأكلها.

    ثالثاً:

    كن على علم بالأعمال التي ستؤديها فإذا لم تكن تعلم بالأعمال التي لا بد لك من تنفيذها، فإنه من المحتمل أن تصاب بالإرهاق قبل إتمامها “خصص وقتاً كل صباح لكي تحدد مهامك التي ستقوم بها في ذلك اليوم، ولا تدع الروتين يتحكم بك.”

    رابعاً:

    تجنب ما يرهقك ويبدد طاقتك ويقترح معظم المختصين في هذا المجال بالابتعاد عن المشاكل المهنية أو الأسرية، وفي حال عدم إمكانية حلها، ينصح بأخذ إجازة قصيرة تبعدك عن المشكلة، فإذا كنت ترهق نفسك بوظيفة إضافية، فاتركها أو خذ إجازة منها، وإذا قام أقاربك بزيارة طويلة، فاقترح عليهم بلباقة أن يزوروك مرة أخرى، ولكن بعد ثلاث سنوات.

    اسباب وعلاج التعب والارهاق

    خامساً:

    أغلق التلفاز لكي تحصل على الطاقة الكل يعلم أن التلفاز يسبب الخمول والنعاس، “جرب القراءة بدلاً منه، فإن لها تأثير منشط للحيوية.”

     

    سادساً:

    قم بأداء التمارين إن التمارين الرياضية تعطيك الطاقة فعلاً، وتؤيد كثير من الدراسات هذا الرأي، ومن بينها الدراسة التي قامت بإجرائها وكالة ناسا الأمريكية، فأخضعت أكثر من 200 موظف في وكالة الفضاء الأمريكية لبرنامج رياضي بسيط ومنظم، وجاءت النتائج كالآتي: ذكر 90 % من الموظفين المشتركين في البرنامج أنهم لم يشعروا بالإجهاد قط، وذكر نصفهم تقريباً أن الإحساس بالتوتر العصبي قل لديهم، في حين ذكر ثلثهم ظهور تحسن في نومهم والمواظبة على التمارين الرياضية التي تعطي طاقة “المشي يُعد كافياً” بحسب قوله، لمدة ثلاث إلى أربع مرات كل أسبوع لمدة تتراوح ما بين عشرين إلى ثلاثين دقيقة في كل مرة، قبل ميعاد النوم بساعتين على الأقل.

    سابعاً:

    امتنع عن التدخين ينصح الأطباء دائماً بالإقلاع عن التدخين، ولكن أضف هذا السبب لقائمة الأسباب الرئيسية التي يوردها لك الأطباء للإقلاع عن التدخين: التدخين يسبب آثاراً عكسية لوصول الأكسجين إلى الأنسجة والنتيجة؛ هي الإصابة بالإجهاد.

    اسباب وعلاج التعب والارهاق

    ثامناً:

    فقط قل “لا” تعلم كيف تفاوض، إذا كنت تواجه الكثير من الالتزامات التي تجهدك، عليك أن تتعلم كيف تقول: “لن أقوم بهذا العمل.”

     

    تاسعاً:

    قلل عدد ساعات نومك إن الإكثار من أي شي حتى النوم لن يفيدك “إذا كنت تنام لساعات أطول من الطبيعي، فسوف تشعر بالإجهاد والترنح طوال اليوم، وعادة ما يكون النوم لفترة تتراوح بين ست أو ثماني ساعات كافية لأغلب الناس.” فقد وجدت الأبحاث طفرة جينية عند بعض الأشخاص تسبب عدم تأثر كفاءة عمل أجهزة أجسامهم الحيوية عند انخفاض عدد ساعات نومهم الطبيعي بمعدل 20-25%. لكن تلك الطفرة توجد في 1% من العامة فقط، فيما يحتاج الباقي من 7 – 8 ساعات من النوم ليلاً على الأقل لضمان الحفاظ على كفاءة عمل أجهزة الجسم.

    عاشراً:

    كن واثقاً إذا شعرت أنه بإمكانك القيام بالعمل فسوف تتوفر لديك الطاقة لأدائه، وبمجرد أن تثبت لنفسك أنك تملك الطاقة، سوف تكون أكثر ثقة بنفسك وهكذا يعتقد مسئولو التدريب بجامعة ميامي في كورال جايلز في فلوريدا الأمريكية “إننا نشجع لاعبينا بأن نقول لهم: “إنهم يتمتعون بلياقة بدنية أعلى من منافسيهم وأنهم سيحققون الفوز في الجزء الأخير من المباراة.”

    اسباب وعلاج التعب والارهاق