استخدامات علاجية للكركم

0

يعتبر الكركم من احد التوتبل المشهورة بتعدد فوائدها الصحية و الجمالية تتعرف عليها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال مقال نذكر فيه اهم الاستخدامات العلاجية للكركم.

turmeric powder

turmeric powder

للكركم فوائد سحرية وعظيمة في العلاجات الطبية والجمالية كما انه من اشهى انواع البهارات التي تضيف للطعام سحرا خاصا ونكهة طبيعية لذيذة ولكن هناك الكثير من المعلومات الاخرى عن هذا المسحوق الرائع ……

انواع الكركم واماكن انتشارها :

يوجد عدة أنواع من الكركم تنمو في أماكن مختلفة من العالم وأهمها مايلي:
– CURCUMA LONGA وموطنه الأصلي سيرلانكا.
– CURCUMA AERUGINOSA وموطنه بورما و كمبوديا.
– C. AMADA وموطنه الهند.
– C. ANGUSTIFOLIA وموطنه الهند أيضاً.
– C. AROMATICA وموطنه البنغال.
– C CAESIA وموطنه البنغال ايضاً.
– C. MANGGA ويزرع في ماليزيا وله رائحة المنقة.
– C. PURPURASCENS وينمو في غرب وسط جاوه.
– C.XANTHORRHIZA وينمو في اندونيسيا وماليزيا.
– C. ZEDOARIA وينمو في الشمال الشرقي للهند ويزرع حاليا في جميع انحاء الهند وماليزيا.

القيمة الغذائية للكركم :

يحتوي الكركم على زيوت طيارة بنسبة تتراوح ما بين 4.2- 14% ويتكون هذا الزيت من حوالي 50مركباً ولكن أهم هذه المركبات مجموعة تعرف باسم كيتونات سيسكوتربينية SesquiterPene lacton وهي تشكل 60% وتعرف هذه المجموعة باسم تورميرونز (Turmerones).كما يحتوي الكركم على مجموعة اخرى هامة جداً تعرف باسم كوركومينو يدز. (Curcuminoides) ومن اهم مركبات هذه المجموعة مركب الكوركمين المشهور (Curcmin) والذي فصل بشكل تجاري ويباع حالياً كمركب نقي وهو المسؤول تقريباً عن التأثيرات الدوائية للكركم. وكذلك هو الذي يعطي الصبغة الصفراء التي يتميز بها الكركم. كما يحتوي الكركم على خليط من الراتنج والزيت الطيار يعرف باسم OLEO-RESIN وكذلك يحتوي على زيت ثابت ومواد مرة وبروتين وسليليوز ونبتوزان ونشا ومعادن.

الفوائد العلاجية للكركم :

– الروماتزم أو داء النقرس.
– زيادة افراز الصفراء.
– أمراض الكبد.
– قرحة المعدة والاثني عشر.
– تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم ومنع التخثر.
– مضاد للأكسدة وذلك بطرد السموم من الكبد.
– لمنع تكون خلايا سرطانية.
– لقتل البكتيريا في الأمعاء.
– لعلاج الأكزيما والجرب وبعض الفطريات التي تتكون بين أصابع الرجلين.

324

فوائد الكركم الاخرى :

مطهر للجروح
يساهم الكركم فى مقاومة الجراثيم والميكروبات، وتطهير الجروح والحروق.
محاربة سرطان الثدى
يفيد الكركم فى منع مرض سرطان الثدي من الأنتشار فى باقى أجزاء الجسم، وتحديدا الرئة عن طريق منع عمل هرمون البروجيستيرون الذى يعزّز الخلايا السرطانية.
الوقاية من لوكيميا الأطفال
يقلل الكركم من احتمالات إصابة الأطفال بمرض سرطان الدم الخطير.
الحماية من الالزهايمير
تساعد إضافة الكركم إلى طعامنا فى الحد من تطور مرض الزهايمر عن طريق إزالة تراكم الترسبات فى الدماغ.
معالجة الأمراض الجلدية
ومن أهمها الصدفية والأكزيما وغيرها من أمراض الجلد، كما يساعد فى إعادة تكوين الجلد عوضا عن الجلد التالف.
معالجة التهاب المفاصل
يمكنك علاج التهاب المفاصل عن طريق غلى كوب من اللبن وإضافة ملعقة كركم صغيرة وتناولها.
مفيد للكبد
يمكن للكركم أن يفيد الكبد ويساعده على التخلص من السموم بطريقة طبيعية، لذلك فهو يمثل مصدر قوة للحفاظ على سلامة الكبد، ويقيه من العديد من الأمراض حيث يقوم بتنشيط الكبد لإفراز الصفراء، لذلك ينصح به الأطباء لعلاج الحالات المصابة بمرض الكبد الوبائى c.
مسكن طبيعي
يفيد الكركم فى تسكين جميع أنواع الآلام المختلفة عن طريق غليه وشربه، فمثلا هو مسكن جيد للآلام المصاحبة للعادة الشهرية لدى النساء.
التحكم بالوزن
يساهم الكركم بشكل كبير فى تسهيل عملية الهضم، وخاصة هضم الدهون مما يؤدى إلى الحفاظ على الوزن المثالى للجسم.
بشرة صحية
يستخدم الكركم فى تفتيح لون البشرة، ويزيل النمش والكلف والبقع السوداء والهالات السوداء تحت العين، ويعالج جفاف البشرة، فيتركها رطبه وناعمة، والأهم أنه يقاوم ظهور التجاعيد.

فوائد الكركم لعلاج جفاف المهبل :

جفاف المهبل في الغالب له علاقة بالقيروسات ،و البكتيريا و من هنا يأتي دور الكركم الذي يملك خصائص مضادة للبكتيريا تخفف من نشاط البكتيريا الضارة فتزيد افرازات المهبل الطبيعية و مع استخدام الكركم بشكل مستمر سوف تتخلصي من هذه المشكلة تماماً .

طريقة علاج جفاف المهبل باستخدام الكركم :

تقومي بإحضار ربع كوب من اللبن وكمية من الكركم و تخلطيهم جيداً حتى يصبح الخليط متماسك و كأنه ماسك أو دهان وبعد ذلك تقومي بوضع ذلك الدهان على المهبل مع تدليكها برفق ثم تتركيها عدة دقائق وبعد ذلك تقومي بشطف المهبل جيداً و مع الاستمرار على ذلك سيقل نشاط البكتيريا ،و الفطريات الضارة في منطقة المهبل و تتحسن رائحته .

فوائد الكركم لمرضى السكر :

1 – تساهم مضادات الأكسدة الموجودة بكثافة داخل الكركم في السيطرة على مقاومة خلايا وأنسجة الجسم للأنسولين ، وبالتالي تقل مقاومة الجسم له فتنخفض نسبة السكر في الدم ، وبذلك فالكركم فعال ومفيد جدآ لمرضى السكر من النوع الثاني .

2 – يؤدي تناول الكركم بإنتظام إلى السيطرة على مستوى الجلوكوز في الدم ، وهو ما يؤدي إلى خفض مستوى السكر في الدم .
3 – يساعد تناول الكركم على تحفيز خلايا البنكرياس لإفراز الأنسولين ، لذلك يعتبر تناول الكركم عامل وقاية هام جدآ للحماية من مرض السكري .
4 – يساعد استخدام الكركم إلى جانب علاجات السكر في خفض مستوى السكر في الدم على المدى البعيد ، كما يؤدي إلى عدم إرتفاع السكر بشكل كبير فيم بعد .

كيف يدخل الكركم في علاج مرضى السكري : كشف العديد من الدراسات على مستوى العالم فعالية مادة الكركمين المكون الأساسي للكركم في خفض مستوى السكر في الدم ، وقد فكر العديد من العلماء في جدوى إدخال الكركمين في تصنيع أدوية السكر ، وهو ما تم مؤخرآ بالفعل ، فقد بدأت العديد من شركات تصنيع الأدوية في إدخال الكركم في عمل أدوية خفض السكر في الدم ، حتى تصبح هذه الأدوية أكثر فعالية وقدرة على خفض السكر في الدم .

وقد أجريت جمعية أمريكية متخصصة في أمراض السكر تجربة عملية حول إدخال الكركمين في علاج مرض السكر ، حيث قام الباحثون بإضافة الكركمين إلى الأنسولين وتم حقن فئران التجارب به ، وكان لدى هذه الفئران إرتفاعآ في مستوى السكر في الدم ، وعندما قام الباحثون بقياس السكر لهذه الفئران ، فقد وجدوا إنخفاضآ ملحوظآ للسكر في الدم لدرجة أدهشتهم ، حيث إنخفض مستوى السكر إلى النصف ، وهو ما يعني أن إضافة الكركمين إلى الأنسولين جعلته أكثر فعالية وقدرة على علاج السكر المرتفع في الدم .

وقد أكدت هذه الدراسة على أهمية أن يتناول مرضى السكري الكركم من خلال إضافته إلى مختلف الأطعمة لتحقيق أكبر استفادة ممكنة منه ، كما يمكن إضافة مسحوق الكركم إلى الماء المغلي وشربه ، مع أهمية الغنتظام على ذلك يوميآ ، ولا خوف من تناوله يوميآ فهو لا يسبب أي أضرار أو مضاعفات .

قناع الكركم للوجه

يقوم بتحسين مظهر الجلد و درء التجاعيد و إضافة الرطوبة و الليونة و النضارة للجلد .

الكركم لتلميع الجلد : يستخدم الكركم تقليديا من قبل النساء في الهند بمثابة مطهر طبيعي و ملمع للجلد و يستخدم بدلا من الصابون ، و الذي قد يجرد الجلد من الرطوبة التي تشتد الحاجة إليها على الجلد ، و الطحين يقشر الجلد الميت ، و يمنع الكركم من تلطيخ الجلد ، و يخفف أيضا دهون البشرة ، و يستخدم الحليب لتأخير التجاعيد .

1-قناع الكركم و الحليب لتلميع الجلد : المقادير : 1 جرام طحين ( 1 ملعقة طعام )
¼ ملعقة صغيرة من الكركم
2 ملعقة شاي حليب

الطريقة : قومي بخلط المكونات معا و فركهم على الجلد الرطب لمدة 10 دقائق ، بإستخدام أطراف الأصابع ، ثم إشطفي الوجه بالماء الفاتر .
2-قناع العسل و الكركم للترطيب : العسل يحتوي على مضادات للجراثيم و خصائص مضادة للإلتهابات و يستخدم لعلاج الجروح و مشاكل الجلد ، و هو أيضا مرطب طبيعي للجلد ، و لكن تأكدي من إستخدام العسل الخام غير المجهزة ، (و يمكنك أيضا إضافة الحليب الخام إلى المزيج للمساعدة في التخلص من الخلايا الميتة و تجديد شباب البشرة)

المقادير : 1 ملعقة طعام من العسل
1ملعقة صغيرة من الكركم

الطريقة : قومي بمزج العسل و الكركم و عمل عجينة ، ثم ضعيها على الوجه ، لمدة 15 – 20 دقيقة ، ثم إشطفي القناع بالماء الفاتر .

الحالات الصحية الممنوعة من تناول الكركم ؟

يعتبر الكركم من الاعشاب التي تتميز بخصائصها الشفائية القوية دام استخدامها على مستوى شعوب شرق آسيا و الشعوب القديم بالهند يساعد الكركم على تحسين الصحة كما انه يمكن استخدامه كمكمل غذائي و لكن هذا ليس بالخيار الصحيح للعديد من الحالات الصحية :-

أولًا المصابون بداء السكري : حيث أن الكركم يميل بشكل طبيعي إلى خفض نسبة السكر في الدم تلك نتيجة مفرحة لمن يعانون من مرض السكري النوع الثاني لأنهم في تلك الحالة يستطيعون السيطرة على حالتهم الصحية من خلال اتباع نظام غذائي غنى بالكركم و لكن الاشخاص الذين يتناولون ادوية لمرض السكري تحتاج البعد عن تأثير الكركم لأنه يتداخل مع الادوية مما يجعل نسبة السكر في انخفاض دائم و يتسبب ذلك بنقص السكر بشكل حاد .

ثانيًا النساء بفترة الحمل :
تناول الكميات الآمنة من الكركم بفترة الحمل ليس لها خطورة كبيرة لأنها تحفز من الحيض و تحفز الرحم و لكن في الشهور الأخيرة قبل الولادة فقط من الافضل عدم استهلاك أي كميات من الكركم اثناء الرضاعة الطبيعية ليست هناك معلومات بحثية مؤكدة تؤكد الضرر من عدمه و لكم المعلومات المؤكدة أنه يتداخل مع وظائف الحرق بالجسم خصوصًا ان المرضعة تستهلك معدلات عالية من الحرق ، بالإضافة إلى ان تناول اعشاب اخرى كالحلبة مثلًا يكون له فائدة اجل من الكركم في تلك الفترة .

ثالثًا الاشخاص الذين يعانون من المرارة و تكون الحصى باستمرار :
نعرف ان المرارة تشبه الكيس الصغير تقع تحت الكبد و هي متصلة من قبل القناة الصفراوية تخزن المرارة العصارة الصفراوية نتيجة لتراكم الدهون بالأمعاء وفقًا لمعهد القومي للصحة ان الكركم بتسبب في اثار جانبية تزيد من خطورة التعرض لمشاكل المرارة لذلك لو كنت تعاني من مشاكل المرارة أو انسداد المجرى عليك تجنب الكركم و التحدث مع الطبيب بشأن تناوله ، كما ان الاشخاص المصابون او الاكثر عرضة لحصى الكلى لا يتسنى لهم تناول الكركم او مكملات الكركم لان الكركم يحتوي على نسبة عالية من اكسالات كيميائية مما تزيد من خطر تشكيل الحصوات المرارية ، اظهرت دراسة علمية تم نشرها في المجلة الأمريكية للتغذية ان الكركم يزيد من مستويات الاكسالات بالبول مما يزيد من خطر تكوين الحصى للأشخاص المعرضون للإصابة بتكوين الحصى .

رابعًا من يتناولون ادوية تخثر الدم : الكركم يعمل على تميع الدم لذلك هو غير مناسب لهؤلاء الذين يعانون من اضطرابات لأنه يزيد من خطورة الكدمات و النزف ، يتفاعل الكركم مع ادوية تخثر الدم و عند القيام بعملية جراحية يفضل التوقف عن تناول الكركم قبل العملية بأسبوعين على الاقل .

خامسًا من يعانون من حموضة المعدة : تتسرب حموضة المعدة الزائدة إلى المريء مما يلحق الضرر بيه لذلك و لتقليل الحموضة عليك التوقف عن تناول الكركم فترة لحين التخلص من الحموضة .

كم تستهلك من الكركم : حسب مركز Maryland Medical Center ان الاشخاص الذين يعانون من الحالات الصحية السالفة الذكر عليهم تناول ما يقرب من 3 جرامات من الكركم تكون تلك الجرعة آمنة لهم و لكن أكثر من ذلك لا تكون آمنة اطلاقا و تكون باليوم الواحد

325