نصائح مذهلة لزيادة الخصوبة

0

اذا كنت تعاني من ضعف الخصوبة و تبحث عن افضل الاسباب و انواع العلاجات الممكنة فنقدم لك  حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل و صحي يشمل نصائح مذهلة لزيادة الخصوبة.

41

معلومات شائعة خاطئة عن الخصوبة

1-الخصوبة وحبوب منع الحمل

الكثير من النساء تعتقدن أن بعد أن التوقف عن تناول حبوب منع الحمل، فسوف يتطلب الامر من 6 إلى 12 شهرا للعودة الى دورة الحيض المنتظمة. وأنه خلال هذه الفترة تنخفض لديهم فرص الحمل.
ولكن دراسة أُجريت على 200 سيدة ممن تناولن حبوب منع الحمل لمدة سنة على الأقل، وكانت النتيجة أن 40% تمكن من الحمل في خلال شهر واحد فقط بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل. وفي خلال ثلاثة أشهر تمكن ما يقرب من 99% من المشاركات في الدراسة من الحمل أو الحصول على دورة تبويض منتظمة. ويوصي القائمين على الدراسة باستشارة الطبيب إذا لم تنتظم الدورة الشهرية في خلال 3 شهور ن إيقاف تناول حبوب منع الحمل، لمعرفة سبب المشكلة وعلاجها.
2-يجب الانتظار لمدة عام قبل اللجوء الى المختص

يعتقد معظم الأزواج أن الأمر لا يتطلب استشارة الطبيب الا بعد مرور عام كامل من محاولات احداث حمل. ولكن الدراسات تفيد أن 60% من السيدات يحملن في خلال 3 شهور من محاولات الاخصاب، و75% تحملن في خلال 6 شهور، وهذا بالطبع في حالة عدم وجود مشاكل تتعلق بالخصوبة لدى الزوجين. لذلك ينصح الخبراء باللجوء الى المختص إذا لم يحدث الحمل بعد 6 شهور من المحاولات، وخاصة إذا ما تجاوز عمر المرأة 35 عاماً.
3-إذا كان الرجل لديه أبناء من قبل فعدم نجاح محاولات الحمل يرجع الى الزوجة

بعض الأزواج يعتقدون أنه في حالة فشل محاولات الحمل، وكان الزوج لديه أطفال من زواج سابق فسبب المشكلة لا يرجع له بالتأكيد. ولكن هذا معتقد خاطئ، فانجاب طفل في الماضي لا يضمن حدوث هذا مرة أخرى في المستقبل. فالعديد من الأشياء قد تتغير بمرور السنين التي تلي إنجاب الطفل الأول، على سبيل المثل زيادة الوزن او مشاكل الغدة الدرقية عادة ما يكون لها تأثير على خصوبة الرجل.
4-يجب ممارسة العلاقة الزوجية يومياً لزيادة فرص الحمل

في الأيام التي تسبق الاباضة، كل امرأة لديها فسحة من الوقت يمكن حدوث الحمل خلالها. وتمتد هذه الفرص من اليوم 10 الى اليوم 20 من بدء الحيض. ويوصي الأطباء بممارسة العلاقة الزوجية يوم بعد يوم وليس بالضرورة يومياً.
5-بعض الأوضاع تزيد من فرصة الحمل

أفادت الدكتورة جاني جنسن، طبيبة التوليد / أمراض النساء في مستشفى مايو كلينيك في روتشستر بولاية مينيسوتا، “أن فكرة وضعية الزوجة خلال ممارسة العلاقة الزوجية يؤثر على فرص الحمل، او نوع الجنين هي أسطورة ولا أساس لها من الصحة. ومن أكثر الاعتقادات شيوعاً في هذا الأمر أن الاستلقاء على الظهر ورفع الساقين بعد ممارسة العلاقة الزوجية، يزيد من فرصة الحمل، وهذا معتقد خاطئ تماماُ.

عوامل مختلفة تؤثر سلبًا على الخصوبة لدى المرأة والرجل

الوزن

فزيادة الوزن أو نقص الوزن على حد سواء أمر غير مرغوب ليس فقط للصحة العامة ولكن أيضا لزيادة الخصوبة. فقد تقل فرص النساء ممن يعانون من السمنة في حدوث الحمل بشكل طبيعي.
حيث تعمل الخلايا الدهنية على زيادة إنتاج هرمون الاستروجين، ومن ثم يحدث خلل هرموني يتسبب في اضطرابات الحيض والتبويض. بالإضافة إلى ذلك، فإن زيادة الوزن ونقص الوزن يعرّضان المرأة لمخاطر الإجهاض.

وبالنسبة للرجال، فقد يتأثر عدد الحيوانات المنوية وتركيزها بالوزن. هذا بالإضافة إلى حدوث بعض الاضطرابات في الهرمونات نتيجة زيادة الوزن، والذي يؤثر أيضا على درجة الحرارة اللازمة لإنتاج الحيوانات المنوية. كما تؤثر زيادة الوزن أيضا على كفاءة الحيوانات المنوية والقدرة الجنسية.
يمكنك حساب معامل كتلة الجسم BMI للمساعدة على تحديد ما إذا كان وزنك مناسبًا أم لا. وإذا كان معامل كتلة الجسم أقل من 18.5 يشير إلى نقص الوزن عن المعدل الطبيعي. أما إذا كان أكثر من 25 فإن هناك زيادة في الوزن.
العمر

هناك اعتقاد أن الخصوبة مرتبطة بالعمر ارتباطًا مباشرًا، حيث أن نسبة الخصوبة لدى المرأة تبدأ في الانخفاض بعد سنّ الـ 30.

وفي الأغلب، حدوث حمل صحي خال من المشاكل يصبح أصعب بعد سنّ الـ 35، نظرًا لبعض اضطرابات الكروموزومات، زيادة مشكلات التبويض، مع قلة كفاءة البويضات. كما تزداد فرص الحصول على توأم غير متشابه، نتيجة لتزايد إنتاج هرمون FSH.

وبالمثل، فإن نسبة الخصوبة لدى الرجال تنخفض عند سن الـ 40. وأفضل فترة لحدوث الحمل لدى المرأة هي الفترة الممتدّة بين سن الـ 20-24.

فمع تقدم المرأة في العمر، تفقد البويضات قدرتها على التخصيب والتثبيت. هذا بالإضافة إلى أن بطانة الرحم تتهدم مع مرور الوقت. والفترة المثالية للرجال للإنجاب هي قبل سن الـ 30.
عدم التوازن الهرموني

توازن الهرمونات هو إحدى أهم العوامل التي تؤثر على مشكلات الخصوبة. وكثيرا ما يرتبط ذلك مع اضطرابات التبويض، مثل ازمة تكيسات المبيض PCOS، انقطاع الطمث المبكر، ومشكلات الغدد.
إلى جانب ذلك، فإن بعض العوامل النفسية مثل التوتر، القلق أو الاكتئاب تؤثر بشكل كبير على الخصوبة مما يتسبب في خلل مستوى الهرمونات وزيادة فرص حدوث مشكلات الحمل مثل الإجهاض أو الولادة المبكرة.
التدخين

التدخين يؤثر سلبا على الخصوبة لدى الرجال والنساء أيضا. فيتسبب في نقص كمية الاستروجين التي ينتجها الجسم والتي ترتبط مع زيادة مخاطر الإجهاض. وبالإضافة إلى ذلك، فقد يتسبب التدخين في جفاف المهبل ومشكلات قناة فالوب.

كما يساهم التدخين أيضا في تدمير البويضة قبل أن تصل إلى مرحلة النضج، مما يزيد من فرص حدوث انقطاع الطمث المبكر.

وبالنسبة للرجال، فإن التدخين يزيد من مخاطر الإصابة بالعقم نتيجة نقص عدد الحيوانات المنوية، وحركتها بصورة طبيعية وغيرها من المشكلات.
بعض الأمراض

قد تنخفض فرص حدوث الحمل بالنسبة للنساء، نتيجة إهمال علاج الكلاميديا والتي تؤدي للإصابة بالتهابات الحوض. مما قد يتسبب في انسداد قناة فالوب.

وعلاوة على ذلك، متلازمة تكيس المبايض وأمراض بطانة الرحم والأمراض التي تنتقل جنسيًا، كلّها تؤثر سلبيا على نسبة الخصوبة لدى النساء.

ومن الأمراض الأخرى التي قد تؤثر على نسبة الخصوبة وتضرّ بالصحة الإنجابية، مقاومة الأنسولين والذي يؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية لدى الرجال. بالإضافة إلى أمراض المناعة الذاتية، ومشكلات الغدة الدرقية، ومرض السكري، والتهاب المفاصل.
بعض الأدوية

بعض الأدوية من المضادات الحيوية، مضادات الاكتئاب، والمسكنات، وأدوية العلاج الكيماوي وغيرها قد تساهم في حدوث العقم بشكل مؤقت. كما تؤثر بعض الأدوية على قدرة الحيوانات المنوية بشكل سلبي وقد تؤثر أيضا على عملية التبويض.
التمرينات الرياضية الشاقة

على الرغم من الفوائد المتعددة لممارسة الرياضة للصحة، إلا أن الإفراط في ممارسة التمرينات العنيفة والشاقة يتسبب في اضطرابات التبويض للعديد من النساء وانخفاض عدد الحيوانات المنوية بالنسبة للرجال.

وعلاوة على ذلك، وإن لم يثبت تماما، فإن بعض العوامل الأخرى مثل ارتداء الملابس الضيقة، أخذ حمامات السونا الطويلة، العمل في بيئة من الحرارة المرتفعة مثل استعمال اللابتوب لفترات طويلة، قد تؤثر على نسبة الخصوبة لدى الرجال وتتسبب في انخفاض عدد الحيوانات المنوية وتناقص كفاءتها.

كيف يؤثر الوزن على الخصوبة؟

يتمّ إفراز هرمون الاستروجين داخل الجسم من مصدرين، وهما المبايض والغدة الكظرية. تفرز المبايض الإستروجين بكميات محددة إعتمادًا على مرحلة دورة الحيض. أما الغدة الكظرية فتفرز مادة تسمى “اندروستينيديون”. تقوم الخلايا الدهنية بتحويل هرمون الاندروستينيديون لنوع من الإستروجين يسمى بالإسترون. لذلك، ففي حالة زيادة الوزن المفرطة أو المعاناة من السمنة، إن زيادة إفراز الإستروجين داخل الجسم نتيجة عملية تحول الاندروستينيديون تؤثر على وظيفة المبايض بشكل أساسي، مما يتسبب في اختلال دورة التبويض الطبيعية ويؤدي لحدوث العقم.

كيف تحددين ما إذا كان وزنك يؤثر على مستوى الخصوبة لديك؟

إن كانت الدورة الشهرية لديك منتظمة، إذا، فإن معدل التبويض لديك منتظم. أما إن كانت الدورة الشهرية لديك غير منتظمة، فمن المؤكد أن عملية التبويض لديك غير منتظمة أيضا. والسبب الرئيسي وراء عدم انتظام الدورة الشهرية هو متلازمة تكيس المبيض (PCOS). والسمنة أو زيادة الوزن بشكل مستمر هي سمة مشتركة بين السيدات اللواتي يعانين من متلازمة تكيس المبيض، وتظل هي أكثر الأسباب شيوعًا للعقم عند النساء. فالمرأة التي تعاني من متلازمة تكيس المبيض يكون لديها العديد من الخراجات في المبيضين، مما يتسبب في إنتاج كميات كبيرة من الإندروجين والإستروجين. وهذا ما يمنع إتمام عملية التبويض بشكل طبيعي، مما يتسبب في العقم.
ما هي مخاطر زيادة الوزن المفرطة على الخصوبة؟

عدم انتظام الدورة الشهرية.
زيادة خطر الإصابة بالعقم.
تضاؤل نسبة نجاح علاجات الخصوبة.
زيادة فرص حدوث الإجهاض.
وبالإضافة إلى تلك المشكلات الصحية، فإن السمنة أيضا تزيد من فرص إرتفاع ضغط الدم والإصابة بمرض السكري خلال الحمل.
ما الذي يمكن عمله لزيادة نسبة الخصوبة عند النساء اللواتي يعانين من السمنة؟

أظهرت بعض الدراسات أن المرأة التي تعاني من السمنة تكون استجابتها لأدوية وعلاجات الخصوبة منخفضة. ويحدث هذا بسبب الوزن الزائد الذي يعيق امتصاص تلك الأدوية. وبعض عيادات التلقيح الصناعي ترفض علاج حالات السمنة المفرطة إلا بعد خسارة بعض الوزن.

وهو ليس بأمر بسيط أن تحاول المرأة التي تعاني من السمنة خسارة بعض الوزن لعلاج مشكلات العقم، فالسمنة والعقم أمرين لا يختار الإنسان أن يصاب بهما. نهج العلاج المتعدد التخصصات قد يكون خيارًا ناجحًا في تلك الحالة. لكن لابد من التركيز أيضًا على تغيير بعض العادات في نمط الحياة اليومي، واتباع العادات الغذائية الصحية، ممارسة التمرينات الرياضية وغيرها من السلوكيات الصحية التي لابد من الحفاظ عليها خلال اليوم.

ومع تعديل العديد من تلك العادات التي تساهم في خسارة الوزن، تزداد فرص حدوث الحمل بالنسبة للمرأة التي تعاني من السمنة، مما يكون له تأثير إيجابي على الصحة العامة أيضًا.

هل تؤثر أقراص منع الحمل على الخصوبة؟

يوجد العديد من المعلومات المتناقضة حول وسائل منع الحمل بصفة عامة وأقراص منع الحمل خصوصاً حول تأثيرها على الخصوبة. ويشير Paul Blumenthal أستاذ أمراض النساء والتوليد في جامعة جونز هوبكنز الطبية في بالتيمور، ومستشار الاتحاد لتنظيم الأسرة في أمريكا أن بمجرد إيقاف الأقراص ستعود الخصوبة لحالتها الطبيعية إلا في حالات نادرة.

ويوضح Paul Blumenthal أنه بالرغم من عدم تأثير أقراص منع الحمل على الخصوبة، إلا أن الخصوبة تتأثر بعوامل أخرى فمثلاً إذا بدأتِ في تناول الأقراص في عمر ال 25 وأصبحت الآن 35 فإن قدرتكِ الإنجابية ستقل بالتدريج مع تقدم العمر ولا دخل لأقراص منع الحمل بذلك.

وفي دراسة أُجريت على خمس سيدات حول مدى تأثير أقراص منع الحمل على خصوبتهن تباينت آرائهن حول هذا الأمر. فقد أشارت إحداهن أن الأقراص قد ساعدتها على انتظام الدورة الشهرية وهو ما ساعدها بعد ذلك على الإنجاب بسهولة بعد معاناه من عدم انتظام الدورة الشهرية.

في حين أشارت سيدة أخرى أن الهرمونات التي تحويها أقراص منع الحمل سوف تؤثر بطريقة ما على عملية التبويض.

وفي إجابة عن تساؤل آخر قد يساوركِ حول تناول حبوب منع الحمل لفترة طويلة أشارت إحدى السيدات الخمس أنها قد استخدمت حبوب منع الحمل لمدة 12 عاماً وحدث الحمل بعد توقف الحبوب مباشرةً.
أما عن اعتقاد أن تأثير حبوب منع الحمل قد يؤذي الجنين في حالة الحمل فهذا اعتقاد خاطئ تماماً فبمجرد التوقف عن تناول الحبوب يختفي تأثيرها من الدم، ولا يؤثر على الجنين بعد ذلك، بل أن بعض الحالات التي حدث فيها الحمل أثناء تناول الحبوب لم يحدث أي تأثير ضار أو تشوه للجنين.

ومن المعتقدات الخاطئة أيضاً أن الأمر يحتاج عدة أشهر لحدوث التبويض بعد التوقف عن تناول الحبوب، ووفقاً لدكتور Paul Blumenthal فإن التبويض يحدث خلال أسابيع من توقف تناول الحبوب بصورة طبيعية.

ويشير العديد من الأطباء أن تناول حبوب منع الحمل هو أكثر الإختيارات أماناً مقارنةً بوسائل منع الحمل الأخرى، فهي تقلل فرص الإصابة بسرطانات الرحم والمبايض. كما أنها تقلل من أعراض التهاب بطانة الرحم والتي تسبب مشاكل في الخصوبة. وقد يصف الأطباء أقراص منع الحمل قبل التخطيط للحمل بفترة للسيدات التي تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية وبالتالي عدم انتظام التبويض.

هل النساء اللواتي يحملن بمساعدة أدوية الخصوبة أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي؟

هناك دراسات تربط بين التعرّض لهرمون الاستروجين والبروجسترون بعد سن إنقطاع الطمث وزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي عند النساء في الخمسينات والستينات من عمرهن. ولكن أدوية الخصوبة لا تعرّض المرأة لهرمون الاستروجين في هذه السن. ويؤكد الخبراء أن أدوية الخصوبة ترفع مستويات الاستروجين لمدة تصل إلى سبعة أيام في المرة الواحدة، ولكنها لا تؤدي إلى رفع مستويات الاستروجين بشكل كبير لفترة طويلة من الزمن.

هل النساء اللواتي يخضعن لعلاج الخصوبة يملكن عوامل خطر أخرى لا علاقة لها بأدوية الخصوبة؟

في الواقع يوجد العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.
فمعظم النساء اللواتي يخضعن لعلاج الخصوبة يتجاوزن سن الـ32 ولم ينجبن من قبل. ويعتبر كل من عدم الانجاب أو تأخر أول حمل لما بعد الـ 30 سنة من أبرز العوامل التي من شأنها أن تزيد من خطورة التعرّض للإصابة بسرطان الثدي.

هل من توصيات خاصة للنساء اللواتي يرغبن في الخضوع لعمليات التلقيح الصناعي واللواتي ترتفع لديهن عوامل خطر الإصابة بسرطان الثدي وخاصة العوامل الورائية؟

لا تختلف توصيات الخضوع لعلاج الخصوبة بالنسبة للنساء اللواتي يملكن عوامل خطر الاصابة بسرطان الثدي طالما لم يتم تشخيصهن بالمرض. ففي هذه المرحلة، ما من دليل على أن التلقيح الصناعي من شأنه زيادة الخطر عند المريضات اللواتي يملكن مسببات وراثية مثل تشوهات في عمل جينات طبيعية (BRCA) أو إصابة أحد أفراد العائلة أو الأقارب بالمرض.

هل من الطبيعي أن يوصي أطباء الخصوبة المرأة بالقيام بصورة الأشعة للثدي (الماموجرام) قبل خضوعها للتلقيح الصناعي؟

يوصي الأطباء أي امرأة تحاول الحمل بإتباع بعض المبادئ التوجيهية للحفاظ على صحتها. وتشمل هذه المبادئ القيام بفحص عنق الرحم وأي فحوصات روتينية أخرى بشكل منتظم بالإضافة إلى تصوير الثدي بالأشعة بدءاً من سن الـ 40 بالنسبة للنساء اللواتي لا يملكن عوامل مهمة من شأنها زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي.

37

هل يمكن لعلاج الخصوبة أن يكون بديلاً للناجيات من سرطان الثدي؟

قد يكون علاج الخصوبة بديلاً، ولكن يعتمد هذا الأمر على عوامل عدة. وتشمل هذه العوامل عمر المرأة في مرحلة العلاج لأن الخصوبة تقلّ بشكل طبيعي مع مرور الوقت. كما يوصي معظم أطباء الأورام بأن تكون المرأة غير مصابة بالسرطان لحوالي خمس سنوات قبل محاولة الحمل.
ويعتمد الحمل أيضًا على الضرر الذي قد ألحقه العلاج الكيميائي بجهاز المرأة التناسلي. لذلك يجب على المرأة زيارة اختصاصي الخصوبة قبل بدء علاج السرطان وليس بعده، لا سيما إذا كان عمرها يتجاوز الـ 30 سنة، فسوف ينصحها بالإحتفاظ ببويضاتها أو تجميد الجنين قبل بدء العلاج الكيميائي.

ما مدى تأثير الإجهاض على الخصوبة؟

تتساءل كثير من النساء عن الفترة التي يتوجب انتظارها لإعادة محاولة الحمل، وعودة عملية التبويض الى طبيعتها بعد الإجهاض. وقد أظهرت الأبحاث الحديثة أنه ليست هناك حاجة إلى الانتظار لإعادة محاولة الحمل مرة أخرى بعد الإجهاض. إلا في حالة اجراء عملية جراحية، او تناول بعض الادوية بعد الإجهاض. ومع ذلك، فإن العديد من النساء تتساءل إذا ما كانت فرصهن في الحمل مرة أخرى بعد الاجهاض قد يكون في الواقع أفضل، وعما إذا ما كن أكثر خصوبة.

دراسات حول الخصوبة بعد الإجهاض

في عام 2003 أشارت دراسة إلى أن فرص حدوث الحمل بعد الإجهاض مباشرة تكون في أعلى مستوياتها. ويعتقد معظم الخبراء أن هذا يرجع إلى زيادة مستويات هرمون البروجسترون في جسم المرأة أثناء الحمل. ومن المعروف أن هرمون البروجسترون هو العامل المساعد في الغرس السليم للجنين. ومع الدعم الكافي من هرمون البروجسترون يكون جسم المرأة أكثر استعداداً لحدوث الحمل.

ومع ذلك، لا يزال الأمر غير حاسم قليلاً. فقد وجدت دراسة بريطانية من عام 2004 أن بعض النساء تستغرقن فترة أطول لحدوث الحمل بعد الإجهاض. وهذا على الأرجح يرجع إلى حقيقة أن الجسم يستغرق حوالي 2-4 أسابيع قبل الدخول في الإباضة بعد الإجهاض. فالجسم يحتاج للتكيف مع التغييرات الجذرية التي أحدثها الحمل المفقود، لدرجة أن التبويض قد يأتي في مرحلة متأخرة بالنسبة لأولويات الجسم، حتى يتمكن من استعادة المستوى الطبيعي للهرمونات.

ولحسن الحظ لا يوجد أي شيء على الاطلاق يدعم الاعتقاد بان الخصوبة تنخفض بعد الإجهاض. بل على العكس هناك كثير من الدلائل التي تشير الى احتمالية زيادة الخصوبة بعد الإجهاض. لذلك فالأمل كبير في حدوث الحمل بعد الإجهاض مباشرة.

لا ننسى بالطبع أن الأمر يختلف من حالة لحالة أخرى. فنتائج هذه الدراسات تستند على اختبارات تم اجراءها بناء على عمليات الإجهاض الطبيعية التي تترك ضرراُ قليلاُ على الجسم، إن وجد. أما الإجهاض التي ينتج من التضرر البدني، أو إساءة استعمال المواد المخدرة قد يؤدي إلى انخفاض الخصوبة نتيجة لسبب الإجهاض في المقام الأول.

أيضاً من الأسباب الأخرى التي قد تؤثر على الخصوبة بعد الإجهاض، هو العامل الوراثي. فبعض النساء قد تعانين من صعوبة حدوث الحمل في المقام الأول بسبب عامل وراثي أو أحد الأمراض العضوية التي لم يتم وضوحها الا بعد حدوث الإجهاض. لذلك فمن الضروري اللجوء الى الطبيب في حالة حدوث الإجهاض لتحديد السبب الرئيسي وراء حدوث الأمر ومحاولة علاجه، إذا لم يكن لأسباب طبيعية.

بعض الوصفات الطبيعية والنصائح اليومية لزيادة خصوبتك وزيادة فرص الحمل.

1. وصفة البابونج

-المكونات
ثلاث ملاعق كبيرة من البابونج – ثلاث ملاعق كبيرة من بذور الكتان – ثلاث ملاعق كبيرة من الحلبة.

-الطريقة
قومي بطحن المكونات ثم تناولي منها مقدار ملعقة متوسطة بعد الوجبات الثلاث.

2. قللي من الكافيين

قللي من تناول المشروبات المحتوية على الكافين مثل الشاي و القهوة لأنها تؤثر على الخصوبة و على عملية التبويض بشكل سلبي و لذلك يكفي شرب كوب واحد من الشاي و القهوة كل يوم.

3. خليط القمح والعسل

تناولي خليط القمح مع اللبن و المكسرا و عسل النحل فهو يعتبر مقويا جنسيا طبيعيا.

4. وصفة حبة البركة

-المكونات
كوب من حبة البركة الناعمة – ثلث كوب من الحلبة الناعمة – ربع كوب من المرة الناعمة.

-الطريقة
قومي بخلط المكونات معا ثم تناولي منها مقدار ملعقة متوسطة على معدة فارغة.

5. لا تحددي وقتاً معيناً

لا تحددي معاداً معيناً من أجل ممارسة العلاقة الحميمة فهذا الأمر يؤثر سلبيا على خصوبتك و لذلك إن كنت ترغبين في الحمل احرصي على ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجك كل بضعة أيام في الشهر.
6. الحمص

قومي بتناول الحمص أو شرب مقدار كوب من نقيعه و يمكنك لزيادة التأثير الإيجابي أن تضيفي إليه عسل النحل.
7. حددي موعد دورة الإخصاب

– اعرفي موعد دورتك التناسلية فعادة ما يحدث الإخصاب ما بين الخامس و العشرين و الخامس و الثلاثين من اليوم الأول لبدء الدورة الشهرية فتكون أفضل فترة للإخصاب هي الخمس أيام التي تسبقها و الخمسة أيام التي تليها لكن الدورة التناسلية تختلف بين المرأة و الأخرى و لذلك يجب عليك استشارة الطبيب المختص ليحدد لك الموعد الصحيح لديك.
8. وصفة القرنفل

-المكونات
مقدار ملعقة من القرنفل المطحون – رشاد – ملعقة من البابونج – حبة البركة.

-الطريقة
قومي بخلط المكونات معا ثم اشربيها مع اللبن و عسل النحل.
9. وصفة الشبت

-المكونات
شبت – كوب من الماء المغلي.

-الطريقة
الطريقة قومي بمزج المكونات معا ثم اشربيها بنفس طريقة الأعشاب في خامس يوم من أيام الدورة الشهرية لمدة أسبوعين.
10. وصفة عين الجمل

-المكونات
عين الجمل – كوب من اللبن – عسل النحل.

– الطريقة
قومي بمزج المكونات معا وتناوليها مرتين في اليوم.

أطعمة تعمل على زيادة الخصوبة لدى الرجل والمرأة

الخضروات الورقية والخضروات الخضراء

إنها الخضروات على غرار السبانخ والجرجير والكرنب الأخضر والأفوكادو. فهي تحتوي على حمض الفوليك الذي يعمل على تحفيز انتاج كرات الدم الحمراء والمواد الجينية. كما يساعد حمض الفوليك أيضا على بناء جهاز عصبي صحي ويحمي من حدوث أي تشوهات في الجنين كما أنه ضروري لإنتاج حيوانات منوية قوية.
وعليك الاهتمام بتناول الخضروات والفواكه العضوية الطازجة في شكلها الطبيعي دون طهو لضمان الحصول على أعلى قيمة غذائية.
المكسرات والبذور

مثل الجوز واللوز والجوز الأمريكي وجميع انواع المكسرات وبذور عباد الشمس والقرطم. فهي تحتوي على الاحماض الدهنية الاساسية والفيتامين E اللازم لانتاج خلايا سليمة.

الحبوب الكاملة

لا يمكن التخلي عن الكربوهيدرات في النظام الغذائي بشكل تام. فالكربوهيدرات المركبة التي تتواجد في الخبز والأرز البني ودقيق الذرة والشوفان لا تؤثر على مستوى السكر في الدم بعكس الكربوهيدرات الموجودة في الارز الابيض والخبز الابيض. كما أنها مفيدة جدا لزيادة نسبة الخصوبة.
الفواكه الحمضية

ومنها البرتقال والكيوي والجريب فروت والفواكه الحمضية الاخرى التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين C الذي يعمل على تحسين حركة الحيوانات المنوية ومنع تكدسها. كما يعمل أيضا على تحسين عملية التبويض.
الخضروات الملونة

مثل الجزر الاصفر او البرتقالي والقرع وغيرها. فهي تحتوي على البيتا كاروتين الذي هو مصدر هام لفيتامين A وهو ضروري للحفاظ على الانسجة والاجهزة التناسلية، فضلا عن كونه عاملا اساسيا لتكوين خلايا العقل والعيون. كما أنها غنية بمضادات الأكسدة التي تعمل على التخلص من الشوارد الحرة داخل الجسم.
السلمون

هذا النوع من الاسماك يحتوي على أحماض الاوميجا-3 التي تساعد على انتاج الهرمونات. بالإضافة إلى أنه يدخل في تركيب الحيوانات المنوية بشكل كبير وأيضا يعمل على بناء الجهاز العصبي في الجنين.
منتجات الالبان كاملة الدسم

قد يكون من الصعب التفكير في الحليب كامل الدسم والزبادي كامل الدسم أو الايس كريم كمنتجات غذائية تزيد من الخصوبة، ولكنأثبتت بعض الدراسات أن النساء اللواتي يتناولن الحليب كامل الدسم يواجهن مشكلات اقل مع التبويض. إلى ذلك تحتوي هذه المنتجات على الكالسيوم وبعض المغذيات الهامة.
الأناناس

وهو أفضل مصدر طبيعي للمنجنيز. حيث يعمل المنجنيز على تحفيز الانزيمات التي تعمل على انتاج العديد من الهرمونات التناسلية في الجسم. وقد تؤدي قلة نسبة المنجنيز في الجسم لبعض الصعوبات في حدوث الحمل. ويحتوي الاناناس ايضا على كميات هائلة من الانزيمات التي تساعد في تحسين عملية الهضم.
الفلفل الحار

تعمل الأطعمة الغنية بالتوابل ,التي تحتوي على الفلفل الأحمر على زيادة تدفق الدم في الجسم لضمان امداد الجهاز التناسلي بكمية كافية من الغذاء. كما يعمل الفلفل الحار على تحفيز انتاج مادة الاندورفين التي تعمل على التخلص من الضغوط النفسية وتبعث على الشعور بالراحة كما تزيد من فرص حدوث الحمل.

عناصر تحتاجينها لزيادة معدل الخصوبة

1. الزنك

أثناء فترة التخطيط للحمل ينصح خبراء التغذية بتناول مكملات الزنك أنتِ وشريكك، حيث يساهم الزنك في عملية التبويض ويزيد من معدل الخصوبة لدى المرأة ، كما يؤدي دور هام في عملية إنتاج الحيوانات المنوية وهرمون التيستوستيرون لدى الرجال.

ووفقاً للعديد من الدراسات فإن نقص عنصر الزنك لدى الرجال مرتبط بضعف إنتاج الحيوانات المنوية. ويُنصح بتناول 8 مجم من الزنك يومياً للنساء و 11 مجم للرجال.
ويمكن الحصول على الزنك من مصادره الطبيعية مثل: الحبوب الكاملة، الفول، البازلا، ومنتجات الألبان.
2. حمض الفوليك

واحد من أهم الفيتامينات التي تحتاجينها قبل الحمل وخلال الثلاثة أشهر الأولى منه، حيث يُنصح بتناول 400 ميكروجرام يومياً، ويدخل حمض الفوليك في عملية إنتاج خلايا الدم الحمراء، ويقلل من فرص الإصابة بمشكلات الحبل الشوكي في الجنين.
يمكن تناول كبسولات حمض الفوليك بعد استشارة طبيبك أو الحصول عليه من مصادره الطبيعية : الفواكه الحمضية، الخضروات الورقية والحبوب الكاملة.
3. الأوميجا 3

الأوميجا 3 من الأحماض الدهنية الهامة الموجودة بالأسماك والمكسرات، والتي تساعد على نجاح عملية الحقن المجهري حيث أشارت الدراسات أن تناول كمية كافية من الأوميجا 3 مرتبط بتحسن نمو الجنين أثناء الحقن المجهري.
تناولي كبسولات الأوميجا 3، أو احرصي على تناول الأسماك وخاصةً التونة، الماكريل، والسلمون على الأقل مرتين أسبوعياً.
4. الحديد

ابدئي بزيادة تناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد قبل فترة الحمل وابتداءاً من الشهر الرابع في الحمل، حيث يدخل الحديد في بناء الهيموجلوبين والذي يقوم بنقل الأوكسجين ومكونات الدم في الجسم. وفي حالة عدم حصول الجسم على كمية كافية من الحديد فقد يعرضكِ هذا الأمر إلى الإصابة بالأنيميا وأمراض سوء التغذية والتي بدورها ستؤثر على الجنين فيما بعد.
المصادر الطبيعية للحديد: اللحوم الحمراء، الخضروات الورقية الداكنة، الكبد.
5. الكالسيوم

ينصح خبراء التغذية المرأة التي تخطط للحمل بتناول 1000 مجم من الكالسيوم يومياً لتعويض نقص الكالسيوم الذي قد تتعرضين له أثناء الحمل والوقاية من هشاشة العظام في المستقبل.
تناولي المزيد من منتجات الألبان قبل وأثناء الحمل، وعصير البرتقال الطازج والبيض. أو استشيري طبيبك ليصف لكِ كبسولات الكالسيوم المناسبة لكِ.

39