اشياء تؤثر على الحالة المزاجية

0

اذا كنت تمر بيوم سيء و كئيب و تبحث عن اهم الاسباب و طرق العلاج الصحية و الطبيعية فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل و صحي يشمل اشياء تؤثر على الحالة المزاجية.

000

هناك العديد من الأمور التي تؤثر علي حالتك المزاجية، والتي تقوم بها بدون دراية منك بأنها تؤثر عليك مع مرور الوقت وهذه الأمور كالتالي :

قضاء وقت مع الأشخاص السلبين :
بالطبع أنت تعرف بأنه عندما تقضي وقت مع شخص مريض يمكن أن تصاب بالعدوي . ولكن هل تعلم بأن العواطف معدية جداً . والمثير للقلق هو أن المشاعر السلبية معدية أكثر من المشاعر الإيجابية. لذلك عند قضاء وقت طويل مع الأشخاص السلبين يمكن أن يؤثر علي مزاجك . ولتفادي هذه المشكلة، أفضل خيار لك هو تجنب الجلوس مع الأشخاص السلبين ومحاولة بث الإيجابية لديهم .

مشاهدة الأخبار المزعجة :
في كل مرة تقوم بالإستماع إلي الراديو أو تشغيل التليفزيون أو قراءة المجلة لقراءة الأخبار المزعجة مثل طائرة مفقودة، إنفجارات، حوادث فظيعه، القتل الجماعي وجميع القصص المؤسفة الأخري التي تأتي في الأنباء. بالرغم من أنه جيد البقاء علي تواصل مع الأحداث الجارية حول العالم إلا أن الكثير من هذه الأنباء المقلقة تلقي بظلالها علي اللاوعي الخاص بك ولها تأثير سلبي علي مزاجك .
لحل هذه المشكلة، تحديد نظام معلوماتي معين تلتزم به ويجب فيه الحد من التعرض للأخبار الفظيعة والتعرض علي مجموعة متنوعة من المعلومات مثل المعلومات الإقتصادية مثل أسهم البورصة أو القوانين الجديدة والتركيز علي الأمور الأكثر أهمية بالنسبة لك .
مطارة وسائل التواصل الإجتماعي :
هناك دراسة حديثة أجريت في جامعة غونتبرغ في السويد، وجد الباحثون أنه كلما زاد الوقت الذي يقضيه الناس علي مواقع التواصل الإجتماعي يؤدي إلي عدم الشعور بالسعادة وعدم الرضا عن حياتهم الخاصة .
أفضل وسيلة للتغلب علي فوضي مواقع التواصل الإجتماعي هو العرض الإنتقائي لهذه الوسائل أو بعبارة أخري إختيار الأمور الجيدة فقط منها ومشاركة حياتك الخاصة علي المواقع الإجتماعية فهذا يزيد من الثقة بالنفس .
عدم التنظيم والفوضي في حياتك :
عندما تجد مكتب العمل به المزيد من الفوضي والأوراق والأقلام والمذكرات والوثائق بدون ترتيب والعديد من الأمور الاخري التي لا علاقة لها بمكتب العمل .
بالرغم من أنك قد لا تدرك ذلك فإن هذه الفوضي تؤثر علي سلباً علي اللاوعي الخاص بك وبالتالي تؤثر سلباً علي مزاجك . يذكر دكتور شيري كارتر بورغ يفسر اللاوعي الخاص بك هذه الفوضي بعدم إكتمال العمل وتذكير دائم بعدم إنتهاء العمل وبالتالي تؤدي إلي الحالة المزاجية السيئة .
لعلاج هذه المشكلة، يمكنك تعين مساحات للأدوات واللازم المستخدمة بشكل متكرر .والتأكد بأن المساحة كافية لهم ومغلقة مثل الأدراج والخزائن لتقليل الفوضي التي تحدث في المكان .
التعرض لشاشة إلكترونية قبل النوم :
هناك العديد من الشاشات الإلكترونية التي ترغب في فحصها قبل النوم مثل شاشة اللاب توب وشاشة الموبايل والهواتف الذكية . ولكن أظهرت الأبحاث بأن التعرض للأضواء الساطعة من الشاشات يؤدي إلي تقليل إنتاج الجسم للميلاتونين وهو هرمون تنظيم المزاج الذي يتم إنتاجه فقط خلال الظلام .
ولحل هذه المشكلة، يمكنك أخذ فترات راحة من التعرض لهذه الشاشات قبل النوم بحوالي 30 دقيقة فمثلاً يمكنك قراءة كتاب أو مجلة أو التحدث إلي الزوجة لكي لا تسيطر الشاشة علي حياتك .

السهر لوقت متأخر :
اليوم أصبح يمر بطريقة سريعة وقد تقع تحت فخ القيام بالأنشطة المختلفة علي حساب اليوم ولكن وفقاً لدراسة نشرت في مجلة الطب النفسي والعلوم العصبية السريرية، بأن أولئك الأفراد الذين يسهروا لوقت متأخر من الليل أكثر عرضة للإصابة بالإكتئاب من أولئك الأفراد الذين يذهبوا إلي الفراش في وقت مبكر .
ولعلاج هذه المشكلة، يجب الذهاب إلي السرير إلي وقت مبكر بحيث يحصل الجسم علي ما لا يقل من من 6 – 8 ساعات يومياً لكي تستيقظ وأنت تشعر بالمزيد من الطاقة علي مدار اليوم .
تناول الوجبات السريعة :
إذا كنت تتبع نظام غذائي سيئ فأنت تضر بصحتك كثيراً وخصوصاً عند الإكثار من الأطعمة المقلية التي تؤثر سلباً علي الدماغ مثل البطاطس المقلية السريعة ، المايونيز أي أطعمة تحتوي علي نسبة عالية من الزيت النباتي تحتوي علي كمية عالية من أحماص أوميغا 6 وهو نوع من الأحماض الدهنية الغير مشبعة التي لها تأثير سلبي علي المزاج . وكشفت إحدي الدراسات بأن تناول طعام غني بأحماض أوميغا 6 ومنخفض من أوميغا 3 يؤدي إلي حدوث إضطرابات عصبية .
لحل هذه المشكلة، زيادة كمية أحماض أوميغا 3 الدهنية التي توجد في أسماك السلمون أو المكسرات أو العديد من الأطعمة الأخري التي تساعدك في تحسين حالتك النفسية .
عدم السيطرة علي أعصابك :
إذا كنت تفقد المهارات الإجتماعية في التعامل مع الناس من حولك فمثلاً عند التعرض لضغط العمل ومواجهة مشكلة أثناء القيادة يؤدي إلي عدم السيطرة علي أعصابك حاول ألا تهتم بالأمور الصغيرة التي يمكنك أن تجعلك مندفع ولا تنتبه إلي ما يقول وإجلس بهدوء . أو حدوث موقف أخر يمكنك أن يجعلك عصبي مثل أثناء تناول وجبة الغذاء مع زميل العمل وسقوط القليل من العسل قد يدفعك إلي التوتر وبالتالي يؤثر علي حالتك المزاجية .
لحل هذه المشكلة، يري الدكتورة روي باوميستير الباحثة في مجال قوة الإرادة بأنه يمكنك التمتع بقوة إرادة من خلال التحكم في الإغراءات التي تتعرض لها وتجعلك تفقد أعصابك .
تقارن نفسك بصور الفوتوشوب :
لسوء الحظ، ساعدت وسائل الإعلام الحديثة في إعطائك صورة خالية من العيوب تماماً، قد تجعل بعض الرجال يبدو وكأنهم أحفاد هرقل وتبدو المرأة وكأحد أحد نجوم هيوليوود فتساعدها في علاج مشكلة النحافة والسيقان الطويلة قد يؤدي ذلك شعورك بأنك أسوأ وبالتالي يؤثر علي حالتك المزاجية بطريقة سلبية .
أبسط طريقة لحل هذه المشكلة التوقف عن النظر إلي هذه الصور وتقليل عدد ساعات الجلوس علي الفيس بوك . فقد وجدت دراسة قام بها كاثي ويلكوكس في جامعة كلارك بأن هذه الخطوات تساعدك في زيادة الثقة في النفس وإبحث عن الأمور التي تزيد من الشعور الإيجابي لديك .

00
لا تحقق أهداف في حياتك :
في حالة عدم تعين أهداف في حياتك تسعي إلي تحقيقه مما يجعلك تشعر بالفوضي في حياتك يجعلك تشعر بمزاج سيئ في حياتك .
لعلاج هذه المشكلة حاول تحديد أهداف في حياتك وإسعي لإنجازها لا يوجد شئ أفضل من رؤية نفسك تحقق تقدم في هذه الأهداف فهي مصدر لتحقيق المزيد من الأهداف والشعور بالسعادة .

افضل العادات الصحية لتحسين الحالة المزاجية

من منا لا يحتاج إلى الصحة وراحة البال، من منا لا يريد أن يكون أفضل مما هو عليه ولذلك لابد من الاهتمام بأنفسنا جيدا صحيا ونفسيا، وهذا لن يحتاج إلا إتباع نظام يومي جديد من العادات الصحية السليمة وإدخال أي ممارسات جديدة يمكن أن نستفيد منها وتغير من الحالة المزاجية للأفضل، وذلك من أجل أن يكون لدينا جسد وعقل وقلب نابض بالحياة والأمل، ولان نسرد النصائح التي من الممكن أن تغير حياة الفرد منا طالما كان لديه عزيمة حقيقية للوصول إلى حياة أفضل .

1- أكل الفواكه
لا يمكن أن ننكر أن الفاكهة من المأكولات التي تزيد من الفيتامينات في الجسم، بل أنها أيضا تزيد من الأملاح المعدنية وأيضا تزيد من مضادات الأكسدة التي تواجه وتمنع الإصابة من مرض السرطان، بالإضافة إلى أنها تقي الفرد من أمراض كثيرة مثل الوقاية من الزهايمر وأيضا أمراض القلب وتأكل العضلات، ومن أشهر هذه الفاكهة فائدة للحفاظ على صحة الإنسان التوت البري و الليمون والخوخ والمشمش والفريز .

2- تناول حصة من الغذاء الغني بالألياف
الغذاء الغني بالألياف يقي الإنسان من أمراض كثيرة وأهمها تقليل نسبة الكولسترول في الدم وهو المرض الأكثر شيوعا ويهدد صحة الكثير من الناس، وبالمناسبة تناول الغذاء الغني بالألياف يسهل من عملية الإخراج ولا يتمكن الامساك من الأضرار بصحة الإنسان طالما كان هناك استمرارية في تناول الغذاء الغني بالألياف مثل الفول والحمص والبقوليات .

3- المشي بصفة يومية
المشي يزيد من صحة الإنسان هذا بخلاف أن المشي يساعد على تنشيط الدورة الدموية بالجسم وينعش عضلة القلب بشكل أفضل ويحرق الدهون الزائدة في الجسم التي هي السبب الأساسي في زيادة الأمراض بالجسم وخاصة مرض السكري، فلك أن تتخيل أن نصف ساعة يوميا من المشي تؤدي إلى صحة جيدة بالفعل فدع سيارتك نصف ساعة واستخدم قدميك في المشي وستجد الفارق بالتأكيد .

4- التعود على تأدية تمارين العضلات يوميا
التمارين اليومية سبب رئيسي في فك العضلات الجسم، وبالتالي يشعر الإنسان دائما بسهولة ومرونة في التحرك فالعضلات دائما ما تحتاج إلى حركة وتدريب من اجل أن لا تعطب .

5- ممارسة الرياضة الروحية أسبوعيا
أكثر الناس لا يتخيلون أن ممارسة الرياضة الروحية أسبوعيا يزيد من انتعاش الجسد ككل، ويحافظ على اتزان الإنسان وتفيد هذه الرياضة الجهاز العصبي وأيضا الحالة المزاجية للإنسان، ومن ضمن هذه الرياضة الروحية هي اليوغا و التاي شاي والإيروبيك، قد يكون هذه الرياضة بالفعل سبب في تعديل ضغط الدم إلى الأفضل وأيضا انتعاش الحالة المزاجية لدى الكثيرين .

6- النوم بانتظام وراحة الجسد وقت الاحتياج
النوم والاستيقاظ بمواعيد ثابتة يجعل الجسد في حالة انتظام وكثرة السهر والإجهاد يدمر أجهزة الجسم ويدمر الساعة البيولوجية للإنسان، ولذلك تنظيم الحياة على النوم والاستيقاظ وإعطاء الجسد راحته الكافية يجعل العقل والجسم في حالة صحية مميزة وأيضا الحالة المعنوية تظل في جيدة باستمرار .

7- التفاؤل بالخير وتعزيز مفهوم الشكر والامتنان
لو تمكن الفرد من أن يتفاءل دائما بالخير ويبتعد كل البعد عن التشاؤم سوف يجد نفسه في حالة مزاجية مميزة وخاصة إذا نظر إلى حاله وقارن نفسه بمن هو اقل منه وليس من هو أفضل منه فسوف يشعر بالراحة النفسية ، بالإضافة إلى الشكر الدائم والامتنان إلى ما انعم الله به علينا يصيب القلب والروح والجسد ككل بشيء من السعادة والرضا .

8- تربية الحيوانات الأليفة
قد يكون البعض ليس مؤمن أن تربية الحيوانات الأليفة في منزله لا يوجد لها دور على الحالة المزاجية والصحية له ، ولكن الحق يقال أن هذه الحيوانات والطيور كالقطط و العصافير والخيول تنقل الإنسان من حالة إلى حالة فهذه الحيوانات والطيور تستطيع بالفعل أن تنسي المريض من أوجاعه من الأمراض وتذهب الفكر من المشاكل والهموم .

9- النظافة
تعتبر النظافة هي أهم عنصر من عناصر الحصول على صحة جيدة بالذات في الطعام والملبس والجسد وأيضا نظافة المنزل ، فإنها تصنع جوا من الهدوء والارتياح للأعصاب فلا يمكن الاستغناء عن هذا العنصر ولو ليوم واحد في حياتنا اليومية .

10- الجلوس مع الأطفال وممارسة الألعاب معهم
كل فرد منا بداخله طفل ولكن ربما ننكر هذا على انسفنا كي لا يتهمنا الناس بالجنون، ولكن دع نفسك تذهب إلى حالة من الجنون مع أطفالك أو أطفال من هم مقربين منك ومارس الألعاب معهم ستجد أن الحالة المزاجية والصحية تبدلت بالفعل هذا ما أثبتته الكثير والكثير من الدراسات العالمية في علم النفس.

0000