اضرار الخبز

0

الخبز من اهم المعجنات المتواجدة في الموائد و خصوصا العربية منها و يعتبر من اه مسببات السمنة في الوطن العربي  معا على مجلة رجيم سنتعرف على اضراره   و كيف يمكننا  التحصل على خبز صحي

الخبز

حقائق عن الخبز

يعد تناول الخبز عادة يومية, حيث لا يمر يوم دون تناوله لمرة أو أكثر لدى المعظم منا, و هذا سبب كافي لتناول الخبز الأكثر صحة و ترك تناول الخبز الأبيض, لضمان جودة هذه المادة التي تعد جزءا أساسيا من نظامنا الغذائي, لذلك علينا اختيار الخبز الأسمر والمصنوع من حبوب القمح الكاملة و الذي يحتوي على خصائص غذائية مهمة, بدلا من تناول الخبز الأبيض الذي يفتقر لها.

resize

فيما يلي قائمة بمجموعة من الأمور التي قد تكون سببا مقنعا لك من أجل ترك تناول الخبز الأبيض, و استبداله بالخبز الأسمر:

أقل نكهة و أفقر طعما

حين المقارنة من حيث الطعم بين الخبز الأسمر والخبز الأبيض, فنجد كفة الميزان تميل للخبز الأسمر, فهو أكثر غنا بالنكهة والطعم من الخبز الأبيض الذي فقد جزءا كبيرا من مكونات حبة القمح, و تخلص من جزء أخر من النكهة بسبب معالجته بطرق صناعية مختلفة.

الشعور بالجوع

الخبز الأبيض يفتقر إلى الألياف, بسبب وجودها المركز في قشرة حبة القمح غير الموجودة في الدقيق الأبيض, و من المعروف أن أحد وظائف الألياف هي الشعور بالشبع, و لأنه يفتقر لها, فهذا سيجعلنا نشعر بالجوع بسرعة أكبر من لو أننا تناولنا الخبز الأسمر المحتفظ بألياف حبة القمح الكاملة.

يحتوي على مواد كميائية

يجب أن تعلم أن الخبز الأبيض المصنوع من الدقيق الأبيض, لا يصل إلى هذا اللون بمجرد التخلص من قشرة القمح, بل هو نتيجة لمجموعة من عمليات المعالجة الصناعية, و باستخدام طرق و مواد كميائية, مما يجعله مادة مصنعة, في حال يعد الخبز الأسمر مادة طبيعية تماما, و لم تتعرض لمثل هذه المواد الكميائية أو طرق المعالجة الصناعية المختلفة.

أقل احتواء على المواد الغذائية

الكثير من المواد الغذائية الموجودة في حبة القمح تتركز في قشرتها, لذلك يعد الخبز الأبيض المصنوع من القمح المقشور أقل فائدة وقيمة غذائية, بسس تخلصه من هذه القشرة, كما أن عملية المعالجة التي يمر بها تفقده جزءا أخر المواد الغذائية.

يساهم في الإصابة بالسكري و تجمع الدهون في منطقة البطن

افتقار الخبز الأبيض للألياف قد يكون عاملا مساعدا على مساهمته مع عوامل أخرى في تكون الدهون في منطقة البطن, و كذلك زيادة احتمالية الإصابة بداء السكري من النوع الثاني, و في المقابل فالخبز الأسمر بحكم أحتفاظة بالألياف, و تشكيلة من دقيق الحبوب الكاملة, قد يقوم بدور إيجابي في نفس المجال.

لا يقدم فائدة للقلب و الأوعية الدموية

تلعب الحبوب الكاملة دورا أساسيا و فعالا في حماية القلب و الأوعية الدموية و المحافظة على صحتها, و بما أن الخبز الأبيض يتخلص من جزء كبير من قيمة الغذائية فهو لن يقوم بهذا الدور, في حال أن الخبز الأسمر يعد يكون مفيدا في ذلك.

دراسة عن الخبز الابيض

حذرت دراسة أمريكية أن تناول الخبز الأبيض والمكرونة يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدى، نظرا لاحتوائهما على نسبة عالية من النشويات التى تحفز انتشار الأورام السرطانية وبصفة خاصة بالنسبة للنساء اللاتى تمت السيطرة على انتشار الأورام السرطانية لديهن.

وقد قام باحثون بجامعة كاليفورنيا الأمريكية بإجراء الدراسة على 2651 امرأة من الناجيات من سرطان الثدى من خلال فحص الأطعمة المقدمة إليهن على مدار 12 شهرا، فوجدوا أن 14.2% من النساء اللاتى يتناولن الخبز والمكرونة قد أصيبوا بسرطان الثدى مرة أخرى فيما لم تتعد نسبة الإصابة عند باقى المصابات 9.7%.

وأفاد ايموند جينفر -أحد الباحثين بالجامعة – إن النشا بصفة خاصة يعد سببا فى انتشار الأورام السرطانية، وبالرغم من أن الكربوهيدرات مصدر رئيسى للطاقة التى يحتاجها الجسم والجهاز العصبى المركزى، إلا أن الإكثار من تناولها قد يسبب خطرا كبيرا على النساء.

كماأضاف مرجى موكولوج -الرئيس التنفيذى للجمعية الأمريكية لمكافحة سرطان الثدى- أنه من الضروري توخى الحذر فى اتباع النظم الغذائية التى تعتمد على تناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات

الخبز الاسمر

يعدّ الخبز الأسمر من مجموعة الكربوهيدرات ذات التعقيد العالي (المعقدة)، ومن المعروف أنّ الكربوهيدرات هي مصدر الطاقة لجسم الإنسان، ويتميّز هذا الخبز عن الخبز الأبيض بأنّه مصنوع من دقيق القمح الكامل (غير مقشّر الحبّة)، وقد عرفه الإنسان قبل أن يعرف الخبز الأبيض بمئات السنين كونه غذاءً أساسيّاً لجميع طبقات المجتمع سواء كانوا أغنياء أو فقراء.

إنّ عمليّة وجود النخالة (الردة) في طحين الخبز الأسود تُكسبه صفةً غذائيةً عاليةً أكثر من الخبز الأبيض الخالي من قشور القمح، وأثبتت دراسات تاريخية أنّ قدماء المصريين هم أول من صنعوا الخبز وخميرة الخبز، وكان ذلك في سنة 2600 قبل الميلاد ، وكان تفكير الإنسان منذ القدم منصبّاً على تطوير وزيادة الإنتاج حتى يتمّ عمل الخبز بكميّات تجارية كبيرة تُلبّي حاجة البشر المتزايدة.

إنّ عمليّة وجود النخالة (الردة) في طحين الخبز الأسود تُكسبه صفةً غذائيةً عاليةً أكثر من الخبز الأبيض الخالي من قشور القمح، وأثبتت دراسات تاريخية أنّ قدماء المصريين هم أول من صنعوا الخبز وخميرة الخبز، وكان ذلك في سنة 2600 قبل الميلاد ، وكان تفكير الإنسان منذ القدم منصبّاً على تطوير وزيادة الإنتاج حتى يتمّ عمل الخبز بكميّات تجارية كبيرة تُلبّي حاجة البشر المتزايدة.

القيمة الغذائية للخبز الأسمر

الفيتامينات؛ مثل فيتامين b1؛ وهو مفيد جداً للجهاز العصبي .

مضادّات الأكسدة؛ كفيتامين (هـ)، والسيلينيوم.

الكربوهيدرات الألياف الغذائية.

المعادن: مثل الحديد، والكالسيوم .

البروتين النباتي .

لا يحتوي على الكوليسترول.

فوائد الخبز الأسمر

الحماية من مرض السُكري؛ إذ إنّ الخبز الأسمر يحافظ على مستوى السكر في الدم .

يقي من حدوث تصلّب الشرايين والجلطات بكافّة أنواعها لعدم وجود الكولسترول فيه.

يحمي من أمراض القلب؛ لاحتوائه على عناصر الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم .

يقلّل من حدوث الأمراض المزمنة وخصوصاً المتعلّقة بالجهاز الهضمي.

يقي الإنسان من السمنة المفرطة، ويخفّض الوزن، بسبب احتوائه على نسبة ألياف عالية.

يشعر الإنسان بحالةٍ من الشبع الطويل عند تناوله.

فوائد الخبز الأسمر في التنحيف

عند تناول الخبز الأسمر باستمرار ذلك يساعد في انخفاض الوزن لوجود الألياف فيه؛ فهذه الألياف تُشعر الإنسان عند تناول الخبز الأسود بالشبع والامتلاء، فيتمّ تناول كميّات قليلة من الطعام نتيجة تناوله للخبز الأسود، بالتالي تمتص القناة الهضمية نسبةً أقل من الدهون.

الخبز الأسمر بسبب وجود الألياف به يجعل حركة الامعاء أسهل، وعمليّة الإخراج سهلةً على عكس الخبز الأبيض.

يكون امتصاص الدهون أقل مع الخبز الأسمر، وذلك لوجود الردّة (النخالة الموجودة في الخبز الأسمر). يستعمل الخبز الأسمر كوجبة رئيسيّة بدلاً من الخبز الأبيض وليس وجبةً إضافيةً.

يكون الخبز الأسمر أساسيّاً في معظم الحميات الموجودة في كلّ مكان؛ لأنّ الدراسات أثبتت أنّه أفضل صحياً من الخبز الأبيض .

وجود نخالة القمح في الخبز الأسمر تجعل عمليّة الهضم تتم ببطء شديد،وبالتالي يشعر الإنسان بالشبع لفترة أطول.

وجود الألياف يضعف مقدرة القنوات الهضميّة على امتصاص الدهون .

fitness-7-29-07-2014