اضرار نقص فيتامين د

0

من المعروف ان فيتامين دال مهم جدا للصحه في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهمية فيتامين دال للصحه بالاضافة الى وظائف فيتامين دال واضرار نقصه في الجسم

اضرار نقص فيتامين د

فيتامين د

نحن نعلم عن ضرورة فيتامين د للحفاظ على صحة العظام. وان فيتامين د لدية دور مهم في أجهزة الجسم والانسجة لكي تقوم بعملها على الوجه الصحيح. والعقل من ضمن الأمور التي تحتاج الى فيتامين د والذي يؤثر فيه. حيث أن الدراسات الحديثة تشير الى ان فيتامين د له دور كبير في نمو العقل وصحته من الولادة الى الشيخوخة. المثير للاهتمام ان هناك جمعيات تبحث وتنشر الوعي بشأن فيتامين د لكي تنتشر الوقاية من الإصابة بالأمراض النفسية وتطور مرض الزهايمر. فيتامين د يلعب دورا في مراحل النمو المختلفة والحالات المرضية، بما في ذلك مرض التوحد ومرض الزهايمر ومرض باركنسون، والاكتئاب، والاضطرابات العاطفية.

وظائف فيتامين د

  • نمو العظام والحفاظ على صحتها: حيث إنّه جزء من الفريق المسؤول عن صناعة العظام والحفاظ عليها في الجسم والذي يشمل فيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين ھ وهرمونات الغدة الجار درقيّة والكالسيتونين وبروتين الكولاجين والكالسيوم والفسفور والمغنيسيوم والفلور، ويحافظ فيتامين د على تركيز كل من الكالسيوم والفسفور في الدم مما يسمح للعظام بامتصاصهما ومراكمتهما، ويحافظ فيتامين د على تركيزهما في الدم بتحسين امتصاصهما من الجهاز الهضمي وإعادة امتصاصهما في الكليتين بالإضافة إلى العمل مع هرمون الغدة الجار درقيّة على سحبهما من العظام إلى الدم في حال نقصهما، ويساعد تناول الكالسيوم بكميّات كافية والحصول على كميّات كافية من فيتامين د على إبقاء هرمون الغدة الجار درقية منخفضاً والحفاظ على كثافة العظام.
  • يلعب فيتامين د أدواراً أخرى في الجسم، حيث وجدت الأبحاث العلميّة الحديثة مستقبلات له في العديد من خلايا الجسم، مثل خلايا المناعة والدماغ والجهاز العصبيّ والبنكرياس والجلد والعضلات والغضاريف والأعضاء التناسلية،وهو يلعب دوراً هامّاً في تمايز هذه الخلايا ونموها، بالإضافة إلى خلايا الثدي والقولون، مما يمنع من النمو غير الطبيعيّ فيها، ويقلل من خطر الإصابة بالسرطان،وتقترح الأبحاث العديد من الأدوار لفيتامين د في أنسجة لم يكن من المعتقد أنّ فيها مستقبلات تستجيب له.

  • تقترح العديد من الدراسات دوراً لفيتامين د في خفض خطر الإصابة بمرض التصلب المتعدد، كما أنه يقلل من الروماتيزم الناتج عن المناعة الذاتية،حيث تقترح بعض الدراسات دوراً له في تنظيم عمل جهاز المناعة الذي يسبب الخلل فيه بعض أمراض المناعة الذاتية مثل السكري من النوع الأول والتصلب اللويحيّ وأمراض الأمعاء الالتهابية.

  • وجدت بعض الدراسة علاقة عكسية بين مستوى الدم من هرمون فيتامين د (الكالستريول) ومقاومة الإنسولين، ووجدت أنّ له دوراً في الوقاية من مرض السكري من النوع الثاني.

-يلعب فيتامين د دوراً أساسيّاً في انقباض العضلات وقوتها والتي تشمل عضلة القلب.

أعراض نقص فيتامين د

-الإصابة بهشاشة العظام.
– التعرض لترقرق العظام.
– يسبب الكساح لدى الأطفال.
– ضعف عام بالجسم.
– ألم بالمفاصل.
-عدم القدرة على توازن الجسم.
– شحوب بلون الجسم.
– الشعور بالخمول والتعب طوال الوقت.
– زيادة كبيرة بوزن الجسم.
– الشعور بالإكتئاب الشديد.
– تعرق الرأس.

أضرار نقص فيتامين د

  • يُسبّب نقص فيتامين د نقصاً ثانويّاً في الكالسيوم، وذلك بسبب عدم قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم، ويسبّب نقص فيتامين د بشكل رئيسيّ مرض الكساح لدى الأطفال، وتليُّن العظام وهشاشتها للكبار، كما أنّه يمنع المراهقين من الوصول إلى أكبر كتلة عظميّة يمكن أن تصل إليها أجسامهم.
  • يرفع نقص فيتامين د من فرصة الإصابة بالرّبو؛ وذلك بسبب ما وُجد له من تأثيرات هامّة في مناعة الرئة، ووقايتها من العدوى ومن الأمراض التحسسيّة، والتي تشمل الربو كما وُجد أنّ نقصَه يرتبط مع حالات الربو الشّديد في الأطفال.
  • يرفع نقصه من فرصة الإصابة بعدوى الجهاز التنفسيّ البكتيريّة أو الفيروسيّة.
    -وجدت العديد من البحوث العلميّة علاقة بين نقص فيتامين د والاكتئاب، كما ووُجد أنّ إعطاء مكمّلاته الغذائيّة للأشخاص المصابين بالاكتئاب والمصابين أيضاً بنقصه يساهم في علاجه.
  • يرفع نقص فيتامين د من فرصة تراكم الدُّهون والإصابة بالسُّمنة.
  • يمكن أن يرفع نقصه من فرصة الإصابة بارتفاع ضغط الدّم بحسب نتائج بعض الدراسات، ولكن لم تجد دراسات أخرى أيّ علاقة.
    -يرفع نقصه من فرصة التأخّر الإدراكي في كبار السِّن.
    -يرفع نقصه من خطر الوفاة بأيّ سبب.
  • يرفع نقصه من خطر الوفاة بأمراض القلب والأوعية الدمويّة.
    -يرفع نقصه من فرصة الإصابة بارتفاع الكولسترول.
    -يرتبط نقصه بزيادة فرصة الإصابة بالسّرطان.
  • يرتبط نقصه بارتفاع فرصة الإصابة بمرض السُّكريّ من النوع الثاني.
  • يرتبط نقصه بأمراض اختلال المناعة الذاتيّة، مثل مرض السكري من النوع الأول، والتصلب اللويحيّ المتعدّد، وغيرها.

اضرار نقص فيتامين د

فوائد فيتامين ” د ” لصحة الجسم بشكل عام :-

1) يقي من خطر الاصابة بالازمات القلبية لمفاجئة .
2) يساعد على تقوية الذاكرة .
3) يساعد الاشخاص المصابين بالربو على تقليل حدة الاعراض .
4) يساعد في الحفاظ على القدرة العقلية و التركيز حتى سن متأخر .
5) يقي من الاصابة بقصر النظر .
6) يقي من الاصابة بالتصلب .
7) يساعد الامعاء على امتصاص العناصر الغذائية المهمة في الاطعمة ، كالكالسيوم و الفسفور .
8) يساعد على تقوية المناعة .
9) يساعد على تقوية العظام و يقيها من الاصابة بالهشاشة .
10) يساعد على تقوية العضلات .
11) يساعد على تنظيم مستوى ضغط الدم في الجسم .
12) يقي من الاصابة بالتوتر .
13) يمد الجسم بالطاقة التي يحتاج اليها و يشعر بالنشاط و الحيوية .
14) يقي من الاصابة بالتهاب المفاصل .
15) يساعد على توازن نسبة الكالسيوم الموجودة في الجسم .
16) يقي من الاصابة بالتهاب الجهاز التنفسي .
17) يحد من الاصابة بالشد العضلي .
18) يساعد على افراز الانسولين .
19) يساعد على الوقاية من الاصابة بالامراض النفسية ، كالاكتئاب .
20) يقي المرأة الحامل من الاصابة بتسمم الحمل .
21) يساعد على تحسين وظائف الكلى .
22) يقي من الاصابة ببعض الامراض السرطانية .
23) يقي من كثرة الاصابة بنزلات البرد .
24) له دور كبير في المساعدة على فقدان الوزن .
25) يقي من الاصابة بانسداد الشرايين .
26) يقي من الاصابة بالزهايمر عند كبار السن .
27) يساعد على حماية الاوعية الدموية .
28) يقي من الاصابة بمرض السكري .
29) يساعد على تحسين اللياقة البدينة .
30) يساعد على زيادة نسبة هرمون التستوستيرون .

أين تحصل علي فيتامين د ؟

ينتج الجسم فيتامين د بشكل طبيعي عند التعرض المباشر لأشعة الشمس ، لذلك يمكنك التعرض ما يقرب من 10 دقائق فقط يومياً في منتصف النهار ولا تكثر من المدة وخاصة إذا كنت من الأشخاص ذوي البشرة البيضاء. وبجانب أشعة الشمس يمكنك الحصول علي فيتامين د من خلال بعض الأطعمة والمكملات الغذائية وتوصي معاهد الصحة العامة أن يفضل الحصول علي الكمية الكافية من فيتامين د ووصوله إلي الدم . و لا يوجد فيتامين د فقط في الحليب ومنتجات الألبان .ولكن يمكن أن يوجد أيضاً في الأسماك وزيت كبد السمك . ويعتقد أن زيت السمك هو أكبر مصدر غني بفيتامين د . ويعد أيضاً ضوء الشمس أكبر مصدر لفيتامين د . لذلك ينصح الأطباء أن يجب علي الأفراد الوقوف تحت أشعة الشمس مابين 10 إلي 15 دقيقة يومياً وذلك للتعرض لأشعة الشمس يومياً .وبالرغم من أن هناك مخاطر للوقوف تحت أشعة الشمس لكن يفضل الوقوف للحصول علي فوائد فيتامين د . يوجد مصادر قليلة من الأغذية التي تحتوي على فيتامين د ومن أهم هذه المصادر؛ الأسماك الدهنية كالتونا والسلمون، و زيت كبد السمك، ويوجد القليل في صفار البيض والجبن وكبدة العجل وبعض أنواع الفطر. أيضا يوجد في الأغذية المدعمة كالحليب، اللبن، الحبوب (كورن فليكس)، وبعض أنواع المارجرين وعصير البرتقال

اضرار نقص فيتامين د