اضطرابات اللغة اسباب وعلاج

0

هناك الكثير من العلاجات التي تساعد في تحسين وعلاج مشكلة اضطرابات اللغة في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم اسباب واعراض وعلاج المرض

 اضطرابات اللغة اسباب وعلاج

من أكثر المشاكل التي تواجه الآباء وتتطلب جهد كبير جدًا من أجل حلها هي صعوبات النطق عند الأطفال أما عن مشاكل الكلام نفسه فتعدد ما بين اللجلجة والتلعثم والعيّ والتأتأه والحبسة الكلامية وصعوبات في اللغة الشفوية ، غالبًا ما يرتبط مشاكل النطق عند الأطفال بالسمع و يتوقف ذلك على الأهل فالطفل ينطق ما يقوله الأهل والآباء من حوله تحدث صعوبات النطق عند الطفل منذ سن مبكرة وتستمر معه أحيانًا عند البلوغ أو بعد سن البلوغ فعند نهاية السنة الأولى يستطيع الطفل بنطق عدة كلمات مع السنة الثانية يستطيع الطفل أن يلفظ الكلمات مع الثالثة يستطيع الطفل تكوين سؤال وطرح أسئلة بسيطة تبدأ الإناث بالكلام في وقت مبكر عن الذكور و تعتبر اضطرابات النطق والكلام من أكثر أنواع إعاقات الأطفال انتشارًا تصيب طفل واحد من كل 12 طفل على مستوى العالم و تظهر كونها مجموعة من الحالات عبارة عن صعوبة في تحقيق التواصل الفعال مع الآخرين بالطبع مصطلح النطق مختلف عن اللغة والكلام لأنها معنيان مختلفان كامل الاختلاف لو كان طفلك يواجه مشكلة في النطق معنى ذلك أنه لديه مشكلة في كيفية النطق وتنسيق العضلات والحركات اللازمة لإنتاج الكلام والحركات اللازمة للكلام و إعاقة اللسان ، أما مشاكل الكلام فمعناه أن الطفل يواجه مشاكل فيما يسمع أو يرى ويعاني الطفل في تلك الحالة من إيجاد الكلمات المناسبة أو تنظيم الكلمات بطريقة توصل المعنى أو مشاكل الكلام نفسه كاللجلجة والتلعثم إلى أخره..

صعوبات النطق:

هنالك عدد من الأطفال فسر صعوبات النطق من الناحية الطبية أنها نتيجة خلل بسيط في حركة اللسان ربما يكون هو من أحد أسباب التي أعاقة النطق أو بسبب لصق اللسان نفسه في الفك السفلي، يحدث نوع من الضيق في المجرى الهوائي هو من أهم أسباب إعاقة النطق يتم إزالة ذلك بإجراء عملية جراحية لفصل اللسان عن الفك او في حالات أخرى يحدث إعاقة النطق بسبب العلة في حركة اللسان التي تكون غير منسابة أو أن اللسان غير منطلق بسبب وجود زيادة في أسفله في تلك الحالات التي يعاني الطفل من صعوبات النطق لابد أن يتم اللجوء أولًا لطبيب أنف وأذن لمعرفة والاطمئنان على وضع اللسان ثم يقوم الطبيب بإجراء جراحة تصحيحية للسان لا تستغرق خمس دقائق في حالة عدم وجود مشاكل في اللسان أو الجهاز التنفسي يتم حينها العلاج بالتخاطب لتحسين مخارج الحروف عند الطفل لذلك يمكن أن نلخص مشاكل النطق في التالي:

1- النطق نفسه الأصوات التي تخرج بسبب تمرين العضلات.
2- الصوت وهو أنماط الكلام نفسه.
3- تعذر الأداء بسبب صعوبة التنسيق وبين الحركات اللازمة لخروج الصوت منها مشكلات كالطلاقة وبحة الصوت إلى آخرة يجب اللجوء فيها لخبير تخاطب مباشرة .

ما هي اضطرابات اللغة :

ثلاث أمور هي اللغة الاستقبالية صعوبة فهو اللغة واللغة التعبيرية صعوبة استخدام اللغة واللغة العملية التواصل الاجتماعي والطريقة التي نتحدث بها مع بعضنا البعض أو الطريق التي يحدث بها الطفل مع غيره في وجود حالات من الصعوبة في اللغة واكتسابها يكون ذلك وظيفة خبير التخاطب غالبًا ما يصاحب اضطرابات اللغة اضطرابات في الكلام مثل اللجلجة تكرار الحرف الواحد عدة مرات بدون داعي وتحدث أحيانا بسبب التنشنج الموقفي احتباس في الكلام يعقبه انفجار وتكون وسائل العلاج نفسية وجسمية تتعلق بالنواحي التكوينية في الجهاز العصبي مع العلاج الكلامي مع خبير تخاطب متخصص في علاج مثل تلك الحالات ومشاكل التلعثم تكون منتشرة عند الطفل بسبب التردد يلفظ الحرف ويتردد غالبًا ما تكون مشاكل التلعثم عضوية بسبب خلل في السمع أو الإدراك السمعي أو بسبب الآباء الذين يتوقعون عدم قدرة أطفالهم على التحدث أو بسبب الضغوط والتوتر الذي يتعرض له الطفل في المدرسة والمنزل أو الخوف من شيء ما و عادة استخدام اليد اليسرى لدى الطفل يتسبب في إلى التلعثم، حيث أن الجزء المسئول عن التحكم في الكلام بالمخ يتصل اتصالاً مباشر بالجزء المتحكم في حركة اليد المفضلة في الاستعمال و عند إرغام الأم لطفل استعمال اليد اليمنى يحدث التلعثم.

غالبًا ما يكون دور خبير التخاطب التدخل لتهيئة الطفل والتأهيل المبكر لمشاكل النطق والكلام والعلاج النفسي والمعنوي للطفل واكتشاف الخلل والعمل على علاجه يعالج الاضطرابات اللغوية والكلامية مثل عدم وضوح اللغة والكلام وتكلم الطفل بطريقة مختلفة عن الآخرين وتكلم الطفل بطريقة غير لائقة ظهور ملامح من عدم الارتياح على الطفل أثناء التحدث والتكلم من الأنف والبحة وغيرها من الاضطرابات يبدأ خبير التخاطب في العمل عليها والعمل على تصحيحها ..

خطـوات عـلاج اضطرابات النطق

– التشخيص Diagnosis

1- المسـح المبدئــي لعمليـــة النطــــق :غالباً ما تستخدم للتعرف على الأطفال ممن لديهم اضطرابات نطق خلال مرحلة رياض الأطفال ،والسنوات الأولى من المرحلة الابتدائية ، حيث يتم فحص الأطفال من قبل المتخصصين قبل التحاقهم بالمدرسة ، لملاحظة كلام الطفل أثناء الحديث العادي ، مع التركيز على عملية النطق والكلام بصورة عامة، وكفاءة الصوت ، وطلاقة الكلام وغيرها من الأمور ذات العلاقة بالنطق والكلام ، بهدف تحديد أسبابها في وقت مبكر ،ولتقديم البرامج التدريبية المناسبة لتلافي تطورها أو ثباتها لدى الأطفال ، وتحويل الحالات الشديدة إلى اختصاصي علاج اضطرابات النطق والكلام لتلقى العلاج المناسب ، مع ضرورة إشراك الأسرة .

2- ملاحظة النطــــــــق : من خلال إجراء محادثة فعلية مع الطفل أو إجراء المحادثة بين الأطفال بعضهم البعض أو بين الطفل والوالدين ، أو بين الطفل والاختصاصي . وفي الغرفة الخاصة الموجودة بعيادات الكلام والتي تكون مجهزة بالألعاب والمرآة ذات الإتجاه الواحد يصبح بالإمكانية ملاحظة الطفل في موقف تفاعل طبيعي قدر الإمكان . وغالباً توضح المحادثة التلقائية بين الأطفال طريقة كلامهم وخصائصه . أما الكبار فبالإمكان أن يطلب منهم التحدث في أي موضوع بحيث يتمكن الاختصاصي من معرفة خصائص النطق لديهم .

3- اختبار السمع والاستماع :في عملية تقييم اضطرابات النطق يعد قياس السمع وتخطيطه جزءاً مهما وأساسياً. ومن المهم أيضا دراسة تاريخ حالة الطفل لكونها توضح مشكلات السمع التي مر بها خلال مراحل نموه . وفي اختبارات السمع يجب التركيز على قدرة الطفل في التمييز بين الأصوات .

 اضطرابات اللغة اسباب وعلاج

4- فحص أجزاء جهــاز النطــق:من المهم فحص أجزاء جهاز النطق بشكل دقيق لمعرفة مدى كفاءتها في القيام بوظائفها المختلفة وخاصة في عملية النطق ، وللتمكن من تحويل الطفل لعلاج أي جزء يتضح من الفحص أن به خلل عضوي .

5- مقيـــــاس النطـــــق :يساعد مقياس النطق الاختصاصي في التعرف على أخطاء عملية تشكيل أصوات الكلام ، وكذلك موضع الصوت الخطأ في الكلمة ، ونوع الاضطراب. ويتيح أخذ فكرة وصفية عن اضطرابات النطق لدى الطفل ، كما يمكن تحويلها إلى تقديرات كمية توضح مقدار الاضطراب ومعدله.

 

6- اختبار القابلية للاستثارة :تعد من الخطوات الهامة في تقييم اضطرابات النطق ، بحيث يتم تحديد قدرة الطفل على نطق الصوت المضطرب بصورة صحيحة أمام الاختصاصي ، عندما يتم عرضه عليه بشكل متكرر وبصورة مختلفة ( سمعي، وبصري، ولمسي) بهدف استثارته ودفعه إلى نطقه بصورة صحيحة . وعند الإنتهاء من تطبيق مقياس اضطرابات النطق على الطفل يتم اختيار بعض الأصوات لاختبار قابلية الطفل للاستثارة وقدرته على نطق تلك الأصوات بصورة صحيحة ، وكذلك تحديد قدرة الطفل على تشكيل الصوت ، ومقدار ما يحتاج من مساعدة .

7- الاختبــــــار المتعمــــق :يصبح من الضروري اختبار الطفل بصورة متعمقة لمزيد من التحديد ، عندما يصعب تحديد قدرته على نطق الصوت بشكل صحيح من خلال القابلية للاستثارة ،.ويعتمد الاختبار المتعمق على عدة نظريات حركية لإنتاج الكلام . ويندر ما نجد طفلاً يعاني من اضطرابات نطق (وظيفياً أو عضوياً) لا يستطيع نطق الأصوات بصورة صحيحة أثناء الاختبار المتعمق ولو بنسبة بسيطة .

– العــــــــــــلاج Therapy

– توعية الطفل بأعضاء النطق المسئولة عن نطق الصوت بصورة صحيحة.
– تدريب وتقوية أعضاء النطق المسئولة عن اضطراب النطق .
– رؤية الطفل لاخصائى التخاطب وهو ينطق الحرف بصورة صحيحة وواضحة ( نموذج صحيح يقلدة الطفل) .
– إحساس الطفل بمخرج الحرف لدى الاخصائي ( الهجاء بالمخارج – وضع يده )
– استخدام الوسائل المساعدة مثل: المرآة، الخافض …. إلخ .
– يطلب اخصائي التخاطب من الطفل نطق الحرف بطريقة صحيحة ويقوم بتعديل النطق غير السليم مع تبصير الطفل بالأخطاء حتى يحدث ضبط ذاتي ( تغذية رجعية) .
– بعد النطق الصحيح للحرف يقوم الاخصائى بتدريب الطفل على كلمات بها الحرف في أول الكلمة وفي وسطها وفي آخرها .
– المتابعـــــة follow up
– مرحلة التعميم – تتم للتأكد من نجاح عملية علاج اضطرابات النطق لدى الطفل،حيث يتدرب على نطق هذه الأصوات في كلمات ومواقف خارج جلسات التخاطب.
– الإرشاد النفسي للأسرة حول كيفية التعامل مع اضطراب الطفل .
– عدم مكافأة الطفل على النطق غير السليم.
– مكافأة الطفل على النطق السليم .

– نموذج مقترح لتعليم طفل حرف الكاف :

1- يتم ضبط التنفس لدى الطفل ويجب على الطفل إدرك أن الصوت بحاجة إلى إندفاع الهواء من القصبة الهوائية.
2- القيام بتدريبات اللسان مثل الخروج من الفم وإرجاعه مع تدريبات أخرى لليونة اللسان .
3- اللمس بخافض اللسان مكان التقاء اللسان بالحلق حتى يعيه الطفل .
4- يقوم الاخصائي بالنطق الصحيح أمام الطفل ووضع يده أمام فم الاخصائي .
5- يقوم الطفل بنطق الحرف أمام مرآه ويقوم الاخصائي بالتعديل باستخدام الخافض وبتبصير الطفل بالخطأ ( الوعي) وملاخظة الطفل لنفسه أثناء النطق الصحيح ( تغذية رجعية) .
6- يتم تدريب الطفل على كلمات بها حرف الكاف في أول الكلمة وسطها ونهايتها من خلال الصور والرسومات والبيئة المنزلية .
7- إرشاد الأهل بضرورة إيقاف الطفل أثناء النطق الخطأ لحرف الكاف أو نسيان النطق السليم .
8- تعزيز الأهل للنطق السليم سواء بالتشجيع المعنوي أو المادي .

 اضطرابات اللغة اسباب وعلاج