اعراض سرطان البنكرياس

0

يعتبر البنكرياس عضوا مهما في الجسم يتميز بعدة فوائد مذهلة و صحية و لهذا نذكر لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال صحي يشمل اعراض سرطان البنكرياس.

55

سرطان الغدة البنكرياسية التي تقع وراء المعدة وجزء من الجهاز الهضمي . وهي المسؤولة عن إنتاج السائل الذي يساعد في هضم الطعام وإنتاج الهرمونات مثل الانسولين .

يحتوي البنكرياس على حوالي خمس بوصات طويلة ، على شكل الكمثرى ، وتنقسم إلى ثلاثة أجزاء . تلك الأجزاء الثلاثة هي الجسم ، والذيل ، والرأس .
السرطان عادة ما يصيب الأشخاص فوق سن الخمسين . لأنه من الصعب تشخيصه في المراحل المبكرة التي يشار إليها أحيانا باسم “المرض الصامت أو القاتل ، ويصاب الرجال أكثر من النساء .

مراحل سرطان البنكرياس

هذا هو المصطلح الذي يستخدمه الأطباء في ما يخص علاج السرطان لوصف مدى انتشار سرطان البنكرياس . هناك أربع مراحل رئيسية جنبا إلى جنب مع المراحل الفرعية
• المرحلة الأولى – أقل المراحل شدة حيث يتم العثور على السرطان فقط على البنكرياس والتي لم تذهب الى الغدد الليمفاوية الخاصة ، والمحيطة بالقنوات ، والأبعد . وفي هذه المرحلة يكون العلاج سهل . بينما هذا النوع من السرطان لديه الأعراض الغامضة .
• المرحلة IA – في هذه المرحلة هو أقل من سنتيمترين
• المرحلة IB – في هذه المرحلة هو أكبر من سنتيمسترين
• المرحلة الثانية – في هذه المرحلة يكون السرطان قد ذهب بعيدا عن البنكرياس وإلى الأجهزة التي تحيط بالبنكرياس مثل القناة الصفراوية ، فإنه لا يزال لم يتحرك في الغدد الليمفاوية في هذه المرحلة التي ليست خطيرة جدا وما زال يمكن علاجها بسهولة . للأسف قد يكون من الصعب التشخيص في هذه المرحلة .
• المرحلة الثالثة – في هذه المرحلة يتواجد الأورام أو الخلايا الموجودة في البنكرياس والغدد الليمفاوية وهي الأقرب إلى البنكرياس أو في الأجهزة المحيطة . في هذه المرحلة يكون العلاج أكثر صعوبة . بالإضافة إلى ذلك ، تبدأ معدلات البقاء على قيد الحياة من سرطان البنكرياس في الانخفاض بسرعة عندما يصل إلى هذه المرحلة .
• المرحلة الرابعة – هذه المرحلة شديد لأنه خلال هذه المرحلة يكون السرطان قد انتشر إلى الأجهزة التي هي أبعد من البنكرياس وجميع أنحاء الجسم .
• المرحلة IV-A – في هذه المرحلة من الأجهزة التي هي الأقرب إلى البنكرياس قد تأثرت على الرغم من أنها تذهب إلى الغدد الليمفاوية .
• المرحلة IV-B – في هذه المرحلة وهو ما يعني أن أي جهاز قد تأثر بالخلايا السرطانية ويتضمن القلب والكبد والدماغ والكلى ، أو الرئتين .

أعراض سرطان البنكرياس

أعراض سرطان البنكرياس قد يعتمد على مكان حدوثه في البنكرياس ، وأنه نوع من السرطان . وعندما يكون الشخص يعاني من سرطان البنكرياس فإنه سيتم تطويره عادة أكثر من بضعة أشهر . لأن البنكرياس ينتج الأنسولين والذي قد يتشابه مع أعراض اخرى كأعراض مرض السكري ، لذلك الكشف المبكر عن أعراض سرطان البنكرياس صعب لأن معظم الوقت لا تظهر إلا بعد سرطان البنكرياس التي قد وصلت إلى المرحلة المتقدمة . ، بينما اذا ظهرت أي من هذه الأعراض الشائعة فعليك استشارة الطبيب على الفور ليتم فحصها والكشف عن سرطان البنكرياس ، الاعراض الشائعة كالتالي :

بعض الأعراض الاكثر شيوعا من سرطان البنكرياس ويمكن أن تشمل:

• اليرقان – وهذا هو واحد من أهم أعراض سرطان البنكرياس ويمكن أن يكون أحد أعراض السرطان التي تؤثر في رأس البنكرياس الخاص بك مع ما يقرب من ثمانين في المئة من سرطان البنكرياس التي تحدث في الرأس من البنكرياس . هذا هو المكان الذي يؤثر على بشرتك وبياض عينيك والتي تبدأ بالتحول الى اللون الأصفر . ويحدث هذا عندما يبدأ السرطان في الانتشار إما جزئيا أو كليا ككتل القناة الصفراوية الخاصة ، مع تباطؤ حركة الصفراء .
• تعاني من آلام شديدة في الجزء العلوي من البطن أو المعدة والسفن ببطء لظهرك . يحدث هذا العرض عندما يكون الورم يدفع مقابل الأعصاب . وهذا الألم تزيد عند وضع أو بعد 3-4 ساعات تأكله . عندما يكون لديك ألم في البطن هذا هو علامة على ان السرطان قد أثرت إما وسط أو ذيل البنكرياس
• فقدان الشهية والتي سوف تشير عادة أنه قد يكون هناك مشكلة مع المعدة لذلك من المهم أن نرى الطبيب قريبا إذا كان لديك هذه الأعراض .
• عندما يصيب سرطان البنكرياس رأس البنكرياس سوف تواجه خسارة هائلة من وزنه . إذا كنت لا تحاول عمدا لتخفيف الوزن وأيضا لديك ألم في البطن وهذا هو عادة واحدة من أول الأعراض التي يشعر بها النساء جنبا إلى جنب من الرجال .
• تغيير في لون البول والبراز . حيث يتم منع الورم السرطاني للقناة الصفراوية وسوف يصبح البرازعادة شاحب اللون مع أنها تبدو وكأنها لون الطين . والبراز أيضا يميل إلى رائحة غريبة وقوية . وخاصة عندما تحدث حركة الامعاء مع مرور البراز هناك أيضا الدهون الزائدة التي تفرزها . وهذا ما يسمى بالإسهال الدهني . ويتحول البول إلى لون أكثر قتامة .
• كما يفقد البنكرياس قدرته على إنتاج الأنسولين لمرض السكري .
• قد تصبح بشرتك أيضا حكة ولكن هذا هو عرض من الأعراض النادرة . إذا يجب أن يكون هذا العرض جنبا إلى جنب مع اليرقان وآلام في المعدة يجب أن تشاهد الطبيب للتأكد من ما يسبب هذه الأعراض .

ويمكن أن تشمل الأعراض الشائعة الأخرى:
• فقدان الطاقة والتعب والاجهاد
• عسر الهضم والانتفاخ في المعدة بعد وجبات الطعام الخاصة بك
• الغثيان والقيء
• تعاني الاكتئاب
• الحمى التي يرافقه الاتجاف
• العطش باستمرار

أسباب وعوامل خطر سرطان البنكرياس

يتكون سرطان البنكرياس عندما تطور خلايا في البنكرياس طفرات جينية (Mutations). هذه الطفرات تؤدي الى تكاثر الخلايا بشكل غير مراقب وغير مضبوط والى اطالة معدل حياتها اكثر بكثير من معدل حياة الخلايا العادية. وحين تتراكم هذه الخلايا قد تحدث ورما.
كيف يمكن فهم البنكرياس؟
يبلغ حجم البنكرياس 15 سنتيمترا ويشبه، في شكله، حبة اجاص (كمثرى) ملقاة على جانبها. والبنكرياس عضو مركزي في الجهاز الهضمي (Digestive System). فهو يفرز الهرمونات، التي تشمل الانسولين (Insulin)، التي تساعد الجسم في معالجة السكريات. كما ينتج، كذلك، الاحماض الهضمية التي تساعد الجسم في عمليات هضم الغذاء.

انواع سرطان البنكرياس:

انواع الخلايا التي لها دور في تكون سرطان البنكرياس تساعد في تحديد العلاج الانسب والانجع. وتشمل انواع سرطان البنكرياس:
سرطان ينشا في قنوات البنكرياس – السرطان الغـدي (Adenocarcinoma): هو سرطان يتكون في الخلايا التي تبطن قنوات البنكرياس والتي تساعد في انتاج الاحماض الهضمية. غالبية حالات سرطان البنكرياس هي من نوع السرطان الغدي هذا، والذي يسمى، احيانا، “الاورام ذات الافراز الهرموني الخارجي”.
سرطان ينشا في خلايا انتاج الهرمونات: هو سرطان يتكون في الخلايا التي تنتج الهرمونات في داخل البنكرياس. ويسمى كذلك “الاورام ذات الافراز الهرموني الداخلي”. والاورام من هذا النوع نادرة جدا.
الاسباب التي قد تزيد من خطر الاصابة بسرطان البنكرياس تشمل:
التدخين
السمنة (Obesity)
تاريخ عائلي من الاصابة بالتهاب البنكرياس (Pancratitis)
تاريخ عائلي من الاصابة بسرطان البنكرياس
تاريخ عائلي من الاصابة بمتلازمات مختلفة قد تزيد من خطر الاصابة بسرطان البنكرياس، كالطفرة الجينية المسماة BRCA2 ، متلازمة بوتز- جيغر (Peutz – Jegher syndrome)، متلازمة لينش (Lynch syndrome) وميل عائلي لنشوء اورام شاذة من نوع الورم القتاميني الخبيث العائلي الشاذ على شكل شامة (Familial atypical mole malignant melanoma syndrome – FAMMM)
السن المتقدمة: يكون احتمال ظهور سرطان البنكرياس اكبر لدى المتقدمين في السن. اغلب الاشخاص الذين يتم تشخيص اصابتهم بسرطان البنكرياس يبلغون من العمر 70 – 80 عاما.

مضاعفات سرطان البنكرياس

كلما كان سرطان البنكرياس في مرحلة متقدمة اكثر، كلما كان قادرا على التسبب بمضاعفات محتملة اكثر، يمكن ان تشمل:
الالام
اليرقان (Jaundice)
انسداد الامعاء (Intestinal obstruction)
فقدان الوزن
الموت

تشخيص سرطان البنكرياس:

حين يشك الطبيب بان المريض يعاني من سرطان البنكرياس، يتم اجراء واحد او اكثر من الفحوصات التالية للوصول الى التشخيص النهائي:
التصوير فائق الصوت (التصوير بالموجات فوق الصوتية – Ultrasound)
التصوير المقطعي المحوسب (Computed Tomography – CT)
التصوير بالرنين المغناطيسي (Magnetic resonance imaging – MRI)
التنظير الداخلي (Endoscopy) للقنيات الصفراوية والبنكرياس
تخطيط الصدى بالتنظير الداخلي (EUS – Endoscopic ultrasonography)
الخزعة (Biopsy)

تدريج سرطان البنكرياس:

بعد تاكيد التشخيص، يجب تحديد مدى تفشي السرطان ودرجة خطورته. فتدريج خطورة السرطان يساعد على تحديد امكانيات العلاج. ومن اجل تحديد درجة خطورة سرطان البنكرياس، يجب اجراء الفحوصات التالية:
تنظير البطن (Laparoscopy)
تصوير الصدر بالاشعة السينية (رنتجن – X – ray)
التصوير المقطعي المحوسب (CT)
التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)
تصوير مقطعي محوسب لاشعاع البوزيترونات (Pet Scan)
التصوير الومضائي (Scintigraphy) للعظام
فحوصات دم
درجات خطورة سرطان البنكرياس:
يمكن تعريف درجات خطورة سرطان البنكرياس بطرق مختلفة. احدى هذه الطرق هي التدريج حسب ثلاثة مستويات عامة:
قابل للاستئصال: من الممكن استئصال كل الكتل السرطانية الصغيرة
موضعي متقدم: لم يعد من الممكن ازالة السرطان بواسطة الجراحة في هذه المرحلة، بسبب انتشاره في انسجة محيطة بالبنكرياس او اختراقه الاوعية الدموية
نقيلي (Metastatic): في هذه المرحلة يكون السرطان قد انتقل الى اعضاء بعيدة، مثل الكبد او الرئتين

طريقة تعريف اخرى بواسطة الارقام الرومانية:

درجة I: السرطان محدود في داخل البنكرياس فقط
درجة II: السرطان قد انتشر خارج البنكرياس في داخل انسجة مجاورة للبنكرياس، او في اعضاء اخرى ومن المحتمل انه وصل الى الغدد اللمفاوية ايضا
درجة III: السرطان قد انتشر خارج البنكرياس في داخل اوعية دموية حيوية مجاورة للبنكرياس، ومن المحتمل انه وصل الى الغدد اللمفاوية ايضا
درجة IV: السرطان قد انتشر ووصل الى اعضاء بعيدة عن البنكرياس، مثل الكبد او الرئتين، والى الطبقة الداخلية من جوف البطن (الصفاق – Peritoneum)

علاج سرطان البنكرياس

يتعلق علاج سرطان البنكرياس بالمرحلة التي وصل اليها وبموقع وجوده، كما يتعلق بسن المريض، بحالته الصحية العامة وبالطرق العلاجية التي يفضلها هو شخصيا. ويتمثل الهدف الاول للعلاج في القضاء على السرطان، ان كان ذلك ممكنا.
اما اذا كانت هذه الامكانية غير واردة وليس من الممكن تحقيق هذا الهدف، فينبغي ان يتم التركيز على منع انتشار السرطان من البنكرياس الى اعضاء اخرى ومنع حصول ضرر اضافي. وحين يكون سرطان البنكرياس قد بلغ مرحلة متقدمة جدا، من المحتمل جدا ان لا تكون ثمة اية فائدة من العلاج. في مثل هذه الحالة، يوصي الطبيب باعتماد علاجات تهدف الى تخفيف حدة الاعراض التي يعاني منها المريض ومنحه قدرا اكبر من الراحة، قدر المستطاع.

الجراحة:

جزء صغير جدا، فقط، من الاورام السرطانية في البنكرياس يعتبر قابلا للاستئصال، اي ان هنالك املا جديا بازالتها تماما بواسطة الجراحة. واذا كان السرطان قد انتشر الى خارج البنكرياس وتفشى في اعضاء اخرى في الجسم، مثل الغدد اللمفاوية او الاوعية الدموية، فلا يمكن اعتماد العمليات الجراحية كامكانية علاجية.
وحين يكون اجراء الجراحة ممكنا، قد يوصي اختصاصي الاورام بـ:
اجراء عملية جراحية لازالة الاورام في راس البنكرياس
اجراء عملية جراحية لازالة الاورام في جسم البنكرياس، او في ذيله
وقد اثبتت الابحاث ان جراحة ازالة سرطان البنكرياس تسبب مضاعفات قليلة جدا، اذا ما تولى اجراءها اخصائيون في المجال. ولهذا، لا مجال للتردد عن سؤال الجراح عن مدى خبرته وتجربته في اجراء عمليات استئصال اورام من البنكرياس.
معالجات اشعاعية (Radiation therapy)
معالجات كيماوية (Chemotherapy)
معالجة دوائية مركزة

تجارب سريرية:

التجارب السريرية هي عبارة عن ابحاث تهدف الى فحص انواع جديدة وطرق جديدة للعلاج، مثل: ادوية جديدة، طرائق جراحية جديدة، علاجات اشعاعية من نوع جديد ومجالات جديدة، مثل المعالجة الجينية (Gene therapy). واذا ما تم اثبات نجاعة الطرق العلاجية الحديثة، او مامونية استخدامها، مقارنة بالعلاجات القائمة، فعندئذ تصبح، بدورها، طرقا علاجية مقبولة.
ليس في وسع التجارب السريرية ان تضمن الشفاء، وقد تصاحبها مضاعفات وتاثيرات جانبية غير متوقعة مسبقا. من جهة اخرى، التجارب السريرية المتعلقة بمرض السرطان تجرى تحت رقابة مشددة، لضمان اجرائها بمستويات الامان القصوى. وزيادة على ذلك، قد تتيح التجارب السريرية فرصة الاستفادة من طرق علاجية حديثة لم يكن من الممكن الوصول اليها بطريقة اخرى.
الطرق العلاجية الحديثة التي يتم بحثها واختبارها في الاونة الاخيرة تشمل:
ادوية تمنع الورم السرطاني من انتاج اوعية دموية جديدة
لقاحات (Vaccines) ضد سرطان البنكرياس
الوقاية من سرطان البنكرياس
على الرغم من انعدام طريقة مجربة محددة للوقاية من الاصابة بسرطان البنكرياس، الا انه من الممكن اتباع الخطوات التالية لتقليل خطر الاصابة:
التوقف عن التدخين
المحافظة على وزن سليم
ممارسة النشاط الجسماني بشكل ثابت
المحافظة على تغذية صحية ومتوازنة
العلاجات البديلة
اذا ما تم تاكيد تشخيص الاصابة بسرطان البنكرياس، فقد يلجا المريض الى تجربة اي علاج يمكن الحصول عليه في محاولة للشفاء من المرض. وفي هذا الاطار، يلجا غالبية المرضى الى الطب المكمل / التكميلي (Complementary medicine) والى تشكيلة العلاجات المتنوعة التي يعرضها الطب البديل (Alternative medicine)، وخصوصا حين تكون فرص الشفاء بعلاجات الطب التقليدي ضئيلة جدا. ولكن، لم يثبت توفر اي علاج مكمل، او بديل، شاف لسرطان البنكرياس.
ومع ذلك، من شان العلاجات البديلة، او المكملة، ان تخفف من الاعراض المصاحبة لسرطان البنكرياس ومن حدة وصعوبة العلاجات (التقليدية) التي ينبغي الخضوع اليها لمعالجة سرطان البنكرياس. وفي كل الاحوال، يفضل استشارة الطبيب المعالج بشان الامكانيات العلاجية المتاحة.
العلاجات المكملة او البديلة، التي يمكن ان تكون مفيدة ومساعدة تشمل:
الوخز بالابر (Acupuncture)
التدليك (المساج – Massage)
التامل (Meditation)

تفاصيل دراسة طبية حديثة “شجر النيم ” يساعد في علاج سرطان البنكرياس :

كشف مجموعة من الباحثين عن مادة تسمى nimbolide موجود بشجر النيم وتعتبر خلاصة أزهاره وأوراقه واستخدمها الهنود قديماً وحديثاً في علاج الكثير من الأمراض ستعمل على علاج سرطان البنكرياس الذي يصعب يشخيصه كما ستحد من انتشاره السريع بأعضاء الجسم ومن خلال التجربة التي اجراها الباحثون على مجموعة من الفئران خلصت النتائج الى ما يلي :

نتائج الدراسة الطبية
– شجرة النيم لها قدرة على تحديد مسار الخلايا السرطانية و من ثم وقفها .
– مادة nimbolide قامت بأنتاج مجموعة جزيئات عفت بجزيئات الأكسجين التفاعلية(“reactive oxygen species “ROS) التي دموت الخلايا و نظمت موتها بأستماتة و التهام apoptosis , autophagy .
– خفضت المادة نسبة 70% من قدرة الخلايا على النمو و التكاثر .
– قللت المادة نسبة 80% من حجم الخلايا المصابة .
– العلاج بشجر النيم لا يؤثر على الخلايا السليمة و ليس لتناولها آي أعراض جانبية فالهنود يستخدمونها منذ آلآف السنين .
– أكد الأطباء على ضرورة استمرار الدراسات و الأبحاث للتأكد من فاعلية العلاج على صحة الأنسان .

كيفية استعمال شجر النيم : لا توجد طريقة معينة لأستخدمه و تناوله ففي الأغلب يستخدم على طبيعته ومن طرق استخدامه غليه و طحنه أو اضافته لمواد آخرى نسأل الله أن يحفظنا جميعاً و يرعانا .

تفاصبل دراسة طبية حديثة ” مرضى السكر ” الأكثر عرضة للأصابة بسرطان البنكرياس :

أكدت دراسة طبية حديثة جمعت جميع الدراسات السابقة منذ عام 1973 وحتى عام 2013 وقامت بتحليل ما يقرب من 88 دراسة طبية سابقة وجود علاقة وطيدة بين مرض السكر وسرطان البنكرياس .

العلاقة بين السكري والبنكرياس : مرض السكر يتسبب في العديد من الأضطرابات وزيادة السكر والكربوهيدرات في الجسم والتي يحصل عليها من مختلف الأطعمة وبعد ذلك تتحلل بشكل تدريجي وتكمن في الأنثى عشر والأمعاء الدقيقة ويكون ناتج عملية التحلل مجموعة من السكريات والكربوهيدرات التي تمتصها الدورة الدموية من خلال خلايا موجودة في البنكرياس تعرف بخلايا الأفراز (Beta cells) وهى خلايا حساسة جداً وتتأثر بزيادة مستوى السكر في الدم وتقوم بأفراز هرمون الأنسولين وهو المسئول عن وصول السكر لأجزاء الجسم حتى الدماغ لذلك يعتبر مصدراً من مصادر الطاقة للدماغ والكبد وهذه العملية تتم بواسطة البنكرياس ومع الأصابة بداء السكر تتأثر خلايا البنكرياس الحساسة وتقل معها كمية الأنسولين التي يحتاجها الجسم ومن خلال ذلك دعا الأطباء المشاركين في الدراسة الطبية مرضى السكر للقيام بالفحوصات والتحاليل الطبية وبالفعل تبين أن مرضى السكر هم أكثر المصابين بمرض سرطان البنكرياس ولذلك على المصابين بمرض السكر في عمر متأخر و الذين لم يصل أطباءهم لسبب واضح للأصابة كالسمة مثلاً أو العوامل الوراثية والأرتباطات الجينية ونمط الحياة القيام بالفحص الشامل لأن أغلبهم ضحايا لسرطان البنكرياس.

حقائق ونتائج أبرزتها الدراسة :

– المصابين بالسكر حديثاً أكثر عرضة لسرطان البنكرياس عن المصابين به منذ زمن بعيد لذلك أكد الأطباء أن الأولوية في اجراء الفحوصات لأبد أن تكون لهم ثم تشمل باقي المصابين في وقت لاحق .
– بعدما ربط الأطباء بين مرض السكر وسرطان البنكرياس تمكنوا من الكشف المبكر للمرض وخفض أعداد الوفيات .

56

التهاب البنكرياس

هو إلتهاب شديد يصيب غدة البنكرياس ، وعادة ما يظهر بصورة مفاجئة ، ألم شديد في المنطقة العلوية كما من الممكن أن يتحول هذا الالتهاب إلي إلتهاب مزمن . ينتج التهاب البنكرياس عن تآكل غدة البنكرياس عن طريق الإنزيمات والمواد الهاضمة الأخرى التي تقوم علي إتلاف الغدة ، وضرر النسيج ، وتآكل في الخلايا المكونة لهذه الغدة الهامة . وفي مراحله المتقدمة يفشل البنكرياس علي القيام بواجباته وينتج عن ذلك هزال ، وسوء الامتصاص والآلام متكررة في المنطقة العلوية من البطن .

هنالك مرحلتان لالتهاب البنكرياس :-

1- إلتهاب البنكرياس الحاد Acute Pancreatitis : وعادة ما يحدث هذا الالتهاب بصورة مفاجئة ، نتيجة للتلف الناتج عن هضم الأنزيمات المختلفة لغدة البنكرياس . وعادة ما يكون السبب إما مرور حصوه صغيرة في القناة المرارية والتي تعمل علي إنسداد مجرى قناة البنكرياس . أما السبب الآخر فهو تناول الخمور والإدمان عليها . ففي الحالة الأولى يسبب عدم تصريف المواد الهاضمة علي إتلاف البنكرياس . أما في الحالة الثانية فإن مادة الخمر تعتبر سامة ومدمرة لغدة البنكرياس . إن حساسية الأشخاص لمادة الخمر مختلفة فحين يشتكي بعض المرضى من إلتهاب البنكرياس ، فإن الآخرين لا يشعرون بأية أعراض تُذكر .
وهنالك أسباب أخرى لالتهاب غدة البنكرياس نذكر منها إرتفاع دهون الدم ، إلتهاب الغدة النكفية ، إلتهابات فيروسية مُتنوعة ، استعمال المخدرات ، صدمات للمنطقة العلوية من البطن ، وكذلك الجراحة القريبة من غدة البنكرياس كما تلعب الوراثة دوراً في بعض الحالات النادرة .
2- التهاب البنكرياس المزمن Chronic Pancreatitis : تنتج هذه الحالة من تكرر الالتهابات الحادة ، بعدها تحدث تليفات في غدة البنكرياس ، وتعرجات وتضيقات في قناة البنكرياس. كما تحدث هذه الحالة نتيجة بعض الأسباب الأخرى والتي ذُكرت سابقا وأهمها تناول الخمور
ما هي أعراض التهاب البنكرياس؟
تبدأ الأعراض بألم شديد ومفاجئ أو تدريجي من الجزء العلوي من البطن ، كما ينتقل الألم في منطقة الظهر ويزداد الألم بعد الآكل ويستمر لمدة ثلاثة أو خمسة أيام متناقصاً تدريجياً في شدته.
كما يكون الألم مصحوباً بالغثيان والاستفراغ ، وارتفاع في درجة الحرارة ، واصفرار في العينين وذلك نتيجة انسداد القناة المرارية المشتركة. أما في الحالات الشديدة فيكون المريض فاقداً للضغط وفي حالة حرجة طبياً وعلي المدى البعيد من الممكن أن يظهر مرض السكري مع فقدان كبير في الوزن.
إن معظم حالات إلتهاب البنكرياس المزمن تكون ناتجة عن تناول الخمور ، وفي حالات نادرة تتطور من إلتهاب مزمن في غدة البنكرياس إلي حدوث سرطان في هذه الغدة الهامة.

ماذا اعمل إذا اعتقدت إنني أعاني من إلتهاب البنكرياس ؟

إذا استمر الألم في المنطقة العلوية من البطن ، فيجب استشارة الطبيب ، والذهاب إلي غرفة الطوارئ . عندها يتمكن الدكتور من الوصول إلي التشخيص الدقيق عن طريق القصة المرضية . والفحص السريري وبعد إجراء بعض التحاليل الطبية الهامة.
في الحالات الحادة يقوم الدكتور بمراقبة المريض في المستشفى، أما الحالات المزمنة فمن الممكن أن يلجأ الدكتور إلي عمل تحاليل خاصة لوظيفة البنكرياس، وأشعة صوتية، وكذلك أشعة مقطعية لتحديد الالتهاب، والضرر علي عدة البنكرياس.
ما هو الفرق بين إلتهاب البنكرياس الحاد والمزمن ؟
إلتهاب البنكرياس الحاد ، يحدث فجأة ومن الممكن أن يشفى المرض تماما منه بعد عدة أيام وذلك بعد شفاء غدة البنكرياس من الضرر الذي وقع أما إلتهاب البنكرياس المزمن فإنه عادة ما يستمر فترة طويلة ومصحوبا بالتهابات متكررة ومتفرقة لغدة البنكرياس حيث ينتج عن ذلك هزال ، والآلام مزمنة، وسوء في الامتصاص ومن الممكن كذلك حدوث مرض السكري نتيجة الخلل في إنتاج هرمون الانسولين .

ما هو علاج إلتهاب البنكرياس ؟

يتم عادة العلاج داخل المستشفى ، حيث يركز الطبيب علي علاج الألم الشديد ، وفقدان السوائل وعلي احتياجات المريض من الغذاء ، حيث أن المريض سوف يبقى صائما مدة الألم الشديد.
في الحالات الناتجة عن انسداد القناة المرارية وذلك نتيجة حصوات القناة، يقوم الطبيب وبعد استقرار الحالة علي عمل منظار خاص للقنوات المرارية ، والتي عن طريقها يقوم بإزالة الحصوات وبعد استقرار الحالة يقوم الطبيب بإزالة المرارة والتي هي مصدر تكون الحصوات المرارية.
إن منظار القنوات المرارية من التحاليل الهامة، حيث أنه خلال هذا التحليل يتعرف الطبيب علي البنكرياس وقناة البنكرياس Pancreatic Duct و القناة المرارية المشتركة Common Bile Duct ، والمرارة Gall Bladder وما إذا كانت تحتوي علي حصيات صغيرة.

ما هو المتوقع بعد إلتهاب البنكرياس؟

إن اتباع نظام غذائي والامتناع عن تناول الخمور ينتج عنه استقرار في حالة البنكرياس وهدوء المرض ، وعدم حدوث حالات متكررة من الالتهابات . أما في بعض الأحيان فيحتاج المريض إلي تناول أدوية خاصة تسيطر علي إفرازات البنكرياس وكذلك السيطرة على آلام البطن.

كيف تتجنب إلتهاب البنكرياس؟

إن معرفة السبب الرئيسي هام جدا، حيث أن الحالة سوف تتكرر إذا بقى السبب الرئيسي متواجداً, فعلى سبيل المثال يجب التخلص من المرارة إذا كانت تحتوي علي حصيات، ويجب الإمتناع عن تناول الخمور في الحالات الناتجة عن هذه المادة السامة.

قصور البنكرياس

قصور البنكرياس (Pancreatic insufficiency) هي حالة عجز البنكرياس، بسبب تلف او نقص في انسجة البنكرياس. عادة ما يكون السبب هو التهاب مزمن في البنكرياس. السبب الاكثر شيوعا هو الافراط بشرب الكحول، بينما تشمل الاسباب الاخرى الاضطرابات الايضية (مثل التليف الكيسي – Cystic Fibrosis)، استئصال انسجة من البنكرياس بسبب ورم، او تلف منتشر في البنكرياس بسبب التهاب (Pancratitis) حاد فيه.
تلف حتى 90% من انسجة البنكرياس لا يؤدي، بشكل عام، الى ظهور اعراض سريرية، باستثناء الام البطن، والتي ترتبط غالبا بالعامل الاساسي، الاولي، وليس بنقص في عمل البنكرياس.
مع تقدم المرض تظهر علامات ضعف البنكرياس عن اداء مهامه. في البداية يصاب عمل الافرازات الخارجية – افراز العصارات الهضمية – والذي ينعكس في اضطراب امتصاص المواد الغذائية المختلفة.
يؤدي عدم امتصاص الدهون الى اسهال دهني (Steatorrhea)، هبوط في الوزن ونقص في الفيتامينات التي تذوب في الدهون. اما عدم امتصاص البروتينات والكربوهيدرات فيساهم في فقدان الوزن وظهور علامات سوء التغذية، مثل الضعف العام، ضمور العضلات وهشاشة العظام.
مع تقدم التلف يصاب ايضا عمل الافرازات الداخلية – افراز الهرمونات – وخاصة الانسولين، الامر الذي يسبب مرض السكري. في الفحوصات التصويرية (التصوير بالاشعة السينية / رنتجن – X – ray، التصوير المقطعي المحوسب – CT والتصوير بالموجات فوق الصوتية – Ultrasound)، يظهر عادة تكلس في داخل البنكرياس، مع اختفاء انسجة البنكرياس السليمة.
احيانا، من الصعب ان تظهر علامات تلف البنكرياس في الفحوصات التصويرية الروتينية، ولذلك هنالك حاجة الى استخدام الفحوصات التصويرية المتقدمة، او الفحوصات الداخلية، مثل: التصوير فوق الصوتي بالتنظير الداخلي (EUS)، او التنظير الداخلي لقنوات المرارة (الصفراوية) والبنكرياس (ERCP).

علاج قصور البنكرياس

يشمل علاج قصور البنكرياس عدة مراحل: معالجة المرض الاولي المسبب للتلف (مثل الاقلاع عن شرب الكحول) والعلاج المضاد للالام (بواسطة مسكنات الالام).
تتم معالجة اضطراب الامتصاص باعطاء انزيمات البنكرياس عن طريق الفم. تتوفر اليوم العديد من الادوية التي تحتوي على غالبية انزيمات البنكرياس، الضرورية للهضم والامتصاص (مثل: Pancrease – بانكرياس). يتم تناول هذه الادوية مع وجبات الطعام فتتيح امتصاص سليم معظم المواد الغذائية بشكل طبيعي وسليم، تقريبا. يمكن التخفيف من نقص الامتصاص بواسطة اعطاء الدهون ذات الاحماض الدهنية قصيرة واضافة الفيتامينات.
اما معالجة مرض السكري فتتم بالطرق المالوفة، الحمية الغذائية والانسولين.

 58