اعراض قصور الغدة الدرقية

0

اذا كنت تعاني من قصور الغدة الدرقية و تبحث عن طرق صحية لعلاجها طبييعيا فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل و صحي يشمل اعراض قصور الغدة الدرقية.

556

الغدة الدرقية هو اضطراب في الغدد الصماء ، والتي تتسبب في عدم إنتاج ما يكفي من هرمون الغدة الدرقية . ويمكن أن يسبب عددا من الأعراض ، مثل التعب ، وضعف القدرة على تحمل البرد ، وزيادة الوزن . في الأطفال ، فإن قصور الغدة الدرقية يؤدي إلى التأخر في النمو والتطور الفكري ، وهو ما يسمى القماءة في الحالات الشديدة . يتم تشخيص الغدة الدرقية ، من خلال اختبارات الدم لقياس هرمون الغدة الدرقية (TSH) ومستويات هرمون الغدة الدرقية .
تقع الغدة الدرقية في الجزء الأمامي السفلي من العنق ، والتي تؤثر على ما يقرب من كل جزء من جسمك ، من القلب والدماغ ، وإلى العضلات والجلد .

امراض الغدة الدرقية؟

اولا قبل اكتشاب احد هذه الامراض لابد من اجراء فحص للجنين عند الولادة للتاكد من انه لا يعاني من احد هذه الاعراض وقد يعالج من المرض قبل تتضخم الغده الدرقية فمن الافضل معالجته منذ الصغر
-نشاط الغدة الدرقية الزائد (تسمم الغدة الدرقية)
-خمول الغدة الدرقية (الميكسديميا)
-تورم الغدة المتعدد
-التورم الوحيد بالغدة (حميد او خبيث)
-امراض الغدة الدرقية المناعية
-اورام الغدة الدرقية الخبيثة
-أورام الغدة الدرقية : تنقسم الأورام فى الغدة الدرقية الى اورام شبيهة وتتكون من خلايا سرطانية تشبه الخلايا الدرقية الاصلية (وهى الاكثر شيوعا والافضل فى نتائجها)
واورام غير شبيهة وهى تتكون من خلايا سرطانية مسخية لا تشبه الخلايا الدرقية الاصلية

أعراض قصور الغدة الدرقية :

يؤدي قصور الغدة الدرقية لتباطؤ أيض الجسم ، مما يؤدي للخمول وتباطأ ضربات القلب وخمول الأمعاء والتي تظهر في الأعراض الآتية :
– الإحساس بالتعب والإجهاد .
– جفاف الجلد ، والشعر .
– النسيان .
– الامساك . ( تعرف على الاطعمة التي تسبب الامساك )
– زيادة الوزن .
– نقص الطمث .
– تكسر الأظافر بسهولة .
– المغص .
– الاكتئاب .
– تورم الرقبة من الأمام .
– عدم تحمل البرد .

– ألم العضلات والمفاصل .
– بحة الصوت .
– نقص المواليد ، والتهديد بالإجهاض .
– الإصابة بالالتهابات الصدرية المتكررة والزكام .
– الشعور بوخز في الجسم .
– تساقط الشعر في الحواجب ومقدمة الرأس .
– شحوب الوجه .
– بالإضافة لإنخفاض أداء وظائف الدماغ لدى المسنين والتي تشبه أعراض الخرف .
– قد تظهر أعراض أخرى معملية مثل الإصابة بفقر الدم ، زيادة مستوى الكوليسترول والدهون الثلاثية ، نقص الصوديوم في الدم .

أنواع قصور الغدة الدرقية :

– قصور الغدة الدرقية الأولي : ويحدث عند عجز الغدة الدرقية عن انتاج الهرمونات نتيجية لتضرر الغدة .
– قصور الغدة الدرقية الثانوي : ويحدث نتيجة لتضرر انتاج هرمون الثيروتروبين في الغدة النخامية ، وهو المسؤول عن أداء الغدة الدرقية .
– قصور الغدة الدرقية الثالثي : ويحدث عند تضرر انتاج هرمون المراقبة الخاص بالغدة النخامية المعروف باسم هرمون هيبوثالامس .

أسباب قصور الغدة الدرقية :

– أمراض المناعة الذاتية : قد يحدث خللا في أداء الجهاز المناعي الذي يقوم بحماية الجسم من الأمراض ، إذ يقوم بمهاجمة الغدة الدرقية واحداث الضرر بهرموناتها واعتبارها أجسام ضارة بالجسم مما يفقدها القدرة على انتاج الهرمونات الدرقية ، وهي حالة تصيب النساء بنسبة أكبر والذي يعرف بالتهاب الغدرة الدرقية المناعي الذاتي ، والذي يبدأ فجأة ليتطور ببطء خلال سنوات .

– استئصال الغدة الدرقية : والذي يتم نتيجة لإصابة العقيدات الدرقية ، سرطان الغدة الدرقية ، مرض غريفز ، ويتم استئصال الغدة الدرقية بالكامل ، مما يؤدي لقصور الغدة الدرقية ، أما استئصال جزء منها فقط قد يبقي على وظيفتها في انتاج كميات كافية من الهرمونات .

– العلاج الإشعاعي : حيث يتم العلاج باليود المشع لمرضى غريفز ، الدراق العقيدي ، وسرطان الغدة الدرقية ، والذي يؤدي لتدمير الغدة الدرقية ، وفقدان جزء أو كل وظائف الغدة الدرقية .

– قصور الغدة الدرقية الخلقي : قد يولد الطفل دون وجود الغدة الدرقية ، أو يكون لديهم جزء منها فقط ، فيما يمتلك البعض غدة درقية خارج مكانها ، بالإضافة لبعض الحالات التي يمتلك فيها الطفل الغدة الدرقية لكنها لا تقوم بأداء وظيفتها وانتاج هرموناتها بالشكل الصحيح .

– تناول بعض الأدوية : مثل الأميوديرون ، الليثيوم ، الإنترفيرون ألفا ، والتي تعمل على منع انتاج الغدة الدرقية بطريقة صحيحة .

– نقص أو زيادة اليود في الجسم : تحتاج الغدة الدرقية لليود للقيام بوظيفتها وانتاج الهرمونات الدرقية ، لذا فإن نقص أو زيادة نسبة اليود في الجسم يؤدي لقصور وتدهور وظائف الغدة الدرقية .

– اصابة الغدة الدرقية بالالتهاب : والذي ينتج عن الهجوم المناعي الذاتي ، أو نتيجة لالتهابات فيروسية .

– تضرر الغدة النخامية : والذي قد ينتج عن الإصابة بمرض السرطان ، مما يؤدي لتوقف قدرتها على التحكم في وظئاف الغدد الأخرى في الجسم ومنها الغدة الدرقية ، مما يؤدي لتوقف انتاج الهرمونات الدرقية .

تشخيص قصور الغدة الدرقية :

ويتم بفحص الدم لتحديد مستوى الهرمونات المحفزة للغدة الدرقية ، وفحص T4 ، بالإضافة للأعراض التي يذكرها المريض ، بالإضافة لمعرفة التاريخ الشخصي والعائلي للمريض للتأكد من وجود العامل الوراثي للمرض .

علاج قصور الغدة الدرقية :

لا يتم الشفاء تماما من قصور الغدة الدرقية إلا أنه يمكن السيطرة على الأعراض ، وذلك باستعمال الثايروكسين وهو هرمون صناعي مشابه لهرمونات الغدة الدرقية ، والذي يعمل على تعويض نقص هرمونات الغدة واعادتها لمستوياتها الطبيعية ، وهو علاج ليس له أي أضرار أو مضاعفات حادة عند الالتزام بتناول الجرعات المحددة ، إذ أن زيادة الجرعات العلاجية من الثايروكسين تؤدي لفرط نشاط الغدة الدرقية .

النظام الغذائي للغدة الدرقية :

هناك بعض العناصر الغذائية التي تحتاجها :
1. اليود :
الغدة الدرقية تمتص اليود من الطعام الذي نأكله لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية ، مستويات اليود غير كافي غالبا مما يجعل الهرمونات فقد صوابه ، إحداث سلبا على الجسم ، وغالبا ما توجد نساء في سن الإنجاب تعاني من نقص اليود ، يمكن تلبية هذا النقص بإضافة الأطعمة الغنية مثل الأعشاب البحرية نوري ، كومبو ، واكامي في النظام الغذائي . هذه هي المصادر الطبيعية من اليود . ولكن كن حذرا مع الكمية . الإفراط في اليود يسبب مشاكل الغدة الدرقية ، مما يجعل الأعراض أسوأ .
442
2. السيلينيوم :
هذا المعدن ضروري لإنتاج وتنظيم مستويات T3 . وتشمل الخيارات الغذائية بشكل طبيعي السيلينيوم الغنية مثل سمك النهاش ، وسمك التونة ، كبد العجل ، الفطر والروبيان وسمك القد وجوز البرازيل إلى النظام الغذائي الخاص بك

3. الزنك والنحاس والحديد :
هناك حاجة لهذه المغذيات النزرة لأفضل أداء الغدة الدرقية . مستويات منخفضة من الزنك يسبب انخفاض مستويات TSH . مطلوب النحاس لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية . نقص الحديد يؤدي إلى انخفاض كفاءة الغدة الدرقية . لذلك تأكد من أن تشمل كبد العجل ، والفطر ، السلق السويسري ، اللفت والسبانخ كجزء من نظامك الغذائي اليومي .

4. أوميغا 3 الأحماض الدهنية :
هذه الأحماض الدهنية تساعد في توعية خلايانا لهرمونات الغدة الدرقية ، يمكن للمرء الحصول على اوميغا 3 والأحماض الدهنية عن طريق استهلاك زيت السمك ، السردين ، سمك السلمون ، بذور الكتان ، التي تغذيها العشب لحوم البقر وسمك الهلبوت ، وفول الصويا والروبيان .

5. زيت جوز الهند :
طهي الطعام في زيت جوز الهند يزيد من معدل الأيض ويساعد على انقاص وزنه ، الأحماض الدهنية سلسلة المتوسطة الموجودة في زيت جوز الهند هو المسؤول عن ذلك . عادة ، فمن المستحسن زيت جوز الهند للأشخاص الذين يعانون قصور الغدة الدرقية .

6. المواد المضادة للاكسدة الفيتامينات والفيتامينات B :
الفيتامينات A، C و E من مضادات الأكسدة القوية التي تساعد في القضاء على الاكسدة التي يمكن أن تضر الغدة الدرقية . وتشمل الأطعمة الغنية بالفيتامينات B . ننظر لتشمل لحوم البقر والبيض والدجاج والسمك والمأكولات البحرية ، التفاح ، البرتقال ، المشمش ، البطيخ ، والجزر ، والسبانخ ، والبازلاء والطماطم واللفت والبلح والبطاطا والبقول والمكسرات والفراولة والحمضيات والحبوب الكاملة للحصول على الفيتامينات A ، C و E . لحم الخنزير ، والخضار الورقية الخضراء ، والدجاج ، والبيض ، والبقوليات ، والمحار ، والكبد ، وجنين القمح واللوز والبازلاء والبقان والحبوب الكاملة والحبوب غنية بالفيتامينات B وينبغي أن تدرج في النظام الغذائي الخاص بك للغدة الدرقية .

العناصر الغذائية التي يجب تجنبها :

هناك بعض المواد الغذائية الضارة للغدة الدرقية ، وبالتالي ، يجب عليك أن تبحث لتجنب هذه الأطعمة تماما .
1. الأسبارتام :
استخدام الأسبارتام بمثابة التحلية الاصطناعية وقد تم ربط مع مرض جريفز والعديد من اضطرابات المناعة الذاتية الأخرى . الحاضر الكيميائية في الأسبارتام يمكن أن يسبب رد فعل جهاز المناعة في الجسم ، مما يؤدي إلى إنتاج الأجسام المضادة الغدة الدرقية والتهاب الغدة الدرقية .

2. الصويا المخمرة :
فول الصويا يحتوي على الايسوفلافون ، هذه المركبات تتدخل في قدرة الغدة الدرقية على امتصاص اليود وتعمل على النحو الأمثل . لذا تجنب أطعمة بها فول الصويا ، بما في ذلك برجر الصويا ، التوفو ، وحليب الصويا ، صلصة الصويا ، المتفحم ، ميسو ، وزيت فول الصويا ، لا تستهلك الأطعمة المصنعة التي تحتوي على الصويا سواء .

3. الغلوتين :
الغلوتين هو أيضا محدث الدراق . بالإضافة إلى ذلك ، فإنه يمكن أن يؤدي الى رد فعل المناعة الذاتية في الجسم إذا كان واحد هو حساسية لذلك . الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين وتشمل القمح والشعير والجاودار والأطعمة الأكثر معالجتها ، لذلك الاحتفاظ بها للخروج من نظامك الغذائي اليومي في جميع التكاليف

4. بعض الخضروات :
الخضراوات مثل القرنبيط ، و الملفوف ، القرنبيط وبراعم بروكسل وتحتوي على ايزوثيوسيانيتس ، والتي يمكن لها ان تؤثر سلبا على صحة وعمل الغدة الدرقية لدينا .
441