اعراض وعلاج سرطان الثدي – كل ما يخص سرطان الثدي

0

في هذا المقال نقدم لكم ملف كامل عن سرطان الثدي اسباب المرض واعراضة وطرق العلاج والتخلص منه في حالات الاكتشاف المبكر حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال
اعراض وعلاج سرطان الثدي - كل ما يخص سرطان الثدي

سرطان الثدي هو احد أنماط الأورام الخبيثة الشائعة وينجم عن نمو غير طبيعي لخلايا الثدي، ويُعد سرطان الثدي من أكثر أنواع الاورام التي تصيب السيدات على اختلاف أعمارهم. يبدأ سرطان الثدي عادةً في البطانة الداخلية لقنوات الحليب أو الفصوص التي تغذيها بالحليب، و يتميز سرطان الثدي بقدرته على الانتشار لمواقع الجسم الاخرى.


ما هي الخلايا السرطانية؟

الخلايا السرطانية هي خلايا غير طبيعية تنمو وتتضاعف بصورة خارجة عن نطاق السيطرة. عندما تتكاثر الخلايا السرطانية تشكل كتلة أو ورماً في الجسم.

ما هو سرطان الثدي؟

عندما تتحول بعض الخلايا في أنسجة الثدي إلى خلايا سرطانية تصاب المرأة بسرطان الثدي.

ما هي أهمية الإكتشاف المبكر لسرطان الثدي؟

يزيد الإكتشاف المبكر من احتمال الخضوع لعلاج مبسط، وكذلك من احتمال الشفاء الكامل بإذن الله تعالى. إن الخطر الأكبر في سرطان الثدي يكمن في انتشار الورم إلى أعضاء أخرى مثل الرئة فحينها يصعب القضاء عليه. ولكن غالباً ما يحصل الإنتشار في المراحل المتقدمة ومن هنا تكمن أهمية الإكتشاف المبكر.

كيف يمكن اكتشاف سرطان الثدي مبكراً؟

يجب على كل إمرأة أن تقوم بفحص ثديها بنفسها بعد سن العشرين. إذا اعتادت المرأة على فحص ثديها بنفسها مرة كل شهر، تصير طبيعة ثديها مألوفة لديها وبالتالي يسهل عليها ملاحظة أي تغير قد يطرأ على الثدي سواءأً كان في الحجم أو في الملمس.
بعد سن الأربعين، يجب على المرأة أن تجري فحصاً للثدي عند طبيبها الخاص مرة كل سنة.
بعد سن الأربعين، يجب على المرأة أن تجري فحصاً للثدي بالأشعة مرة كل سنة ، أو وفقاً لنصيحة الطبيب.
أما المرأة التي سبق وأصيبت أمها أو أختها بسرطان الثدي، فيجب عليها استشارة الطبيب لتحديد برنامج خاص لها للتأكد من عدم اصابتها بالمرض.

ما هو فحص الثدي بالأشعة؟

فحص الثدي بالأشعة أو “الماموغرام” هو فحص لتصوير الثدي، للحصول على صورة دقيقة ومفصلة لداخل الثدي. وكلمة ماموغرام إنكليزية وتعني صورة أشعة للثدي. تـأخذ اخصائية الأشعة هذه الصور في غرفة مخصصة، حيث تقوم بتصوير كل ثدي على حدة بعد وضع الثدي على جهاز الماموغرام والضغط عليه.

ما هي أهمية صورة الأشعة للثدي؟

في المراحل الأولى من سرطان الثدي غالباً لا توجد أي أعراض. وهنا تكمن أهمية صورة الأشعة للثدي التي تكشف التغيرات الصغيرة التي لا يمكن كشفها بصرياً أو بالحس اليدوي، مما يفيد في العلاج المبكر قبل تطورالمرض.

اعراض وعلاج سرطان الثدي - كل ما يخص سرطان الثدي

سبب المرض
:

سبب هذا السرطان غير معروف، ولكن هناك عوامل منها:

ـ الوراثة.

ـ الفيروس.

ـ نوعية الأكل.

ـ الإشعاع.

ـ الأدوية.

ـ الهرمونات.

وتوجد كذلك عوامل تزيد من إمكانية ظهور الإصابة بهذا السرطان منها:

ـ التقدم في العمر.

ـ الحمل بعد سن الثلاثين.

ـ ابتداء الدورة الشهرية قبل سن الثانية عشرة.

ـ استمرار الدورة الشهرية لما بعد سن الخمسين.

ـ السمنة.

ـ حدوث سرطان الثدي عند الأقارب.

وقد تبين وجود علاقة بين سرطان الثدي وسرطانات أخرى عند المرأة مثل سرطان المبيضين، والحقيقة أن 75% من الإصابات بهذا المرض لا يمكن ربط ظهورها بأي من العوامل المذكورة.

أعراض وعلامات سرطان الثدي سرطان الثدي:

لا تظهر عادة اية أعراض للاصابة بسرطان الثدي في مراحله المبكرة، وقد تظهر علامات وأعراض الاصابة بسرطان الثدي على النحو التالي :
– نتوءات صلبة تحت الجلد في منطقة الثدي أو الابط.
– تغير ملمس الجلد وطبيعته و لونه في منطقة الثدي.
– خروج افرازات غير طبيعية من حلمة الثدي و أحياناً يحدث انكماش للحلمة.
– الم وتيبس الثدي وشعور بثقل في الثدي.

ما هي أعراض سرطان الثدي؟

تكوّن كتلة أو سماكة في الثدي التي يمكن تحسسها باليد، وغالباً ما تكون الكتلة غير مؤلمة.
اختلاف في حجم أوشكل أحد الثديين مقارنة مع الثدي الآخر.
زيادة سماكة بشرة الثدي أو تجعدها، وقد تشبه البشرة قشرة البرتقالة.
افراز من الحلمة غير الحليب، وقد يكون الافراز ممزوجاً بالدم .
انقلاب الحلمة إلى الداخل بحيث لا يمكن سحبها إلى الخارج.
تقشر حلمة الثدي.
اعراض وعلاج سرطان الثدي - كل ما يخص سرطان الثدي

متى يجب أن تستشيري الطبيب؟

بمجرد ملاحظتك لأي من الأعراض المذكورة في الفقرة السابقة، يجب أن تستشيري طبيبك الخاص. لأنه في حال وجود سرطان الثدي، فإن العلاج المبكر ضروري جداً.

هل وجود كتلة في الثدي حتماً تعني وجود سرطان الثدي؟

في حال اكتشاف كتلة قي الثدي، فهذا لا يعني حتماً أن المرأة مصابة بالسرطان، لكنه يتطلب اجراء فحوصات على وجه السرعة لتحديد طبيعة الكتلة.

ما هو الفرق بين الورم الحميد والورم الخبيث؟

إن وجود ورم في الثدي لا يعني حتماً سرطان الثدي. فإن الورم قد يكون حميداً أو خبيثاً. الورم الحميد هو غير سرطاني. إن الورم غير السرطاني لا ينتشر في الجسم وعادة لا يشكل خطورة. أما الورم الخبيث فهو ورم سرطاني، يتكاثر سريعاً و قد يدمر أنسجة الجسم السليمة. كما يمكن لبعض الخلايا في الورم أن تنفصل وتنتشر بعيداً إلى اجزاء أخرى من الجسم وقد تشكل خطراً على الحياة.

كيف تحمين نفسك من سرطان الثدي؟

تجنبي المأكولات الغنية بالدهون: إن تناول المأكولات الغنية بالدهون وزيادة الوزن من العوامل التي قد تزيد من خطرالإصابة بأمرا ض عدة منها السرطان.

مارسي الرياضة على قدر المستطاع: إن النشاط الجسدي له فوائد عدة ومنها الحماية من الأمراض. إن مجرد المشي لمدة نصف ساعة يومياً قد يعود بفائدة كبيرة على الجسم. ارضعي مولودك الجديد: أثبتت البحوث أن الرضاعة الطبيعية لفترة طويلة تحمي الأم من سرطان الثدي.

احرصي على الحصول على معدل كاف من ڤيتامين (د): لقد أشارت الدراسات أن ڤيتامين (د) قد يحمي من الإصابة بسرطان الثدي. تعاني الكثير من السيدات من نقص ڤيتامين (د) دون علمهن. نحصل على ڤيتامين (د) من بعض المأكولات كالسمك وصفار البيض ومشتقات الحليب، لاسيّما المعززة بڤيتامين (د). يكون ڤيتامين (د) في هذه المأكولات غير فعاّل عادة، ويتحوّل إلى فعّال عند تعرّضنا لأشعة الشمس المباشرة وغير المباشرة.

مضاعفات سرطان الثدي سرطان الثدي:

– انتشار الورم لمناطق اخرى من الجسم.

– فقر الدم.

– التهابات الكبد.

– الاضطرابات النفسية المرافقة لاستئصال الثدي في بعض الحالات.


المشي يقلل الإصابة بسرطان الثدي

كشفت دراسة علمية أمريكية عن أن ممارسة رياضة المشي بنشاط لمدة ساعة أو ساعتين أسبوعيًا تقلل من احتمالات الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 20 في المائة للسيدات وحتى في حالة استخدامهن لبعض الهرمونات لعلاج أعراض انقطاع الطمث. وترتكز نتائج الدراسة على أبحاث تناولت تحليل البيانات الخاصة بأكثر من 74 ألف امرأة تتراوح أعمارهن من 50 إلى 79 عامًا. وتبين من الدراسة أن النساء اللاتي يمارسن تمرينات رياضية محدودة لفترة زمنية تتراوح من ساعة وربع إلى ساعتين ونصف أسبوعيًا تراجعت نسبة أصابتهن بسرطان الثدي بنسبة 18 في المائة مقارنة بالسيدات غير الناشطات. وتشير نتائج الدراسة إلى أن التمرينات الرياضية قد تقلل من تأثير استخدام الهرمون الذي يؤدي إلى إحداث سرطان الثدي ولكنها لا تلغي تلك الآثار مطلقًا وفقًا للدكتور ‘أن ماك تيزنن’ الباحث الرئيسي في مركز فرد هوتشينسون لأبحاث سرطان الصدر في سياتل. ودللت الدراسة أيضًا على أن بدء ممارسة التمرينات الرياضية البسيطة في سن متأخرة للسيدات يحدث الآثار الإيجابية ذاتها مقارنة باللاتي يمارسن الرياضية في مراحل مبكرة من أعمارهن.

اعراض وعلاج سرطان الثدي - كل ما يخص سرطان الثدي


طرق علاج أورام الثدي الخبيثة

: يختلف علاج سرطان الثدي حسب المرحلة أو الدرجة التي تشخص لها المريضة:

1ـ سرطان الثدي ـ المرحلة الأولى والثانية.

2ـ سرطان الثدي ـ المرحلة الثالثة.

3ـ سرطان الثدي ـ المرحلة الرابعة.

طرق علاج سرطان الثدي بالمرحلة الأولى والثانية.

الأورام في هاتين المرحلتين التي تقلل عادة عن 5 سم في محيطها بداخل الثدي مع احتمال وجود غدد ليمفاوية تحت الإبط، وهناك اتجاهان للعلاج:

الاتجاه الأول:

1ـ إزالة الورم والإبقاء على الثدي مع إزالة الغدد الليمفاوية من تحت الإبط وإعطاء علاج إشعاعي للثدي.

2ـ علاج كيميائي مكمل لو وجدت خلايا سرطانية بالغدد الليمفاوية أو لو كانت المريضة في مرحلة قبل انقطاع الطمث.

3ـ إعطاء علاج بالهرمونات خصوصًا لو وجد أن اختيار الخلايا السرطانية للمستقبلات الهرمونية موجب.

الاتجاه الثاني:

لو كان حجم الثدي صغيرًا والورم كبيرًا أو لو كان الورم في مرحلة متقدمة موضعيًا فيفضل في هذه الحالات استئصال الثدي مع الغدد الليمفاوية من تحت الإبط ولو وجد بالغدد الليمفاوية خلايا سرطانية تعطي المريضة علاجًا كيميائيًا وهرمونيًا وربما إشعاعيًا مكملاً.

طرق علاج الورم بالمرحلة الثالثة:

هذا هو الورم في مرحلة متقدمة موضعيًا أي حجم الورم أكبر من 5 سم أو ممتد إلى عضلات الصدر أو الجلد مع احتمال وجود غدد ليمفاوية تحت الإبط. في هذه الحالة لا بد من إعطاء علاج كيميائي قبل أي تدخل جراحي ‘حوالي ثلاث دورات’ حتى يصغر حجم الورم وربما أمكن في هذه الحالة استئصال الورم والغدد الليمفاوية والإبقاء على الثدي ومن ثم إعطاء بقية العلاج الكيميائي والإشعاعي والهرموني.

طرق علاج الورم بالمرحلة الرابعة:

الورم في هذه المرحلة انتشر إلى مناطق أخرى في الجسم ‘خارج الثدي’ والعلاج سيكون غالبًا عن طريق الهرمونات بالورم إذا كانت مستقبلات الهرمونات موجبة أو العلاج الكيميائي إذا كانت مستقبلات الهرمونات سالبة، أو ورم مرتجع بعد العلاج الهرموني وأحيانًا لمعالجة مضاعفات الورم موضعيًا ‘بالثدي’ كوجود تقرحات يضطر الطبيب إلى التدخل جراحيًا أو إعطاء أشعة موضعية للثدي.

ما هي طرق علاج سرطان الثدي؟

إن العلاج المتبع يختلف باختلاف نوع الخلايا السرطانية الموجودة، والذي تقرره نتيجة فحص الخزعة و مرحلة المرض.

الجراحة:

يقوم الجراح باستئصال السرطان، وقد يستأصل الكتلة فقط أو يضطر لإستئصال الثدي بكامله. وحتى في حالة استئصال الثدي كاملاً، من الممكن للمرأة أن تستعيد المظهر الطبيعي للثدي وذلك بإجراء عملية تجميلية.

العلاج بالأشعة:

حتى بعد اسئصال الورم جراحياً، قد تحتاج المريضة للعلاج بالأشعة. يبدأ العلاج بالأشعة بعد عدة أسابيع من الجراحة.

يستخدم العلاج بالأشعة غالباً بعد الجراحة للقضاء على أي خلية سرطانية قد تبقى بعد العملية. وذلك لتفادي نمو السرطان من جديد. وأحياناً قد يستخدم العلاج بالأشعة قبل الجراحة وذلك لتقليص حجم الورم تسهيلاً للعملية.

العلاج الكيميائي والعلاج الهرموني:

قد يلجأ الأطباء لهذا النوع من العلاج لتقليص حجم الورم قبل الجراحة أو للتأكد من خلو الجسم كلياً من السرطان.

العلاج الكيميائي يعطى عن طريق الوريد ويهدف إلى قتل الخلايا السرطانية. قد تعاني المريضة بعد تلقيها العلاج الكيمائي من بعض الأعراض الجانبية المؤقتة مثل الإرهاق والغثيان وتساقط الشعر.

أما العلاج الهرموني فيعطى للقضاء على مفعول هرمون الاستروجين الذي يفرزه الجسم والذي يساعد على نمو السرطان. و الأعراض الجانبية المرافقة لهذا العلاج تشبه أعراض انقطاع الطمث أو الحيض.

إن الاكتشاف المبكر والعلاج المبكر لسرطان الثدي يحسنان من فرص الشفاء بإذن الله. يتم الاكتشاف المبكر عن طريق إجراء فحص الثدي و صورة أشعة للثدي (الماموغرام) بطريقة منتظمة.
اعراض وعلاج سرطان الثدي - كل ما يخص سرطان الثدي