اغذيه مفيدة لتسهيل الولادة – لتحصلي على اسهل ولادة

0

اذا كنت حامل في شهرك التاسع و خائفة من الولادة اخترنا لك موضوع نبين لك فيه اغذية و طرق طبيعية لتسهل ولادتك تعرفي عليها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال عبر المقال التالي.
00000000000444
نصائح لغذاء سليم ومتوازن خلال الحمل:

– إبتعدي عن جميع أنواع الأطعمة النيئة.

– إبدأي في تناول مكملات من الفيتامينات والمعادن، منذ بداية حملك. طبعاً تحت إستشارة الطبيب.

– لا تقومي بأنظمة ريجيم أثناء فترة حملك، لأن جسمك في تبدل مستمر ومن الممكن أن تؤذي الجنين. فالعديد من أنظمة الرجيم المخصصة لإنقاص الوزن، قد تؤدي إلى خفض معدلات الحديد والحامض الفولي وغيرها من المعادن والفيتامينات الأخرى المهمة والضرورية خلال الحمل

– عليك بكسب الوزن تدريجياً، من دون زيادة كبيرة كل شهر وخصوصاً في بداية الحمل. حيث تكون معدلات الزيادة في الثلاثة أشهر الأولى بطيئة، ثم تزيد في الأشهر الأخيرة والتي قد تصل إلى نصف كيلوغرام أسبوعياً، حيث يكبر حجم الجنين.

– تناولي وجبات صغيرة كل أربع ساعات أي بمعدل خمس أو ست وجبات صغيرة في اليوم. حتى لو لم تشعري بالجوع لابد من أن تتناولي الطعام، لأن الجنين يحتاج إلى المواد الغذائية بإنتظام.

– تناولي القليل من الحلويات، ولكن ليس دائماً. لأن جسمك يحتاج لكل أنواع الغذاء. كأن تلجأي إلى العنصر الطبيعي مثل زبادي الفاكهة أو العصائر…

كيف تعتمد الحامل الغذاء الصحي والمتوازن؟

من الممكن أن تكون المرأة تأكل جيداً، لكنها لا تتناول (غذاءً صحياً متكاملاً) كل ما يجب أن تتناوليه خلال الحمل. فخلال حملك تحتاجين إلى المزيد من البروتينات وبعض الفيتامينات مثل الحامض الفولي والحديد. فإذا كان نظامك الغذائي غير متوازن فلن يكون صحياً لك. لذا عليك أن تناول المواد الغذائية المغذية والإبتعاد عن الأطعمة غير المفيدة. فالغذاء المتوازن لا يعني الإفراط فى تناول الطعام. تنوع الطعام الكامل ضروري جدًّا لزيادة السعرات الحرارية التي تأتي عبر السكريات، كما أن الطعام الكامل والمتنوع يمنح الجسم الفيتامينات والبروتينات والأملاح المعدنية الضرورية للتغذية، والزيادة في منتجات الحليب واللحوم والحبوب الكاملة والخضار الطازجة تساعد الحامل في الحصول على متطلبات الحمل من الغذاء.

آلام الولادة
أوجاع الولادة وصعوباتها من الأمور التي تثير قلقاً عند كل إمرأة وفتاة، لكن تبين من خلال الخبرات والتجارب أن هناك بعض الامور والوصفات التي من شأنها أن تخفف من ذلم الألم الذي تعاني منه المرأة أثناء الولادة، نذكر لكن بعضاً منها آملين أن تفيدكن.
0000000000007777
نصائح لولادة أسهل

* الرياضة: مارسي بعض التمارين الرياضية، خلال الأشهر الأخيرة من الحمل. فالرياضة تخفّف من الألم وتسهل الولادة.

* كوني جاهزة: نظّمي وحضّري أغراضك قبل أن يحين الوقت كي لا تتلبكي وتنضغطي في وقت غير مناسب.

* أزيلي الشعر الزائد: ستشعرين براحة نفسية أكبر إن تخلصت من الشعر الزائد في المناطق الحساسة.

* البروتيين: تناولي وجبة غنية بالبروتيين قبل عملية الولادة.

* لا تحاربي الجاذبية: إبقي مستقيمة لأطول فترة ممكنة. تجولي أو إجلسي، ولكن حاولي أّلّا تنامي على ظهرك.

* إشربي الكثير من الماء: شرب الماء والسوائل سيساعدك على تسهيل عملية المخاض.

* شراب التوت: شراب التوت يخفف الآلام والجهد أثناء المخاض.

* تنفسي من بطنك: يساعدك التنفس من البطن على الاسترخاء.

* إبقي هادئة: عليك الاسترخاء جسديا، عقليا وعاطفيا. أبعدي الطاقة السلبية عنك بقدرالإمكان، إستمعي إلى موسيقى تريح أعصابك.

* تجولي: لا تبقي ثابتة، حاولي قدر المستطاع أن تتجولي قبل المخاض.

* عبّري: أعلمي طبيبك بأي شيء يزعجك.

* أصرخي: أثناء الولادة، لا تبقي هادئة.لا تكبتي نفسك، فالصراخ سيساعد في تسهيل العملية.

* الدعم، التشجيع والمحبة: وجود الشريك إلى جانبك سيحدث فرقاً كبيراً وسيساعدك أكثر من أي دواء.
00000000000007888
خطوات لتسهيل الولادة
المشي: يساهم المشي في تسهيل الولادة كونه يعمل على تثبيت رأس الجنين داخل الحوض ويساعد في نزوله، وينصح بالإكثار من المشي في الشهر الأخير.
الإكثارمن أكل التمر: فقد لوحظ أنّ التمر يساعد في تسهيل الولادة.
تمارين كيجل: حيث تمارس هذه التمارين لتضييق الرحم وتقوية العضلات السفلية. الجماع: حيث تحتوي الحيوانات المنوية على هرمون البروستاغلادين الطبيعي والذي يساعد على المخاض.
إنّ الأشياء المذكورة أعلاه ينبغي القيام بها أثناء الحمل وخصوصاً في الشهر الأخير لتسهيل الولادة، أمّا عندما تبدأ علامات الولادة في الظهور فإنّ الأمور الآتية من شأنها أن تسهل من الولادة.

أطعمة لتسهيل الولادة
-البلح أو التمر: يعتبر من أفضل الأطعمة التي تساعد في تسهيل ولادة الحامل بسرعة. لإحتوائه على مواد تعمل على إرتخاء عضلات الحوض وتحفيز الرحم على قذف الجنين إلى خارجه.

-أوراق الزيتون: إغلي أوراق الزيتون وإشربيه مع تحليته بالعسل، فهو يحتوي على مادّة قابضة للرحم، تساعد في تسريع عملية الولادة.

-البقدونس: يحتوي على مادّة “الايبول” القابضة للرحم. يمكنك غليه وشربه، أو حتّى تناول أوراقه.

-التوت: إشربي شاي ورق التوت في الأسابيع الأخيرة من حملك، فهو يساعدك بشكل كبير على الولادة.

الزيوت أيضاً لتسهيل الولادة
-زيت الزيتون: إدهني أسفل ظهرك بزيت الزيتون، فهو يعمل على ليونة مسام الجلد التي تساعد على تمدّد العضلات والأنسجة، إستعداداً لتوسيع الرحم.

– زيت جوز الطيب: أيضاً قومي بدهن أسفل ظهرك في الشهر الأخير من حملك بزيت جوز الطيب، فهو يعمل على شد الأنسجة، ويساعد على إرخاء تشنّج عضلات المرأة الحامل.
000000007888
نباتات تسهّل الولادة
منقوع الزعتر: فهو يساعد على فتح الرحم، لذلك ينصح بشرب كوب من الزعتر المنقوع مساءً مع عدم الإكثار من تناوله.
تناول اليانسون: فاليانسون يستخدم لتسهيل الولادة وتقوية الطلق وتهدئة أعصاب المرأة، وينصح شربه في الصباح.
الميرامية: تساعد تقوية الرحم وتخفيف الآلام، ينصح بشربها صباحاً وعلى الريق.
العسل والحلبة: العسل يسهل من الولادة والحلبة تخفف من آلامها فهي تساعد في تنشيط الرحم.
القرفة: تستخدم القرفة للتخفيف من عسر الولادة.
خلطة الحليب: تتكون هذه الخلطة من كوب من الحليب وخمسة أعواد من القرنفل وخمسة أعواد من القرفة ونصف فنجان من زيت السمسم وملعقتين من العسل.
مغلي البابونج: يفتح الرحم ويقوي من الطلق، وينصح بشرب كوب واحد من منقوع البابونج يومياً لتسهيل الولادة بشكل جيّد.
الاستحمام بالماء الدافئ: فالماء الدافئ يساعد في ارتخاء العضلات وتسريع الطلق وفتح عنق الرحم.
التبخر: قد يساعدك البخور لمكون من الحبة السوداء وقشر البصل والرشاد والكمون.
نباتات أخرى
ومن الأمور الأخرى التي من شأنها أن تساعدك أيضاً:
البقدونس.
ماء زمزم.
العسل مع الحبة السوداء.
الإكثار من الزفير والشهيق المتعاقبين.
تجنب الصراخ والخوف والتشنج.
شرب شاي ورق التوت.
زيت بذر الكتان نأمل أن تفيدك هذه الأمور والوصفات وندعو لك سيدتي بالسلامة وبالذرية الصالحة.

كيف تخففين آلام ما بعد الولادة؟

* إحرصي على جعل مكان الجرح نظيفاً دائماً واحرصي على تنظيف الجلد بين المهبل و فتحة الشرج بعد التبرز.

* إحرصي على الجلوس في ماء دافئ يومياً.

* حاولي إستخدام وضعية القرفصاء أثناء التبول.

* أثناء التبرز تجنبي شد مكان الجرح عن طريق إستخدام قطعة نظيفة من القماش أو القطن ووضعها على مكان الجرح و قومي بالضغط عليها إلى أعلى أثناء الدفع إلى أسفل للتبرز.

* عند الجلوس تجنبي أي شد للجرح ، وقومي بضغط الردفين على بعضهما قبل الجلوس.

* قومي بممارسة تمارين كيجل Kegel Exercise لتقوية عضلات الحوض،عن طريق قبض عضلات الحوض كأنك تمنعين نزول البول أثناء التبول ، وانتظري 5 ثوانٍ ثم قومي ببسط العضلات مرة أخرى، كرري الحركات 4 – 5 مرات في التمرين الواحد، و قومي بعمل هذا التمرين مرات عديدة أثناء اليوم، وعليك البدء في التمرين بعد يوم واحد من الولادة .

* راقبي حدوث التهاب بكتيري للجرح، يكون مصحوباً بزيادة الألم وإرتفاع حرارة الجسم مكان الجرح وتورمه، أو ملاحظة إفرازات تشبه الصديد ، إذا لاحظت ذلك عليك الاتصال بالطبيب فورا.
000000000788987